English French German Spain Dutch

rif category

قيم هذا المقال

0

  1. قاضي التحقيق ينهى الاستنطاق التفصيلي للمعتقلين في قضية محسن (0)

  2. الأمطار تحول شوارع بن طيب إلى برك من الأوحال (0)

  3. السلطات الامنية بالناظور تضبط 5,5 طن من الحشيش (0)

  4. 220 مليون دولار للنهوض بالتعليم الثانوي بثلاث جهات بينها جهة الشمال (0)

  5. جمعيات تطالب لحليمي بالكشف عن العدد الحقيقي للناطقين بالامازيغية (0)

  6. نقابة: الاعلام يروج "الاكاذيب" على الاطر الطبية بمستشفى الحسيمة (0)

  7. السياسة الهجروية الجديدة بالمغرب.. واستمرار المآسي (0)

الكلمات الدليلية:

لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع

الرئيسية | في الواجهة | مناوشات جديدة بالحي الجامعي تضع جامعة وجدة على صفيح ساخن

مناوشات جديدة بالحي الجامعي تضع جامعة وجدة على صفيح ساخن

ارشيف ارشيف

اندلعت، ليلة اول أمس الاثنين، مواجهات وصفت بـ”الدامية” بين فصيلي الطلبة القاعديين (البرنامج المرحلي)، وطلبة الحركة الثقافية الأمازيغية، في الحي الجامعي لجامعة محمد الأول في وجدة.

وكادت الاشتباكات التي اندلعت بين الطرفين في حدود الساعة العاشرة ليلا، أن تمتد إلى خارج أسوار الحي الجامعي وفق ما كشفه مصدر مطلع لـ”اليوم24″، غير أن الظلام الذي غط فيه الحي مباشرة بعد اندلاعها لم يساعد على ذلك، وظلت المواجهات محصورة داخل الحي الجامعي إلى حدود الساعات الأولى من صباح امس الثلاثاء، بعدما خلفت عددا من الجرحى، تشير التقديرات إلى أنهم خمسة”، يضيف المصدر نفسه.

ووفق المصدر ذاته، فإن المواجهات، التي أسفرت عن إصابة عدد من الطلبة في كلا الطرفين بعدما تلقوا ضربات بالأسلحة البيضاء، اندلعت بعدما دخل عدد من طلبة البرنامج المرحلي في نقاش مع بعض زملائهم المحسوبين على الفصيل الأمازيغي القاطنين في الحي لجامعي، وتطور النقاش إلى تشابك، وحشد الطرفان فصيليهما، ما خلق حالة من الخوف والذعر وسط الطلبة غير المنتمين والطالبات القاطنات في الحي الجامعي.

وأشار المصدر نفسه إلى أن المصابين لم يقصدوا المستشفى مخافة ملاحقتهم من طرف السلطات، فاختاروا تضميد جراحهم فيما بينهم، ولم يستبعد المصدر نفسه أن تتكرر هذه المواجهات في الأيام المقبلة في حالة استمرار الاحتقان بين الطرفين، مشيرا إلى أن المواجهة الأولى التي اندلعت بين الطلبة القاعديين فيما بينهم (فصيلي الكراس وفصيل البرنامج المرحلي)، ما تزال مفتوحة إلى يومنا هذا، وهو ما يؤشر على أن الجامعة ستتحول إلى بؤرة توتر مستمرة.

وكان الطلبة القاعديون قد دخلوا في مواجهات فيما بينهم منذ أشهر من الآن، امتدت إلى خارج أسوار الجامعة، وأسفرت عن إصابة العديد منهم بجروح خطيرة، دخل على إثرها أحدهم  في حالة غيبوبة، وهو الآن يرقد في المستشفى الجهوي الفارابي منذ عدة أسابيع.

وتجري هذه المواجهات في ظل احتقان كبير يعرفه الحي الجامعي بسبب إغلاق المطعم الجامعي، بعدما رفض الطلبة الشروط الجديدة المطروحة من طرف الجهة التي تدبره، إذ خرج منذ أيام العشرات منهم للاحتجاج في الشارع العام مطالبين بعودة المطعم إلى وضعه الطبيعي، وفتح أبوابه في وجه الطلبة وفق إمكانياتهم. كما تأتي كل هذه التوترات في وقت تعرف فيه الجامعة أزمة مالية خانقة بعد تراكم الديون عليها، وصلت إلى 20 مليار سنتيم تقريبا.

عبد المجيد أمياي

مشاركة في: Twitter Twitter

الإشتراك في تعليقات نظام RSS عدد التعليقات (5 )

-1-
غيور على الوطن
29 أبريل 2015 - 21:18
في العالم الغربي الطلبة في الجامعات منهمكون على البحث والتحصيل ، اما نحن فانعدام الوعي التربوي لدى الطلبة جعل جامعتنا ميدانا للصراع بين الدواعش المتناحرة من الطلبة الذين هم بعيدون كل البعد عن سلوكيات واداب الطالب الجامعي ، عندما تتحرر الجامعات من هؤلاء المشرملين الذين جعلوا الجامعات مسرحا و ميدانا لافرازمكبوتاتهم الشوفنية والعنصرية ضد كل ماهو يصب في صالح الوطن ، انذاك سنصل الى بر الامان ، على السلطة القيام بتنظيف الجامعة من هؤلاء السفهاء
مقبول مرفوض
4
-2-
السندباد
29 أبريل 2015 - 23:45
الماركسيين والقومجيين يتناحرون فيما بينهم ونسوا البورجوازية تذبحهم جميعا والصهيونية تضحك عليهم
يبدو لي ان هؤولاء الطلبة مازالوا مراهقين صغارا يحتاجون لمرتفقين من اولياء امورهم يوصلونهم الى الجامعات وينتظرونهم عند الباب حين يخرجون وبذلك سينتهي الرشق بالحجارة فيما بينهم
مقبول مرفوض
3
-3-
Said
30 أبريل 2015 - 06:48
الجامعة في الأصل يجب ان تكون ساحة للمواجهات الفكرية وليس العنف والمواجهات الدامية، وهذه المواجهات عادة ما تكون مفتعلة ووراءها المندسين والمخبرين او المتعاونين مع المخزن وأغلب هؤلاء يلتحقون بسلك الاستخبارات فور خروجهم من أسوار الجامعة، وهذا أسلوب قديم لجلب الاواكس الى الحرم الجامعي، بغية "حماية الطلبة" من السيوف والسكاكين والسواطير، وللمخزن اليد الطويلة في مثل هكذا مناوشات، والضحية هم الطلبة وابناء الشعب لأن أبناءهم يدرسون خارج في فرنسا وكندا وامريكا وفي المعاهد الخاصة...
مقبول مرفوض
3
-4-
إكس تحت أوط م
30 أبريل 2015 - 10:03
لكل معركة فى الشارع صداها فى الجامعة ،من المفروض علي اليسار أن يحدد الحد ألادني فيمابينهما من أجل مواجهت الفكر الظلامي،
مقبول مرفوض
-2
-5-
ابنت الريف
30 أبريل 2015 - 12:11
طالبة والله حرام هذا التصرفات الطائشة في الجمعات الاخرى الطالب منهمك بالدرسات وتطوير قدراته والبحث وتبادل المعلومات وانتم تتبادلون الضرب بالحجارة انتم تنهضون بالامة انتم ستحاربون فساد لن نجحو ان لم توحدو الى مت هذه الطوائف والشقاق اليس الله ينهى عن الشقاق اللهم اصلح احولنا وجمع شملنا على كلمة الحق والتوحيد
مقبول مرفوض
1
المجموع: 5 | عرض: 1 - 5

أضف تعليقك

المرجو عدم تضمين تعليقاتكم بعبارات تسيء للأشخاص أو المقدسات أو مهاجمة الأديان و تحدف كل التعليقات التي تحتوي على عبارات أو شتائم مخلة بالأداب....

للكتابة بالعربية