English French German Spain Dutch

rif category

قيم هذا المقال

5.00

  1. شقيق فكري: معطيات جديدة ستغير منحى قضية أخي (4.00)

  2. قضية الغازات السامة بالريف تصل الى منظمة حظر الاسلحة الكيماوية (فيديو) (3.00)

  3. كيف يتعايش شاب من الناظور مع فيروس السيدا (0)

  4. احتجاجات تماسينت تتحول الى اعتصام مفتوح داخل مقر الجماعة (0)

  5. بني جميل .. منطقة منكوبة (0)

  6. الحسيمة.. الجامعة تسلم ملعب ميرادور بعد تكسيته بالعشب الصناعي (0)

  7. عامل الاقليم يطمئن آباء وأولياء التلاميذ حول مجانية التعليم (0)

الكلمات الدليلية:

لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع

الرئيسية | كتاب الرأي | أهمية ادماج الوسائل السمعية البصرية في مادة التربية الإسلامية

أهمية ادماج الوسائل السمعية البصرية في مادة التربية الإسلامية

أهمية ادماج الوسائل السمعية البصرية في مادة التربية الإسلامية

تعتبر مادة التربية الإسلامية النبراس المنير لجميع المواد بما تحتويه من معارف وقيم تهدف الى الرقي بالمتعلم في جميع مناحي الحياة عامة، لكنها تعاني من نقص حاد على مستوى ادماج الوسائل السمعية البصرية الحديثة في تدريس هذه المادة، رغم فوائدها العدة المتمثلة فيما يلي*

1. تقدم للمتعلمين أساسا ماديا للتفكير الإدراكي الحسي وتقلل من استخدام ألفاظ لا يفهمونها

2. تعمل على جذب تركيز وانتباه المتعلمين، وذلك لما تضفيه على الدرس من حيوية وواقعية

3. تثير اهتمام المتعلمين وتشوقهم وتحثهم على الإقبال على الدرس بشغف.

4. تقدم خبرات واقعية تدعو المتعلمين إلى النشاط الذاتي وتضاعف من فاعليتهم وإيجابيتهم.

5. تنمي في المتعلمين القدرة على الاستمرار في التفكير. 

6.  تساهم في نمو المعاني، ومن ثمة، في نمو الثروة اللفظية. 

7. تساهم في جودة التدريس بتوفير الوقت والجهد وزيادة الوضوح. 

8. جعل ما يتعلمونه من معارف ومهارات باقي الأثر.

9. تساهم في تخطي حدود الزمان والمكان. 

10. تزيد في ترابط الأفكار والخبرات.

11. تساهم في ربط المدرسة بالحياة....

وللاستفادة من الإمكانات التي توفرها تكنولوجيا المعلومات والاتصالات في التعليم، وخصوصا في مادة التربية الإسلامية، فان ادماجها في المادة يتطلب من الأستاذ اعداد سيناريو بيداغوجي وفق منهجية يحدد فيها مجموعة من العناصر كمجالات الأهداف، طرق التدريس، التعلم، التعليم، أدوار المتعلم، أدوار الأستاذ، امثلة للموارد الرقمية المناسبة.

وفيما يلي نقترح نموذج مشروع سيناريو بيداغوجي لإدماج الوسائل السمعية البصرية في المادة في مستوى الجذع المشترك

سيناريو بيداغوجي لإدماج الموارد الرقمية في درس علاقة الإسلام بالشرائع السماوية السابقة

ورغم أهمية استعمال الوسائل السمعية البصرية في المادة فالأستاذ ملزم بالتقيد بمجموعة من القواعد عند اختيار واستعمال هذه الوسائل، ومن هذه القواعد*

1-التعامل مع الوسائل السمعية البصرية على أنها جزء من العملية التعليمية التعلمية، وعنصر أساسي من عناصر النظام التربوي.

2-تحديد الوسيلة المناسبة انطلاقا من الأهداف المحددة للدرس

3-تحديد الغرض من استخدام الوسيلة في ضوء الإلمام بخصائصها، ونواحي القصور فيها، ومدى ملاءمتها.

4 -استحضار الوضعيات التعلمية والسلوكات الممكنة عند توظيف الوسيلة (هل ستكون الوسيلة منطلقا للتعلمات، أم معززة لها، أم للمناقشة والتقويم ...؟)

5-ملاءمة الوسيلة لمستوى التلاميذ العقلي والمهاري

6-أن تؤدي الوسيلة إلى زيادة قدرة المتعلمين على التأمل والملاحظة والتفكير العلمي 

7-أن يكون اختيار الوسيلة وفق نظام تعليمي متكامل، قائم على اختيار الوسيلة وتصميمها واستخدامها لتحقيق أهداف محددة

8-أن تساوي الجهد المبذول لتوفيرها وإعدادها ...

9-تهيئة الوسيلة ومكان وزمان عرضها، ومناسبتها للفئة المستهدفة.

10-عرضها بأسلوب شيق ومثير، يساهم في تفاعل التلاميذ معها.

11-عدم تركها معروضة دون حاجة إليها (عنصر مشوش)

12-متابعة أثر الوسيلة على التلاميذ

13-...

وخلاصة القول: فأستاذ مادة التربية الإسلامية مطالب بتطوير أدائه الديداكتيكي عن طريق مسايرة المستجدات باستعمال الوسائل السمعية البصرية في المادة وتوظيفها التوظيف الأمثل لتفجير الطاقات الإبداعية لمتعلميه.

 ذ.كريمة مهتدي/ أستاذة التعليم الثانوي التأهيلي/ مادة التربية الاسلامية

mouhtadikarima@gmail.com


مشاركة في: Twitter Twitter

الإشتراك في تعليقات نظام RSS عدد التعليقات (3 )

-1-
aghbali
16 مايو 2015 - 09:54
المادة الاقل اهمية و التي لا تساهم بتنمية الطفل بل في عرقلته في التفكير الحر. الخرافات و الشياء الواردة في الدين التي تخالف العلم هي سبب تخلف المدرسة. يجب الغاء هذه المادة التي هي في الاصل مناقضة لكل ما تعنيه كلمة العلم.

الديانة مسألة شخصية لكل واحد الحق ان يدرس او يغسل عقل طفله بخزعبلات الديانة. لكن خارج المدرسة.
مقبول مرفوض
18
-2-
م
16 مايو 2015 - 22:40
اشكرك على هذا الموضوع الشيق واتمنى ان تجد اذان صاغية ان شاء الله.وليكن في علمك يااختاه ان منطقة الريف تعج بالملحدين ولهذا توقعي سيلا من التعليقات الهدامة صادرة عن عقول ماركسية متخلفة لا تسمن ولا تغني من جوع.
مقبول مرفوض
0
-3-
Asiwan
16 مايو 2015 - 23:14
AzuL aymazighen
Na3am,inna dine 3inda LLah howa el islam,Aamin,Lakin
alam ya7talle el3arab ar8ana(thmazgha) bisme hadha dine? ha9a lmociva reukh,echt el mociva! a3av=mociva
مقبول مرفوض
-1
المجموع: 3 | عرض: 1 - 3

أضف تعليقك

المرجو عدم تضمين تعليقاتكم بعبارات تسيء للأشخاص أو المقدسات أو مهاجمة الأديان و تحدف كل التعليقات التي تحتوي على عبارات أو شتائم مخلة بالأداب....

للكتابة بالعربية