English French German Spain Dutch

rif category

قيم هذا المقال

5.00

  1. قاضي التحقيق ينهى الاستنطاق التفصيلي للمعتقلين في قضية محسن (0)

  2. الأمطار تحول شوارع بن طيب إلى برك من الأوحال (0)

  3. السلطات الامنية بالناظور تضبط 5,5 طن من الحشيش (0)

  4. 220 مليون دولار للنهوض بالتعليم الثانوي بثلاث جهات بينها جهة الشمال (0)

  5. جمعيات تطالب لحليمي بالكشف عن العدد الحقيقي للناطقين بالامازيغية (0)

  6. نقابة: الاعلام يروج "الاكاذيب" على الاطر الطبية بمستشفى الحسيمة (0)

  7. السياسة الهجروية الجديدة بالمغرب.. واستمرار المآسي (0)

الكلمات الدليلية:

لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع

الرئيسية | المهاجرين | هولندا: اعتقال مغربي متورط في عملية تصفية في امستردام (فيديو)

هولندا: اعتقال مغربي متورط في عملية تصفية في امستردام (فيديو)

هولندا: اعتقال مغربي متورط في عملية تصفية في امستردام (فيديو)

شنت الشرطة الهولندية امس الجمعة 27 فبراير، عملية تمشيط كبيرة غرب برابانت، زيلاند وأمستردام، تمكنت خلالها من اعتقال 3 اشخاص قالت انهم اعضاء في عصابات للاتجار في المخدرات، بينهم مغربي متورط في عملية اغتيال مواطن لتواني.

وافاد مصدر من الشرطة الهولندية، ان اعتقال المغربي المدعو "ميلود، ب"، جاء بعد اقتحام المنزل الذي يقطنه ضواحي العاصمة امستردام في وقت مبكر ، مشيرة ان المعني بالأمر يشتبه في اعطاءه اوامر بتصفية المواطن اللتواني المدعو "خينتاس ماسيونيس" في 22 فبراير من السنة الماضية.


وحسب المصدر ذاته فان العملية التي شارك فيها حوالي 200 عنصر ينتمون لمختلف اجهزة الشرطة ، افضت الى مصادرة كميات من المخدرات والأسلحة النارية ، اضافة الى سيارات ومبالغ مالية.

وحسب ما علمته شبكة دليل الريف فان الضحية اللتواني (37 سنة) كان عضو في عصابة للاتجار في المخدرات، تعرض لإطلاق نار في فبراير من السنة الماضية بعد خلاف مع عصابة مغربية يقودها "ميلود".

وفي سياق متصل قضت محكمة الجنايات في لاهاي مؤخرا، بسجن شخص من اصل مغربي بـ 14 سنة، بعد مؤاخذته بتهم الاتجار في المخدرات وحمل السلاح وارتكاب عمليات السطو المسلح، بينها سرقة منزل ملياردير هولندي يدعى "ويم جاغوار" في سنة 2012 بمدينة روتردام.

وحسب المحكمة فان الضنين "رضا.ن"  تمكن من الاستيلاء على اموال طائلة وساعات ثمينة من منزل المياردير، وقام بنقلها الى المغرب  رفقة صديقته وانه نشر مجموعة من الصور لإفراد من عائلته وهم يتباهون بالساعات الثمينة.

وكان الملياردير قد خصص منحة كبيرة وصلت لمليون يورو ، لم يتمكن من التعرف على المجرم الذي قام باقتحام منزله وسرقة محتوياته.

دليل الريف : متابعة 

مشاركة في: Twitter Twitter

الإشتراك في تعليقات نظام RSS عدد التعليقات (10 )

-1-
الحاج محمد هتلر
28 فبراير 2015 - 21:32
هولندا في حيرة مع المجرمين المغاربة من تجار المخدرات والسطو المسلح وحرب الشوارع ومنهم من سقط في فخ الإرهاب الدولي ليقاتلوا تحت راية أبو بكر الإرهابي أمير إمارة الضلام داعش. ولهذا لابد أن تدفع الدول الغربية ثمناً باهضاً إذا لم تتخذ قوانين صارمة ضد الشعوب الهمجية من الشر الأوسخ وشمال إفريقيا التي تؤمن بسفك الدماء في سبيل الله والفوز بالجنة ولقاء 70 من حور العين
مقبول مرفوض
-18
-2-
raschid
1 مارس 2015 - 01:11
من قال لك هاذا يا كلب الروم الم يخبركم هنبال بان الامازيغ امة خطيرة واذا مكنت فان الاخضر واليابس ءاكلوه
مقبول مرفوض
0
-3-
karimDo
1 مارس 2015 - 08:17
كل تطرف ارهابي وليس بأن تكون مثلا مسلما لينطبق عليك هذا المصطلح مثلا.فمن خلال تسمية اسمك بهتلر (أي المعلق اعلاه)تكون أنت كذلك في خانة الخونة الارهابين من داعش ودعدوش ووهابي ونازي راجع افكارك جيدا قبل البدء في الكتابة .أم انك حاقد على المهجرين بهولندا واوربا لأنك لم تتحقق لك أمنية الهجرة يالحاج كل شيء يتناقض فيك.
مقبول مرفوض
13
-4-
عدنان
1 مارس 2015 - 21:26
هذا الحاج هتلر كل تعليقاته إلا و حلل و ناقش و بين ان الاسلام هو السبب في ذلك....
مرة علق على احد مراكب الصيد التي غرقت قرب السواحل المغربية فقال ان داعش و سفكت الدماء من بوكو حرام و ابو بكر البغدادي هم المسؤولون على ذلك...
و الله لا افهم هذا الشخص... شباب هولندي من أصل مغربي منحرف و احترف الإجرام لا علاقة لهم لا من قريب و لا بعيد بالدين الاسلامي كما اعتقد و لا يعرفون أين تقع سوريا على الخريطة او العراق، همهم الإستيلاء على سوق المخدرات و تنفيذ عمليات السطو و سرقة محلات المجوهرات فقط. الله يهديه او صافي و يهدينا أيضاً.
مقبول مرفوض
4
-5-
Elmo
2 مارس 2015 - 10:08
إلى رقم واحد
باختصار لأنك لا تستحق الرد

لسانك أطول من قامتك
مقبول مرفوض
2
-6-
الحاج محمد هتلر
2 مارس 2015 - 11:10
تقول الدكتورة «ايندرا» : كثير من المغاربة «المجرمين» مصابون بمرض انفصام الشخصية، لديهم مشاكل سلوكية وغالبا ما يلجؤون لاستخدام العنف للتعبير عن شعورهم بالإحباط، وهذا بالفعل ما ينطبق على أحد الشبان المغاربة الذي قتلته شرطية دفاعا عن النفس والذي اتضح فيما بعد أنه كان يعالج من مرض انفصام الشخصية. وتضيف الدكتورة «بوديارت» من مركز «ميكادو»: ينتمي هؤلاء المراهقون إلى طبقة اجتماعية دنيا... يتعرضون للتمييز ويتلقون تربية صارمة وأحيانا لا يشعرون بأي ارتباط مع آبائهم ولهذا السبب يسخطون على المجتمع... ويفقدون السيطرة على أنفسهم ويقعون في شرك أصدقاء السوء من الشباب الهولندي.
وتظهر أعراض مرض انفصام الشخصية في الغالب عند نهاية مرحلة المراهقة كما هو الحال لدى شباب حي «سلوترقارت» AMSTERDAM وهي مجموعة لا يتعدى عددها الخمسين مراهقا يخربون في الحي ويحرقون ويدمرون ليس حزنا عمن مات ولكن تعبيرا عن شعورهم بالإحباط كما يقول عنهم رئيس بلدية «سلوتر قارت» أحمد بركوش وهو من أصل مغربي. انها مجموعة تستغل أية مناسبة لتفرغ إحباطها وتعبر عن نفسها باستعمال العنف ليس بدافع الحزن والأسى وإنما بدافع السلوك الثابت فيهم وهذا السلوك تشخصه الدكتورة «إيندرا» بانفصام في الشخصية ولكن المسؤول البلدي يقول عن هذه المجموعة من المراهقين «إنهم أنذال... حثالى... ومجرمون».

أما المسمى KarimDO عليك أن تهتم بنفسك أيها الصرصور أتمنى أن أكون نازياً لكي أحرق الشواذ المخاربة في الأفران الغازية كما فعل كبير النازية ألدوف هتلر بأعمامكم اليهود.وأما عن الهجرة إلى أوروبا فإني أعيش فيها منذ كان أبوك يعيش في جبال شقران أو قبل يولد بكثير. حاول التعليق حول الموضوع وعدم نقد الأخرين وعليك أن تعلم أن كل شيئ ينتج في الصين البوذية أما التخلف والإستحمار والعبودية والركوع لغير الله ينتج في المغرب.Groeten uit Holland
مقبول مرفوض
-2
-7-
عدنان
2 مارس 2015 - 23:34
هاها
إسمها سلوْتْرفارت slotervaart a mongool
إسمه احمد مركوش الذي باع كل شيء من اجل المنصب، احترم ما وصل إليه لكنه ليس بالرجل في نظري Ahmed markouch
و على ما يبدو ان المسمى الحاج هتلر شخَّص حالته بنفسه على انه يعاني من انفصام في الشخصية، إوا الله يشفيك.

الكلام الذي يكتبه الحاج هتلر غير مسؤول و يدل على مستواه الأخلاقي، الديني، العملي و الدراسي. شخص كلامه كله كره و عداوة و سموم، شخص لا يفتخر بأصله و لا بأبناء جلدته و لا بدينه... لا خير في مثل هؤلاء، لأن كل شيء عنده نقصان و مبني على الكراهية و كره الذات. هذا مصير من لا يحمد الله.

قال احد فلاسفة الحب الإغريق قديما : الحب ينقسم الى قسمان : حب طبيعي ( الطبيعة من ريح و أعاصير و زلازل و مطر....) و حب كل ما هو لا طبيعي ( المخلوقات جميعها). ارجوا ان تفهم المقصود من هذه المقولة.
مقبول مرفوض
3
-8-
الحاج محمد هتلر
3 مارس 2015 - 21:37
إلى حفيد هبل أنت تنتمي إلى مجموعة من اللصوص الذي يأكلون أموال الكفار الهولنديين بالسرقة والإحتيال والشواهد المزورة وتزوير الوثائق الطبية وغيرها .....أنتم سوى سرطان خفي تنخرون البلدان التي تدخلونها وتنشرون الذعر والفوضى والقتل فيما بينكم ومع الأخرين لم يبقى في أوروبا أمن أو حياء ورفاهية كما كانت قبل دخولكم إليها.ألا تستحيي من نفسك أيها البدوي الصعلوق الذي يحاول أن ينشر سموم أجداده الصحراويين ودين مزيف لإستغلال وإستحمار الشعوب الأخرى بدين أبو سفيان عليه من الله ما يستحق هو وأبوه.لو كان لك ذرة من شرف لما علقت على الموضوع أيهاالسفيه. أنظر إلى أمتك العبرية كيف تتناحر وتفجر وتخرب لإرضاء أسيادك الصهاينة الذين علموكم كيف تستقيمون في كل الحروب الخمسة ومرغوا أنفكم في الرمال وحتى القدس التي تعتبرونها أولى القبلتين مازالت تحت السيادة اليهودية منذ 67 عاماً وكذالك مكة والمدينة التي ترزخ تحت حكم سلالة آل سعود اليهوديةمنذ 1912وأصبحتم لا دين ولا ملة يا أحفـاد مسيلمة وهـبل...// ما دخلك في التعليق الذي أكتبه على موقع دليل الريف المحترم .وتحاول أن تحشر نفسك في كل صغيرة وكبيرة وكأنك تعلم علم الغيب أيها الصرصور (أياجوج)
مقبول مرفوض
-1
-9-
عدنان
4 مارس 2015 - 22:43
هناك قاعدة فقهية تقول : الأمور بمقاصدها
اي : ان حكم الامور متعلق بمقاصدها تلك الأمور.
فمثلا لدينا الحاج هتلر هداه الله لا يفقه من الدين او التاريخ شيئا، فهو لا يعرف ما يقول او يقصد. لذا فلا يجب الحكم عليه بشيء، أمثاله لهم تأشيرة مباشرة الى المكان المعلوم إن لم يتوبوا الى الله قبل فوات الأوان.
الموضوع حول الشباب المجرم الذين ظلوا الطريق فيخرج من جحره ليسب الدين و المسلمين. هنا بعض الأشخاص في أوروبا يريدون ان يكونوا أوروبيين رغم أنف الجميع، ناسيا اصله و لونه، انه متخلف مكبوت يؤمن بالعنف كوسيلة لتغيير الواقع و يرى الأجانب و المسلمين كلهم سواسية : لصوص كذابين مزوِرون محتالون ( هذه صفات الذين لا دين لهم كأنت مثلا لانه لا يعيش على مباديء معينة) اما انا فأرى ان الكذب و الاحتيال و التزوير ليست من صفات المسلم، لذا فالمسلم عليه ان يعمل لتفادي كل هذا، المشكلة في الذي لا دين و ملة له، يبيع كل شيء من اجل الأورو ، يبيع وطنه و دينه و أهله و اصله...
المشكلة أيضاً في عبدتْ أوروبا الذين يعتقدون ان أوروبا هي الإلاه، تمنح و تقطع.
مقبول مرفوض
2
-10-
رشيد
6 مارس 2015 - 23:31
لهاذا الذي يسمي نفسه هتلر اقول ان الريف وجبالها اشرف منك من ان تنعت الاشراف بما قلت ءانفا ولاكنني اقول لك قبح الله سعيك يا شيعي الملاذ ....وبما انك من اتباع الخونة واتباع المارقوشيون والابوطالبيون الذين باعوا شرف المغاربة بهولاندا......فهنيءا يا هتلر بمن تفتخر اما الامازيغ فلن تستطيع انت ولا هولاندا الكلبة المطيعة للصهاينة ان تركعهم فالامازيغ امة صلبة امة تؤمن بالاسلام وتفتخر به رغم انف جدك بفاس الكريهة فالفاس ءاتيكم لا محالة من احفاد موح .....وعند الاخير اقول لك طال يومك الذي تجراءت فيه لسب المغاربة.الم تعلم يا بله ان اكبر اللصوص في العالم في التاريخ هم الهولنديون الم تعلم يا غافل ان اكبر العنصريون في العالم هم الهولنديون اقرا التاريخ عن جنوب افريقيا وعن اندونسيا وعن سورينام ووووووويا غافل الغافلين ويا ابله ابهلوان......ابويزان
مقبول مرفوض
0
المجموع: 10 | عرض: 1 - 10

أضف تعليقك

المرجو عدم تضمين تعليقاتكم بعبارات تسيء للأشخاص أو المقدسات أو مهاجمة الأديان و تحدف كل التعليقات التي تحتوي على عبارات أو شتائم مخلة بالأداب....

للكتابة بالعربية