English French German Spain Dutch

rif category

قيم هذا المقال

0

  1. الحسيمة .. سيارة إسعاف تتعرض لحادثة سير بأجدير (5.00)

  2. روتردام .. فرار سجين من الريف موقوف في قضايا اطلاق نار (5.00)

  3. بلمزيان : اطلعنا على بعض التسجيلات بخصوص ملف الشبان الخمسة بالحسيمة (3.00)

  4. الصبار يكشف عن معطيات جديدة حول "ضحايا" الوكالة البنكية بالحسيمة ويثير جدلا واسعا (1.00)

  5. إعتصام تماسينت يَحول دون انعقاد دورة استثنائية للمجلس (1.00)

  6. الحسيمة..المركز الصحي لأيث يوسف وعلي يتعزز لأول مرة بطبيبة (0)

  7. فرقة من الاستعلامات الاسبانية تحل بالناظور (0)

الكلمات الدليلية:

لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع

الرئيسية | كتاب الرأي | الفتنة والفتّانين، حينما يتجلبب الرأسمال المالي العالمي بالدين الإسلامي

الفتنة والفتّانين، حينما يتجلبب الرأسمال المالي العالمي بالدين الإسلامي

الفتنة والفتّانين، حينما يتجلبب الرأسمال المالي العالمي بالدين الإسلامي

يعلمنا التاريخ الثوري للشعوب العالم وفي مقدمتهم الطبقة العاملة، الطبقة الثورية حتى النهاية، ومفكريها العظام، ماركس، انجلس، لينين، ستالين، ماو،..... أنه حينما يشتد الخناق على الطبقات الرجعية وتشعر بالتهديد والزوال، تلجأ إلى مختلف الوسائل والأساليب، من الكذب، الإشاعات، والتنازل المؤقت، نشر النفاق السياسي، الاعتماد على مفردات، كلمات، ومفاهيم دينية، واتهام المتظاهرين بأقدح النعوت، وزرع السموم في صفوف الشعب وخاصة على العناصر المتقدمة المناضلة أو الطاقات الثورية في الحركة الجماهيرية. 

كما يعتمد النظام الطبقي الرجعي سياسة الإغراء للمناضلين بمصالح تافهة، مرورا بسياسة الإرهاب، الاعتقال،... وصولا إلى التصفية الجسدية للمناضلين، عبر تسخير البلطجة والمندسين.والمخربين... للحفاظ على مصالحه الآنية والاستراتيجية، واجهاض أي حركة جماهيرية ثورية تعصف بأركانه. فالنظام الاستعمار الجديد القائم بالبلاد محترف بهذه الأساليب عبر التاريخ.

هذا مايقوم به النظام الكامبرادوري بحكومته المحكومة، ومثقفيه الفقهاء قساوسة القصر، الخانعين الراكعين الساجدين للراسمال المالي العالمي، إذ قابل رئيس المحكوم (بن كيران) ومرتد السلفية (الفزازي)، الحركة الجماهيرية التي تعرفها مدن الشمال، طنجة، تطوان،.... ضد شركة أمانديس الاستعمارية، باتهامهم بالفتنة والسعي إلى اذكائها ولعن كل من يطالب بالعيش الكريم والديمقراطية والعدالة الاجتماعية،... 

ولا ولن نتفاجأ إذا سمعنا في الأيام القليلة المقبلة يتهمون الشعب ومناضليه بالمؤامرة وبشتى الأفكار الرجعية والظلامية التي تخدم الفساد والاستبداد والقهر اليومي للجماهير الشعبية.

تجدهم من شدة الخوف عن مصالحهم المادية الزمكانية المهددة، يلعنون كل من يقول لا للظلم والفقر والقهر والاستغلال.... ويقول ارحل لأي مؤسسة أو نظام أو شخص فاسد ومفسد.

لكن قوة الجماهير بوعيها الثوري المنظم ونضالها الطويل والشاق، تستطيع أن تهزم وتنتصر على النظام اللاوطني اللاديمقراطي اللاشعبي الخاضع للإمبريالية العالمية، وبناء نظام اقتصادي وسياسي وثقافي جديد وطني ديمقراطي شعبي على طريق الاشتراكية.

عاشت وحدة الجماهير الثورية واعية ومنظمة حتى النصر

أحمد الشركت


مشاركة في: Twitter Twitter

الإشتراك في تعليقات نظام RSS عدد التعليقات (5 )

-1-
Mighis
5 نونبر 2015 - 09:22
تحليل واقعي لكنني اخالفك فيما يلي:1 ماركس و انجلز كانا برجوازيان في بلدهما و اقطاعيان لانهما سكتا عن استعمار انجلترا و فرنسا للعالم بل نعرف ان ماركس دعم الاستعمار بدعوى تحديث المجتمعات غير الغربية اي دعم الشركات البريطانية الناهبة لثروات المجتمعات. 2 لينين كان ديكتاتوريا واستطاع باسم البروليتاريا ان يحتكر دواليب السلطة و ان يوهم العالم بأنه يفعل ذلك تحت يافطة طليعة البروليتاريا. 3 اكثر من ذلك فهو انسان دموي و لعل ستالين كان اكثر دموية و ديكتاتورية منه. و السباق مع امريكا نحو التسلح هو سباق نحو من يملك العالم بقوة الجديد و النار. فلا فائدة اذن من انظمة دموية شرقية او غربية. 4 بنكيران و الفزازي هما نماذج للقراءة الشعبوية التي تزرع الخنوع و الذل 5 الماركسية وفق المعطيات السابقة لا تمثل الحل. فأنت شخصيا تطمح الى العيش الكريم بامتلاك سيارة وشقة و اجرة مستقرة وربما مزرعة او حقل صغير وووفهل ستبقى بروليتاريا ام انك ستصبح من الطبقة الوسطى؟ 6 أغلب الثورات و الاصلاحات الاجتماعية التي استمرت في التاريخ قادتها الطبقات المتوسطة (الثورة الفرنسية كأحسن مثال) اما الثورة البولشوفية فإنها لم تعمر اكثر من سبعين او ثمانين سنة الى غاية سقوط جدار برلين الثورة الاسلامية في ايران لم تستطع ان تتجاوز اسوار ايران باستثناء خلق بعض الجيوب للفتنة بدل الدعوة في بعض البلدان مع العلم انها كان يمكن لها ان تستمر لأن تيارات اخوان بنكيران في العالم كانوا مساندين لها الى حدود وصول مرسي الى الحكم في مصر (وصولا ديموقراطيا لكن بدون مشروع ديموقراطي ليتآمر عليه كل اللاديموقراطيين). 7 بكلمة العالم يحتاج الى قوة تغيير حقيقية تترك الاديولوجيا جانبا و تعمل على رس الصفوف اولا ثم صياغة المشاريع ثانيا قبل التنفيذ ثالثا و يتطلب ذلك الاجابة عن مجموعة من الاسئلة . و الا سنكون بمثابة من بدل "لحمار بأغيور" و ماركس وانجلز يمكن ان نستفيد منهم لكن في حدود ما ينفعنا لتحقيق الكرامة و الحرية و العدل.
مقبول مرفوض
8
-2-
6 نونبر 2015 - 23:58
ارتاحوا قريبا سيعصف بقريش والكفار وانصار ماركس عموما.. ارحلووا
مقبول مرفوض
2
-3-
حامي تماسينت
11 نونبر 2015 - 15:50
رحيل مافيه استسلام مافيه ايها الداعيشيون ياعملاء امريكا والحلف الأطلسي.انكم تتحطمون في كل يوم ياقتلة الفكر.
مقبول مرفوض
1
-4-
حامي تماسينت
11 نونبر 2015 - 15:51
نحن امازيغ ثوار ولسنا امازيغ النيتو
مقبول مرفوض
0
-5-
ahabarouch khalid
15 نونبر 2015 - 01:23
الداعشيون و آباؤهم يمقتون أموال الربا لكنهم لم يدركوا بعد أن فائض القيمة الذي مقته كارل ماركس هو أشد قبحا من الربا لانه يـمثل بؤرة الاستغلال الاقتصادي الفاحش من طرف الانسان لاخيه الانسان .
مقبول مرفوض
1
المجموع: 5 | عرض: 1 - 5

أضف تعليقك

المرجو عدم تضمين تعليقاتكم بعبارات تسيء للأشخاص أو المقدسات أو مهاجمة الأديان و تحدف كل التعليقات التي تحتوي على عبارات أو شتائم مخلة بالأداب....

للكتابة بالعربية