English French German Spain Dutch

rif category

قيم هذا المقال

0

  1. عصابة "اودي" المغربية تواصل غارتها على الابناك الهولندية (5.00)

  2. الأمطار تحول شوارع بن طيب إلى برك من الأوحال (0)

  3. عمال معمل الحليب المطرودين يمددون اعتصامهم امام عمالة الحسيمة (0)

  4. الحسيمة..هيئات ترسم صورة قاتمة للوضع الصحي ببني حذيفة (0)

  5. جداريات وبستنة تؤثث أقدم مدرسة بإمزورن (0)

  6. السلطات الامنية بالناظور تضبط 5,5 طن من الحشيش (0)

  7. 220 مليون دولار للنهوض بالتعليم الثانوي بثلاث جهات بينها جهة الشمال (0)

الكلمات الدليلية:

لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع

الرئيسية | في الواجهة | تساقطات ثلجية تُلبس جبال الريف البياض في حلة ربيعية

تساقطات ثلجية تُلبس جبال الريف البياض في حلة ربيعية

تساقطات ثلجية تُلبس جبال الريف البياض في حلة ربيعية

بعد ذوبان مؤقت عادت الثلوج لتكسو مجموعة من المرتفعات الجبلية بإقليم الحسيمة، لتُلبسها البياض من جديد في حلة ربيعية نادرة الحدوث.

هذا وعرفت مجموعة من المناطق الجبلية بإقليم الحسيمة، ليلة الخميس-الجمعة تساقطات ثلجية معتدلة، غطّت بعض المرتفعات الجبلية بالإقليم، خاصة بجماعة شقران القروية، وجماعة زاوية سيدي عبد القادر، وغيرها من المناطق غرب الإقليم، وذلك بالموازاة مع تسقاطات مطرية متفرقة.

هذه التساقطات الثلجية الربيعية التي عرفها إقليم الحسيمة، لم تكن متوقعة حيث لم ترِد في النشرة الإنذارية للمديرية الوطنية للأرصاد الجوية التي ذكرت بأنه يرتقب أن تشهد بعض مناطق المملكة تساقطات ثلجية مهمة، ستهم مناطق بولمان وميدلت وأزيلال وبني ملال وخنيفرة وتنغير وإفران وصفرو وتازة وجرسيف والحوز وشيشاوة والرشيدية.

وكانت المديرية، قد توقعت أن تشهد منطقة الريف الكبير هطول أمطار قوية وعاصفية، ستتراوح ما بين 50 و90 ملمتر بالناظور والدريوش والحسيمة، فيما ستتراوح ما بين 30 و50 ملمتر في شفشاون وتطوان والفنيدق والمضيق والفحص-أنجرة.

دليل الريف: متابعة

مشاركة في: Twitter Twitter

الإشتراك في تعليقات نظام RSS عدد التعليقات (2 )

-1-
// ولد الريف //
21 مارس 2015 - 12:50
الحمد لله على نعمه الظاهرة والباطنة ، سنة تبشر بالخير إن شاء الله ، فاللهم زدنا من خيرك وفضلك وكرمك يارب العالمين ، فالماء نعمة عظيمة ولا أحد يستطيع ....، إنها آيات الله في الآفاق وفي الأنفس، وفي السماوات وفي الأرض كثيرة يمر عليها الناس وهم عنها معرضون، نعم وآلاء تتوجه إليها البصائر والأبصار في مكنونات هذا الكون، والظواهر والأحوال في تأملات واسعة الآماد، ممتدة من المنشأ حتى المعاد. فالأرض فراش ومهاد، والسماء سقف محفوظ ومرفوع بغير عماد، ظواهر عجيبة في تقلب الليل والنهار، والفلك الدوار، والرياح المرسلة، والأمواج الهادئة والهادرة. تفكر وتأمل يحيي القلوب، ونظر وتبصر يستجيش العقول في بدائع صنع الله الذي أتقن كل شيء، لينظر في آثار الربوبية وليكون التوحيد كله لله. من هذه الآيات نعمة عظيمة وجليلة، إنها نعمة الماء، أعظم النعم، عليه تقوم الحياة، وهو أساس الحضارة والرقي، وعماد الاقتصاد ومصدر الرخاء، فالواجب علينا معرفة عظم هذه النعمة، واستغلالها، وتجنب التبذير والإسراف فيها. فالماء من أعظم النِّعم على البشرية وعلى جميع الكائنات، حيث جعله الله تعالى من أهم أسباب الحياة فهو روح الكائنات بعد الروح، حتّى اقترنت الحياة بالماء فقال تعالى: ”وجعلنا من الماء كلّ شيء حي” سورة الأنبياء. فاللهم نبهنا لضعفنا وعيوبنا يا أرحم الراحمين.
مقبول مرفوض
8
-2-
abdelilah
22 مارس 2015 - 15:53
بسم الله والصلاة والسلام على رسول الله.الحمد لله على فضل الله.إذا أراد الله شيئا يقول له كن فيكون.التساقطات الثلجية تبشر بالخير.رب ذرة نافعة.
مقبول مرفوض
3
المجموع: 2 | عرض: 1 - 2

أضف تعليقك

المرجو عدم تضمين تعليقاتكم بعبارات تسيء للأشخاص أو المقدسات أو مهاجمة الأديان و تحدف كل التعليقات التي تحتوي على عبارات أو شتائم مخلة بالأداب....

للكتابة بالعربية