English French German Spain Dutch

rif category

قيم هذا المقال

0

  1. شقيق فكري: معطيات جديدة ستغير منحى قضية أخي (4.00)

  2. قضية الغازات السامة بالريف تصل الى منظمة حظر الاسلحة الكيماوية (فيديو) (3.00)

  3. كيف يتعايش شاب من الناظور مع فيروس السيدا (0)

  4. احتجاجات تماسينت تتحول الى اعتصام مفتوح داخل مقر الجماعة (0)

  5. بني جميل .. منطقة منكوبة (0)

  6. الحسيمة.. الجامعة تسلم ملعب ميرادور بعد تكسيته بالعشب الصناعي (0)

  7. عامل الاقليم يطمئن آباء وأولياء التلاميذ حول مجانية التعليم (0)

الكلمات الدليلية:

لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع

الرئيسية | أخبار 24 ساعة | هل تحل الديبلوماسية البرلمانية مشاكل المتقاعدين المغاربة في فرنسا؟

هل تحل الديبلوماسية البرلمانية مشاكل المتقاعدين المغاربة في فرنسا؟

هل تحل الديبلوماسية البرلمانية مشاكل المتقاعدين المغاربة في فرنسا؟

يرتقب أن يعقد أعضاء برلمانَي كل من فرنسا والمغرب منتدى مشتركا في الأسابيع القليلة المقبلة، حيث ستطرح إشكالية المتقاعدين المغاربة في الديار الفرنسية للنقاش.

وحسب ما أفادت مصادر برلمانية لـ”اليوم24″ فإن المشاورات جارية حاليا بين المجلسين، حول إدراج نقطة المتقاعدين المغاربة في فرنسا كمحور أساسي في أجندة المؤتمر المرتقب، وذلك في سبيل الخروج بتوصيات تلزم الجانب الفرنسي في ما يتعلق بملف هؤلاء المتقاعدين.

وأشارت نفس المصادر إلى كون الجانب الفرنسي “متردد” في الأمر، مشددة على أن الفرنسيين يسعون إلى جعل الموضوع نقطة ضمن التعاون الاقتصادي والاجتماعي بين البلدين، و”هو ما لن يترتب عنه أي إلزام للجانب الفرنسي في هذا الإطار” تقول مصادر “اليوم24″.

نزهة الوافي، البرلمانية عن حزب العدالة والتنمية، أكدت في تصريحاتها لـ”اليوم 24″ أن “حالة متقاعدي فرنسا تسائل الضمير والرصيد الحقوقي الأوروبي والواجب الدستوري المغربي”، مشيرة في هذا السياق إلى أن الجيل الأول من المتقاعدين المغاربة القاطنين في الخارج “يعيشون محنة اجتماعية، تتجلى بوضوح في معاناة متقاعدي فرنسا، الذين أثبت المجلس الأعلى للحسابات الفرنسي أنهم يعيشون وضعية صعبة ومهينة “، بينما تربط المغرب بفرنسا اتفاقية تسهل استفادة المتقاعدين الفرنسيين من كل الخدمات الصحية في المغرب .

يذكر أن عدد المتقاعدين المغاربة في فرنسا يتجاوز الـ65 ألفا، ويشترط عليهم القانون الفرنسي عدم مغادرة التراب الفرنسي لأكثر من 183 يوما، إلى جانب التوفر على إقامة بالبلد للاستفادة من خدمات التغطية الصحية.

اليوم24/ مريم بوتوراوت 

مشاركة في: Twitter Twitter

الإشتراك في تعليقات نظام RSS عدد التعليقات (1 )

-1-
nourerif
7 مارس 2015 - 10:31
c est une verite qui fache mais il faut que le gouvernement marocaine surtout le ministere des affaires etrangere reagit pour que ces expatriees pour qui beoucoup d entre eux veulent vivrent aux maroc dans la dignite
مقبول مرفوض
0
المجموع: 1 | عرض: 1 - 1

أضف تعليقك

المرجو عدم تضمين تعليقاتكم بعبارات تسيء للأشخاص أو المقدسات أو مهاجمة الأديان و تحدف كل التعليقات التي تحتوي على عبارات أو شتائم مخلة بالأداب....

للكتابة بالعربية