rif category

قيم هذا المقال

4.50

  1. نقل المعتقل اعمراشا من سلا إلى الحسيمة لحضور جنازة والده (5.00)

  2. مصدر أمني: لهذه الأسباب تم اخضاع معتقلي الحراك لاختبار الحمض النووي (3.00)

  3. بوعشرين : ساكنة الحسيمة خرجت للاحتجاج بسبب الحشيش !! (2.00)

  4. "البام" يدعو عائلات معتقلي الحراك لتفويضه للترافع عن ابناءها (0)

  5. نداءات إنسانية لأسر معتقلي الحراك على قناة العربية (0)

  6. الحكومة تكشف عن عدد المعتقلين على خلفية الحراك ووضعيتهم (0)

  7. ضرب و تعنيف معتقلي حراك الريف على فرانس24 (0)

الكلمات الدليلية:

لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع

الرئيسية | صوت وصورة | مشاهد من ملعب باريس بعد التفجيرات

مشاهد من ملعب باريس بعد التفجيرات

مشاركة في: Twitter Twitter

الإشتراك في تعليقات نظام RSS عدد التعليقات (5 )

-1-
م
14 نونبر 2015 - 13:04
لا للارهاب ومن فعل هذا لا داعي لان يحسب نفسه على الاسلام واعني ان الاسلام منه بريئ . والمسلم لا يغدر اي الغدر ليس من شيم المسلم الحقيقي وهذا يعني ان من قام بهذا العمل الجبان هو ارهابي يطبق الاسلام بطريقة خاطئة لان المسلم لا يقتل الابرياء..ولا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم واطلب من الشعب المغربي التبليغ عن كل شخص تبين انه ذو ميولات متطرفة لاننا ضد قتل الابرياء لا في وطننا ولا في فرنسا او اي بلد اخر............وشكرا للطيبين.
مقبول مرفوض
6
-2-
أن تحصدوا ما زرعتم
15 نونبر 2015 - 08:57
لم تكن أوروبا الصليبية في أي وقتٍ جادّة في مكافحة الإرهاب الأسود،، ولم تكن في أي وقتٍ جادة في محاربة أنظمة الاستبداد والرجعية العربية البغيضة، الوجه الآخر للإرهاب ، وأحد عوامل تفريخه !!. فقد كانت تستثمر بالأمرين بحسب ما يخدم مصالح بلدان الغرب الكافر!!.
*الغرب عموما يتحمل مسئولية وضع حجر الأساس للإرهاب ، حينما جنّدوا عشرات آلاف المقاتلين (المجاهدين) من كل أصقاع البُلدان الإسلامية وحرّضوهم على القتال في أفغانستان تحت شعار أن الإسلام في خطر من طرف السوفييتي المُلحِد وواجبُ الجميع أن يلتحق بجبهات القتال دفاعا عن دينهم الإسلامي ، فشكّلوا تنظيم القاعدة ودعموه من طرفهم بكل ما يحتاجه من سلاح وتدريب ، بينما كانت مملكة الرعب آل سعود تتكفّل بكل الاحتياجات والتكاليف المالية !!.. ألَمْ تبدأ الأمور هكذا ؟؟. نعم هكذا بدأت الأمور قبل أن ينقلب السحر على الساحر !!. فقد كبُرَ الذئبُ وقويت عظامه وفلتَ من الأقفاص وفرّخَ عشرات آلاف الذئاب وانتشرت في كافة الأصقاع ، فما هو الحل ؟؟. هذا هو الشوك الذي زرعتموه ، اقلعوهُ بأيديكم ، فلا وقتا للميوعة أكثر لا إزاء الإرهاب ، ولا إزاء الاستبداد ،، وليس قدَرُ المسلمة هو إما الإرهاب وإما الاستبداد !! 99% من الشعوب المسلمة ترفض هذه المعادلَة لأنها تحنُّ وتتوقُ للعيش في ظل أنظمة ديمقراطية حرّة تحترم حقوق الإنسان وتلتزم بكل ما وردَ في صكوك حقوق الإنسان العالمية ، بدءا من الإعلان العالمي لحقوق الإنسان عام 1948.
مقبول مرفوض
0
-3-
العرب تسكنهم قعقعة الغرائز
15 نونبر 2015 - 12:56
العرب كثبان بشرية على غرار الكثبان الرملية تتقيأ المال مثلما تتقيأ الدم والطعام، وأمريكا صارت ضرورة شيطانية لبعض العرب، والغرب كان يعلم أنّ ذلك الوحش الأيديولوجي القاعدة وداعش يترعرع في دورتنا الدموية، وعملوا على برمجته إلى اللحظة المناسبة التي تدق فيها ساعة الانفجار، وعندما تبعثر السوريون الطبيعيون تبعثر العرب معهم، والأمريكان تسكنهم قعقعة المصالح بينما العرب تسكنهم قعقعة الغرائز، ولا أحد يستطيع أن يغسل تلك الخطيئة التي تدعى العرب، والخلاف بين العربان حول تقاسم الجثث والموتى فقط.
تدرك روسيّا أنّ من يسيطر على سورية، يسيطر على الممر الإستراتيجي لجلّ الشرق الأوسط، وبالتالي يتحكم ويسيطر على كلّ أوراسيا العظمى وأسيا الوسطى، حيث الصراع في سورية وعلى سورية، هو صراع على الشرق وما بعد الشرق كلّه وقلبه سورية بنسقها السياسي وموردها البشري وديكتاتورية جغرافيتها، والفدرالية الروسية وبكين بجانب طهران وجلّ دول البريكس تدرك ذلك جيداً.
مقبول مرفوض
-9
-4-
نـــفاق أعرب الضلالة
16 نونبر 2015 - 14:39
أعلنت عدد من الدول العربية عن تضامنها مع ضحايا الهجمات الإرهابية التي استهدفت العاصمة الفرنسية باريس وتبناها تنظيم الدولة “داعش”.
وجاء التضامن من خلال إضاءة هذه الدول لعدد من أبرز معالمها ومبانيها بألوان العلم الفرنسي، حيث أعلنت مصر عن إضاءة منطقة “الصوت والضوء” بالأهرامات بألوان علمي فرنسا وروسيا، كما قامت الكويت بإضاءة أبراج الكويت بالعلم الفرنسي تضامنا مع الفرنسيين ورفضا لهجمات باريس.
من جانبها، دشنت الإمارات حملة تضامن مع فرنسا، حيث أضيء بالعاصمة أبوظبي مباني "الكابيتال جيت"، وسوق أبوظبي العالمي، وفندق قصر الإمارات، وجسر الشيخ زايد، بعلم فرنسا بألوانه الثلاثة، أما في دبي فقد تمت إضاءة برج خليفة وبرج العرب بالعلم الفرنسي، وفي مدينة العين أضيء استاد الشيخ هزاع بن زايد الرياضي بالعلم الفرنسي.
ومع كل هذا التضامن الذي لم يسبق له مثيل، لم تنطق هذه الدول بكلمة عن الارهاب الذي تمارسه جماعة "داعش" منذ سنوات في سوريا والعراق واليمن وليبيا ومصر وتونس , كما لم تبد أية ردة فعل حول تفجيرات بيروت التي راح ضحيتها عشرات اللبنانين الخميس الماضي.
مقبول مرفوض
0
-5-
سيدي شمهروش
16 نونبر 2015 - 21:02
إلى المسمى holland إنك مصاب بجنون البقر لا تكتثر من اللحم الأحمر ولحم المعز الهولندي الكافر .وكذالك الجبنة الهولندية Kaas والحليب ومشتاقاته .وعليك أن تعلم أن من أمثالك هم الذين يعيشون في الأراضي المنخفضة Holland وحولوا ذالك البلد المتحضر إلى مزبلة .

الله يلعن إلي إربط لحمار وطلق أنت.
مقبول مرفوض
1
المجموع: 5 | عرض: 1 - 5

أضف تعليقك

المرجو عدم تضمين تعليقاتكم بعبارات تسيء للأشخاص أو المقدسات أو مهاجمة الأديان و تحدف كل التعليقات التي تحتوي على عبارات أو شتائم مخلة بالأداب....

للكتابة بالعربية