English French German Spain Dutch

rif category

قيم هذا المقال

5.00

  1. بنشماش : محسن "شهيد الحكرة" والحراك اثبت عجز الاحزاب (فيديو) (3.00)

  2. "بيجيدي" الحسيمة يعقد مجلسه الاقليمي بحضور والد فكري محسن (0)

  3. انطلاق رالي "مغرب التحدي" لاول مرة من مدينة الحسيمة (0)

  4. توقعات بإستمرار التساقطات المطرية بالحسيمة الى غاية يوم غد الاثنين (0)

  5. انقاذ 53 مهاجرا سريا ابحروا من سواحل اقليم الحسيمة (0)

  6. "لارام" تعيد فتح خط جوي بين امستردام والناظور بعد سنتين من اغلاقه (0)

  7. شباب الريف يواصل نزيف النقاط بعد التعادل بميدانه (0)

الكلمات الدليلية:

لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع

الرئيسية | في الواجهة | الأمطار تَرفع حقينة سد الخطابي إلى 7 مليون متر مكعب

الأمطار تَرفع حقينة سد الخطابي إلى 7 مليون متر مكعب

الأمطار تَرفع حقينة سد الخطابي إلى 7 مليون متر مكعب

يعرف إقليم الحسيمة في هذه الأيام تساقطات مطرية مهمة، حيث تجاوزت مقاييسها في بعض مناطق الإقليم أزيد من 200 ملم خلال ثلاثة أيام فقط (17 و18 و19 فبراير). هذه الكمية من التساقطات لم يشهدها الإقليم منذ الستينيات من القرن الماضي، باستثناء مقاييس شهر أكتوبر من سنة 2008، وقد خلفت هذه التساقطات وقعا ايجابيا على كل المستويات، خاصة ارتفاع حقينة سد محمد بن عبد الكريم الخطابي التي قفزت إلى ما يناهز 7 مليون متر مكعب، مسجلا نسبة ملء وصلت إلى 60% مقابل 20٪ قبل الأمطار الأخيرة. ومن المنتظر أن تتزايد هذه النسبة في الأيام القليلة المقبلة، خاصة أن الروافد المغذية للسد لازالت مستمرة في الجريان. 

وتجدر الإشارة إلى أن السد المذكور الذي تم بناؤه سنة 1981، يعتبر المصدر الرئيسي للتزود بالماء الصالح للشرب لكل من مدينة الحسيمة وامزورن وبني بوعياش وأجدير والجماعات المجاورة مع الجر الجهوي من محطة أجدير إلى جماعات آيت قمرة والرواضي وسنادة وبني بوفراح وبني جميل مسطاسة.

وبالرغم من اتساع قاعدة المستهلكين، أصبحت هذه المنشأة الحيوية قادرة على تغطية حاجيات السكان بفضل هذه التساقطات الأخيرة، رغم ارتفاع نسبة الاستهلاك المسجلة عادة في فصل الصيف.

ويذكر أن المكتب الوطني للماء الصالح للشرب شرع في إعداد دراسة حول إحداث محطات لتحلية مياه البحر بالحسيمة كحل استباقي تفاديا لندرة المياه الصالحة للشرب بالمنطقة مستقبلا. 

ويجب التنويه أنه بالرغم من غزارة الأمطار التي عرفتها مدينة الحسيمة التي سجلت 88 ملم في يوم واحد (الأربعاء 18 فبراير)، لم تسبب أية خسائر بفضل الموقع الجغرافي للمدينة المتسم بالانحدار الذي شكل عاملا مساعدا في صرف منسوب المياه تجاه البحر.

هذا وقد تم استقبال اليوم الجمعة بمقر الولاية جميع فرق التدخل من الوقاية المدنية والإنعاش الوطني والمكتب الوطني للكهرباء والماء الصالح للشرب والشركة المكلفة بالنظافة، مستعرضين للآليات المستعملة في عمليات التدخل، وقدم كل فريق لوالي الجهة طبيعة التدخلات التي قام بها ونوعيتها من أجل مواجهة الآثار الجانبية للأمطار الأخيرة، كما شكرهم السيد جلول صمصم على مجهوداتهم المبذولة بالمناسبة وحثهم على بذل المزيد من الجهود في هذا المنوال، كما تم الإعلان في ذات الإطار عن انطلاق عملية النظافة الشاملة لمخلفات السيول. 

دليل الريف: متابعة

مشاركة في: Twitter Twitter

الإشتراك في تعليقات نظام RSS عدد التعليقات (3 )

-1-
kora kora
21 فبراير 2015 - 15:26
قولوا الحمد لله لقد انتظرت ساكنة منطقة الحسيمة هذا الخبر كثيرا .
مقبول مرفوض
2
-2-
فلاح من الحركة البامية
22 فبراير 2015 - 00:42
هذه أمطار الخير صبت على منطقتنا بوكيدارن والسواني وغمرت أراضي شاسعة فلاحية بالأمطار تشبة بحر قزوين. والآن نحن نقوم بالدراسة مع رئيس جماعة أيت يوسف وعلي المنتمي الى الحركة البامية السيد لعشير ورئيس جماعة أجدير من الحركة البامية هو كذلك السيد الحتاش وذلك حسب مسودة الاتفاق معهم لجعل منطفة السواني وبوكيدارن منطقة نزرع فيها الروز. وتتحول المنطقة الى شبه الصين الشعبية. البام وزغاريده هذا هو برنامجه.
مقبول مرفوض
0
-3-
mohamed
22 فبراير 2015 - 17:30
ewa bsahatkom olah izidkom inchaelah
مقبول مرفوض
0
المجموع: 3 | عرض: 1 - 3

أضف تعليقك

المرجو عدم تضمين تعليقاتكم بعبارات تسيء للأشخاص أو المقدسات أو مهاجمة الأديان و تحدف كل التعليقات التي تحتوي على عبارات أو شتائم مخلة بالأداب....

للكتابة بالعربية