English French German Spain Dutch

rif category

قيم هذا المقال

1.00

  1. بنشماش : محسن "شهيد الحكرة" والحراك اثبت عجز الاحزاب (فيديو) (3.00)

  2. "بيجيدي" الحسيمة يعقد مجلسه الاقليمي بحضور والد فكري محسن (0)

  3. انطلاق رالي "مغرب التحدي" لاول مرة من مدينة الحسيمة (0)

  4. توقعات بإستمرار التساقطات المطرية بالحسيمة الى غاية يوم غد الاثنين (0)

  5. انقاذ 53 مهاجرا سريا ابحروا من سواحل اقليم الحسيمة (0)

  6. "لارام" تعيد فتح خط جوي بين امستردام والناظور بعد سنتين من اغلاقه (0)

  7. شباب الريف يواصل نزيف النقاط بعد التعادل بميدانه (0)

الكلمات الدليلية:

لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع

الرئيسية | كتاب الرأي | مسجد السنة بلاهاي والإسلام الوسطي !!

مسجد السنة بلاهاي والإسلام الوسطي !!

مسجد السنة بلاهاي والإسلام الوسطي !!

تحت شعار: " حقيقة الوسطية والاعتدال في الإسلام "  تنظم  مؤسسة / مسجد  السنة  بلاهاي هذه الأيام ( من  24 إلى 28 ديسمبر 2004 ) عدة ندوات دينية استدعيت لها مجموعة من المشايخ السلفيين. وبعيدا  عن  الإشكالات والأسئلة التي قد يطرحها الشعار السالف،  سنعمل في هذه المقالة المتواضعة على  طرح الموضوع من زاوية أخرى؛ وهي زاوية  العلاقة بين الخطاب النظري  والفعل التطبيقي في مواقف وأنشطة المؤسسة  الراعية للندوات السالفة الذكر، وذلك من خلال استعراض بعض  مواقف وأنشطة  هذه المؤسسة المعروفة بالتشدد والتطرف  حتى يتسن لنا معرفة مدى احترامها  للوسطية والاعتدال ، وبالتالي معرفة مدى انسجامها  بين ما تدعيه بشأن الوسطية والاعتدال وما تمارسه على أرض الواقع.  وإذا شئت الدقة  أكثر قلنا : ما علاقة الوسطية والاعتدال في برامج وأنشطة هذه المؤسسة (= مسجد السنة)  التي لها باع طويل في الغلو والتطرف على مستوى هولندا ؟ وهل تمثل  بالفعل الإسلام الوسطي والمعتدل أذا كان هناك بالفعل إسلام وسطي ومعتدل؟

  وعندما نطرح هذه الأسئلة فإننا نعرف جيدا  مساهمة هذه المؤسسة في نشر التطرف والكراهية  بين أوساط الجالية المسلمة عامة والمغربية خاصة، فيكفي على سبيل المثال العودة  إلى ماضي هذه المؤسسة وتاريخها السيئ في وسائل الإعلام، وكذلك التقارير الاستخباراتية والدراسات العلمية حول التطرف والكراهية بهولندا،  حيث كان آخرها الدراسة التي أنجزتها السيدة  Annemeik Schaltmanمن جامعة اوتريخت، ، وكذلك الدراسة التي أنجزها  السيد Jan Jaap Ruiter  من جامعة تلبورخ،   الذي أكد  أن مسجد السنة والفطرة بمدينة اوتريخت يمارسن التطرف والكراهية ضد الشيعة مثلا، وهو الأمر الذي يؤدي إلى تنامي التوتر الطائفي في البلد ( انظر التحقيق الذي نشرته جريدة NRC    في عددها الصادر يوم 24 يناير 2014 تحت عنوان:  من المؤسف أن تكون شيعي /  Jammer dat je een shi'iet bent ). وللأمانة، وبدون أية مزايدة  إطلاقا، نقول: نعم  الشيخ رشيد نافع - إمام مسجد السنة - يمارس التحريض والترهيب ضد الفرق المخالفة لتوجهاته وقناعاته المذهبية والسياسية، وضد الشيعة بشكل خاص، وعلى كل من يريد التأكد من كلامنا هذا العودة إلى خطب ومحاضرات الشيخ بهذا الخصوص  أو بخصوص مواقفه المعادية للملحدين والعلمانيين  بالجملة، بل والمعادية للنصارى  أيضا، حيث عادة ما يصفهم  بالكفار والأوباش والحثالة وغيرها من الأوصاف التي لا تليق اطلاقا بمن يدعى الوسطية والاعتدال، علما  أن الله سبحانه وتعالى منعنا ( أي : لا يجوز)  من  سب وشتم المشركين حتى لا يتخذونه ذريعة للنيل من الإسلام والمسلمين ، كما هو واضح من الآية التالية { ولا تسبوا الذين يدعون من دون الله  فيسبوا الله عدوا بغير علم } سورة الأنعام / الآية 108 ، فما موقع مؤسسة السنة من  هذا الكلام ؛ أي : من كلام الله  المذكور في الآية السابقة؟ ولماذا يحتج المسلمين بهولندا، وخاصة الشيخ رشيد نافع على خيرات فليدرس إذا كان هو  يصف النصارى بالأوباش والكفار والحثالة؟ علما أن فليدرس لا يعادي  المسلمين والإسلام  بالمطلق كما يعتقد البعض، وإنما يعادي الإسلام السياسي بالدرجة الأولى والمغاربة بالدرجة الثانية ( راجع كتاب: Geert Wilders Tovenaarsleerling  للكاتب Meindert Fennema )

هذه الأمور كلها هي التي أدت بنا  إلى طرح السؤالين السابقين،  وهو الأمر الذي يجعلنا أيضا نعتقد أن مؤسسة السنة  تعاني من انفصام حاد  في مواقفها المعلنة وممارساتها العملية.  فمن جهة تحاول أن  تظهر بمظهر " الإسلام الوسطي والمعتدل "، ومن جهة  أخرى تقدم خطاب متشدد ومتطرف  بكل المقاييس. فالشيخ رشيد نافع  غالبا ما يقدم آراء ومواقف في غاية التشدد والتطرف دون أن يراعي بذلك جوهر الإسلام  وطبيعته الإنسانية والعالمية. هذا من ناحية، ومن ناحية أخرى  دون أن يراعي كذلك  العامل الزمني الفاصل بين  العهد الأول للإسلام والزمن  الذي نعيشه الآن. وهو الأمر الذي يجعل خطبه ومحاضراته  لا تخلو من الشتم والسب، بل  والتكفير أيضا ( راجع مثلا موقفه من إدريس لشكر، عدنان إبراهيم، مصطفي راشد وغيرهم ) ،  كما أنه عادة ما يصف الآراء المخالفة لتوجهاته وقناعاته المذهبية والسياسية  بالضالة والمبتدعة،  سواء تعلق الأمر  بالفرق الإسلامية المخالفة لتوجهاته وقناعاته ( انظر موقفه من حزب النور والشيعة مثلا )، أو تعلق الأمر بالملحدين والعلمانيين، بل وأهل الكتاب الذين لهم وضع خاص في القرآن.

 ومن المثير في خطب ومحاضرات الشيخ هداه الله إلى طريق العقل والتواضع  هو عدم تفريقه بين الملحدين والعلمانيين، علما انه يعيش في دولة علمانية بامتياز  وينتفع من انجازاتها العلمية والمادية والقانونية ، وعلما أيضا أن الملحدين شيء والعلمانيين شيء آخر. كما لا يفرق أيضا بين  المشركين وأهل الكتاب( انظر موقفه من الكريسمس مثلا وغيره من الأعياد المسيحية، وكذلك  الهدايا، والدعاء لهم وتعزيتهم ..)                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                    وهو بذالك يضرب كلام الله عرض الحائط ويلغي صفة الإنسانية عن  الإسلام رغم  ادعائه المستمر بأن الإسلام دين الرحمة والتسامح، فهل هذا الموقف يندرج ضمن الإسلام الوسطي أم ضمن الإسلام المتطرف؟  وفي هذا الصدد نشير أن الموضوع الذي نحن بصدده  يعتبر من المواضع الخلافية بين أئمة وفقهاء الإسلام، فالإمام أحمد البغدادي الذي  اشتغل سنوات  طويلة كإمام  في مسجد المحسنين  التي لا تبتعد كثيرا عن مسجد السنة يقول " أما تهنئتهم بعيدهم ك (الكريسمس ) مثلا أو غيره من أعيادهم الدينية، فقد قال ابن القيم في أحكام أهل الذمة 1/ 162 اختلفت الروايات في ذلك عن أحمد، فأباحها مرة، ومنعها أخرى، قال: والكلام فيها كالكلام في التعزية والعيادة، ولا فرق بينهما ..."  ( انظر كتابه " واجبات مسلمي أوريا نحو قضاياهم الكبرى "  الطبعة الأولى – من ص 219 إلى 236 )

وعندما نقول أن الشيخ  ضرب كلام الله عرض الحائط ويلغي صفة الإنسانية عن  الإسلام،  فأننا نعلم جيدا – تماما كما يعلم ذلك غيرنا - أن الله سبحانه وتعالى جعل التعارف والتعايش  بين القبائل و الشعوب  احد ابرز نعمه وآياته لقوله تعالى في سورة  الحجرات / الآية 13  { يا أيها الناس إنا خلقناكم من ذكر وأنثى وجعلناكم     شعوبا وقبائل لتعارفوا .. الخ}، كما أن سبحانه وتعالى  فرق  بين  المشركين  وأهل الكتاب ( وهم اليهود والنصارى/ المسيحيون). ففي القرآن الحكيم نقرأ مثلا { ما يود الذين كفروا من أهل الكتاب ولا المشركين أن ينزل عليكم من خير من ربكم والله يختص برحمته من يشاء والله ذو الفضل العظيم }  وفي سورة أخرى يقول سبحانه وتعالى { لم يكن الذين كفروا من أهل  الكتاب والمشركين منفكين حتى تأتيهم البينة }، كما يقول  سبحانه تعالى{ إن الذين كفروا من أهل الكتاب والمشركين في نار جهنم }  وهناك آيات أخرى كثيرة بهذا الشأن، لكن المهم  والغاية من ذكر الآيات السابقة  هو أن الكفر مطلق بالنسبة للمشركين  ومقصور على بعض أهل الكتاب ؛ أي جزء منهم وليس كلهم. لكن للأسف ، شيخنا الفاضل لا يرى هذا الفارق المهم والجوهري بين المشركين  وأهل الكتاب الذين لهم أجرهم عند الله  كما هو واضح من الآية التالية {  ان الذين امنوا والذين هادوا والنصارى والصائبين من امن بالله واليوم الآخر وعمل صالحا  فلهم أجرهم عند ربهم ولا خوف عليهم ولا هم يحزنون }.  وهذه الآية توضح أن الإيمان والاعتراف بالنبي محمد  صلوات الله عليه ليس شرط من شروط  دخول  الجنة بالنسبة للذين لم يؤمنون بالنبي  محمد(ص) ،  حيث سيحاسبهم الله على أفعالهم وأعمالهم  وليس على عدم الإيمان والاعتراف بالنبي محمد كما يعتقد معظم المسلمين للأسف. لهذا يقول المفكر الإسلامي محمد شحرور كل من  شهد لا الله إلا الله   فهو مسلم، وكل من أضاف إليها أن محمد رسول الله فهو مؤمن ، وبالتالي  فشهادة أن محمد رسول الله هي تذكرة الدخول في  دين النبي  محمد صلوات الله عليه حسب الباحث والمفكر الإسلامي الدكتور محمد شحرور.

على أية حال هذه مجرد ملاحظات  سريعة من التناقضات التي تتخبط فيها مؤسسة ابن تيمية ( = مسجد السنة) التي تنظم خلال هذه الأيام مؤتمرا حول الوسطية والاعتدال في الإسلام  كما اشرنا أعلاه.  وعلى ضوء ما  تقدم نتساءل مع المتسائلين: هل مؤسسة السنة بالفعل مؤسسة وسطية أم أنها تمارس التقية؟  وقبل الاختتام نقول أن  التطرف هو " مجاوزة حد الاعتدال، بالغلو والتشدد والتنطع، في أي شيء أو أي فكرة أو رأي أو اعتقاد، وهو – من ثم – كما يكون في الأمور العادية والشئون الجارية – يكون في التدين، خاصة إذا سقط التدين من محيط العقل ليدور في فلك العاطفة، أو إذا نقصه العلم أو شابه الجهل، أو إذا اختلط بالتحزب أو اقترب من السياسة أو اقترب بها، أو إذا حركته الأوهام، أو إذا ساقته المطامع، أو إذا تخلله ما إلى ذالك من أمور تخرج التدين من نطاقه الطبيعي ومجاله الفطري لتقذف به في لعيب الشطط أو أتون الجموح ودياجير الهوى وظلمات التطرف .." ( للأمانة هذا التعريف مأخوذ من كتاب " معالم الإسلام" للمفكر الإسلامي  محمد سعيد العشماوي ، ص 53 -  الطبعة الأولى)
 
وخاتمة هذه المقالة التنبيهية  هي أن الوسطية والاعتدال أكذوبة من الأكاذيب الكثيرة التي أوجدها فقهاء الإسلام مثلها مثل أكذوبة الإجماع  على سبيل المثال، لكن رغم ذلك نقول للإخوة الساهرين على  تسيير وتدبير مؤسسة السنة إذا كنتم جادين في طرحكم الوسطي للإسلام ، فعليكم بعدم الانجرار وراء  الصراخ والافتراءات الزائفة التي يقدمها الشيخ رشيد نافع السلفي الوهابي الخارجي. وإذا  كنتم صادقين وجادين في مسعاكم الوسطي فما عليكم إلا بالقطع مع التطرف والعودة إلى الإسلام المغربي أن جاز التعبير الذي هو بالفعل إسلام وسطي بامتياز ( انظر كتاب " الإسلام المغربي " للمرحوم الحسين الإدريسي رحمه الله) ، ومن ثم  تطهير وتنقية  بيتكم الداخلي. فالخطاب الذي يقدمه الشيخ نافع ، ناهيكم عن طريقته في الخطاب، مكانه الطبيعي  هو قندهار وليس لاهاي، فهل نحن في قندهار أم في لاهاي ؟

 ملحوظة:  سنعود للمغالطات والافتراءات التي يشيعها الشيخ رشيد نافع  في مقال خاص ومستقل.
 
محمود بلحاج / لاهاي

مشاركة في: Twitter Twitter

الإشتراك في تعليقات نظام RSS عدد التعليقات (31 )

-1-
sanarif
27 دجنبر 2014 - 18:39
<<الريف في خاطر<<<رسالة عاجلة لدعاة وفقهاء دين والمثقفون والمسؤلون على الشعب الريفي والصحفيون وطالب المدرس وألأباء<الريف في خاطر<نتعرض لتغير إجتماعي ثقافي من<طرف فرنسا وإسرئيل والمخزن<للقضاء على الهوية الريفية ألأصيلا ودين ألأسلامي<الريف الكبير بين تاريخ ألأجدد وألأحفاد< اليوم نرى أشيائ ليست من ثقافتنا<تعريا في وضح نهار فساد أخلاقي <شذوذ جنسي يتكثر<أمثال<قبلة ناضور..زوج المثلين في<تيطون والعرئش<أوكار دعارة في طنجة ديسكوتكات<في جبال الريف<إغتصاب ألأطفال<في <بلدية إمزورن ممرسات الجنس قوم لوط<يتكثر الفساد ألأخلاقي<أم ألأ لحاد وتهاجم على<دين ألأسلامي<في وضح نهار<بدون عقاب<<{ وما كان جواب قومه إلا أن قالوا : أخرجوهم من قريتكم ، إنهم أناس يتطهرون }<لقد كان الريف عبار تاريخ بقعة دين ورجال ألأحرار ونساء العفيفة<أبد في تاريخ ألأجدد<أن كان هناك<عهارت<..أيها دعاة دين وألأعلامين<تتحملون المسؤلية تارخية أمام الشعب والله يوم القيامة<لماذ هاذ سكوت رهايب عن هذ المنكر العضيم<فيا علماء الإسلام؛ لقد ضاعت بلاد المسلمين بقعة بقعة، وابتلعت قطعة قطعة، وتسلط على رقابنا الطغاة، واستنسر في أرضنا البغاة، ونحن ننظر كالمتفرجين.. فهل تتحركون لإنقاذ الأمة؟<<
الأسعار عالية .. والنساء عارية .. والمساجد خالية ..
وأحكام الله لاغية .. السارق مدلل .. والمجاهد بقيوده مكبل ..
الزنا حلال .. والزواج محال .. وأمريكا مصدر المال .. والنساء قوامون على الرجال ..
...
أرضنا محتله .. والفقراء تحت المطر بلا مظلة .. وزوجة الحاكم تقلب اوراق المجلة .
اذن متي النصرة المسلمين ؟ حتي ينفذوا امر الله فيهم ..
" إِنَّ اللَّهَ لا يُغَيِّرُ مَا بِقَوْمٍ حَتَّى يُغَيِّرُوا مَا بِأَنْفُسِهِمْ " .
و لله اني احبكم في الله .. يا رب اغفرلي و للمسلمين فأننا عبيدك
مقبول مرفوض
-4
-2-
وإذا أكرمت اللئيم تمردا
27 دجنبر 2014 - 20:39
إن مسجد السنة بمدينة DEN HAAG يعتبر مركزاً لنشر ثقافة الإرهاب والعنصرية والحقد والكراهية بين المغاربة أنفسهم وعلى أصحاب البلد المضيف وعلى الحكومة الهولندية أن تتخذ إجراآت صارمة ضد المتخلفين الحفاة الذين جاؤوا من وراء البحارلنشر الرعب وثقافة اللون الأحمر. والغريب في الأمر أن الذين يزورون مسجد السلة أغلبهم من الريف وأكثرهم أميون وجهلة ولاكن أن بعض الدواعش يقومون بإستغلالهم ......... وحسب وزيرة الاندماج فان هؤلاء الائمة يشكلون خطورة على الوضع العام والامن الوطني وانها اعتمدت في قرارها هذا على تقرير لجهاز الاستخبارات الهولنديAIVD أكد فيه ان هؤلاء الائمة يساهمون في صناعة التطرف بالبلاد وينشرونه في الشباب المسلم .
ومنذ سنين ظل موضوع الائمة والتطرف أو الدعوة الى الجهاد وعدم احترام الشعب المضيف بوصفه بالكفار واليهود من على المنابر محل مد وجزر بين الحكومة الهولندية وهذه المساجد بمسيريها وائمتها.
وقد سبقت دعوات من مفكرين مغاربة ودبلوماسيين الى التخلي عن التبعية التي لاتكن احتراما ولا اعتبارا للشعب المضيف ولا لقوانينه وثقافته.
يذكر ان قوانين الارهاب التي سنتها الحكومة الهولندية مؤخرا منحت القضاء والحكومة صلاحية الاعتماد على تقارير جهاز الاستخبارات AIVD وبعد مقتل السينمائي تيو فان خوخ على يد محمد البويري شهدت هولندا تحولات مختلفة على العديد من الاصعدة منها تحول الكثير من الائمة من صف الصقور الى صف الحمائم ورغم ذلك ظل بعضهم متمسكا بخطه المتشدد ضاربا بالتطورات الاخيرة والصيحات المنادية بالتغيير في أوساط المغاربة والمسلمين عرض الحائط مما قاد الى حالة الطرد مثل هذه .
مقبول مرفوض
0
-3-
فقهاء الزردة والكسكس بالمرقة
27 دجنبر 2014 - 21:10
الزردة كلمة مغربية أصيلة تعني "وليمة" واسم من يقوم بعملية الازدراد"زرايدي"،هدا الاخير انسان شره يحب الاكل لدرجة تبعث على الانتباه ،ولعل فقهاء و"الطلبة" بمساجد مدينتي العتيقة خير مثال على هدا الشره..ف"الطلبة" وهم قراء القران في المناسبات يصلون الى حد المضارية و المخاصمة ادا تعدى أحدهم على نصيب الاخر، سواء أثناء ليالي الجنائز أم أثناء ولائم المساجد و الزوايا...والزرايدي انسان "كبور" والذي معناه كونه يحضر المناسبات سواء طلب منه الحضور أم لم يطلب منه دلك..والزرايدي انسان مرح في الغالب يعاني من في الهضم أو مشاكل في أمعائه عموما،وأعرف فقيها كان مسؤولا عن نظافة مسجد حينا توفي بسبب علة في جهازه الهضمي، ومن أشهر زرايديي حينا شيخ فقيه للقران،فكنا ادا أكملنا حزبا و [دأنا بالدعاء السري يقول جهرا:" يارب يارب ،صحن من الكسكس ولو بدون لحم و لا مرق.." فيغالبنا الضحك ونحن في أوج الخشوع وينظر الينا الامام شزرا،وهدا الاخير كنا نجلس اليه بعد صلاة العصر فنحضر الرغائف والحلوى فيفرح ويهش ويبش و يأتي على الصينية كلها ،فيسرنا دلك، أوليس إمامنا راض عنا؟؟؟والزرايدي يجب أن تتوفر فيه خاصية لا غنى له عنها،وهي أن يكون عالما علما كاملا،حافظا حفظا تاما،فقيها داريا علامة واعيا ملما إلمام المتمكن ،عارفا بمفاصل الدجاج و الخرفان،ومن هنا يفرق بيت الزرايدي الخبيلر و الزرايدي الغرير،و الاول منهما يكون غالبا حافظا للمتون و الادكار و الادعية ناهيك عن القران الكريم،بل إت هده المحفوظات ضرورة للتواجد في ليالي الطلبة و الزوايا وليالي الاربعين وولائم المساجد.هدا فيما يخص الزرايدي في المجال الديني،أما الزرايدي العادي فلا يكون مثل نظيره في التفرغ للزرود ،حيث أن الزرايدي/الديني يعتبر الزردة جزءا من عمله ،أما الزرايدي"اللاديني"فعادة ما يكون معلم فرن أو طبالا أو غياطا .
مقبول مرفوض
-3
-4-
أمة تحسن صناعة الموت
27 دجنبر 2014 - 21:18
ذبح المسلمون في البوسنة والهرسك ، وذبحوا في الشيشان ، وذبحو في افغانستان ويُذبحون الآن في ميانمار بمآت الألوف ويّذبحون في باكستان وفلسطين وكلهم من اهل السنة والجماعة وفي سوريا والعراق وليبيا ومنذ اكثر من ستين عاما هذه فلسطين تستصرخهم ولم يحرك هؤلاء الوحوش ساكنا ، ولكنهم للقتال فيما بينهم نراهم يُسارعون إلى اصدار فتاوى الجهاد والدفع بالداعية ((حسن حسان)) لكي يستلم إما مؤسسة الأزهر ، او منظمة العالم الإسلامي بدلا من القرضاوي بقرار من الماسونية العالمية التي قررت السيطرة على هاتين المؤسستين وإن كانوا فعلا هم المسيطرون عليهما لأن الازهر بيد الاخوان الماسونيين ، ومنظمة العالم الإسلامي بيد القرضاوي الماسوني كما نعرف نحن في كنائسنا وما نتداوله في اورقة انديتنا اضافة إلى اعترافات زوجة القرضاوي ، وزوجة حسن حسان وغيرهم.
أنا لا أدري لماذا وقفت كل الدول ضد التيار المتطرف الذي جاء به مصطفى شكري (2) في حركته (التكفير والهجرة) هذا الرجل الذي افتى بكفر جميع المسلمين الذين لا ينتمون إلى فكره . وهو القائل : (اعطوني قاموسا وقرآنا وصحيح البخاري ويكفي الاجتهاد) فقد ورد في بنود هذه المؤسسة قرار خطير يعتبر كل المسلمين الذين لا ينتمون إلى جماعته (كفرة) : ((اعتبار مبدأ التوقف في الحكم على أي مسلم ليس معهم في الجماعة فلا يحكمون له بكفر أو إسلام حتى يتبين كفره من إيمانه، وهذا التبين يكون عبر عرض فكر الجماعة عليه فإن وافق انضم إليهم وصار مسلما حسب رأيهم وإن رفض حكموا بكفره . وقاموا بتصفيته)) .
مقبول مرفوض
2
-5-
رجال دين الفتنة
27 دجنبر 2014 - 22:15
تحت لافتة ما يعرف بالربيع العربي لا تختلف مشاهد الموت فى تونس ومصر وليبيا واليمن وسوريا، عشرات الألاف من العرب والمسليمن فقدوا أرواحهم، وسالت دماؤهم .. بفتاوى أطلقها رجال دين، أحلوا القتل والدم، واستخدموا دين الله وسيلة لتحقيق أهداف سياسية، فأشعلوا الفتنة، من بلد لآخر، وتنقلوا فى الفتاوى، من فتوى لأخرى، فمرة يمدحون هذا الرئيس.. ومرة أخرى يفتون بقتله.. إنهم شيوخ الفتنة الذين ابتلى بهم العرب والمسلمون
يوسف القرضاوى، احد أبرز قادة جماعة الإخوان المسلمين، ولد فى مصر وتخرج فى جامعة الأزهر، ثم هاجر إلى قطر عام 1961 فأقام فيها وحمل جنسيتها وعمل مفتيا لها.. وظف فتاويه لخدمة المشروع القطرى الأمريكى الصهيونى الذى استهدف تفتيت العالم العربي.

ومن العاصمة القطرية الدوحة التى يوجد فيها أكبر قاعدة عسكرية أمريكية فى الشرق الأوسط هى قاعدة السيلية، وعبر قناة الجزيرة أطل يوسف القرضاوى على العرب والمسلمين كل أسبوع محولا فتاويه إلى سهام سياسية تخترق العالم العربي لتصنع واقعا دمويا وتخلق أشد واكبر فتنة يعيشها العالم العربي فى تاريخه الحديث حتى أنها اصبحت تعصف باستقلال كل دول العالم العربي وتهدد بتفتيت دوله وصناعة خريطة جديدة قائمة على الطائفية والمذهبية والصراعات السياسية والدينية.
مقبول مرفوض
-1
-6-
عدنان
28 دجنبر 2014 - 02:02
كاتب هذا المقال لا يستحق ان ينشر له لانه يتهجم على إمام مسجد ( بغض النظر عن توجهاته و خطابه) و يقوم بنفس الأخطاء التي يقوم بها الامام كما يدعي ( يهاجمه )، مقال دون المستوى لما يتضمنه من مغالطات و اخطاء. فقول الكاتب انه خارجي وهابي..؟؟؟ ما دليلك و ما الفرق بين الخوارج و الوهابيين عندك؟ صافي حكمت عليه بأنه من الخوارج؟
قول الكاتب أيضاً ان Geert Wilders يعادي الاسلام السياسي، هاها أضحكتني أخي، Geert Wilders يعادي الاسلام كدين، لماذا؟ لأن احد أعمدة برنامجه الانتخابي لحزبه ( حزب الحرية = حزب الكراهية للمسلمين) وقف أسلمة أوروبا،طرد المسلمين من أوروبا، و لا وجود لإسلام سياسي بهولندا لعدم وجود حزب إسلامي او احزاب تدافع عن الاسلام. فكيف يكون هناك إسلام سياسي على ارض الواقع؟؟ الاسلام هنا في هولندا هو إسلام أشخاص فقط، و لم نصل بعد لما تدعي انه إسلام سياسي. لا وجود لأحزاب تتبنى الاسلام السياسي أخي الكاتب. خزعبلات ما تكتبه.

هل كاتب المقال عايش ما يقول ام انه كُتِب على المقاهي بروايات العنعنة( عن فلان عن فلان )..؟
اقرأ و للأسف حقد جارف للإمام راشد نافع من كاتب هذا المقال و أنا و الله لا أدافع عن الإمام و إنما عدم وجود الموضوعية في هذا المقال جعلني أرد على الكاتب.

و ما دليلك على انه يجوز تهنئة المسحيين بعيد ميلاد ربهم عيسى؟ الكريسمس هو إحتفال بعيد ميلاد سيدنا عيسى كإلاه، بمباركتك لعيدهم ( هي انك تتفق معهم في نظري)، انت و الله اعلم تعرف انه لا إلاه إلا الله، مباركتك لعيدهم هو نفاق و كذب إذا.

أنا اعرف من تكون annemeik، كل دراساتها على الشيعة، فهي لا تعرف الكثير عن التيار السلفي، فكل أفكارها مبنية من زاوية واحدة.
و الاسلام الشيعي خطر على عقيدتنا ، علينا بإبعاده عنا و الدعوة لهذا، و التحذير منه.
ان تكون ملحدا او شيعيا هذا لا يهمني، لكن لا تقترب الى أولادي كالذئب الحليم. كن و عش كما تشاء لأن كل شخص سيحاسب على أفعاله فقط، و ليس أفعال الغير....
مقبول مرفوض
2
-7-
anti terreur
28 دجنبر 2014 - 05:47
نتمنى من الدولة الهولندية ان تتحرك قبل فوات الاوان أن توقف التدريس في المساجد لانه ليس قانوني وان يكون التدريس قانوني تحت اشراف وزارة التعليم لتنقذ الاطفال من تفخيخ عقولهم الصغيرة من طرف دعات الكراهية والفتنة وان تساهم في تكوين الفقهاء لان اغلبهم تخرج من masajid الكراهية في المغرب
مقبول مرفوض
1
-8-
mahmoud belhaj
28 دجنبر 2014 - 10:20
تحية طيبة للجميع، الى الاخ عدنان :
اولا : اثومت انا لم اتهجم على الشيخ رشيد نافع باي شيء اطلاقا اما قولي انه وهابي وخارجي فهو من يقول ذلك وليس انا من خلال مواقفه المعلنة والمعروفة، انظر موقفه مثلا من مسالة الخروج عن الحاكم وزيارة المقابر وغيررها من الامور التي تجعلنا نقول انه وهابي وخارجي. ثانيا انا لم اقول ان الاحتفال بالكريسمس او غيره من الاعياد المسيحية بانها حلال وانما قلت الامر فيه اختلاف بين فقهاء . اما مسالة فيلدرز والاسلام السياسي فهذا موضوع طويل وعريض، لكن اقول لك ان عدم وجود احزاب سياسية اسلامية بهولندا لا يعني بالضرورة عدم وجود جماعات الاسلام السياسي بهولندا، فتاريخ وانشطة هذه الجماعات نعرفه جيدا. وفي الاخير اريد ان اكد لك انني لا احقد نهائيا على رشيد نافع ،شخصيا لا اعرفه وبالتالي كيف احقد عليه ولماذا، فقط اختلاف معه في مواقفه وتصوراته كما اتفق معه في البعض الاخر، لا اكثر ولا اقل..
مقبول مرفوض
-2
-9-
أبو هريرة وهرته
28 دجنبر 2014 - 19:24
هذا ما حدث في استراليا بعد الحادثة الإجرامي التي إرتكبها أحد كهنة الإسلام.
وقريباً ستطبق في أوروبا بسبب جرائم داعش وحالش وفاحش وبعض الدعاة الذين ولدوا في بيئة حاقدة غير سليمة
ممنوع دخول المسلمين

مع أنه أقل شأنا من مطعم، وصغير كالبلدة التي يقدم فيها أطباقه ومشروباته في منطقة كالمتاهات الصحراوية بالوسط الأسترالي، إلا أن خبره طوى القارات منذ وضع يوم الجمعة الماضي لوحة خشبية عند بابه، معلناً فيها بصراحة أنه لا يريد المسلمين بين رواده على قلتهم.إنه مطعم أو "عش النسور للمشويات" البعيد وسط ولاية كوينزلاند عن مدينة سيدني، حيث سكان بلدة "لونغريتش" التي أسسه فيها صاحباه، لويز باركنسون وجون هوكز، لا يزيدون عن 3200 نسمة.
مقبول مرفوض
-2
-10-
صناعة التطرف في أوروبا
28 دجنبر 2014 - 20:32
ويبقى بعض كهنة الإسلام السياسي يروجهون لأفكارهم الشاذة وغسل عقول المغاربة بخرافات الدجالين ومشعوذين من الشر الأوسخ منبع الشر إلى العالم. ولا ننسى الأمية والجهل والتخلف عند كثير من المغاربة في أوروبا .فهم يظنون أن الشيخ أو الفقيه هو الذي يملك مفاتيح الجنة والنار ويلزم طاعته في كل الأشياء. ولاكن بدون شك أن الأمور في أوروبا ليست على ما يرام .وأن الدول الأوروبية تتجه إلى إصدار قوانين جد صارمة خاصة ضد المسلمين المتزمتين وطردهم من حيث أتوا لأنهم لا يستطيعون العيش بدون العنف والشتم الحقد والكراهية التي ولدوا وتربوا عليها.
مقبول مرفوض
1
-11-
عدنان
28 دجنبر 2014 - 22:53
اخي الكاتب،
إحتراماتي لكم،

أنا أيضاً لا اعرف رشيد نافع لا عن قريب او بعيد.
اخي الكاتب، انت تقول في مقالك: للأمانة، نعم رشيد نافع يمارس التحريض و الترهيب. لانه كما فهمت من كلامك يهاجم الملحدين و الشيعة و العلمانيين. ربما لانه يرى انهم الخطر الأكبر على عقيدة السلف الصالح و أهل السنة و الجماعة. لكني ضد السب و الشتم و العنف كيفما كان نوعه.

المغالطة الكبرى انك اخي بلحاج بدأت تشرح الإسلام و الآيات القرآنية على هواك، الشهادتان لا علاقة لهما بالإيمان لأن الإيمان ( حتى يكتسب المسلم صفة الإيمان او المؤمن ) فعليه الإيمان بالله و ملائكته و كتبه و رسله و القدر خيره و شره ( ليس بالكلام فقط) و إنما يقينا يرسخ في العقل و القلب، بعد درجة المؤمن تأتي درجة الإحسان و هي اعلى الدرجات و التي وصلها الصحابة رضوان الله عليهم.
اما أهل الكتاب الذين تتحدث عنهم الآن فهم أشركوا بالله لأنهم يؤمنون بأن سيدنا عيسى هو الله،و من هم من يؤمن بأن الله و سيدنا عيسى و الروح القدس شيء واحد، وهناك من يقول ان عيسى هو إبن الله، طوائف معروفة هنا في هولاندا، إذا هم ادخلوا و أشركوا مع الله الأحد إلاهاً آخر، فكيف تتجرأ و تقول ان الله سيحاسبهم على أعمالهم فقط، و ليس الإعتراف و الإيمان بالنبي المصطفى محمد عليه السلام( خير دليل على كلامي قصة نوفل إبن ورقة اللذي أسلم بمحمد قبل ان تأتيهُ النبوة). الآيات القرآنية التي ذكرتها لا يستدل بها على حسب الحاجة أخي، فكل آية لديها سبب النزول، و وقت محدد للنزول و لماذا أنزلت ... راجع تفسير إبن كثير أخي بلحاج. ليس من هب و دب يستدل بآية لأنه فهمها هكذا على هواه، فالتفسير له أهله، والطب له أهله أيضاً. أنا لست بمفسر.

قولك ان الاسلام المغربي هو الاسلام المعتدل، رأيك و يحترم! لكن على ماذا بنيت هذا؟ على الشيخ حمزة البوتتشي ام الأضرحة و أولياء الله الصالحين الذي يحج إليهم الآلاف من المغاربة....
كقولك ان الإجماع أكذوبة، إتقي الله يا رجل.... تكذب الشارع او جمهور العلماء إن إتفق على شيء؟؟ ربما لا يعجبك او لا يوافق هواك ما إتفقوا عليه لكن لا تكذبوهم فعليك بالأدلة، و الإجماع لن يفرض عليك، إن شئت عملت به و إن شئت رفضته، لكن إن كانوا على حق فيبقى دليل ضدك يوم القيامة.

موضوع شائك فربما زلّة لسان تدخل عبدا الى جهنم و العياذ بالله،
لست ببمسك لعصاً سحرية و إنما أنا عبد ضعيف مثلي مثلك أرجوا و أطمع ان يغفر لي الله ذنوبي الكثيرة. فكلنا مُحمَّل بالذنوب.

تحية نذَوْمات، و لو كانت ذِفِنَ تكتب من هذا الحاسوب لكاتبتك بلغتي الأم ذْمَزِخْثْ و إسمح لي على هذا الهجوم.
مقبول مرفوض
3
-12-
عدنان
28 دجنبر 2014 - 23:25
اخي بلحاج،

انت تكتب على انه وهابي خارجي...هو لا يقول هذا على نفسه.

الكرسميس حلال او حرام، أنا سألتك عن دليل شرعي لما كتبته حول kerst.

من تكون هذه الجماعات الاسلامية حتى يكون لها وزن سياسي ؟؟
جماعات وهمية من نسج الخيال.
الجمعيات التي اعرفها في هولاندا تشتغل حسب قانون الجمعيات المسموح به في هولاندا و هي في اغلب الأحيان جمعيات تشتغل تحت غطاء المساجد، اما المراكز الاسلامية الممولة من دول الخليج او تركيا فالدولة او البلدية تستفيد منها ماديا، و هذا لا يعني بالضرورة انها تمثل مسلمي هولندا او لها وزن سياسي كالجمعيات اليهودية مثلا. أنا أقول لك انه لا وجود لما تسمي : جماعات الاسلام السياسي... و إن وجدت فلا احد يعير لها الاهتمام سوى الشرطة و المخابرات، لا وزن لها سياسيا.
Geert Wilders يحارب السلام كدين او كما يقول كإيديولوجية و مدعوم ماديا في هذا المجال من اجل زرع كراهية الاسلام و المسلمين في هولاندا و أوروبا. لقد سُإل مرة Wilders عن المسلمين الهولنديين فقال : عليهم أيضاً الرحيل الى البلدان الاسلامية فهم غير مرغوب فيهم في هولندا. حتى بني جلدتهم يحاربهم اخي و تأتي و تقول لا هو يحارب الاسلام السياسي.

و السلام
مقبول مرفوض
1
-13-
mahmoud belhaj
29 دجنبر 2014 - 10:56
الى الاخ عدنان تحية طيبة ،

اتمنى ان تفهم جيدا ماذا اقصد وماذا اريد ان اقول

تقول في ردك ما يلي " لانه كما فهمت من كلامك يهاجم الملحدين و الشيعة و العلمانيين. ربما لانه يرى انهم الخطر الأكبر على عقيدة السلف الصالح و أهل السنة و الجماعة. لكني ضد السب و الشتم و العنف كيفما كان نوعه " ، وانا اقول لك انه من حق الشيخ نافع او غيره ان يعتبر بان الملحدين والشيعة والعلمانيين يشكلون خطرا على اهل السنة والجماعة لكن ليس من حقه الشتم والسب فهذا لا يجوز شرعا ولا يسمح به قانونيا. والشتم والسب من طرف الشيخ في الشيغة والنصارى والعلمانيين موجود وموثوق ولا نفتري عليه ، فهذا ليس من شيمنا ولا اخلاقنا.

ومن المفروض ان ياخذ الشيخ الواقع والمجتمع الذي نعيش فيه بعين الاعتبار، فعندما يسمع منه الممواطنيين،و باستمرار، بان العلمانيين مثلا او الشيعة اعداء الاسلام ، بل انهم اعداء اهل السنة والجماعة تحديدا، ماذا تنتظر منهم ان يفعلوا؟ هل سيقدمون الورود لهؤلاء الاعداء في نظر الشيخ؟وما حدث في بلجيكا في الايام الاخيرة ليس ببعيد عنا، وعندما يسمع فليدرز مثلا ان الشيخ ( وهو مغربي) يصف النصارى بالاوباش والحثالة ، ماذا سيفعل؟ هل تعتقد انه سيسكت؟

اما بخصوص شرحي وتفسيري للاسلام حسب قولك، فتاكد ياخي انني لست مفسرا ولا شارحا للاسلام ،بل فقط اقدم وجهة نظر مغايرة لما هو سائد ،يمكن لك قبولها او رفضها، فانت حر في ذالك، وبالمناسبة انا لم اتحدث عن الايمان كما جاء في ردك وانما تحدثت عن المؤمنين وهم اصحاب النبي ،اي الذين امنوا برسالة النبي محمد( ص) والغير المؤمنين برسالته فهم يعتبرون مسلمون شرط الايمان بالله ( راجع اكثر محمد شحرور وحسن المالكي)

وكذالك ياخي انا لم اقول لك ان الله سيحاسب اهل الكتاب او غيرهم على اعمالهم ، وانما الله نفسه هو من يقول ذاك، والاية واضحة وضوح الشمس،فلا تقول لي ما لم اقوله، وانا كمسلم واجب ومفرض علي ان اعمل اولا بكلام الله وليس بكلام الصحابة اوالمشايخ. وبالتالي لا يمكن ان اصدق كلام المشايخ بان النصاري مثلا كلهم كافرون بينما الله يستثني منهم فئة معينة كما هو واضح في الاية التي ذكرناها في المقال اعلاه.

اما مسالة اتفاق جمهور العلماء فانا اكد لك مرة اخرى ان هذا الامر كذب في كذب ولم يحصل اطلاقا، فليس هناك اتفاق مطلق لجمهور العلماء، هذا مستحيل وغير علمي يا عزيزي، ربما هناك اجماع واتفاق بعض العلماء في مسالة واحدة او مسالتين وداخل المذهب الواحد، واذا كنت لا تتفق مع هذا الراي فقل لي عن ماذا اجتمع علماء المسلمين؟ واين؟ وكيف؟ ومتى؟ الاجماع الوحيد الذي حصل بين فقهاء وعلماء الامة مند بداية الاسلام الى الان هو مسالة الاصول الثلاثة لا غير، وهي: التوحيد والنبوة والمعاد.

وفي الاخير اعود لمسالة الاسلام السياسي بهولندا اقول لك انا لا يعنيني حجم هذه الجماعات وانما يعنيني فكرها المتواجد بكثرة في هولندا ، يمكن لك مثلا مراجعة كتاب احمد مرقوش او كتاب الكفاح من اجل الله ، وتقبل مني اختلافي ومودتي
مقبول مرفوض
-1
-14-
العرب والمسلمون أمة القهر والتخلف
29 دجنبر 2014 - 12:47
لابد أن يعترف العرب والمسلمون بالهزيمة أمام الغربي والبوذي والملحد وبدونهم لكان العرب والمسلمون إلى اليوم يسافرون على الجمال والحمير وينامون قبل غروب الشمس ويأكلون سوى التمر ولبن البعير والجراد .ويداوون بالحبة السوداء وحتى لباس نسائهم الداخلي مستورد من الدول الكافرة والملحدة .أما الإلكترونيات فحدث ولا حرج ...وهل يحمدون الله على تخلفهم؟؟؟

ازداد المسلمون سؤاً وبؤساً فلم يساعدهم الاسلام بشيء يُذكر فتركوا الاخلاق والعلاقات الاجتماعية . واهتموا ببعض البلاغة والنصوص العربية التي تطرب الآذان وكيفية دخول الحمام والتطهير بمسح الدبر والقبل بعدد معين من الحجارة و الحيض والاستحاضة والنفساء وغسل الجنابة والجمعة والركض الى المساجد لكي لا تفوتهم الجماعة وما الى ذلك من التخلف عداك عن الارتجال من على المنابر والجعير والعواء والمواء والتهديد والوعيد ورفع الاصابع ,وتركوا الاخلاق والعلاقات الاجتماعية . وكأن الله يسمع لهم وقد ترك تدبير السماوات والارض ليتفرغ لأمة محمد التي اسطفاها على العالمين والتي باتت من ادنى مستوى البشر و على وجه البسيطة. وتركوا الاخلاق والعلاقات الاجتماعية واهتموا بسرقة اموال الناس واخذ ارواح ابناءها. ورجال الدين المسلمون والمراجع الدينية تحولوا الى حاخامات واحبار و لا يهمهم سوى السلطة والمال والجنس والسيطرة , بدل ان يطوّروا الدين الاسلامي لما يماشي العصر الحديث وتطور العقل البشري. كيف يُعقل ان الخطب بالمساجد تحكي وتروي قصص الانبياء والصحابة والاصدقاء وسِيَرِهم
وماذا ستنفعنا حكايات مر عليها آلاف ومئات السنين؟ ما هي منفعة المسلمين من حكايات "جاء وذهب واتى وقال وقيل وقد روي عنه ووووووووووو....". واكثرية المسلمون يعيشون بالبؤس والحرمان والحروب النقالة ,حياة كما العصور الحجرية. منابر لتعبئة الجماهير والناس ليلقوا حتفهم بحروب او معارك خارج اطار المنطق والعقل وغالبا ما كانت النتائج صفرية وتراجيدية ما دامت الجنة موجودة منذ 1400 عاما.
مقبول مرفوض
4
-15-
عدنان
29 دجنبر 2014 - 13:05
الى السيد anti terreur

ما تقوله غير صحيح حبيبي، التدريس في المساجد يعتبر و ينضوي تحت أنشطة الجمعيات. إطلع على قانون الجمعيات و ما لها و ما عليها. البلديات على علم تام بهذا. لو كان غير قانوني لأوقفوه.
اما انك لا تريد التدريس في المساجد فهذا شأنك و انت حر فيه، اما أنا فسأدرس أولادي في المساجد في هولندا. و لا علاقة للتطرف بما تقوله لأن تعليم القرآن و اللغة العربية للأطفال هي فائدة و منفعة و ليست لعبا بعقول الصغار.

لا توجد و لا دراسة تؤكد وجود علاقة بين التدريس ( الأطفال) في المساجد و التطرف الذي تدعيه. أغلب الأطفال بعد السن 12 يقف عن الذهاب الى المساجد و يدخل مرحلة المراهقة المبكرة و إكتشاف الذات و يهتم أكثر بالكرة و الألعاب الالكترونية.

التجارب الشخصية لا تعمم.
مقبول مرفوض
2
-16-
جحافل الضلامية في أوروبا
29 دجنبر 2014 - 21:02
في الغرب هناك منظومات قيمية وخلقية وسلوكية تختلف بالمطلق مع القيم والمنظومات القيمية والسلوكية والخلقية التي نعيشها أو "نعاني" منها بالأحرى في مجتمعاتنا "شحاد ومشارط"، أي متسول ويريد أن يفرض شروطه على المانح، هذا هو حال الكثير من المسلمين اليوم في الغرب، ولا نتوقع من الغرب أن يغير من سلوكه وثقافته كرمى لعيني هؤلاء الجياع الفارين من بطش الثقافات الظلامية، وتصبح لندن وأوسلو وباريس وبون مثل الصعيد في مصر أو صعدة في اليمن ومملكة آل سلول وتجيز اغتصاب الصغيرات وتحجيب شقراواتهم وفرض النقاب عليهم وإغلاق حانات الخمور والمراقص والكباريهات والعودة بأوروبا إلى القرون الحجرية والوسيطة كي يرضى عنهم المسلمون وهذا السبب الرئيس في تلك الأزمنة والمأزق الذي يعيشه العربي والمسلم وكل من لا يريد الاندماج أو على الأقل تقبل الثقافة الغربية والتعايش معها وغض الطرف عن اختلافها مع ثقافته، وقد كانت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل على حق حين عبرت عن انزعاجها في عدم قدرة المهاجرين على الاتدماج مع الثقافة الألمانية. ولابد أن يدفع الغرب ثمناً باهضاً إن لم يطرد المتزمتين الضلاميين إلى أوطانهم قبل الإنفجار.
مقبول مرفوض
1
-17-
Nordin
29 دجنبر 2014 - 22:43
الذي يستهزأ من النصارى بأنهم أغبياء بإعتبارهم أن المسيح إبن الله عليه أن يعي بأنه يعـيـب على الآخرين وينسى عـيوبه !
فإذا كان المسيحيون يعتبرون عيسى إبن الله، فالمسلمون كذلك يعتبرون القرآن كلام الله.
فالقرآن يحتوي على معلومات من المستحيل أن يكون مصدرها هو الله بنفسه وإنما هي معلومات مصدرها بشري خالص.
والدليل على ذلك:
1) قصة ذو القرنين.
2) قصة مريم أم عيسى.
فالقرآن يتحدث عن ذو القرنين كأنه يتحدث عن نبي من الأنبياء. مع العلم أن ذو القرنين هو الإسكندر المقدوني تعلم على يد الفيلسوف أرسطوـطاليس وأسس إمبراطورية عظيمة. لم يكن متدينا ولا يعرف الله.
في قصة مريم يتحدث القرآن على مريم أخت هارون بنت عمران. مع العلم أن المدة الزمنية التي تفصل موسى وهارون من جهة ومريم وعيسى من جهة أخرى تزيد عن ألف سنة. فمريم لا يمكن أن تكون أخت موسى وأم عيسى في نفس الوقت.

هناك معلومات أخرى في القرآن لا يمكن أن تكون إلا من مصدر بشري عادي تارة يصيب وتارة يخطأ، لا علاقة لها بالله ولا تمته بصلة. ومع ذلك معظم المسلمين يعتقدون أن القرآن كلام الله ويستغربون من المسيحيين حينما يعتقد هؤلاء بأن عيسى إبن الله وليس بشرا كسائر البشر.
فلماذا لا نقول أن القرآن كتاب ميثولوجي عادي كتبه البشر، فالأدلة موجودة. فلماذا نكيل بمكيالين؟
نؤمن ونعتقد في الميثولوجيا التي صنعناها نحن ونستغرب بل ونضحك على الميثولوجيا التي صنعها الغير. إذا كانت من صنعنا فلابأس في ذلك ولكن إذا صنعها غيرنا فالويل كل الويل!

حول الإسلام السياسي في هولاندة: أعتقد أنه كانت هناك إعتقالات ومحاكمات لأفراد ولعائلات بأكملها بتهمة تقديم الدعم السياسي لتنظيم داعش. فكيف يمكن أن نـتـنكر وجود إسلام سياسي في هولاندة ؟
مقبول مرفوض
1
-18-
عدنان
29 دجنبر 2014 - 23:20
إسمح لي
لا نستطيع ان نتفق على شيء أنا و انت خصوصا في المجال الديني، أنا أتكلم عن ابن كثير و انت تتكلم عن محمد شحرور الذي أتى بدين جديد، محمد شحرور نكرة ( الحجاب من صنع المجتمعات، الجنس حلال قبل الزواج و....و....) مهندس درَس في الاتحاد السوفياتي متشبع بالفكر اليساري الماركسي( يذكرني بأيام وجدة)....يشرح الدين على هواه كالشهادتين مثلا فيقول ان شهادة اشهد ان لا إلاه إلا الله كافية لتكون مسلم، و أن شهادة ان محمد رسول الله تعطيك درجة مؤمن، لا صلاة لا زكاة لا حفظ للقرآن، أركان الاسلام موضوعة، الحديث النبوي أكاذيب.... يأخذ و يؤول ما يشاء على هواه.
دين مسيلمة الكذاب.

أنا في واد و انت في واد سيد بلحاج.

نشر مثل هذه الخرافات و المغالطات خطر و لا تتغنى بليلى.... ليلى الظلام الذي يفترش أركان الفضاء ، والذي يضيع فيه قيساً تائهاً بين الكواكب،ليلى الأقمار التي تدور حولنا وتأبى الوقوف وتأبى الاكتمال الدائم فتستمر ليلى في التشويق و التعذيب.... إن فهمت قصدي!

أخي كفى فلسفة، فالمضمون أقوى و إدراكه أصعب و إن تغيرت المتغيرات فالزمان لا يقاس بالوقت و المكان مجرد و الموت مصير محتوم و الدنيا عناء ليس فيه هناء فجهز حقيبتك حتى تلقى ربك و تقرأ كتابك و تعرف مصيرك فالبطل معروف و السيناريو قد كتب، فهيهات هيهات من ويلات الويل و دهاليز القبر و سؤال منكر و نكير، يوم لا ينفع الندم و لا محمد شحرور.

و السلام عليكم و رحمة الله و بركاته.
مقبول مرفوض
1
-19-
anti terreur
30 دجنبر 2014 - 06:41
الحاج عدنان انا اتكلم حسب ماسمعته من الاطفال قال لي بعض الاطفال الفقيه او المدرس يقول لهم عليكم ان لاتقلدوا لباس النصارة واليهود لاننا نختلف عنهم في اللباس والاكل وهم سيذهبون الى النار ونحن سنذهب الى الجنة وزيد على ذالك ان النصارة يحاربون العرب والمسلميين ونحن علينا ان نقف ضد كل من يحاربنا وقال لهم النصارة واليهود يقتلون كل يوم الفلسطنيين هل هذا يجب ان يقال للاطفال الصغار ويفرضون على البنات ان يتحجبن كيف تتحجب البنت عندها 4 سنوات الحجاب اكبر منها ولاتقول لي بان التدريس في المساجد تحت الرقابة هل من يدرسون الاطفال لديهم شواهد تثبت بانهم مؤهلون للتدريس ياسي عدنان انا اعرف ماقول لااكذب واذا كنت انت من الجمعيات هذا شأنك نحن نقول لالتفخيخ عقلية اطفال صغار لاذنب لهم وخير دليل على مااقول محمد بويري من اطفال المساجد
مقبول مرفوض
2
-20-
الجهاد على الطريقة الداعشية
30 دجنبر 2014 - 13:51
قال ديفيد شاريا الخبير بمجلس الأمن التابع للأمم المتحدة، انهم تلقوا معلومات حول الفتاتين ملكة جمال مقاتلات داعش، تؤكد مقتل إحداهما واختفاء الأخرى، فيما أوضحت "ديلي ميل" أن تأكيداته جاءت بعد ثلاثة أشهر من إعلان المخابرات النمساوية مقتل إحدى الفتاتين.واوضحت وسائل إعلام نمساوية أنه وصلت لعائلة الفتاة معلومات تفيد بأن السبب الرئيس لمقتل إبتهم هو كثرة المضاجعة ( النيك ) وبمعدلات تزيد عن مائة مرة في اليوم .. ووفقا لما تردد فان داعش اصدرت كتالوج النيك بعد مقتل ملكة الجمال

أن المراهقة النمساوية التي عرفت في وقت سابق بملكة جمال مقاتلات داعش، سامرا كيزينوفيتش (16 عاماً)، والتي غادرت للقتال في صفوف "داعش"، تواصلت مع عائلتها في فيينا أخيراً، قائلة إنها لم تعد تتحمل العنف والإغتصاب الذي تشهده كل يوم كجزء من حياتها الجديدة، وتريد العودة لمنزلها.وذكرت سامرا في الرسالة التي أرسلتها الى أهلها أنها تتعرض لأبشع أنواع التعذيب والإغتصاب وأن كل المقاتلين قد ضاجعوها دون رحمة أو شفقة، وكشفت في الرسالة أنهم مارسوا معها الجنس حتى أثناء دورتها الشهرية.
مقبول مرفوض
1
-21-
عدنان
30 دجنبر 2014 - 16:25
أقرأ في كثير من التعاليق حقد كبير و كراهية و عدم تقبل الآخر خصوصا الذين يسمون الآن الإسلاميون، و يجب طردهم و وووووو
الحمد لله ان الدولة الهولاندية لا تفكر بهذا الفكر الجاهلي، فكر مريض، عقيم و لا دواء له. التمسك بقيم الدين الإسلامي أصبحت تشدد و تطرف، لا بل يجب علينا الاندماج و الذوبان في المجتمع الاوروبي حتى يرضى عنك John و Monique، الإندماج اعزيزي ان تنسى أيضاً لغتك و أصلك و دينك و قيمك، ام ان الإندماج عند البعض فقط محصور فقط في ترك الدين و التهاون في الدين..!؟ و الله القلب يتحصر لما يقرأ هنا، الحمد لله ان الكل يعرف ان الموت حق، و ان الدنيا لن تدوم لأحد.

إقرؤوا الدستور الاوروبي كيف كتبوه هؤلاء الناس، أناس تجاوزوا اللون و الجنس و الدين و الشكل و المعتقد... كن مجوسيا مسلما ملحدا مسيحيا فالكل مرحب به ، سبحان الله الذي وفق بينهم لصدقهم و عملهم الجاد في بلوغ الشيء فتوحدّوا، اما نحن فلازلنا نحارب بعضنا البعض. الدستور الاوروبي لا يمنعني من ان أكون مسلم، ملتحي، لا يمنع بناء المساجد، لا يمنع الأوروبيين من إعتناق الدين الإسلامي لأن هناك شيء إسمه حرية المعتقد. حكمة الله و الحمد لله.

المشكلة اننا نرى دائماً المشكلة و العاهة في الآخر و لا ننظر الى أنفسنا، و الطامة الكبرى ان كل من يخالفنا الرأي او الفكر او المعتقد نحاول إقصائه و الإبتعاد عنه ما أمكن بحجة هذا متخلف، رجعي، إسلامي، متزمت، يساري، شيوعي وووووووو
مقبول مرفوض
2
-22-
MATAHARI
30 دجنبر 2014 - 17:11
لو كانت اوربا دولة عربية اسلامية حالها كحال الدول العربية الحالية ماذا كان سيحصل في مجالات الطب والعلم والفضاء الخ من العلوم لانتشرت في اوربا العلاج بشرب بول البعير او الابل او بالحجامة المتخلفة والتي يتباهى فيها شيوخ المسلمين بالعلاج بها وهم اول من يمرضون يشدون الرحال الى دول اوربا الكافرة للعلاج يتقنيات الكفرة واخير شاهدنا الشيخ الحويني وهو يتعالج في المانيا وبفضل الطب الحديث تم انقاذ حياته بفضل التقنيات المتطورة والشيخ الحويني هو اكثر الشيوخ المشجعين على التطبيب بالحجامة ولانه شيخ نصاب ويعرف جيدا ان لا علاج بالحجامة بسبب المخاطر والمضاعفات الخطيرة التي تحصل للشخص المعالج بها فشيوخ المسلمين اول ما يحسون بوعكة صحية يسارعون بالطيران الى بلاد الكفر للعلاج
مقبول مرفوض
3
-23-
Abdelhalim
31 دجنبر 2014 - 15:28
إلى المعلق نور الدين
أرجو منك أن تتأكد من معلوماتك التي تنشرها على النت ،فأخت هارون قصد بها شيء آخر،ليس كما تعتقد أنت ،ومن قالك أن ذو القرنين هو ألكسندر المقدوني ،راجع معلوماتك أخي ،فالكلمة مسؤولية
مقبول مرفوض
0
-24-
عدنان
31 دجنبر 2014 - 20:17
أسي anti terreur الله يعطيني و يكتب لينا شي حجة أنا و إياك، قل آمين....
مشكلتي معك انك تعمم...طبعا هناك أخطاء و هناك أشخاص غير مؤهلين لهذا الدور...أوافقك الرأي... و الله ا سي anti terreur لا جمعية عندي و لا جماعة، أنا افهم ما تقول و لكن لا تعمم....آلاف الأطفال درسوا في المساجد، تتكلم عن واحد او حتى عشرة ذهبوا الى سوريا، حتى النسبة المأوية ستكون 0,0001% لذا أنا أقول لا يجب ان تعمم. هناك أيضاً أطفال إتجهوا الى المخدرات و الإجرام، أيضاً درسوا في المساجد، و هناك أطفال ما شاء الله نجحوا في كل شيء ( الدراسة العمل نصيب من الدين حفظ القرآن).
أمثال هذا المدرس الذي يقول هذا للأطفال عليه ان يتقي الله و ان يعرف ان ما يفعله ليس صحيح، و اعلم انه غير مؤهل للتعليم.

حتى الوالدين يلعبون دور في تربية الأطفال، المسؤولية الكبرى تقع على عاتق الوالدين، نحن نترك أولادنا للغير و الشارع فلا نعرف ما يفعلون... واش بنت او ولد عنده 12 سنة يدخل و يخرج بدون رقيب، لا أسي anti terreur المشكلة ما شي في غير في الغير المؤهلين في المساجد،المشكلة حتى فينا نحن المسؤولين.
مقبول مرفوض
0
-25-
عدنان
31 دجنبر 2014 - 21:54
الى نور الدين

انت و بلحاج مصرون على وجود الاسلام السياسي في هولاندا، دليلك ضعيف جداً، داعش ظهرت أمس ، و هؤلاء المقبوض عليهم تهمهم ( و المتهم بريء حتى تثبت إدانته) لا علاقة لها بالإسلام السياسي و لا ينتمون أصلا الى جماعة سياسية. تهمهم الإنتماء الى جماعة إرهابية او الرغبة بالإلتحاق و القضاء الهولاندي برأ معظمهم لعدم وجود ادلة على ذلك.

عندما تتحدث عن وجود الاسلام السياسي و انه منتشر بكثرة، ربما تقصدون شيء آخر. ربما كثرة اصحاب اللحى...

المعلومات التي عندي انه لا حزب موجود،لا لوبيات، لا جمعيات إسلامية سياسية، دعنا من الجمعيات الاسلامية المتمثلة في المساجد ، هذه موجودة بكثرة، و لا تلعب اي دور سياسي. اريد ان اعرف ما مقياسك او على ماذا إعتمدت حتى تقول هذا الكلام..!؟؟؟؟ ام انه كان إعتباطيا فقط.... لو قلت لي ان هناك لوبيات يهودية تلعب دور سياسي و لها وزن سياسي أقول لك نعم هذا صحيح و يضرب لها الف حساب من الأحزاب الهولاندية.

اما نور الدين و التاريخ، كالموجب و السالب فهنا لا يلتقيان، اعتقد انك كنت من اصحاب العلوم في المغرب و كنت تتهرب من مادة الإجتماعيات لضعف المعامل للمادة المذكورة.

اما الميثولوجيا او الأساطير فهي صحيحة، فالقرآن مليء بالقَصص و الأساطير حتى تكون عبرة لنا، و إن إستطعت ان تأتي بسورة من مثله، فأخبرنا، لم يستطع الشعراء الكبار من مقارعة و لا آية واحدة من القرآن و لن تستطيع انت أيضاً. اما عن ذو القرنين فأكثر كتب التاريخ و منها اليهودية أيضاً تقول انه من ملوك حمير في اليمن، و شعراء اليمن كتبوا و تفاخروا بهذا بأنهم احفاد الملك العادل ذو القرنين. و الأسماء التي تبدأ بذو إشتهرت بها ملوك اليمن دون غيرها، فمن المرجح ان يكون من اليمن من ملوك حمير.
اما هارون بن عمران و مريم بنت عمران، فالأول:
- هو نبي الله هارون بن عمران بن قاهث بن لاوي بن يعقوب بن إسحاق بن إبراهيم. أما مريم:
- هي مريم بنت عمران بن ماثان بن العازر بن اليود بن اخنر بن صادوق بن عيازوز بن الياقيم بن ايبود بن زريابيل بن شالتال بن يوحينا بن برشا بن امون بن ميشا بن حزقا ايشا بن ايبا بن رحبعام بن سليمان بن داود. الشاهد هنا هو زكرياء، فهو الذي رباها...زكرياء هو همزة الوصل فيما قاله الأحبار لمريم عندما جاءت بالولد سيدنا عيسى عليه السلام.
مقبول مرفوض
0
-26-
Nordin
1 يناير 2015 - 15:31
متابعة.
3) خلق الكون في ستة أيام.
في السورة 41 الآيتين 9 و 10 يحدثنا القرآن على أن الله خلق الأرض في البداية في يومين ثم جهزها في أربعة أيام. وبعدها خلق السماء وجزها في يومين، طبقاً للآية 12 من نفس السورة.
إذن في المجموع إستغرق ذلك 2+4+2 ثمانية أيام.
وهذا تناقض مع الآيات الأخرى التي تتحدث عن ستة أيام.

فوجود مثل هذه التناقضات هي دلالة، مرة أخرى، على أن مصدر القرآن مصدر بشري خالص.
وبهذا يكون إدعاء المسلمين بأن القرآن كلام الله مثله مثل إدعاء المسيح بأن عيسى إبن الله. ومثله مثل إدعاء اليهود بأنهم شعب الله. الكل يتسابق من أجل أن يـقـتمـص أو أن يحصل على شيء من الله. فهي مسابقة لا أقل ولا أكثر.

في الآيات التي ذكرتها أعلاه هناك معلومات أخرى تدل على المصدر البشري.
فنحن نقرأ أن الله خلق الأرض أولاً ثم من بعدها جاء بخلق السماء. وهذا تناقض آخر. لأن الأرض جسم سماوي ينتمي إلى السماء . فوجود الأرض يستوجب أولاً وجود السماء وليس العكس.

حول الإسلام السياسي ودليل وجوده:
sharia4holland, sharia4belgium
هذه حركات إسلامية هدفها سياسي كان لها صدى على المستوى الأوربي وكان يسمع بها الناس قبل مايسمعون بداعش.
مقبول مرفوض
3
-27-
anti terreur
2 يناير 2015 - 05:57
لو اخذتم قليلا من القيم والاخلاق التي يتمتع بها الغرب اسي عدنان ا لجد في العمل الصدق الجودة في التسيير و المسؤولية عدم الوجهية ليس هناك من يستفزك بالرشوة المستشفيات في كل مكان حضور المظفيين في وقتهم لافرق بين الغني والفقير في الدراسة رأيت ابن ملك بلجيكا في مدرسة شعبية جاء لأخذ من المدرسة لم يسجد له احد او يملقه احدا او يفرشون له الزرابي قال لي احد من اقرباءي لديه ابنه في تلك المدرسة ياتي كل يوم على دراجة قارن ملة monique en John ايضا لو تمعنة في وساءلك اليومية ستجد نفسك تبحر في ملة مونيك وجون من صنع هاتفك التلفزة الانترنت السيارة الطاءرة القطار ادوات منزلك من الكاس وطلع ياخي انتم تفهمون الاخلاق في الجنس فقط وهشك بشك انتم تمارسون ابشع منه تحت الطاولة بالله عليك اين القيم في المغرب اين المبادء ستجد كل شيء فاسد اذكرك عن الاصل واللغة انا عندي طفلين ذات يوم سالني مدير المدرسة ماذا تتكلم مع ابناك في المنزل قلت له خليط الامازيغية والهولندية قال لي استعمل معهم لغتهم الأم فقط في المنزل لكي تكون عندهم قوة في تعلم اللغات الاخرى نتمنى من الأخ عدنان ان يتمعن في استعملاته اليومية قبل الكلام الذي سمعناه لن ترضى عنك كذا وكذا كلام بعيد عن الواقع سنة سعيدة للأخ عدنان وللجميع
مقبول مرفوض
2
-28-
عدنان
2 يناير 2015 - 23:54
لكل واحد حرية التعبير عن رأيه و الحمد لله.
ما علاقة ما كتبته لك من قبل و ما كتبت انت الآن.... و الله لم افهم ما قصدت..!؟ ما علاقة إبن الملك او الاستعمالات اليومية بالدين..!؟
ادخلت الجنس و ما تعتقد انه يحدث تحت الطاولة في الحديث..!؟

اما مباركتك لي السنة الميلادية الجديدة فهذا ليس في ديننا و ما انزل الله به من سلطان.
مقبول مرفوض
-2
-29-
Nordin
3 يناير 2015 - 19:43
تتمة.
4) الكرة الأرضية:
حينما يتحدث القرآن عن الأرض فهو يتحدث عن أرض ممدودة ( ومدّ الأرض ورفع السماء ...) وعن أرض مبسوطة أو مسطحة ( أفلا ينظرون إلى ... وإلى الأرض كيف سطحت) حيث لا توجد ولا آية واحدة في "كتاب الله" تدل على أن الأرض كروية الشكل.

فالأرض حسب القرآن ليست ممدودة مسطحة فحسب بل والأهم من ذلك مستقرة وثابتة. فالجبال هي الأوتاد التي أثبتت هذه البسيطة في مكان مستقر(وجعل الجبال أوتادا) . لا تتزعزع إلاّ بإذن الله.
أمّا الليل والنهار فذلك من آيات الله !
الليل والنهار في القرآن لا علاقة لهما بدوران الأرض وبكرويتها. لا أبدا.

نحن المسلمون نستهزأ من الأديان الأخرى وننسى المهزلة الحقيقية.

حول الإسلام السياسي :
في بلدية لاهاي يوجد هناك حزب سياسي إسلامي منذ ستة سنوات تفرع فيما بعد إلى حزبين إثنين. أحدهما يترأسه مغربي يسمى الخولاني، صرح في الصيف المنصرم بأن داعش هو الممثل الحقيقي للإسلام. كما يوجد حزب إسلامي آخر في مدينة روتردام منذ سنوات. فتوظيف الإسلام لأهداف سياسية جاري به العمل منذ زمان في أوربا.
مقبول مرفوض
2
-30-
عدنان
4 يناير 2015 - 01:01
المهزلة الحقيقية هي ما تقوله
تقول: توظيف الاسلام لأهداف سياسية جاري به العمل منذ زمان. إعطيني و لو مثال واحد ملموس على الارض او تم تحقيقه من قبل هؤلاء الإسلاميون السياسيون...! و كيف وظفوه لصالحنا..؟؟؟

الاسلام السياسي غير موجود و كفاكم لعبا بالعقول.

أما حديثك عن احزاب او حزب غير موجود في الواقع السياسي و غير موجود في الساحة السياسية و إنما مازال في مخاض عسير او لازال ربما حديث عهد. حزب غير موجود على الساحة السياسية.


إوا قصصك و تفسيراتك و تشكيكك في كتاب الله فهذا ليس بالجديد، فعلوها الآلاف قبلك، لكن الحقيقة المرة ان الدنيا لن تدوم لأحد، و الموت شيء حتمي لا جدال فيه بين إثنين، بعدها ستعرف إن كنت على حق ام على باطل، و نحن لا نستهزء بأحد، فهذه ليست من شيم و صفات المسلم.

الله يهدني و يهدي الجميع.

اما عن دوران الارض حول الشمس، البحوث أثبتت ان الارض تدور حول نفسها، لكن هناك دراسات مختلفة حول من يدور و كيف تدور الشمس و الارض، لا تقل لي علماء النازا اثبتوا ذلك، هناك عالم هندي ( bath shavara) عالم فرنسي كوريوليس و علماء آخرون خالفوا فرضية ان الشمس لا تتحرك و إنما الشمس تتحرك أيضاً.
علماء الإغريق القدامى اثبتوا منذ آلاف السنيين ان الشمس تتحرك أيضاً.
اما شرحك للآيات القرآنية على حسب هواك و فهمك، فهذا مرفوض لأنه لو كل شخص شرح القرآن على حسب عقله و فهمه لأصبح الدين لعبا، لذا فتفسير و شرح القرآن له شروطه و أهله و دكاترته. اما انت و انا فلسنا بمفسرين.
انت ترى الارض دائرية كما اعتقد، اما أنا فأراها ممددة بسطها الله تعالى للناظرين. العين المجردة فوق سطح الكرة الأرضية تراها مبسطة ممددة.

و السلام على من إتبع الهدى
مقبول مرفوض
-2
-31-
محمد نعما
5 يناير 2015 - 18:40
الى الرفيق محمود بلحاج
صدق المفكر اللبناني مهدي عامل حين قال (انك لا تفقه من الشيء الا الجهل به)
مقبول مرفوض
0
المجموع: 31 | عرض: 1 - 31

أضف تعليقك

المرجو عدم تضمين تعليقاتكم بعبارات تسيء للأشخاص أو المقدسات أو مهاجمة الأديان و تحدف كل التعليقات التي تحتوي على عبارات أو شتائم مخلة بالأداب....

للكتابة بالعربية