rif category

قيم هذا المقال

3.00

  1. العثور على جثة متحللة اسفل جرف بمدينة الحسيمة (2.00)

  2. تقديم معتقلي مسيرة 20 يوليوز بالحسيمة امام وكيل الملك (1.00)

  3. الحركة الحقوقية بالحسيمة تطالب الدولة بالاعتذر للريفيين (0)

  4. قاضي التحقيق بإستئنافية البيضاء يواصل التحقيق مع معتقلي حراك الريف (0)

  5. "الهاكا" تنذر قنوات مغربية لغياب المهنية في تغطيتها لاحداث الحسيمة (0)

  6. وكيل الملك بابتدائية الحسيمة يودع حميد المهداوي السجن المحلي (0)

  7. احتجاجات بشواطئ الحسيمة والدريوش للمطالبة باطلاق سراح المعتقلين (0)

الكلمات الدليلية:

لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع

الرئيسية | صوت وصورة | رجل وامرأة يحتجزان رهائن داخل متجر بباريس

رجل وامرأة يحتجزان رهائن داخل متجر بباريس

مشاركة في: Twitter Twitter

الإشتراك في تعليقات نظام RSS عدد التعليقات (5 )

-1-
الدواعش من الفسوق إلى الجهاد
9 يناير 2015 - 17:41
قالت صحيفة «هيرالد صن» أن أحد أنسباء محمود عبد اللطيف هو هاني طه، الذي برأته المحاكم من تهمة التورط في محاولة لتفجير بعض المعالم الهامة في مدينة ملبورن الأسترالية، والتي يقف خلفها الإرهابي عبد الناصر بن بريكة.
وتضيف الصحيفة أن محمود عبد اللطيف كان يعيش في ملبورن حياة عابثة قضاها في الملاهي والحفلات الليلية ومطاردة الفتيات والذهاب إلى الأندية الرياضية. ثم ترك ذلك كله وانتمى إلى تنظيم داعش، حيث تصدر عناوين الصحف المحلية، قبل حوالي شهر، بنشره صوراً لأطفال صغار يحملون البنادق.
واستطاع محمود عبد اللطيف أن يقنع صديقة سابقة له من أيام الحفلات الصاخبة، هي زهرة دومان التي تبلغ من العمر واحداً وعشرين عاماً، والطالبة في معهد اسيك، باللحاق به إلى سورية بقصد الزواج. وكان مهر العروس هو بندقية آلية حسبما كتبت تقول في مواقع التواصل الاجتماعي.
وأعلنت زوجة «البلاي بوي الداعشي» إحراقها جواز سفرها الأسترالي إيذاناً بعدم نيتها العودة. وأوضحت أنها تعيش في الرقة بينما يمضي زوجها أسابيع طويلة في ميادين الاشتباك بعيداً عن المنزل.
مقبول مرفوض
-1
-2-
soltaan
11 يناير 2015 - 02:21
نساء المغرب أصبحو أكثر النساء الذين يمارسون الجنس مع الأفارقة من جنوب الصحراء في فرنسا، أما في هولندا مع السورينامين، أنظر كيف ضحت بنفسها بقرد آتى من مالي.أصبحنا أضحوكة للعالم؟
مقبول مرفوض
4
-3-
سعدالبقالي
11 يناير 2015 - 17:05
ان المجهلين ان يعونهم الله
مقبول مرفوض
0
-4-
بـــــئس للظالمين لبداً
11 يناير 2015 - 19:17
أنا أتعجب من بعض الوحوش البشرية الذين ينتمون إلى دين الإسلام .. كيف لزنجي إفريقي وصل أوروبا بصعوبة بالغة وسقط في فخ الإرهابيين القتلة. وكذالك للمنقبة الجزائرية حياة بومدين التي عاشت حياتاً يستحيي منها حتى الشيطان من الملاهي الليلية والمخدرات والنبيذ وجميع الفواحش وفي النهاية تنقبت وسقطت في قبضة الدواعش الزنوج
مقبول مرفوض
1
-5-
mohand
12 يناير 2015 - 14:38
azul
ces gens là ne sont ni africain ni algerien c'est un produit purement occidentals.
مقبول مرفوض
0
المجموع: 5 | عرض: 1 - 5

أضف تعليقك

المرجو عدم تضمين تعليقاتكم بعبارات تسيء للأشخاص أو المقدسات أو مهاجمة الأديان و تحدف كل التعليقات التي تحتوي على عبارات أو شتائم مخلة بالأداب....

للكتابة بالعربية