English French German Spain Dutch

rif category

قيم هذا المقال

5.00

  1. لفتيت من الحسيمة: لا وجود لـ"العسكرة" ولعن الله من ايقض الفتنة (5.00)

  2. الخلفي: موضوع ظهير "عسكرة الحسيمة" انتهى وسنُطبّق القانون (3.67)

  3. مناوشات في بني بوعياش (3.00)

  4. الوالي اليعقوبي يُباشر مهامه بالحسيمة ولا صحة لخبر اعفاءه (0)

  5. هي أزمة ثقة .. رغم تحركات الدولة ووعودها .. الاحتجاجات تتواصل باقليم الحسيمة (0)

  6. وزير الداخلية في لقاء تواصلي ثاني بالحسيمة (0)

  7. إطلاق مشروع بناء 5 آلاف وحدة للسكن الإجتماعي بإقليم الحسيمة (0)

الكلمات الدليلية:

لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع

الرئيسية | في الواجهة | درك النكور يفكك عصابة متخصصة في النصب والاحتيال باستعمال الهاتف

درك النكور يفكك عصابة متخصصة في النصب والاحتيال باستعمال الهاتف

درك النكور يفكك عصابة متخصصة في النصب والاحتيال باستعمال الهاتف

أفادت مصادر مطلعة أن عناصر الدرك الملكي ببني بوعياش (النكور) بتنسيق مع شرطة ودرك مدينة كرسيف تمكنت أخيرا من توقيف عصابة متخصصة في النصب والاحتيال على المواطنين باستعمال الهاتف "اتصالات المغرب" و"اينوي" بعد إيهامهم بالفوز بجوائز وهمية.

وجاء توقف العاصبة  المتكونة من ثلاثة أشخاص بينهم فتاة بعد أن تقدم احد الضحايا الذي ينحدر من جماعة "تفروين" ببني بوعياش بشكاية لدى سرية الدرك الملكي بالنكور والتي فتحت تحقيقا معمقا في الموضوع بعد إخطار النيابة العامة للتمكن من استدراج احد المتهمين الذي كشف عن اسمي زميله.

وأضافت نفس المصدر أن الضحية المنحدر من جماعة "تفروين" قام بعد الإيقاع به من طرف العصابة المذكورة بإرسال مجموعة من بطاقات التعبئة إضافة إلى مبلغ مالي قدر بحوالي 2000 درهم عبر "وفاكاش" وهو المبلغ الذي طلبته العصابة المذكورة كمصاريف ضرورية قبل التوقيع على تسليم سيارة وهمية أوهموه بأنه فاز بها.

ووفقا لنفس المصادر فان العصابة المذكورة التي ينحدر أعضائها من مدينة "كرسيف" حيث لا يزال 5 أفراد منها احرارا، تمكنت من النصب على عدة أشخاص بمختلف مدن المغرب باستعمال نفس الأساليب.

دليل الريف : متابعة

مشاركة في: Twitter Twitter

الإشتراك في تعليقات نظام RSS عدد التعليقات (0 )

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك

المرجو عدم تضمين تعليقاتكم بعبارات تسيء للأشخاص أو المقدسات أو مهاجمة الأديان و تحدف كل التعليقات التي تحتوي على عبارات أو شتائم مخلة بالأداب....

للكتابة بالعربية