English French German Spain Dutch

rif category

قيم هذا المقال

5.00

  1. الداخلية تَستعد للاعلان عن مباراة اقليمية للتوظيف بالحسيمة (5.00)

  2. أعضاء بجماعة امرابطن وآيث قمرة يَتبرّأون من "البيان ضد الحراك" ومنتخبون يَسحبون توقيعاتهم (1.00)

  3. الدغرني : برنامج حكومة العثماني ليس فيه ما يجيب على مطالب حراك الريف (1.00)

  4. العماري : بأموال الحشيش ستصبح الحسيمة مثل موناكو (0)

  5. "شرعية" المجالس المنتخبة لا ذمة لها (0)

  6. القضاء يصدر أحكامه في قضية محسن فكري (0)

  7. اعتراض ثلاث قوارب لمهاجرين سريين ابحروا من سواحل الريف (0)

الكلمات الدليلية:

لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع

الرئيسية | في الواجهة | صمصم يدشين أول ثانوية تقنية بالحسيمة ومقر المقاطعة الثانية بإمزورن

صمصم يدشين أول ثانوية تقنية بالحسيمة ومقر المقاطعة الثانية بإمزورن

صمصم يدشين أول ثانوية تقنية بالحسيمة ومقر المقاطعة الثانية بإمزورن

بمناسبة تخليد الذكرى السادسة عشرة  لعيد العرش، اشرف جلول صمصم والي الجهة وعامل إقليم الحسيمة صباح يومه الثلاثاء 28 يوليوز 2015، رفقة ممثلين عن المصالح الأمنية والمنتخبون ورئيس المجلس العلمي المحلي والنائب الإقليمي للتربية الوطنية والسلطة المحلية، بتدشين مشروع توسعة ثانوية مولاي علي الشريف بالحسيمة لتصبح الثانوية التقنية الأولى على مستوى الإقليم.

وستنطلق الدراسة بهذه المؤسسة الجديدة خلال الدخول المدرسي المقبل، والتي تم انجازه بغلاف مالي قدره 4.2 مليون درهم، ممول من طرف وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني.

ويضم هذا المشروع ستة مختبرات وحجرتين للدراسة وثلاثة مكاتب إدارية بالإضافة إلى قاعة للتمريض ومرافق صحية، وذلك من أجل استقطاب أفواج التلاميذ من مختلف المؤسسات الإعدادية بالإقليم، الراغبين في متابعة دراستهم الثانوية في الشعب التقنية التي تشتمل على عدد من التخصصات من بينها الهندسة الميكانيكية والهندسة الكهربائية وكذا العلوم التطبيقية والباكالوريا المهنية. 

ويذكر أن ثانوية مولاي علي الشريف عرفت هذه السنة أعلى معدل في امتحانات الباكالوريا، وقاربت نسبة النجاح بها 88٪.

وبعد ذلك، تم تدشين مقر المقاطعة الثانية التي تم إحداثها بمدينة امزورن، لتقريب الإدارة للمواطنين وتقديم مختلف الخدمات الإدارية للساكنة ومسايرة للتوسع العمراني الذي تشهده هذه الحاضرة الصاعدة.

وتضم هذه المنشأة التي تم بناؤها بغلاف مالي يقارب 1.6 مليون درهم الممولة من طرف الميزانية العامة للدولة، مكتب القائد وقاعة الاجتماعات وثمانية مكاتب إدارية ومكتب للأرشيف ومكتب للقوات المساعدة ومرافق صحية.

كما سيتم في غضون الأيام المقبلة تدشين مركز تصفية الدم بمدينة تارجيست، مما سيخفف من معاناة التنقل لفائدة مرضى القصور الكلوي المنحدرين من تارجيست والنواحي، الذين يتابعون العلاج بمركز التصفية بالحسيمة.

تقرير اخباري

مشاركة في: Twitter Twitter

الإشتراك في تعليقات نظام RSS عدد التعليقات (0 )

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك

المرجو عدم تضمين تعليقاتكم بعبارات تسيء للأشخاص أو المقدسات أو مهاجمة الأديان و تحدف كل التعليقات التي تحتوي على عبارات أو شتائم مخلة بالأداب....

للكتابة بالعربية