English French German Spain Dutch

rif category

قيم هذا المقال

1.00

  1. اسبانيا .. محاكمة مُتّهم بمقتل مهاجر مغربي بواسطة منجل (2.00)

  2. الحسيمة .. موكب عرس ريفي تقليدي يخلق الحدث على الـ"فايسبوك" (1.00)

  3. أمطار غزيرة متوقعة بالريف مصحوبة ببرد قارس (0)

  4. الحسيمة..المركز الصحي لأيث يوسف وعلي يتعزز لأول مرة بطبيبة (0)

  5. عائدات الجالية المغربية بالخارج ترتفع بـ 3,4 في المائة (0)

  6. اوتريخت .. إختفاء فتاة مغربية يستنفر الأمن والجيش( فيديو) (0)

  7. مكناس تحتفل بـ"أسكاس اماينو" (0)

الكلمات الدليلية:

لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع

الرئيسية | في الواجهة | مُربية تستنجد بالملك لانصافها من "ظلم" نائب وزارة الشباب والرياضة بالحسيمة

مُربية تستنجد بالملك لانصافها من "ظلم" نائب وزارة الشباب والرياضة بالحسيمة

مُربية تستنجد بالملك لانصافها من "ظلم" نائب وزارة الشباب والرياضة بالحسيمة

طالبت السيدة نسرين الزناتي المربية بروض المنزه التابع لوزارة الشباب و الرياضة بالحسيمة عبر شكاية إستعطاف وتظلم، الملك محمد السادس بالتدخل لانصافها من الظلم والإجحاف الذي تعرضت إليه من طرف من المسؤولة الإقليمية لشؤون المرأة و النائب الإقليمي لوزارة الشباب و الرياضة بالحسيمة.

وأوضحت المشتكية في رسالتها الموجهة الى الملك محمد السادس انه " في سنة 2003 التحقت بالعمل بالنيابة الإقليمية لوزارة الشباب والرياضة بالحسيمة كاتبة - أجيرة- و في سنة 2010 مربية بروض الأطفال المنزه التابع لوزارة الشباب و الرياضة بالحسيمة وخلال موسم 2012/2013 مديرة لدار الشباب محمد بن عبد الكريم الخطابي بالحسيمة و موسم 2013/2014 مديرة لروض الأطفال المنزه بالحسيمة،بتاريخ 29/01/2014"، مشيرة انه "بعد أسبوع من التحاق النائب الإقليمي لوزارة الشباب و الرياضة بالحسيمة قادما إليها من نيابة الشباب و الرياضة بالناظور و بتحريض من المسؤولة الإقليمية لشؤون المرأة بنيابة وزارة الشباب و الرياضة بالحسيمة ليتم استدعائي من طرف النائب الإقليمي موجها لي مجموعة من التوبيخات وبنبرة قاسية دون أن يمنحني فرصة الاستفسار عن سبب ذلك الحقد الموجه إلي ومطالبتي للرضوخ لأوامر السيدة المسؤولة الإقليمية لشؤون المرأة ، ودون أن يتعرف على المؤسسة أو حتى أطرها التربوية شرع بإصدار قرار تعيين إطار رياضي مديرة لمؤسسة تربوية الشيء الذي رفضه كل من الأطر التربوية العاملة بالمؤسسة و أباء و أمهات أطفال روض المنزه بتوقيعهم تظلما موجها إلى سيادته يستنكرون قراره المجحف ضدي - و الذي أملك نسخة منه يتضمن توقيعاتهم –" تقول نسرين الزناتي.

وأكدت ان "الأطر التربوية و كذا أباء و أولياء أمور أطفال روض المنزه بالحسيمة يشهدون على التزامي بواجبي التربوي و العمل الجبار الذي أقوم به لصالح الطفولة من أنشطة تربوية و ترفيهية و الحضور والوقوف الدائم في مراقبة عمل الأطر التربوية و كذا تواصلي مع جميع أطفال الروض بكل المستويات و الاستجابة لحاجياتهم التربوية ، هذا في ظل الضغوطات الممارسة علي من طرف المسؤولة الإقليمية لشؤون المرأة التي تنظر إلى المؤسسة كمؤسسة تجارية و التي دافعت بكل جهدي بكون مؤسسة روض الأطفال مؤسسة تربوية ببرامجها التربوية الموجهة للطفولة و التي حرصت على تنفيذها و الاجتهاد لحبي الكبير الذي أكنه للطفولة الصغرى و خاصة أطفال روض المنزه و الحب متبادل بيننا ".

واضافت المشتكية انها "في بداية الموسم 2014/2015 نهاية شهر شتنبر 2014 وبسبب سلسلة من الضغوط من طرف النائب الإقليمي لوزارة الشباب و الرياضة بالحسيمة و المسؤولة الإقليمية لشؤون المرأة بالنيابة الإقليمية تقدمت بطلب الإعفاء من مسؤولية تسيير مؤسسة روض الأطفال المنزه بعدما تعرضت لازمة نفسية و صحية و الاكتفاء بمزاولة عملي كمربية بالروض". مشيرة ان النائب الإقليمي و المسؤولة الإقليمية حرموها ظلما من أجرتها الشهرية لشهر اكتوبر و نونبر 2014 ، ليتم إخبارها بعد ذلك من طرف النائب الإقليمي بأن مكانها ليس بالروض وسيتم تعيينها بمكان آخر، لتتفاجأ بعد يومين من ذلك بعدما تم إخبارها بتوقيفها عن العمل بحجة طلبها للإعفاء مستغربة من القرار الذي جاء بعد شهرين من تاريخ تقديم طلب الإعفاء الذي كان من تسيير المؤسسة و ليس من عملها كمربية بالروض.

و أكدت المعنية بالأمر أنها و كلما حاولت التحدث إلى النائب الإقليمي يتم احتقارها مجيبا بأنه هو المسؤول وأنها مجرد أجيرة عليها الامتثال لجميع أوامره و ليس من حقها إبداء الرأي أو الاستفسار، متسائلة ما إذا كانت المسؤولية تعني السلطة و الاحتقار و الظلم، و إن كانت هذه طريقة مكافأة كل من يعمل بجد و إخلاص، معبرة عن استغرابها من توقيفها عن العمل بدل ترسيمها و توظيفها بسلك الوظيفة العمومية بعد 12 سنة من العمل.

و طالبت نسرين الزناتي في الشكاية ذاتها من الملك محمد السادس بإنصافها من الظلم و الاحتقار و اتخاذ الإجراءات  اللازمة ضد كل من المسؤولة الإقليمية لشؤون المرأة و النائب الإقليمي لوزارة الشباب و الرياضة بالحسيمة، و كذا بإدماجها في سلك الوظيفة العمومية بوزارة الشباب و الرياضة بعد 12 سنة من العمل كأجيرة.

دليل الريف : متابعة

مشاركة في: Twitter Twitter

الإشتراك في تعليقات نظام RSS عدد التعليقات (2 )

-1-
leidenaar
27 غشت 2015 - 23:57
Allah insar malikouna mohammed sadiss Allah itawal fi 3omrouh Allah ihafdhouh
مقبول مرفوض
-1
-2-
العمراني
28 غشت 2015 - 15:35
لقد تعرفت على المعنية بالامر خلال سنوات 2006 ، 2007 وكانت تعمل بمكتب الضبط ومساعدة بمندوبية الشباب والرياضة وباجر زهيد ، بحكم علاقتي بالقطاع في تلك الفترة ، وكانت تتعب كثيرا خلال عملها اليومي تحررجميع المراسلات والتقارير ، وقد تفاجئت لما اطلعت على شكايتها انها لم ترسم بعد وعدم ادماجها في سلك الوظيفة العمومية ، وهذا عار وعيب على جبين الوزارة الوصية .
مقبول مرفوض
2
المجموع: 2 | عرض: 1 - 2

أضف تعليقك

المرجو عدم تضمين تعليقاتكم بعبارات تسيء للأشخاص أو المقدسات أو مهاجمة الأديان و تحدف كل التعليقات التي تحتوي على عبارات أو شتائم مخلة بالأداب....

للكتابة بالعربية