English French German Spain Dutch

rif category

قيم هذا المقال

4.00

الكلمات الدليلية:

لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع

الرئيسية | سياسة | بنكيران يصف العماري وشباط ولشكر بـ«خدام الفساد والاستبداد»

بنكيران يصف العماري وشباط ولشكر بـ«خدام الفساد والاستبداد»

بنكيران يصف العماري وشباط ولشكر بـ«خدام الفساد والاستبداد»

هاجم عبد الإله بنكيران، الأمين العام لحزب العدالة والتنمية، كلا من حميد شباط، الأمين العام لحزب الاستقلال، وإدريس لشكر، الكاتب الأول لحزب الاتحاد الاشتراكي وإلياس العماري، نائب الأمين العام لحزب الأصالة والمعاصرة، دون أن يذكرهم بالاسم، حيث قال إن «الثلاثة المشهورين أولئك خدام الفساد والاستبداد انظروا ماذا يفعلون في أحزابهم»، جاء ذلك خلال لقاء نظمته الكتابة الإقليمية لحزب العدالة والتنمية بسلا ليلة يوم الجمعة الماضي.

وقال الأمين العام لحزب العدالة والتنمية: «لم نواجه معارضة سياسية عاقلة، بل نواجه مرتزقة يضبطون أحزابهم بالبلطجة ومن خلال العطاء للبعض وتخويف الأغلبية..إنهم أقرب إلى رموز فساد وإلى أن يكونوا بلطجية ومتآمرين»، منوها بالمعارضة المعقولة التي كان يمثلها الراحل أحمد الزايدي وأحمد الشامي من الفريق الاشتراكي.

ونبه بنكيران مناضليه إلى ضرورة التشبث بثوابت الأمة المتمثلة في الإسلام والملكية الدستورية والوحدة الوطنية، معتبرا إياها الأسس التي إذا تم المساس بإحداها كان لذلك «عواقب وخيمة»، مذكرا بموقفه من حركة 20 فبراير إبان الربيع العربي حينما عارض المساس بالمؤسسات، لكنه ناصر الإصلاحات، وهو الموقف الذي لقي اعتراضا من لدن بعض قيادات حزبه، لكنهم بعد ذلك استوعبوا موقفه واعتبروه صائبا، يوضح بنكيران.

وأشار الأمين العام لحزب «المصباح» إلى أن الهدف من السياسة هي الإصلاحات وليس كسب المواقع والأموال وبيع الأوهام، واصفا بعض رموز المعارضة بـ«صيادي ولاء الذين يسعون إلى كسب المصالح والمكاسب والذين يستعجلون رحيل هذه الحكومة من أجل العودة إلى ما كانوا عليه حيث لا رقيب ولا حسيب».

وبخصوص الانتخابات الجماعية المقبلة توقع بنكيران تبوؤ حزبه الصدارة، حيث قال: «قد نحتل الرتبة الأولى، وسوف ننتصر على قدر المستطاع، غير أننا لن نرشح أي كان، ونسبة التغطية ستكون أكثر من السنوات الماضية»، داعيا مناضليه إلى أن يتحركوا ليس من أجل الانتخابات فحسب، بل من أجل استكمال مسار إنقاذ الوطن من أولئك الذين يعتبرون المسؤولية غنيمة ولا يفكرون في بلدهم ولا وطنهم، ويهددون بالانسحاب في حالة عدم فوزهم».

واعتبر بنكيران أنه ليس مهما أن يكونوا في الرتبة الأولى، بل تحرير المواقع والجماعات ورئاساتها من أيادي التماسيح والعفاريت، ليس لأنهم لم يقوموا بإنجازات ولكن لأنهم يخرقون القوانين ويخربون البلاد.

وردا على التهم المتعلقة بتنازل حزبه عن محاربة الفساد والاستبداد، أكد رئيس الحكومة على أن هذا غير «صحيح»، وأنه يوم تطال أيادي وزرائه ومناضلي حزبه المال العام وتنتقل حياتهم إلى الرفاهية ويغلقوا الأبواب والهواتف في وجه المواطنين وقتها «نقول أصبحنا من حزب الفساد والاستبداد»، يقول بنكيران، الذي أكد أنه رغم تسييره للحكومة، فإنه يظل «معارضة شرسة للفساد والاستبداد»

وجوابا عن سؤال يتعلق بالقرار الذي اتخذته الأمانة العامة للحزب بتجميد مهام عبد العزيز أفتاتي على خلفية زيارته منطقة حدودية، قال بنكيران: «هل تعقدون أننا نلعب. لقد اتخذ القرار بالإجماع وعبر التصويت السري، وقد فوجئت بالنتيجة لأنني ألححت على ضرورة اعتماد السرية في التصويت عوض العلانية. هل تعرفون أفتاتي أكثر مني؟ قد نتخذ قرارا ولو كان مؤلما لأن مصلحة الحزب والدولة اقتضت ذلك».

وفي سياق حديثه عن الإعلام العمومي، قال بنكيران في حق سميرة سيطايل، مديرة الأخبار بالقناة الثانية، دون أن يذكرها بالاسم «لو كانت تعلم أنه يمكن إقالتها بقرار مني لما امتلكت الجرأة و»الرجلة» لتهاجمني»، مطالبا أعضاء حزبه بالكف عن الانشغال بالفساد، بل عليهم القيام بالإصلاح.

خديجة عليموسى/ المساء

مشاركة في: Twitter Twitter

الإشتراك في تعليقات نظام RSS عدد التعليقات (6 )

-1-
//ولد الريف//
6 يوليوز 2015 - 22:51
فعلا وما أخطأ فيما قال ، ما شَخّصَ إلاّ الحقائق التي نعيشها ونراها بإمّ أعيننا.
مقبول مرفوض
3
-2-
ماسين 28/l
7 يوليوز 2015 - 01:14
ما اعتبرته حقيققة قد لاتكون كذلك,انالاصلاح يجب ان ينطلق من الذات فاذا كان هؤلاء يفسدون ولاشك في ذلك فهل بنكيران يصلح,؟ اظن انه لايصلح فسادا بقدر مايفسد اصلاحا فهو غالب على المواطن البسيط فيثقل كاهله باعباء اضافية وفي اصلاحه هذا يمارس استبداد الم نشهده حتى مع البصري .ظهرت حقيقة هذا الحزب واضحة وهي التمسك بالسلطة باي ثمن وخدمة مصلحة المخزن اكثر من المخزن,واظن انه يقود سفينة غارقة لامحالة ...
مقبول مرفوض
1
-3-
سمير
7 يوليوز 2015 - 01:35
على الأقل حزب بنكيران لم يغتني وزراؤه من أموال الشعب كما كان عليه الحال مع حزب الاحتلال و حزب الاتحاد الارتشاءي فيما قبل بالنسبة لي أن أصبح سباط أو لشغر رئيس حكومة المغرب فسوف تصبح جنسيتي عبئ تقبل أود التخلص منه لأنهم لا يصلحون حتى لأن يكونوا مسؤولين عن أسرة لأنهم سيفيسدون أخلاق من هم تحت رعايتهم و الدليل أبناءهم فما بالك برعاية دولة بشعب فيه أناس راشدون دكاترة و مهندسون و قضاة و محامون
مقبول مرفوض
0
-4-
Najib rif
7 يوليوز 2015 - 15:53
المفسدون هم من يتاجرون في الدين و بنات الناس ،اليس اعظاء حزبك من قدم المغربيات سبايا لأحمد منصور ثم نعتكم بالقوادين و اظنه صادقا
مقبول مرفوض
-2
-5-
rifi Deutschland
7 يوليوز 2015 - 16:55
La hawla wa 9owata ila lilah ,sira3e karahiya hasad 3adawa , ayoha al3o9alae raj3o lasawab dyalkom , siyas walmo3arada makatkonchi behad aloslob ,.hada sira3.siyasa katkon baroh riyadiya obeta9abol ribah wa lekhasara.machi balhachyan dyal lehadra falbarlaman olmanabir alhizbiya .anzido chwiya bhal nas onzid l9adam .
مقبول مرفوض
1
-6-
أطفال
7 يوليوز 2015 - 23:20
يا نجيب يبدو انك تربيت في الزنقة كلامك دائما كلام أطفال الغير المتربين لا تتقن إلاّ كلام السفهاء فراجع نفسك قبل أن يطبع على قلبك السفاهة فتصبح في المجتمع حقير لا تساوي شيء٠
مقبول مرفوض
-2
المجموع: 6 | عرض: 1 - 6

أضف تعليقك

المرجو عدم تضمين تعليقاتكم بعبارات تسيء للأشخاص أو المقدسات أو مهاجمة الأديان و تحدف كل التعليقات التي تحتوي على عبارات أو شتائم مخلة بالأداب....

للكتابة بالعربية