English French German Spain Dutch

rif category

قيم هذا المقال

4.33

  1. نقل المعتقل اعمراشا من سلا إلى الحسيمة لحضور جنازة والده (5.00)

  2. مصدر أمني: لهذه الأسباب تم اخضاع معتقلي الحراك لاختبار الحمض النووي (3.00)

  3. الحسيمة تتفوق وطنيا في امتحانات الباكالوريا (1.00)

  4. "البام" يدعو عائلات معتقلي الحراك لتفويضه للترافع عن ابناءها (0)

  5. نداءات إنسانية لأسر معتقلي الحراك على قناة العربية (0)

  6. الحكومة تكشف عن عدد المعتقلين على خلفية الحراك ووضعيتهم (0)

  7. أحياء الحسيمة تصدح بـ"الطنطنة" احتجاجاً على الاعتقالات و"العسكرة" (0)

الكلمات الدليلية:

لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع

الرئيسية | في الواجهة | الـAMDH تُنفذ وقفتها في الحسيمة وتُمنع في إمزورن

الـAMDH تُنفذ وقفتها في الحسيمة وتُمنع في إمزورن

الـAMDH تُنفذ وقفتها في الحسيمة وتُمنع في إمزورن

إستجابة لنداء المكتب المركزي للجمعية المغربية لحقوق الإنسان، الداعي إلى يوم إحتجاج وطني أمام المقرات التابعة لوزارة الداخلية في مختلف المدن التي تنشط فيها الجمعية، خرج نشطاء فرع الحسيمة في وقفة إحتجاجية أمام مقر الجمعية بالمدينة.

وإضطرت الجمعية عشية اليوم الجمعة 13 مارس الجاري، إلى نقل الوقفة الإحتجاجية من أمام مقر باشوية الحسيمة، إلى شارع واد المخازن، بعد أن فرضت السلطات طوق أمني على مقر الباشوية، لتنفيذ قرار المنع الكتابي الذي صدر عن السلطات المحلية وتوصل به مكتب الفرع قبل الموعد المحدد للوقفة.

وندّد المشاركون في الوقفة، بـ"الهجمة الشرسة" التي تشنها الدولة على الجمعية المغربية لحقوق الإنسان، وكذا بالتضييق على الحركات الإحتجاجية على مستوى إقليم الحسيمة، مُطالبين بإحترام الحريات العامة وحقوق الإنسان.

وفي مدينة إمزورن تعرضت الوقفة الإحتجاجية للجمعية المغربية لحقوق الإنسان، لمنع أمني حيث عمدت السلطات إلى ضرب طوق على مكان الوقفة من طرف مختلف الأجهزة الأمنية التي عملت على منع نشطاء الجمعية من الإلتحاق بموقع الوقفة، وذلك تنفيذاً للقرار الكتابي الصادر عن باشوية إمزورن القاضي بمنع الوقفة.

وفي بيان له أدان فرع إمزورن للـAMDH قرار المنع  واصفاً إياه بـ"اللاقانوني وغير المبرر"، مُؤكداً أن "أسلوب القمع والمنع لن يثني الجمعية عن مواصلة مشوارها الذي إختارته لنفسها في الدفاع عن حقوق الإنسان دونما أي اعتبار آخر سوى المعايير والقيم الحقوقية في شموليتها وكونيتها المعمول بها دوليا".

وتأتي هذه الخرجات الإحتجاجية ضد ما أسمته الجمعية بـ"الهجمة الشرسة والعدوانية ضد الجمعية وعلى القوى المناضلة والحقوقية ببلادنا، والتي تتمثل في قمع مناضلاتها ومناضليها وحرمان العديد من الفروع من وصولات إيداع الملف القانوني والحرمان من القاعات العمومية لتنظيم الأنشطة والهجوم الإعلامي وداخل المؤسسات الرسمية، وكان آخرها اقتحام المقر المركزي للجمعية بتاريخ 15 فبراير الماضي".

دليل الريف: متابعة

مشاركة في: Twitter Twitter

الإشتراك في تعليقات نظام RSS عدد التعليقات (0 )

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك

المرجو عدم تضمين تعليقاتكم بعبارات تسيء للأشخاص أو المقدسات أو مهاجمة الأديان و تحدف كل التعليقات التي تحتوي على عبارات أو شتائم مخلة بالأداب....

للكتابة بالعربية