English French German Spain Dutch

rif category

قيم هذا المقال

5.00

  1. شقيق فكري: معطيات جديدة ستغير منحى قضية أخي (4.00)

  2. قضية الغازات السامة بالريف تصل الى منظمة حظر الاسلحة الكيماوية (فيديو) (3.00)

  3. كيف يتعايش شاب من الناظور مع فيروس السيدا (0)

  4. صرخة سائق طاكسي بالحسيمة (0)

  5. احتجاجات تماسينت تتحول الى اعتصام مفتوح داخل مقر الجماعة (0)

  6. بني جميل .. منطقة منكوبة (0)

  7. الحسيمة.. الجامعة تسلم ملعب ميرادور بعد تكسيته بالعشب الصناعي (0)

الكلمات الدليلية:

لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع

الرئيسية | في الواجهة | أمواج بحرية قوية تقتل شخصين ضواحي الناظور

أمواج بحرية قوية تقتل شخصين ضواحي الناظور

أمواج بحرية قوية تقتل شخصين ضواحي الناظور

لقي شخصان مصرعهما غرقا بمنطقة راس الماء، ضواحي مدينة الناظور، حيث باغثتهم موجة عاتية بينما كانوا يلتقطون صورا قرب البحر.

وتحولت لحظات استجمام الى ماثم لاسرتين، حيث لم تكن الأم وهي تلتقط صورا مع طفلتيها قرب البحر تعتقد ان تتحول لحظات السعادة التي عاشتها إلى مأساة، بل وكابوس لن يفارقها بسهولة. كما لم يكن شاب قدم رفقة صديقه لأخذ صور تذكارية بالشاطئ ان يعود وحيدا الى بيته بعد ان فقد صديقه الذي غرق امام عينيه.

كل شيء بدأ عندما قدم الخمسة زوال أمس الأحد إلى الشاطئ المسمى "ليروشي"، بمنطقة رأس الماء (حوالي 60 كلم شمال شرق الناظور)، للاستمتاع بمنظر البحر وأخذ بعض الصور، وبينما الجميع منغمس في التقاط الصور، باغتتهم موجة عاتية لدرجة اعتقد بعضهم انه "تسونامي" بنسخته المغربية، وأسقطت الموجة الأشخاص الخمسة الذين ظلوا يتخبطون دون جدوى.

في هذه اللحظة تدخل أبناء المنطقة لمحاولة إنقاذ الضحايا. ويقول الناشط الجمعوي عبد الرحيم السراح "حسب ما لدينا من معطيات، فان الجميع كان يستمتع بمنظر البحر ويأخذ الصور التذكارية"، مضيفا انه في هذه اللحظة ضربت موجة عاتية ولو لا تدخل أبناء المنطقة لكانت الحصيلة ثقيلة".

المتحدث نفسه أكد بأن الساكنة تمكنت من إنقاذ الأم وابنتها البكر فيما فارقت الطفلة الأصغر سنا (حوالي 14 سنة) الحياة، ولفظت أنفاسها في سيارة الإسعاف، كما أن السكان لم يتمكنوا من إنقاذ الشاب الذي كان رفقة صديقه أيضا، وإلى حدود الساعات الأولى من صباح اليوم، وفق نفس المصدر، لم يتم العثور على جثته.

يذكر أنه ليست المرة الأولى التي يموت فيها مواطنون بهذه المنطقة الخطرة، وبهذه الطريقة، إذ تسجل سنويا عدة وفيات في هذا المكان.

وفي هذا السياق، طالب السراح بتسييج المكان وتوفير الحراسة اللازمة، خاصة في وقت الذروة كأيام العطل التي يقصد فيها الزوار المنطقة للاستمتاع بالبحر.

عبد المجيد أمياي

مشاركة في: Twitter Twitter

الإشتراك في تعليقات نظام RSS عدد التعليقات (2 )

-1-
كبداني
17 فبراير 2015 - 14:19
اسمه "اغنجا" وليس ليروشي اي بالفرنسية les roches هكذا يطلق عليه الوافدين الذين يزورون المنطقة و لا يعرفون المنطقة.اما ابناء المتطقة وهم ابناء قبيلة كبدانة الريفية فيطلقون عليه اغنجا كما عو من قديم الزمان
مقبول مرفوض
3
-2-
اومينو
17 فبراير 2015 - 22:02
انا الله وانا اليه راجعون اللهم السكنه في فردوس الأعلى مع الصديقين والشهداء
مقبول مرفوض
0
المجموع: 2 | عرض: 1 - 2

أضف تعليقك

المرجو عدم تضمين تعليقاتكم بعبارات تسيء للأشخاص أو المقدسات أو مهاجمة الأديان و تحدف كل التعليقات التي تحتوي على عبارات أو شتائم مخلة بالأداب....

للكتابة بالعربية