English French German Spain Dutch

rif category

قيم هذا المقال

4.75

  1. شقيق فكري: معطيات جديدة ستغير منحى قضية أخي (4.00)

  2. بنشماش : محسن "شهيد الحكرة" والحراك اثبت عجز الاحزاب (فيديو) (3.00)

  3. انقاذ 53 مهاجرا سريا ابحروا من سواحل اقليم الحسيمة (0)

  4. "لارام" تعيد فتح خط جوي بين امستردام والناظور بعد سنتين من اغلاقه (0)

  5. مسيرات وإطفاء الأضواء في برنامج إحتجاجي لـ"لجنة حراك تارجيست" (0)

  6. نقابة تدق ناقوس الخطر بعد الاعتداء على مؤسسات تعليمية بكتامة (0)

  7. ندوة وطنية في الرباط تناقش قضية محسن فكري (0)

الكلمات الدليلية:

لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع

الرئيسية | كتاب الرأي | المقامة الإنتخابية

المقامة الإنتخابية

المقامة الإنتخابية

حدثنا المواطن ابن المناضل في سبيل الوطن و لقمة الخبز قائلا: إن زمان الانتخابات هو زمن "الزرود" و الحفلات، زمن الرشاوي والإغراءات، و المرشح في الانتخابات ضميره مات، "وتراه كاستدعاء عبوس ، أفعاله شيطانية كالعتروس، و عقله صغير كالناموس"، و يشتري كرامة المواطن الذي يتغذى بالطعام المسوس بالحرام من الفلوس، و يمارس عليه سياسة التحقير و كل أنواع و أشكال التزوير، ليصبح مستشارا أو رئيسا لجماعة …. ليساهم في تعميق المجاعة، وينهب الأموال، ليعزف على وتر المواطن أحل موال …

في الانتخابات يصبح الإنسان أخا للشيطان، و يصاحبه في كل مكان، و ينادى العضو في الجماعة "بالحاج بدون حج، و تأتيه الهدايا من كل فج"، و يركب أغلى سيارة، و أبناؤه موظفون بكل وزارة …

في الانتخابات تذبل الورود و الأشجار و السنابل و أغصان الزيتون، و تعمى العيون، و تخسر الجرارات و السيارات و الجمال السباق، و يغيب التفاح عن الأسواق، و تنطفئ الشموع و مصابيح الإنارة، و تهوي المباني من بيوت و عمارة، و يخسر الفارس و سيفه المبارزة، و يصبح النحل في إجازة، و تعجز الفراشة و الحمامة عن الطيران، و يصبح الصياد ماهرا في اصطياد الغزلان، و الصنبور يكون خاويا من المياه، و الميزان لا يزن الأشياء بميزانها، و تغرق المراكب "بالحراكين" وسط البحار، و تصير السباع غير قادرة عن مواجهة الأخطار، و يصبح المفتاح عاجزا عن فتح أي باب، و لا يشتري المواطن أي كتاب، و لا يكب البراد المثقوب قطرة من شاي، و لا يعلن الهلال عن ميلاد شهر شتنبر … و ماي …

بسبب الانتخابات تسفك الدماء، و تضيع حقوق الضعفاء، و تصير الديمقراطية و الشورى تعلب في الميدان مثل الكرة، و تقتل الأرواح ليصبح فلان مرتاح …

و يختم المواطن كلامه قائلا: الأمة في الانتخابات تجتاز أو تغرق في الأزمات، تتقدم أو تتخلف على مستوى الجماعات، إما أن تقع في طريق ملئ بالمعيقات، أو تسير في طريق النجاة لتحقق التنمية على صعيد الجماعات و الأقاليم و الجهات.   

محمد مطيع

مشاركة في: Twitter Twitter

الإشتراك في تعليقات نظام RSS عدد التعليقات (12 )

-1-
ahmad
27 يوليوز 2015 - 19:51
alma9ala mo3abira jidan to3abir 3an raiy almowatin alati mala min alwo3od alkadiba li tojar siasa
MO9ATI3OOOOON LA MOSAWITOON
مقبول مرفوض
5
-2-
ريفي
27 يوليوز 2015 - 19:55
الفقرة 3 من المقالة جد معبرة و جميلة جدا لا من حيث الأسلوب أو جمع جميع رموز الأحزاب في قالب ادبي متقن و معبر
- الوردة رمز الاتحاد الاشتراكي
- الجرار رمز الاصالة و المعاصرة
- الميزان رمز الاستقلال
- الشمع رمز اليسار الاشتراكي
- السيارة رمز حزب العهد
- ...... الخ
ابداع ممتاز
مقبول مرفوض
0
-3-
loubna khamlichi
27 يوليوز 2015 - 19:59
المرشح في الانتخابات ضميره مات، "وتراه كاستدعاء عبوس ، أفعاله شيطانية كالعتروس، و عقله صغير كالناموس"، و يشتري كرامة المواطن الذي يتغذى بالطعام المسوس بالحرام من الفلوس
ta3bir jamil wa mod7ik wa mo3abir

hal li bi TELEPHONE hada alkatib li nastad3iaho li alma9ha aladabi bi targuist
مقبول مرفوض
0
-4-
فريد تغزوتي
27 يوليوز 2015 - 20:15
المقامة رغم كونها معبرة و ذات معنى ادبي جميل شكلا و مضمونا لكنها تدعوا بشكل مباشر الى مقاطعة الانتخابات
و الكاتب بذلك يساهم في منح الفرصة للانتهازيين عن طريق تشجيع الفئة العظمى من الشعب و هي الشباب على المقاطعة لمنح الفرصة للخالدين في كراسييهم من اجل الاستمرار في فسادهم
الحل هو التصويت و تحمل الشباب المسؤولية عن طريق التصويت و الترشح
مقبول مرفوض
0
-5-
عبد الرحمان
28 يوليوز 2015 - 21:23
مقالة جد معبرة تستحق النشر على نطاق واسع
تفكرني بايامات النظال في الجامعة
مقبول مرفوض
0
-6-
مصطفى الزياني
28 يوليوز 2015 - 21:32
من الناذر جدا ان نرى مقالات تعبر عن الواقع و راي المواطن في القضايا التي تتعلق بشؤونه
مقالة تعبر عن الواقع بصدق و عن وجهة نظر الغالبية العظمى من المواطنين من الانتخابات خاصة اذا اخدنا بعين الاعتبار الاقبال الضعيف من التسجيل في اللوائح الانتخابية و مقاطعة الشباب للتصويت
نحيي الكاتب و دليل الريف على هذه الجرءة في الطرح و النشر الاعلامي
مقبول مرفوض
0
-7-
سليمان
28 يوليوز 2015 - 23:21
مقالة رائعة خصوصا وانها تشير الى جميع احزاب ك%
مقبول مرفوض
0
-8-
سليمان
28 يوليوز 2015 - 23:26
مقالة رائعة خصوصا وانها تشير الى جميع احزاب كوكوت مينوت ..... و العاقل يفهم
مقبول مرفوض
0
-9-
محمد بنعلي
29 يوليوز 2015 - 09:36
تبارك الله على سي محمد على هذا المقال الرائع
فعلا انه يعكس نظرة المواطن المغلوب على امره اتجاه مهزلة الانتخابات
مقبول مرفوض
0
-10-
يوسف المريني
29 يوليوز 2015 - 09:38
مقالة ممتعة و مضحة من ناحية القراءة و ذات معنى بليغ من حيث المضمون
لنوحد جهودنا جميعا لمقاطعة الانتخابات الهزلية التي لم تقدم اي يء يدكر للمواطن المضحوك عليه بكثرة الشعارات الخاوية من طرف اصحاب المصالح من المترشحين
مقبول مرفوض
0
-11-
amaghnas
29 يوليوز 2015 - 12:53
مقالة رائعة و جميلة من حيث الاسلوب المشوق
في الانتخابات يصبح الإنسان أخا للشيطان، و يصاحبه في كل مكان، و ينادى العضو في الجماعة "بالحاج بدون حج، و تأتيه الهدايا من كل فج"، و يركب أغلى سيارة، و أبناؤه موظفون بكل وزارة …

مقالة شعرية ممتازة
مقبول مرفوض
0
-12-
الرأي الأخر
30 يوليوز 2015 - 10:14
المخزن هو المسؤول الأول عن الفساد السياسي في المغرب العصابة الحاكمة هي التي اوصلت المغرب الى الحضيض والإنتخبات في المغرب عبارة عن معركة الكلاب الضالة فيما بينهم عن من يفوز من اجل الدخول الى المزبلة
مقبول مرفوض
0
المجموع: 12 | عرض: 1 - 12

أضف تعليقك

المرجو عدم تضمين تعليقاتكم بعبارات تسيء للأشخاص أو المقدسات أو مهاجمة الأديان و تحدف كل التعليقات التي تحتوي على عبارات أو شتائم مخلة بالأداب....

للكتابة بالعربية