English French German Spain Dutch

rif category

قيم هذا المقال

0

  1. حصاد يطلع على قطعة ارضية مخصصة لبناء جامعة ببني بوعياش (فيديو) (4.00)

  2. برلماني يطلب من رئيس الحكومة الاستقالة بسبب حراك الحسيمة (2.00)

  3. مطار الحسيمة يسجل نمو بنسة 464 بالمئة ومطار الناظور 23 بالمئة (0)

  4. بالصور .. تفاصيل لقاء الوفد الوزاري مع المنتخبين والمجتمع المدني بالحسيمة (0)

  5. محمد بودرا يُطالب باطلاق سراح معتقلي أحداث امزورن (0)

  6. زيارة الوفد الوزاري للحسيمة (0)

  7. تفاصيل زيارة الوفد الوزاري الى الحسيمة (0)

الكلمات الدليلية:

لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع

الرئيسية | في الواجهة | "مخازني" يتعرض لطعنات خطيرة داخل السوق الأسبوعي ببني جميل ووالي الجهة يَتَفقّده

"مخازني" يتعرض لطعنات خطيرة داخل السوق الأسبوعي ببني جميل ووالي الجهة يَتَفقّده

"مخازني" يتعرض لطعنات خطيرة داخل السوق الأسبوعي ببني جميل ووالي الجهة يَتَفقّده

تعرض أحد عناصر القوات المساعدة الذي كان يزاول مهامه بمركز قيادة بني جميل بإقليم الحسيمة، لهجوم مباغث، داخل الأسبوعي لبني جميل، بواسطة السلاح الأبيض من طرف أحد المتسوقين.

وتلقى "المخازني" الذي كان يقوم بجولة إعتيادية داخل السوق، عدة ضربات بالسلاح الأبيض على مستوى الوجه، تسببت له في جروح خطيرة، إستدعت نقله على عجل إلى مستشفى محمد الخامس بالحسيمة لتلقي العلاجات.

وحول أسباب الحادثة، قال مصدر مطلع أن الأمر يعود لصراع نشب بين الطرفين منذ أزيد من شهرين، حيث تعرض منفذ الهجوم للتعنيف من لدن المخازني، ليقرر الأول الإنتقام، فكان تصادفهما صباح اليوم بالسوق الأسبوعي فرصة للثأر.

وفي سياق الموضوع، أكدت مصادر متطابقة أن حالة عنصر القوات المساعدة المصاب إستدعت إجراء عملية جراحية، مٌضيفة أن مستشفى محمد الخامس بالحسيمة عرف حالة إستنفار بعد وصول المُصاب، حيث حل مباشرة بعد ذلك بالمستشفى كبار مسؤولي جهاز القوات المساعدة بالإقليم، ووالي جهة تازة الحسيمة تاونات، الذي تفقد حالة "المخازني" رفقة الطاقم الطبي والإداري للمستشفى.

دليل الريف: متابعة

مشاركة في: Twitter Twitter

الإشتراك في تعليقات نظام RSS عدد التعليقات (2 )

-1-
عابر سبيل
5 أبريل 2015 - 15:48
لا أمن في الاسواق الأسبوعية لهذا الإقليم المسكين الذي لا حول له ولا قوة. خبر يوم البارحة بقتيل في سوق اسبوعي امزورن وهذه المرة جريح في سوق اسبوعي بني كميل مخازني واللائحة مفتوحة لكل الجرائم بسبب غياب الامن. الفارق هنا بسيط اذا كان الامر يتعلق برجل النظام مثل المخازني أو بوليسي أو جدارمي أوقائد تدخل كبار مسؤولي الدولة من والي وقبطانات لاسعاف مصابهم أما إدا كان مواطنا بسيطا فالينتظر قليلا قليلا حتي ياتيه اليقين ولا إسعاف له إلا خالقه.
-2-
السلطان عمر
5 أبريل 2015 - 16:11
المخازني تعلن له حالة استنفار ويتفقده الوالي والكومندار والمواطن المسكين يهمل في الكولوار
المجموع: 2 | عرض: 1 - 2

أضف تعليقك

المرجو عدم تضمين تعليقاتكم بعبارات تسيء للأشخاص أو المقدسات أو مهاجمة الأديان و تحدف كل التعليقات التي تحتوي على عبارات أو شتائم مخلة بالأداب....

للكتابة بالعربية