English French German Spain Dutch

rif category

قيم هذا المقال

4.00

  1. الحسيمة : محمد جلول يحدث انقسام حول الوثيقة المطلبية للحراك (5.00)

  2. اسبانيا .. محاكمة مُتّهم بمقتل مهاجر مغربي بواسطة منجل (2.00)

  3. نشطاء الحراك الاجتماعي بالحسيمة يكشفون عن مسودة مطالبهم (0)

  4. موجة من البرد تجتاح مرتفعات الحسيمة (0)

  5. "قتل" الدلافين في سواحل الريف يستنفر منظمات عالمية (0)

  6. مذكرات بحث في حق مزارعين حاصروا دركيين نواحي باب برد (0)

  7. تحت المجهر .. الزواج عبر الانترنيت (0)

الكلمات الدليلية:

لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع

الرئيسية | في الواجهة | إنجرافات صخرية تُهدّد مستعملي الطرق الساحلية المؤدية إلى الحسيمة

إنجرافات صخرية تُهدّد مستعملي الطرق الساحلية المؤدية إلى الحسيمة

إنجرافات صخرية تُهدّد مستعملي الطرق الساحلية المؤدية إلى الحسيمة

تعرف مختلف الطرق الرئيسية المؤدية إلى مدينة الحسيمة، إنجرافات للتربة والصخور بسبب الأمطار التي تشهدها المنطقة منذ بداية الأسبوع الجاري، خاصة على مستوى الطريق الساحلي الرابط بين الحسيمة وتطوان وكذا الطريق الساحلي الحسيمة-الناظور.

هذا وتناقل رواد مواقع التواصل الإجتماعي، صور لإنجرافات صخرية وطينية عرفها الطريق الساحلي المُمتد بين الحسيمة وطنجة، وأظهرت الصور صخور كبيرة إستقرت وسط الطريق بعد تدحرجها من المرتفعات المحاذية للطريق، مما تسبب في عرقلة السير العادي لحركة المرور في ظل تأخر تدخل المصالح المختصة.

وتُشكل هذه الإنجرافات تهديداً لسلامة مستعملي الطريق نظراً لحجم الصخور المتساقطة، التي تجد سبيلها مباشرة نحو الطريق بسبب غياب حواجز وقائية أو قصر علوها في بعض المواقع.

نفس السيناريو يتكرّر على مستوى الطريق الساحلي الرابط بين الحسيمة والناظور، الذي يشهد تسـاقط أحجار كبيرة من أعلى الجبال المحيطة بالطريق بسبب غزارة الامطار، ما يُربك حركة السير ويتسبب في مجموعة من حوادث السير.

وعلاقة بالموضوع عرف الطريق ذاته، منذ أمس الثلاثاء حوادث سير متفرقة، حيث سُجلت في الفترة الممتدة بين الثامنة صباحا و الرابعة زوالا من يوم أمس خمس حوادث سير، أسـفرت عن خسـائر مادية وإصابات متفاوتة الخطورة، إستدعت بعضها نقلها إلى مستشفى محمد الخامس بالحسيمة أو المستشفى الحسني بالناظور، فيما لم تسجل أية خسائر في الأرواح .  

دليل الريف: متابعة

مشاركة في: Twitter Twitter

الإشتراك في تعليقات نظام RSS عدد التعليقات (2 )

-1-
karimDo
19 فبراير 2015 - 15:56
المغرب مازال يعيش في العصر الحجري.ههههه!!؟؟
مقبول مرفوض
3
-2-
ريفي
19 فبراير 2015 - 16:18
القنطرة التي إنهارت توجد في الجبهة،يعني ما بين الحسيمة وتطوان . وليس ما بين الناظور وتطوان. إذا كنتم تخجلون من الإعتراف أن ما يفرق بين الحسيمة وتطوان أكثرمما يفرق بين الحسيمة والناظور..... الطبيعة شاهدة على ذلك.
مقبول مرفوض
1
المجموع: 2 | عرض: 1 - 2

أضف تعليقك

المرجو عدم تضمين تعليقاتكم بعبارات تسيء للأشخاص أو المقدسات أو مهاجمة الأديان و تحدف كل التعليقات التي تحتوي على عبارات أو شتائم مخلة بالأداب....

للكتابة بالعربية