English French German Spain Dutch

rif category

قيم هذا المقال

5.00

  1. بنشماش : محسن "شهيد الحكرة" والحراك اثبت عجز الاحزاب (فيديو) (3.00)

  2. "بيجيدي" الحسيمة يعقد مجلسه الاقليمي بحضور والد فكري محسن (0)

  3. انطلاق رالي "مغرب التحدي" لاول مرة من مدينة الحسيمة (0)

  4. توقعات بإستمرار التساقطات المطرية بالحسيمة الى غاية يوم غد الاثنين (0)

  5. انقاذ 53 مهاجرا سريا ابحروا من سواحل اقليم الحسيمة (0)

  6. "لارام" تعيد فتح خط جوي بين امستردام والناظور بعد سنتين من اغلاقه (0)

  7. شباب الريف يواصل نزيف النقاط بعد التعادل بميدانه (0)

الكلمات الدليلية:

لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع

الرئيسية | كتاب الرأي | ردا على ما كتبه شكيب الخياري

ردا على ما كتبه شكيب الخياري

ردا على ما كتبه  شكيب الخياري

بعد قرائتي للمقال الذي نشر بموقع "هسبريس" يوم  13/01/2015، تحت عنوان ""جمهورية الحشيش و العنف"  تبتز المغرب من هولندا "  لصاحبه شكيب الخياري، إرتأيت أن أرد  على ما جاء به من مغالطات و مقاربة بولسية لتصفية حسابات شخصية لا تمت صلة بالتحليل العلمي أو السياسي الذي يعتمد على الأدلة و المقارعة الفكرية  .          

 إن تسارع  الساهرين على الموقع الى نشر هذا التقرير البوليسي تحت غطاء حقوقي، دون التأكد من صحة المعلومات و المعطيات المقدمة، ليس  بالأمر الغريب, فهؤلاء الأشخاص لا يكادوا كل مرة أن تنبطحوا الى الأرض و تضربون عرض الحائط  كل أعراف الكتابة  الصحفية.  الكل يعرف أنهم ينفذون الأوامر الفوقية من مرؤوسيهم  قصد النيل من كرامة المواطنين الشرفاء. و بالتالي فإن إختيارهم  نشر هذا التقرير البوليسي للتهجم  عن "حركة 18 شتنبر"  هي لعبة مكشوفة.                                                                                         

إن ناقل الأخبار المسمى شكيب الخياري و المختفي في الغطاء الحقوقي هو شحص يعرفه الجميع، فهو  إختار خيانة المناظلين الشرفاء الذين وقفوا إلى جنبه و طالبوا بحريته حين تم الزج به في سجون العار بالمغرب. الكل يعرف أن هذا المخبر قد خان كل من إحتج على إعتقاله ، و ضرب عرض الحائط كل الوقفات الإحتجاجية التي نظمها المناظلون الشرفاء أمام كل مقرات وتمثيليات النظام المخزني للمطالبة بإطلاق صراحه. 

لشكيب الخياري المخبر البوليسي بلباس حقوقي أقول لقد إخترت العدو و الوقوف الى جانب المافيا المخزنية والدفاع عنها بطرق أقل ما يمكن أن يقال عنها أنها طرق خبيثة . إخترت الإنحياز الى جانب المافيا المخزنية التي تنهب خيرات البلاد، و تعمل على سلب الأراضي من المواطنين، إخترت الإنحياز و العمل جنبا الى جنب مع الذين قتلوا الشبان الستة يوم 20 فبراير 2011 بالحسيمة، و مع من هاجم ساكنة تازة و أيث بوعياش، امزورن ، العرائش،بركان ، إلخ. حيث أنك نفذت أوامر أسيادك و إنتقدت المناضلين الذين إنتفضوا للمطالبة بحقوقهم ،إذ وصلت بك الوقاحة و الخبث الى صفتهم بالفوضويين وطالبت بإعتقالهم، و لهذا فإنني لن أسمح لك بإستعمال إسمي و ما كتبته في لعبتك قصد تصفية حساباتك الشخصية و كذا لتقديم خدمات لأسيادك المافيا المخزنية المتسلطة على شعبنا وخيراته.                                                                         

أنا كمشارك في الندوة الدولية التي نظمت بهولندا حول الريف و حق تقرير المصير، إنتقدت كيفية تسيير و تنظيم اللقاء و أعلنت إنسحابي من اللجنة.  غير أن هذا لا يعني إنسحابي من مشروع بناء إطار سياسي ديموقراطي يجمع شمل كل أحرار الريف من أجل الإستقلال الحقيقي سيرا على درب أجدادنا، وسأعمل كل ما من جهدي و  قدراتي و دفاعا عن قناعاتي من أجل بناء مشروعنا التحرري بالريف الكبير. 

"السيد شكيب الخياري " ينتقد ممارسة تجارة الكيف ، ناسيا أو متناسيا بأن هذه النبتة هي منتوج بلادنا كباقي المنتوجات العالمية الأخرى التي تستغلها كبريات الشركات العالمية لصنع جميع أنواع السجائر دون حسيب و لا رقيب ، لا لشئ سوى أن هذه الشركات هي ملك لرؤوس أموال أمريكية أو فرنسية أو إنجليزية. يحدث نفس الشئ عند حديثنا عن كل أنواع الكحول التي يتم تسويقها في المحلات التجارية الكبرى كمرجان والفنادق الفخمة التي تحتكرها العائلات العلوية . كيف تسمح بنفسك أن تصف  الكيف بالمخدرات؟ ماهي المعطيات التي   تعتمد عليها؟  

عاش الريف وطن حر ، ديمقرطي، و الخزي و العار للخونة .                  

رضوان أسويق        

مشاركة في: Twitter Twitter

الإشتراك في تعليقات نظام RSS عدد التعليقات (1 )

-1-
عدنان
17 يناير 2015 - 20:02
و من قال لك إن الريفيين يريدون الإستقلال الآن او في المستقبل، هذه وجهة نظرك فقط، انا لا أوافق على ما تطرحه، و انت بهذا المقال تتهجم أيضاً على شكيب الخياري لأغراض شخصية كما يبدو لي من مقالك، و انا لا اعرف من هو هذا الخياري. طبعا لك حق الرد أيَيَّاوْ.

اما ما فعله المناضلين في بني بوعياش من قطع طريق، إبتزاز التجار في السوق القديم، و إغلاق المقاهي اثناء المسيرات و تعطيل مصالح العباد ( إغلاق البلدية) أليست هذه فوضى..؟ ماذا تسمي ما فعل هؤلاء؟ انا رأيت هذا بأم عيني... في النهار مناضلين و في الليل خمر و جْوَنَثْ...

لا أسي رضوان، القافلة يقودها المثقفون و الدكاترة و الساسة و ليس ما موجود الآن على الساحة. لو ظهروا هؤلاء فحينئذ يكون لنا كلام آخر إن شاء الله.
مقبول مرفوض
1
المجموع: 1 | عرض: 1 - 1

أضف تعليقك

المرجو عدم تضمين تعليقاتكم بعبارات تسيء للأشخاص أو المقدسات أو مهاجمة الأديان و تحدف كل التعليقات التي تحتوي على عبارات أو شتائم مخلة بالأداب....

للكتابة بالعربية