English French German Spain Dutch

rif category

قيم هذا المقال

0

  1. قاضي التحقيق ينهى الاستنطاق التفصيلي للمعتقلين في قضية محسن (0)

  2. الأمطار تحول شوارع بن طيب إلى برك من الأوحال (0)

  3. السلطات الامنية بالناظور تضبط 5,5 طن من الحشيش (0)

  4. 220 مليون دولار للنهوض بالتعليم الثانوي بثلاث جهات بينها جهة الشمال (0)

  5. جمعيات تطالب لحليمي بالكشف عن العدد الحقيقي للناطقين بالامازيغية (0)

  6. نقابة: الاعلام يروج "الاكاذيب" على الاطر الطبية بمستشفى الحسيمة (0)

  7. السياسة الهجروية الجديدة بالمغرب.. واستمرار المآسي (0)

الكلمات الدليلية:

لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع

الرئيسية | في الواجهة | هذا ما سجّله تقرير المجلس الأعلى للحسابات حول جماعة بني حذيفة

هذا ما سجّله تقرير المجلس الأعلى للحسابات حول جماعة بني حذيفة

رئيس جماعة بني حذيفة رئيس جماعة بني حذيفة

سجل المجلس الأعلى للحسابات، في تقريره السنوي الأخير مجموعة من الإختلالات التي شابت عملية تدبير وتسيير جماعة بني حذيفة بإقليم الحسيمة، وتطرق المجلس الأعلى في تقريره بإسهاب إلى مجموعة من النقائص على مستوى تبير المرافق العمومية والممتلكات الجماعية، وكذا في مجال التعمير، علاوة على مستوى تدبير الموارد والنفقات العمومية.

تدبير المرافق العمومية والممتلكات الجماعية

تحدث تقرير المجلس الأعلى في هذا الجانب عن إختلالات على مستوى إحداث وتدبير السوق التجاري اليومي ومحدودية استغلاله، حيث سجل التقرير بعض النقائص كعدم تناسب كلفة المشروع، التي بلغت حوالي 300 مليار سنتيم، مع حاجيات الجماعة في هذا المجال، وكذا إنتشار مجموعة من الباعة لعرض سلعهم خارج السوق اليومي في حين أن السوق التجاري شبه فارغ نظرا لأن أغلب المحلات شاغرة.

كما أشار التقرير إلى عدم وجود محجز مهيكل بالجماعة والاحتفاظ بالمحجوزات لمدة طويلة دون بيعها في المزاد العلني، حيث لم تقم الجماعة ببيع مجموعة من المحجوزات، رغم مرور مدة طويلة على حجزها تجاوزت في بعض الأحيان أربع إلى ثماني سنوات، ونظرا لغياب محجز مهيكل بالجماعة تبقى هذه الأشياء معرضة للسرقة والتلف بفعل التآكل لأسباب طبيعية.

الحالة مزرية لدار الشباب المتواجدة بالجماعة، كانت بدورها ضمن النقاط التي أثارها التقرير في مجال تدبير المرافق العمومية، حيث أرجع ذلك إلى سوء التدبير، مما أثر سلبا على سيرها العادي من أجل تقديم الخدمات المنوطة بها لشباب المنطقة، وذلك نظرا لكون أبوابها ظلت مغلقة لفترة طويلة، دون اتخاذ الإجراءات اللازمة. إضافة إلى نقص في التجهيزات الضرورية المفترض توفرها وكذا غياب الصيانة اللازمة للبناية.

التقرير سجّل كذلك اختلالات في ضبط الممتلكات الجماعية كعدم تسوية وضعية مجموعة من الممتلكات الجماعية، من بينها المستودع الجماعي وملحقة دار الطالبة ودار الشباب والمركز الثقافي بتمركالت، وكذا منشآت مائية أخرى، حيث أكد المجلس الأعلى في هذا الصدد إن التسوية القانونية لهذه الأملاك العقارية تشكل شرطا ضروريا لتمكين الجماعة من حمايتها والدفاع عن حقوقها أمام القضاء في حال نشوب نزاع حولها، والتصرف فيها بشكل قانوني سليم وتحديد الصيغة المناسبة لاستغلالها بنجاعة، هذا بالإضافة إلى اختلالات شابت عملية بيع قطع التجزئة السكنية بمركز بني حذيفة كعدم احترام الأثمان الواردة بمحضر لجنة التقويم المتعلق بالقطع الأرضية المعروضة للبيع وعدم إعمال مبدأ المنافسة لبيع قطع أرضية بتجزئة "بني حذيفة"، علاوة على عدم اتخاذ الإجراءات الضرورية تجاه عدم أداء مقتني القطع الأرضية للمبالغ المتبقية في ذمتهم.

كما أشار التقرير إلى اختلالات في كراء المحلات التجارية، ككراء مجموعة من الدكاكين بواسطة عقود و دفاتر تحملات غير موقعة وغير مصادق عليها، وعدم إعمال الزيادة القانونية المنصوص عليها في كنانيش التحملات، بالإضافة إلى اختلالات في تدبير المنقولات كوجود منقولات جماعية رهن إدارات و مؤسسات أخرى دون سند قانوني حيث قامت الجماعة بمنح مجموعة من المنقولات عبارة عن مكاتب خشبية وأخرى حديدية وكراسي وطاولات وحواسيب وطابعات، لإدارات أخرى في غياب أي إطار يضبط هذه العملية، مما يعتبر خللا في تدبير ممتلكاتها المفترض تخصيصها فقط لمصالح الجماعة ويتنافى مع القوانين والأنظمة الجاري بها العمل.

قطاع التعمير

في مجال التعمير تحدث المجلس الأعلى للحسابات عن مجموعة من الإختلالات كعدم تفعيل مقتضيات مخطط تصميم التهيئة وضعف نسبة إنجاز البنيات التحتية والتجهيزات الأساسية التي حددها هذا المخطط، وكذا عدم الالتزام بمقتضيات تصميم التهيئة الخاص بالجماعة، حيث لوحظ إحداث مجموعة من البنايات في مناطق مخصصة لأغراض أخرى حسب مقتضيات تصميم التهيئة، دون أن تقوم الجماعة بالدور المنوط بها في هذا المجال حسب القوانين والأنظمة الجاري بها العمل، وذلك من أجل الحرص على التزام الجميع بالتصميم المذكور، ويتعلق الأمر ببناء مركب سوسيو رياضي من طرف نيابة وزارة الشباب والرياضة في منطقة مخصصة لأنشطة اقتصادية قرب السوق الأسبوعي، و بناء وحدة لعصر وتسويق الزيتون من طرف مجموعة ذات نفع اقتصادي في منطقة مخصصة للسوق الأسبوعي وذلك دون الحصول على رخصة البناء نظرا لغياب الدراسة المتعلقة بتأثير المشروع على البيئة.

وبالإضافة إلى ما سبق سجل تقرير المجلس عدم اتخاذ الإجراءات اللازمة لزجر القيام بالبناء دون الحصول على رخصة، حيث لم تقم مصالح الجماعة باتخاذ الإجراءات اللازمة المنصوص عليها في الباب الرابع من القانون المتعلقبالتعمير، رغم انتشار مجموعة من البنايات حديثة العهد أو في طور الإنجاز دون الحصول على رخصة سواء داخل المنطقة الخاضعة لتصميم التهيئة أو على بعد أقل من كيلومتر واحد من الطريق الوطنية رقم 3، وكذا عدم استكمال الإجراءات المسطرية ضد مخالفي مقتضيات قانون التعمير، حيث لم  تقم الجماعة باستكمال الإجراءات المسطرية في حق المخالفين لقانون التعمير، المتمثلة في إيداع شكاية لدى وكيل الملك وإحاطة الوالي علما.

تدبير الموارد والنفقات الجماعية

في مجال تدبير الموارد الجماعية، سجل المجلس عدم فرض وإستخلاص الرسوم المتعلقة بشغل الملك العام الجماعي، رغم "أن جماعة بني حذيفة  بمثابة مركز حيوي على المستوى الاقتصادي بالمنطقة مقارنة مع باقي الجماعات القروية المحيطة بها وبالتالي تشكل تمركزا سكانيا مهما، حيث تعرف نشاطا لا بأس به وهذا ما يؤكده الشروع في مسطرة تحويلها إلى مركز محدد"، إلا أنها يُضيف التقرير لا تستفيد من هذه المقومات حيث لا تقوم بفرض واستخلاص مجموعة من الرسوم، المنصوص عليها في المواد من 180 إلى 193 من القانون رقم 30.89 ، بالإضافة إلى تسليم مجموعة من رخص البناء دون استيفاء الرسوم الواجبة، وكذا تراكم الديون على المكترين دون تفعيل مقتضيات كنانيش التحملات.

وعلى مستوى تنفيذ النفقات الجماعية، رصد المجلس بعض الإختلالات كالإعلان عن صفقتين دون توفر الاعتمادات المالية الكافية، واللجوء المتكرر لسندات الطلب لتسوية مجموعة من النفقات، كذا عدم توفر الجماعة على مخزن جماعي أو محاسبة مواد تمكن من ضبط أوجه استعمال المقتنيات.

دليل الريف: متابعة

مشاركة في: Twitter Twitter

الإشتراك في تعليقات نظام RSS عدد التعليقات (16 )

-1-
ابن آوى
7 أبريل 2015 - 10:43
جل رؤساء الجماعات بالاقليم لا يفقهون في التدبر المالي شيئا .بل وأغلبهم أميين لا يفرقون بين الالف والزرواطه.تهيئ لهم الظروف من طرف المسؤولين للفوز في الانتخابات .وحينما -يكحلونها- عن جهل أو عن دراية .يطل علينا مجلس الحسابات بتقرير أسود اللون في النهاية .ثم ينتهي الامر وكأن شيئا لم يقع .وبعد ذلك يطلب منا المشاركة بكثافة في الانتخابات قائلين لنا .مصيرك بين يديك .والصحيح ان مصرينا بين ايديكم. فكفاكم عبثا .
مقبول مرفوض
5
-2-
citoyenne
7 أبريل 2015 - 18:29
notalib bi lajnate alhissabate fi commune rurale arbaa taourirt
مقبول مرفوض
2
-3-
AHMETCHA
8 أبريل 2015 - 01:25
البطاطا ماشي 300 مليار سنتيم ’ تبت راسك السيد
مقبول مرفوض
2
-4-
اريفي
8 أبريل 2015 - 15:04
يتسابقون عن مصالحمم وليس عن مصالح الشعب شفارا
مقبول مرفوض
2
-5-
saida lamnabhi
8 أبريل 2015 - 17:53
اذا كان المجلس الاعلى بصفته جهة رقابية,قد سجل هذه الاختلالات التي تتضمن الاختلاسات(300مليار في مبنى عادي قد لا تتعدى كلفته100مليون سنتيم)فعلىالجهة المعنية بالمحافظة و مراقبة المال العامة,ان تتحرك و تناشد العدالة بتطبيق القانون اولا من اجل استرجاع هذه الاموال,ثانيا بمعاقبة المسؤولين و اولهم رئيس الجماعة,ليكون عبرة لمن تسول له نفسه للاغتناء السريع من مال الوطن.و الا فما الفائدة من الجعجعة على الفاضي.
مقبول مرفوض
0
-6-
سقراط
8 أبريل 2015 - 20:38
يقولون ان بن سالم رجل مناسب في المكان المناسب و يريد المعقول اذ انه لا يقود سيارة الجماعة لكن تقرير المجلس الاعلى للحسابات بين عكس ما ذكر .
واه واه واه يا لطيف يا حفيظ فيما نضع ثقتنا ؟
مقبول مرفوض
1
-7-
ما كاينش معامن.
8 أبريل 2015 - 22:16
و من يحاسب المجلس الأعلى للحسابات؟
مقبول مرفوض
0
-8-
منتصر
9 أبريل 2015 - 01:13
مانشر في التقرير المجلس الاعلى للحسابات لم يشمل كل الاختلالات التي تعرفها الجماعة بحيث اغفل وربما عمدا اولاعتبارات معينة تبذير المال العام وبطرق فيها كثير من الاحتيال خاصة ما يقدمه الرئيس لاغلبيته من تعويضات مالية عن تنقلاتهم الوهمية وكذالك مايمنحه من دعم لجمعيات محسوبة على لونه السياسي اكثر من هذا هناك من المستشارين من يتحمل تسيير هذه الجمعيات .في زمن هذا الرئيس صار رجل سلطة <مرتبة شيخ وهو من اقربائه < يتراس جمعية ويتلقى دعما سنويا بمبلغ 30000 درهم .
مقبول مرفوض
1
-9-
LAMHAYMI
9 أبريل 2015 - 10:22
لا يستحق التعليق...اسئلوا اهل الذكر ان كنتم لا تعلمون
مقبول مرفوض
0
-10-
sséé saad
9 أبريل 2015 - 10:45
300 مليون وليس 300 مليار يادليل الريف
مقبول مرفوض
0
-11-
احمد
9 أبريل 2015 - 13:37
السياسيون لا تهمهم مصالح الشعب او الوطن. كيف يعقل لرؤساء الجماعات و من بينهم اكومي ان يترك مشاغله و يعطي من وقته الكثير لجماعة بني حديفة دون ربح او مصلحة تدكر ........ من يثق في هؤلاء بعد الان لقد انكشف الغبار و الضباب عنكم
مقبول مرفوض
1
-12-
moh
9 أبريل 2015 - 22:19
Lmzawak manbarra achakhbarak mindakhal
مقبول مرفوض
0
-13-
عزي موح
10 أبريل 2015 - 21:55
الرئيس فيلسوف مع الساكنة وعنطر مع الموظفين اما الستشارين الأبرياء كل اسبوع وخاصة يوم السوق يغديهم لاجل مصلحته كما ذكر في التقرير
مقبول مرفوض
1
-14-
samia
12 أبريل 2015 - 15:21
الرئيس اكومي اسوء رئيس في تاريخ ايت حديفة كل الساكنة ضده المقاهي و التجار و المكترين و الساكنة التي تبني البيوت الجد جد بسيطة للاواء العائلة من العراء و الجمعيات و التعاونيات و الموظفين المحتجين غير ما مرة .... وزيد وزيد اعمي بوزيد بحال الما و الزيت و يكفي الدعاوى المكتظة بالمحاكم ضد الساكنة التي رفعها الرئيس
المهم حسب عقلية اكومي كل ساكنة و مكونات ايت حديفة على خطاء الا هو المنزه عن الخطاء
كيف يعقل لرئيس جماعة ان كل الساكنة ضده و تعارضه و هو يسير في التسيير الخطاء حسب عقليته المثالية الافلاطونية
يجب على حزب التراكتور التدخل قبل فوات الاوان ,,,,,, فهمتوني و لا لا
مقبول مرفوض
1
-15-
علال
12 أبريل 2015 - 15:29
احسن طريقة لمحاسبة رئيس جماعة بني حديفة هي الاطاحة به في الانتخابات القادمة و التصويت لمنافسيه
لقد حكم مرتين دون ان يحقق اي شيء سوى رفع الدعاوي على الساكنة عند المحاكم
لا يستحق اي رئيس يرفع الدعوى على مواطنينه البقاء في منصبه
التغيير التغيير و الرحيل ثم الرحيل
ارحل
ارحل
ارحل
مقبول مرفوض
1
-16-
محمد
12 مايو 2015 - 15:05
هذا الرئيس هو الاسوء في تاريخ بني الحديفة حيث يستغل المنطقة لاميتهم من اجل مصالحه الخاص يشتري الاصوات الناخبين في العملية الانتخبات لم يقدم شيء لهذه المنطقة منذ ثمانبة سنوت وهو يترئسها حيث يفعل ما يشاء دون اي حسيب بالبناء العقارات لي عائلته
مقبول مرفوض
0
المجموع: 16 | عرض: 1 - 16

أضف تعليقك

المرجو عدم تضمين تعليقاتكم بعبارات تسيء للأشخاص أو المقدسات أو مهاجمة الأديان و تحدف كل التعليقات التي تحتوي على عبارات أو شتائم مخلة بالأداب....

للكتابة بالعربية