English French German Spain Dutch

rif category

قيم هذا المقال

3.00

  1. الحسيمة..درك النكور يتمكن من حجز طنين من الاكياس البلاستيكية (5.00)

  2. عصابة "اودي" المغربية تواصل غارتها على الابناك الهولندية (5.00)

  3. عامل الاقليم يجتمع بالعمال المطرودين من معمل الحليب ببني بوعياش (3.00)

  4. انتشال جثث مهاجرين سريين غرق قاربهم بسواحل الحسيمة (فيديو) (0)

  5. "إبراز الهوية الأمازيغية " شعار النسخة 2 لملتقى الثقافة الأمازيغية بالحسيمة (0)

  6. حسن اوريد يكتب : رسالة إلى الشهيد محسن فكري (0)

  7. المختاري رابع مدرب ينفصل عن رجاء الحسيمة منذ بدابة الموسم (0)

الكلمات الدليلية:

لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع

الرئيسية | في الواجهة | شرطة إمزورن تَعتقل شخصين بتهمة "الإفطار العلني"

شرطة إمزورن تَعتقل شخصين بتهمة "الإفطار العلني"

شرطة إمزورن تَعتقل شخصين بتهمة "الإفطار العلني"

أفاد مصدر مطلع، أن عناصر من الشرطة التابعة لمفوظية إمزورن، ألقت بحر الأسبوع الجاري، القبض على شابين مُتلبّسين بالإفطار علناً في نهار رمضان، وذلك قرب التجزئة السكنية عبد الكريم الخطابي بمدينة إمزورن.

المصدر ذاته أورد أن  شرطة إمزورن توصلت بإخبارية تفيد بوجود أشخاص يفطرون علناً في مكان مغطى بالأشجار قرب تجزئة الخطابي، لتنتقل دورية أمنية إلى عين المكان، وبمجرد وصولها إنفضّ جَمْع "المُفطرين" هرباً، في الوقت الذي أفلحت فيه العناصر الأمنية في وضع يدها على إثنين منهم، وحجز أطعمة معدة للأكل وسجائر.

وجرى إقتياد الموقوفَين إلى مفوظية الشرطة بإمزورن، للتحقيق معهم وتحرير محضر حول النازلة، حيث أُخضعوا للحراسة النظرية، قبل أن يتم إحالتهم على أنظار النيابة العامة بالمحكمة الإبتدائية بالحسيمة، والتي قرّرت بعد الإستماع إليهم إيداعهم السجن المحلي بالحسيمة، و متابعتهم في حالة إعتقال إحتياطي، بتهمة "الإفطار العلني" المنصوص عليها وعلى عقوبتها في الفصل 222 من القانون الجنائي المغربي.

ويُشار إلى أن المشرع المغربي يُعاقب على الإفطار العلني في رمضان بمقتضى الفصل المذكور الذي يَنص على أنه كل من عرف باعتناقه الدين الإسلامي، وتجاهر بالإفطار في نهار رمضان، في مكان عمومي، دون غدر شرعي، يعاقب بالحبس من شهر إلى 6 أشهر وغرامة لا تقل عن 200 درهم.

دليل الريف: متابعة

مشاركة في: Twitter Twitter

الإشتراك في تعليقات نظام RSS عدد التعليقات (12 )

-1-
كن حرا
11 يوليوز 2015 - 22:18
كما دكر سابقا فان الفصل 222 من القانون الجنائي المغربي يجرم الافطار علنا و هؤلاء الشاباب حتى و لو افطروا في رمضان فهدا لا يعني انهم افطروا علنا
قيل انهم افطروا "في مكان مغطى بالأشجار قرب تجزئة الخطابي" ادن هل يعتبر هدا افطار علني ???
و ما هو العلن???
ربما يجب ان ننصف هؤلاء الشباب لان الانسان يولد حرا و يجب ان يعيش حرا و هؤلاء الشباب لم يرتكبوا جرما
مقبول مرفوض
-8
-2-
اومينو
11 يوليوز 2015 - 23:44
هاؤلاء الجبناء يستحقون الشد العقاب نعلت الله عليكم فدنيا والآخرة 11شهرا انتم تاكلون وتشربون الايكفيكم هذا
مقبول مرفوض
7
-3-
izam
12 يوليوز 2015 - 01:23
مهزلة وأضحوكة بين الشعوب والأمم المتحضرة ؛أفلحت العناصر الأمنية في وضع يدها على إثنين منهم، وحجز أطعمة معدة للأكل وسجائر. أدوات الجريمة يا أمة المدعشين، طز على دولة
مقبول مرفوض
-9
-4-
مهاجر
12 يوليوز 2015 - 04:49
وماذا نقول عن القوات المساعدة التي القت القبض
على شاب يفطر علنا في نهار رمضان .ثم اقتادته
الى القيادة .لكن عند دخولهم على القائد وجدوه
يفطر كذالك.
لكن اين?
في مكتبه.
فسالهم القائد:لماذا احضرتموني هذا الشاب?
قالوا له وجدناه صائم______________ا.
مقبول مرفوض
0
-5-
مهاجز
12 يوليوز 2015 - 07:39
الى رقم 2 لعنة الله وليس نعلة
كتبتها وانت صائم ههههههه
احييك
مقبول مرفوض
-1
-6-
Said
12 يوليوز 2015 - 11:58
La police marocaine surtout dans les zones berberes est une institution DAICHIENNE et la preuve c est imzourrn et Inzgan avec les deux fillese
مقبول مرفوض
0
-7-
//ولد الريف//
12 يوليوز 2015 - 12:35
لاحول ولا قوة إلاّ بالله ، هذا الذي قلنا شباب المنطقة أصبح يفتخر بالكفر ويتبشح بالإلحاد يا للعجب ! كيف أصبح من كانوا بالامس القريب يشار إليهم أبناء الشرفاء ، أحفاد المجاهدين الذين كتبوا التاريخ بدمائهم أقصد الأجداد رحمة الله عليهم ، وربما تجد مثل هؤلاء يفتخرون ويعتزون بجدنا البطل والمجاهد محمد عبدالكريم الخطابي فتجدهم يضعون صوره الشريفة في نواديهم ، أما أثناء المضاهرات نراهم يتسابقون على حملها فوق رؤوسهم ، كأنهم يحبونه وهو منهم ومن أفعالهم براء ، وهل كان محمد عبدالكريم الخطابي رحمة الله عليه يفطر في شهر رمضان المعظم ؟، وهل كان جدنا مولاي موحند ملحداً ؟، لا حاشا لله ، إنه كان حنيفا مسلما ، وكل المعارك التي خاضها بسم الله الرحمان الرحيم ، كان يجاهد من أجل رفع راية الإسلام ، والمصيبة أنهم يدعون أنهم النخبة المثقفة وغيرهم جهال ! هم المتقدمون وغيرهم متأخرون ....
مقبول مرفوض
7
-8-
ورياغلي
12 يوليوز 2015 - 21:56
فعلا قوم بلا ضمير قوم متخلف وجامد في التكفير يظن أنه حين يعلن عن كفره وإلحاده ويجهر بالأكل والإفطار في يوم من أيام رمضان المبارك وأمام مجتمع مسلم وفي دولة إسلامية ، يعتقد أنه حين يقوم بهذه الفعلة الخسيسة قد إبتكر شيئا جديدا وهذه هي ثقافة الملاحدة العرب والحدثيين أسيادهم من الغربيين يبتكرون أشياء تعود عليهم وعلى مجتمعهم بالخير والمنفعة أما ببغواتنا إكتفوا بالتقليد الأعمى للغرب ، والغرب طبعا مجتمع غير مسلم من حقه ألا يصوم.
مقبول مرفوض
5
-9-
وجه النفاق
13 يوليوز 2015 - 01:26
إلى كل منافق :من قال لكم بان المغرب بلد إسلامي فهو كاذب ولم يرى شيئا. المغرب من أكبر البلدان في العالم الذي لا يهم أسياده إلا الكرسي. فلا حقوق ولا واجبات من حق الإنسان أن يفطر إلا يؤمن هاذا حقه أما أن تعتدي على الغير بذريعة انك تؤمن بشيئ والاخر لا يؤمن فهذا سفاهة في جيب الجاهلين.
مقبول مرفوض
-2
-10-
وجه النفاق
13 يوليوز 2015 - 01:27
من حق المرء أن يؤمن بما شاء المغاربة جلهم كفار.منافقون.يحبون الدنيا.
مقبول مرفوض
-3
-11-
amrani
13 يوليوز 2015 - 18:00
إلى الأخ رقم !9/10!
فعلا أنا أشاطرك الرأي، ولكن الكثير يناقضك بل نحن لا نحب الحقيقة، النفاق وحب الدنيا لك الحق 100 في 100!!
مقبول مرفوض
0
-12-
hoceimi
13 يوليوز 2015 - 18:39
إلى رقم 9 ـ أظن أنه لم يوجد هناك منافق مثلك مع كل احترام وهذا ما يستنتج مما جاء في تعاليقك ، لكن بإسم الحرية لك الحق أن تختار ذالك ، وسأعرفك عن صفات المنافقين حتى تقيس نفسق، فتتوب إلى الله إن شئت ،
صفات المنافقين من سورة البقرة وسورة المنافقون، فنذكرها مختصرة إن شاء الله تعالى من بعض كتب التفسير المعتمدة مثل تفسير ابن كثير والقرطبي.
أولاً: صفات المنافقين من سورة البقرة:
ـ المخادعة لله تعالى وللمؤمنين.
ـ مرض القلب، قيل هو الشك ..
ـ الإفساد في الأرض بالكفر والمعصية.
ـ وصفهم للمؤمنين بالسفه.
ـ التردد والتذبذب، حيث يكونون مع المؤمنين تارة ومع الكافرين تارة أخرى.
ـ السخرية والاستهزاء بالمؤمنين.
ثانياً: صفات المنافقين من سورة المنافقون:
ـ الحلف الكاذب تقية خشية القتل.
ـ الختم على قلوبهم فلا يصل إليها حق ولا نور.
ـ عِظَم الأجسام والبلاغة في الخطاب ، فكأنهم صور لا حقيقة لها.
ـ الخوف والهلع الذي يأكل قلوبهم.
ـ الحكم عليهم بالفسق.
ـ الحرمان من الهداية إلى الحق.
أما منزلة المنافقين في النار فهي كما ذكرها الله تعالى بقوله: إِنَّ الْمُنَافِقِينَ فِي الدَّرْكِ الْأَسْفَلِ مِنَ النَّارِ وَلَنْ تَجِدَ لَهُمْ نَصِيرا ، سورة النساء.
مقبول مرفوض
0
المجموع: 12 | عرض: 1 - 12

أضف تعليقك

المرجو عدم تضمين تعليقاتكم بعبارات تسيء للأشخاص أو المقدسات أو مهاجمة الأديان و تحدف كل التعليقات التي تحتوي على عبارات أو شتائم مخلة بالأداب....

للكتابة بالعربية