English French German Spain Dutch

rif category

قيم هذا المقال

0

  1. الداخلية تَستعد للاعلان عن مباراة اقليمية للتوظيف بالحسيمة (5.00)

  2. أعضاء بجماعة امرابطن وآيث قمرة يَتبرّأون من "البيان ضد الحراك" ومنتخبون يَسحبون توقيعاتهم (1.00)

  3. الدغرني : برنامج حكومة العثماني ليس فيه ما يجيب على مطالب حراك الريف (1.00)

  4. العماري : بأموال الحشيش ستصبح الحسيمة مثل موناكو (0)

  5. "شرعية" المجالس المنتخبة لا ذمة لها (0)

  6. القضاء يصدر أحكامه في قضية محسن فكري (0)

  7. اعتراض ثلاث قوارب لمهاجرين سريين ابحروا من سواحل الريف (0)

الكلمات الدليلية:

لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع

الرئيسية | كتاب الرأي | المنشود من العمل الجمعوي هو هدف وليس إسم فقط

المنشود من العمل الجمعوي هو هدف وليس إسم فقط

المنشود من العمل الجمعوي هو هدف وليس إسم فقط

لازال الاحتفال بالسنة الامازيغية في مختلف المناطق المغربية و بالخصوص التي يتواجد فيها السكان الناطقون بالأمازيغية و ايضا ببعض الدول و خصوصا الناطقون بالأمازيغية بشمال افريقيا حيث تختلف الطقوس  و تختلف تسمية  هذه السنة من منطقة الى اخرى ففي منطقتنا تسمى أسكواس اماينو

كثيرة  هي الجمعيات التي تحتفل و كثيرون هم ممثلو الاحزاب السياسية الذين تحدثوا عن هذه السنة و كثيرون من طالبوا بعطلة رسمية و يوم وطني اما بالنسبة لاقتراب السنة الامازيغية فنلاحظ  الجمعيات  تتسارع لتحتفل واحدة تلوى الاخرى لتختلف المواعيد و الاماكن و هنا ربما يجب علينا اعادة النظر و التفكير  في الطريقة المناسبة للاحتفال بهذه السنة 

اما رايي الشخصي فهو يجب ان ننسى اسماء الجمعيات ونأمن بالهدف المشترك و هو ترسيخ الاحتفال بهذه السنة و الاجتماع في حفل واحد و مائدة واحدة سنحضرها جميعا و سترفع تقارير الى الهيئات و المنظمات الوطنية و الدولية لنقول للعالم اننا نحتفل بهذه السنة بصوت واحد و في ان واحد من اجل هدف واحد  هكذا سنهيئ حفل كبير و مادة اعلامية غنية و سنتبادل التهاني بيننا جميعا وستكون مناسبة لتكريم الوجوه الامازيغية المتفوقة في جميع المجالات في ملتقى امازيغي كبير سيعطي صورة للمدينة و المنطقة 

و من هذا المقال البسيط  أطالب جميع الفعاليات التهييئ للسنة المقبلة بتكوين لجنة ستتكلف بالاستعداد لتحضير هذا الحفل او الملتقى الامازيغ الكبير و ستتكون هذه اللجنة من جميع الفعاليات الجمعوية  و الحقوقية و الاعلامية و السياسية و جميع الالوان الساهرة على الرفع من الامازيغية و الدفاع عنها هذا ما سيجسد روح الاتحاد و التعاون أي ما يسمى بالتويزا  و يحكى في إحدى المناطق قامت إحدى الجمعيات بنشاط من مالها و بملصقات الجمعية تعمدت على إخفاء اسمها لرغبتها بتمرير رسالة واضحة وهي أن العمل الجمعوي هدف وليس اسم

هكذا يمكن ان نحتفل بحفل سيبقى راسخ في الذاكرة و التاريخ الذي يجب علينا ان نوثقه للأجيال القادمة و ما علينا القيام به هو ترسيخ هذا الاحتفال و ترسيم اللغة الامازيغية  و الترافع من اجل الدفاع عن هذه اللغة و التعريف بمؤهلات المنطقة و الحفاظ على موروثها الذي يجب علينا حفظه  لأقول في النهاية اجتمعوا لنحتفل معا لأنها سنتنا جميعا لنتحد و نتعاون من اجل تحقيق  الأهداف المسطرة في القوانين الأساسية عوض التفرقة و الأنشطة التي ستهدر فيها الأموال بدون أهداف .

إلياس البقالي

مشاركة في: Twitter Twitter

الإشتراك في تعليقات نظام RSS عدد التعليقات (0 )

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك

المرجو عدم تضمين تعليقاتكم بعبارات تسيء للأشخاص أو المقدسات أو مهاجمة الأديان و تحدف كل التعليقات التي تحتوي على عبارات أو شتائم مخلة بالأداب....

للكتابة بالعربية