English French German Spain Dutch

rif category

قيم هذا المقال

1.00

  1. الحسيمة..درك النكور يتمكن من حجز طنين من الاكياس البلاستيكية (5.00)

  2. عصابة "اودي" المغربية تواصل غارتها على الابناك الهولندية (5.00)

  3. عامل الاقليم يجتمع بالعمال المطرودين من معمل الحليب ببني بوعياش (3.00)

  4. انتشال جثث مهاجرين سريين غرق قاربهم بسواحل الحسيمة (فيديو) (0)

  5. "إبراز الهوية الأمازيغية " شعار النسخة 2 لملتقى الثقافة الأمازيغية بالحسيمة (0)

  6. حسن اوريد يكتب : رسالة إلى الشهيد محسن فكري (0)

  7. المختاري رابع مدرب ينفصل عن رجاء الحسيمة منذ بدابة الموسم (0)

الكلمات الدليلية:

لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع

الرئيسية | أخبار 24 ساعة | حول حادثة قتل شرطي بطنجة

حول حادثة قتل شرطي بطنجة

حول حادثة قتل شرطي بطنجة

ان الحادثة التي اودت بحياة شرطي المرور بمدينة طنجة امر مدان مليون الف مرة لأنها ادت الى ازهاق روح بشر و مست الحق في الحياة التي تنص عليها المواثيق الدولية و على رأسها الاعلان العالمي لحقوق الانسان. لكن ما يمكن مناقشته في هذا الموضوع لماذا تكثر الجرائم و الاشتباكات في شهر رمضان بالضبط.
اليس هناك تأثير لرمضان على سلوك البشر؟
لماذا تكثر "النرفزة" و القلق و الهيجان بسرعة مقارنة مع الايام الاخرى؟
اليس هناك عوامل ناتجة عن تغيير حياة الناس في شهر رمضان عندما يتوقف المدخن عن اخذ سيجارته و المدمن عن ادمانه بشكل قاسي دون استشارة الطبيب؟ باعتبار الاطباء النفسانيين يقولون بأنه من المستحيل ان يتوقف المدمن فجأة واحدة دون اخذ بعض الادوية.
متى سيتمكن علماء المسلمين من الاجتهاد و اصدار فتاوي يمنع فيها علانية الصوم بالنسبة للمرضى و للمرضى النفسانيين و مرضى السكري و المدمنين (سواء منهم المدمنين على السجائر  او المخدرات او الكحول او حتى القهوى).
لأنه لا يعقل ان نبقى متفرجين امام هذه الظواهر الغريبة و تصاعد الجريمة  التي ينتج عنها ألاف المشاكل و الاشتباكات ناهيك عن السب و القذف العلني التي تصل الى درجة القتل كما حدث مع شرطي طنجة.
ان حادثة القتل العمد لشرطي في المغرب حالة استثنائية جدا و غير عادية على الاطلاق و من المؤكد ان عدم احترام قانون السير و صوم رمضان لعبا فيها الدور الحاسم سواء من طرف الضحية/ الشرطي الذي اوقف السيارة بطريقة  غير احترافية كما تبين الصور و الفيديوهات المنشورة على شبكات التواصل الاجتماعي او من طرف السائق المتهور و القاتل الذي داس الشرطي بلا شفقة و لا رحمة.
عشت جزءا من شبابي في بني مكادة بطنجة و اقسم لكم بما اومن انه لم يمر يوما واحدا دون وقوع شجار عنيف طيلة ايام شهر رمضان.
علماء الاجتماع مدعوون لتحليل هذه الظواهر الخطيرة لكن على علماء الدين (ان كان هناك فعلا علماء) عليهم  ان يجتهدوا لإصدار فتاوي تساير العصر و تقديم النصح لنظام "امارة المؤمنين"، لعل و عسى ان نقلل من هذه الحوادث المأساوية التي تفطر رمضان للناس بحيث لا يعقل ان يسب الناس و الدين و الملة علانية و في واضحة النهار و من بعد يقولون "اتركه انه صائم" او " اللهم اني صائم".
كفانا نفاقا و اجراما.
سعيد العمراني

مشاركة في: Twitter Twitter

الإشتراك في تعليقات نظام RSS عدد التعليقات (2 )

-1-
احمد
11 يوليوز 2015 - 15:26
محشمتش... مالقتي ماتقول... تمخض الجبل وولد فأرا
مقبول مرفوض
4
-2-
hoceimi
11 يوليوز 2015 - 16:31
لصاحب المقال:إن كنت مختل عقلياً فالله يشفيك ويعافيك.
مقبول مرفوض
5
المجموع: 2 | عرض: 1 - 2

أضف تعليقك

المرجو عدم تضمين تعليقاتكم بعبارات تسيء للأشخاص أو المقدسات أو مهاجمة الأديان و تحدف كل التعليقات التي تحتوي على عبارات أو شتائم مخلة بالأداب....

للكتابة بالعربية