rif category

قيم هذا المقال

5.00

  1. بلجيكا : المؤبد لـ "وحش بشري" قتل مغربيا بطريقة بشعة (3.50)

  2. أعضاء بجماعة امرابطن وآيث قمرة يَتبرّأون من "البيان ضد الحراك" ومنتخبون يَسحبون توقيعاتهم (2.50)

  3. "الديستي" تحقق في تورط امنيين كبار مع مافيا تهريب الحشيش من الريف (2.00)

  4. الدغرني : برنامج حكومة العثماني ليس فيه ما يجيب على مطالب حراك الريف (1.00)

  5. استمرار حراك الريف ودعوة الى مسيرة مليونية (0)

  6. مروحية الوردي تنقل رضيع في حالة خطيرة من الحسيمة الى فاس (0)

  7. الاسبوع : المغرب يهدد بطرد ديبلوماسيين "يموِّلون" حراك الريف (0)

الكلمات الدليلية:

لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع

الرئيسية | صوت وصورة | محمد سلام امزيان قائد انتفاضة 58-59

محمد سلام امزيان قائد انتفاضة 58-59

مشاركة في: Twitter Twitter

الإشتراك في تعليقات نظام RSS عدد التعليقات (15 )

-1-
spartacus
12 مايو 2015 - 09:34
عجيب تاريخ من يسميه بعض الجهلة بزعيم انتفاضة الريف 1959 ، لماذا فقط أبناءه هم من يكتبون ويروون تاريخه، يمكن لأي باحث أن يذهب لأربعاء تاوريرت ليسمع روايات أخرى مناقضة تماما ، كونه أحد خدام الإستعمار الأوفياء أب عن جد كونه متعجرفا لأنه درس في القروين كونه أراد التسلط والإستحواذ على العديد من المقاهي بأربعاء تاوريرت ، كونه قمع بشدة كل من قام بزراعة أرضه وأرسل معاونيه لنهب والإستحواذ على المحاصيل الزراعية للفلاحين الفقراء وذلك تحت تهديد باستعمال القوة ، وبالطبع فمن يخالف أوامره كان في انتظاره التعذيب بالمكان الذي يعرفه ساكنة المنطقة بأيرمام. لقد ارتكب في حق الريف جريمة لا تقل عن جرائم المخزن ، حين دفع بأبناء الريف في حركة غير منظمة للتهلكة ودخلت الأحزاب على الخط لتستغل الأمر وكان الريف هو الضحية ، أما القائد سلام فلم يواجه أبدا ولو برصاصة واحدة وفر في جنح الظلام لمليلية حيث احتضنته إسيانيا وترك المجاهدين وحدهم يقاتلون في الجبال ويواجهون مصيرهم ، فكيف يكون زعيما ؟
للريف زعيم واحد وخالد هو محمد عبد الكريم الخطابي الذي عاتب بشدة القايد سلام ولم يكن أبدا راضيا على خطوته والطريقة غير المدروسة التي قاد بها الإنتفاضة. النخبة الريفية معظمها يعيش على أوهام المظلومية وعقدة الضحية وتسخير التاريخ وتزويره لتبقى في الواجهة وتترك الناس يعيشون على الماضي وليس المستقبل.
-2-
amal15
12 مايو 2015 - 18:48
محمد سلام أمزيان قائد انتفاضة الريف سنة 58 / 59 هم لا يدركون بواعث الأحرار للتحرر، فيحسبون التحرر تمردا، والاستعلاء شذوذاً، والعزة جريمة، ومن ثم يصبون نقمتهم الجامحة على الأحرار المعتزين، الذين لا يسيرون في قافلة الرقيق .<<كثيرون يصبرون على التعذيب و الإيذاء فلا يخيفهم، و يصبرون على التهديد و الوعيد فلا يرهبهم. و لكن قليلين هم الذين يصبرون على الإغراء بالرغائب و المناصب و المتاع و الثراء!<يمكنكم منعنا..يمكنكم قتلنا..لكن لايمكنكم أبدا ..أن توقفوا حربنا..نحن الرجال والنساء ألأحرار ولن نخضع< ألأنسان الريفي..مثله كامثال..الحمار الوحشي لايمكن أحدا أن يستعبده
-3-
قطز
12 مايو 2015 - 18:57
سلام امزيان ليس بقائد انتفاضة 58 59 انما قائد العصيان الانفصالي المسلح ضد وطنه المملكة المغربية.وكان هدفه هو بعث روح جديدة فيما سمي بجمهورية الكلاخ الريفية.وهو من كاد ان يسقط طائرة الحسن الثاني رحمه الله انذاك.وبعدفشله في ذلك العصيان فر الى مليلية اي انه كان متواطئا مع الاسبان ولو لم يكن كذلك لسلمته السلطات الاسبانية الى المغرب.والمدعو سلام امزيان كان معلما بقرية با محمد اي انه ترك تلاميذه محرومين من الدروس وعاد الى منطقة الحسيمة ليثير القلاقل.ومن له معلومات اخرى غير التي ذكرت فلينعم علينا بها مشكورا.وانا اتوقع تعليقات على ما قلت كلها سب وشتم لانها ستصدر عن اناس سلاحهم الوحيد هو العصبية القبلية.............وسلام هذا شانه شان شعو الذي يدافع عن الريف بطريقة غريبة شبيهة بالطريقة المزيانية.وتحي المملكة المغربية بقيادة صاحب الجلالة محمد السادس نصره الله وايده..............
-4-
aba9oy
12 مايو 2015 - 19:00
ثائر يستحق دقيقة صمت كل سنة الإحترام والتقدير لهذا البطل الشجاع
-5-
anhbous
12 مايو 2015 - 21:24
walah ira atchakhmi tkhazaragh ge g i3gazana ige dahan sikhfansan tnafsith nsan 3la hsab ar3az ira ghasan aymazighen ansan dar3az nadmorth ansan dar3az ndamgharin ansan dar3az ihanjiran ansan dar3az iyagazan ansan, walah ira yatro wour atchakhmi mnadam itkhazar ge mini9iman zge da3gazt ira yajan ijanhar ag tha ya9iman rokh.a9anas dimasi labda tijad dnifasth,dnifasth ma yasma isodad arih itawit
-6-
الثار للريف
13 مايو 2015 - 00:16
الحاج سلام من بين الابطال الذين لم يبقى منهم الا قليلا ......ولا حول ولا قوة ......الحاج سلام كان شديد الصلابة فيما يتعلق بالريف ... سلام امزيان اسطورة ايضا كيف ناضل من اجل الريف
-7-
farid
13 مايو 2015 - 18:34
من انتم في موقع كليل كليل الريف افقكتم عزتكم الريفية حتى تدرجوا تعاليق الخونة المخزنيين كالتعلبق الثالث هدا لا علا قة له بحرية الراي انه خيانة لشهداء 59
-8-
13 مايو 2015 - 22:39
limatha lam yonshar ta3li7 2
-9-
Lhrotterdam
14 مايو 2015 - 16:56
Al3izato li selam amezian almoat l3rab lmagribe wa l3oumala franca wa choukran
-10-
مروان البخلوفي
14 مايو 2015 - 22:23
إلى المدعو قطز و spartacus أنتم الإثنان لا تعرفون شيء عن رحاج سلام أمزيان بتاتا لو كنتم تعرفون عنه و لو قليلا ما تفوهتم بكلمة كوني أنا من سكان قريته و مام بكل شيء عن إنتفاظة 58/59 و ما كانت عليه الوظعية قبل السنتين من فوضى و فقر و اتهميش و اقصاء المفروض عمداً على سكان الريف من قبل المخزن اعتلت اصوات تطالب بإعادة الإعتبار لساكنة المنطقة و بهذا قدم القائد أمزيان وثيقة المطالب العادلة للقصر و ذهب بنفسه الى القصر وسلمها الى السلطان ثم عاد الى قريته لكنه فوجيء بعدم تقديم أي شيء من المطالب و زاد تلوضع فقراً خصوصا مع تزايد مضايقات حزب الاستقلال و بالتالي أخذ الناس يتقاترون على منزل أمزيان مؤكيدين بع ان التعامل بالديبلوماسية لا ينفع مع المخزن ثم اخذ الناس الاسلحة لكن دون موافقة و علم القائد الذي كان يطاب منهم عدم الاعتراض على المخزن لكنهم لم ينسطوا له ثم قطعوا الطريق على القافلة العسكرية المتجهة الى الحسيمة ثم اخذ الوضع في التساعد مع اعلان الحسن الثاني مواجهتهم وما قام به العسكر في الريف من سبي و قتل ر اغتصاب لا يفعله الكافر و تم حرق منزل القائد و كتبه .
اما ما تقوله عن مشاكل بين الناس و القائد من اربعاء توريرت فكان يقوم بذلك ليرغم الخونة للخضوع له لان الخونة كانو يتعاونون مع حزب الاستقلال و الاسبان من قبل
اما انت يا قطز فما تقوله ان عبد الكريم الخطابي لم يكن راضي عنه فأنت خاطيء خطئاً جسيما في حق الاسطورة لانه تستقبل أمزيان في القاهرة و قبا جبينه عندما رأه و قال له هل أنت من قام بهذا العمل الكبير فلا تتحدثون على أشياء لا تعرفونها من فظلكم وشكراً
-11-
LA REVOLUTION
15 مايو 2015 - 19:41
كونوا حذرين من تعليقات أولاد الخيرية ولمخزنية فإنهم يعيشون بيننا عليهم دائرة السوء
-12-
سعيد
17 مايو 2015 - 02:05
من دخل دار ابي سفيان فهو خاءن
-13-
18 مايو 2015 - 13:20
salut revolutionaire pour cette hëro rifain et marocain vive les liberateures ,les revolutionaires et les dignitaires
chokran notre héros comme dáutres
-14-
18 مايو 2015 - 13:24
un homme d'honneur est de dignité come abdelkrem tu rest vivant dans nous ceurs l'héstoires tu oubliéra jamais chokran atas vive le maroc libre de maghzen reactionaires
-15-
al mejahed
20 مايو 2015 - 15:59
إلى سراق الزيت رقم 3 قطز أنت باين إبن أمخازني أو أملقام بحفيد أبو جهل أو إبن عاهرة ألتي كانت جاءت إلى الحسيمة لأ جل السياحة الجنسية . مادا يمكن القول عن هدا المخلوق العجيب . الحقيقة أننا جميعا تحت أنظمة استخرابية لا يمكن أن تزول الا باتحادنا نحن الأمازيغ جميعا لأن في الاتحاد قوة و لا قوة خارج الجماعة.....
المجموع: 15 | عرض: 1 - 15

أضف تعليقك

المرجو عدم تضمين تعليقاتكم بعبارات تسيء للأشخاص أو المقدسات أو مهاجمة الأديان و تحدف كل التعليقات التي تحتوي على عبارات أو شتائم مخلة بالأداب....

للكتابة بالعربية