English French German Spain Dutch

rif category

قيم هذا المقال

0

الكلمات الدليلية:

لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع

الرئيسية | في الواجهة | مؤرخ إسباني : لماذا توجد مساجد في مليلية ولا يمكن بناء كنائس في الناظور؟

مؤرخ إسباني : لماذا توجد مساجد في مليلية ولا يمكن بناء كنائس في الناظور؟

مؤرخ إسباني : لماذا توجد مساجد في مليلية ولا يمكن بناء كنائس في الناظور؟

  اعتبر المؤرخ الاسباني رفائيل سانشيز، السياسات التي تنهجها حكومات بلاده المتعاقبة في مدينة مليلية المحتلة تغذي مطلب المغرب باسترجاعها.

وقال سانشيز الذي يعمل استاذ لتاريخ العصور الوسطى بجامعة قادس، ان سياسة الحكومات في تعاملها مع مدينة مليلية " يقوض بشكل خطير استمرارية النظام الحالي من التعايش على المدى المتوسط والطويل".

واضاف ان التعايش الثقافي الموجود حاليا بالمدينة يرجع بالاساس الى الاطار القانوني الغربي الذي ينظمه والقائم على احترام الحريات المدنية والدينية لكل مواطن، لكن هذا الاحترام على حد قوله "لا يمكن تصديره الى العالم الاسلامي لان الاسلام لا يدعم هذا الاطار"، "لذلك هناك مساجد في مليلية ، ولكن لا يمكن بناء كنائس في الناظور" يضيف رفائيل.

وقال المؤرخ الاسباني الذي كان يتحدث لوكالة الانباء الاسبانية بمناسبة صدور كتابه الجديد "الاندلس والصليب"، (قال) " أن الواقع التاريخي هو ان بعض المناطق في القارة الافريقية كانت دائما جزءا من اسبانيا، لعدة قرون ، خصوصا سبتة ومليلية ، ومعترف بها من قبل جميع المنظمات والمعاهدات الدولية"، مضيفا ان مطالبة المغرب بالمدينتين غير شرعي على حد قوله.

دليل الريف : متابعة

مشاركة في: Twitter Twitter

الإشتراك في تعليقات نظام RSS عدد التعليقات (13 )

-1-
ميس اوسبانيو
13 يناير 2016 - 19:27
هذا صحيح الدين الاسلامي دين إقصائي لايعترف با الاخر في أروبا يسمح للمسلمين بناء المساجد و لأكن في المغرب والدول التي تسمي نفسها مسلمة يمنع تغير الدين او بناء الكاناءيس
مقبول مرفوض
-6
-2-
ابراهيم المعاشي
13 يناير 2016 - 22:09
يبدو ان كل من اراد جلب الاهتمام يتناول موضوع الاسلام او المسلمين.يقولون لماذا المساجد في الغرب في حين لا تبنى الكناءس في المغرب مثلا، اذافكرتم قليلا ستجدون الاجابة.اولا المساجد فيى الغرب يبنيها المهاجرون في الغالب .ولها ادوار مختلفة ،فعلاوة عن الصلاة ،فهي مجالا للالتقاء في المناسبات والحفلات ،اضافة الى تعليم اللغة العربية .كما ان اعداد المسلمين في اوربا معتبرة،عكس المسيحيين في المغرب،فهل تنتظر من السياح بناء الكناءس في المغرب ومن مالهم الخاص؟ وختى ان بنيت فمن سيصلي بها ؟نظرا لقلة النصارى بالمغرب اضافة الى كون المتدينين في الغرب اصبحوا قلة ،فاللادينيون في انتشار .وحتى احتفالات راس السنة هي مناسبة لهم للهو و السكر فالاغلبية لا تعرف حتى مسقط راس المسيح عيسى عليه السلام.ثم من قال بعدم وجود الكناءس بالمغرب ،انا شخصيا اعرف وجودها بالدار البيضاء و الرباط و طنجة و تطوان و المضيق....فشيءا مت الموضوعية .
مقبول مرفوض
2
-3-
حسيمي
13 يناير 2016 - 23:58
إذا بنيت الكنائس في الناضور فمن يعمرها ؟
إن الكنائس في اروبا خاوية؛ بل كثير منها صارت مساجد بعد أن اشتراها المسلمون فحولوها إلى مساجد.
فالإسلام يتمدد رغم كيد الكائدين .
فلله الحمد أولا واخرا .
مقبول مرفوض
3
-4-
14 يناير 2016 - 08:10
العرب يعتبرون كل شيء غنيمة ودينهم هو الصحيح والاخر ليس له مكان معهم اي ستة مليار نسمة من البشر على وجه الارض هم كفار خلقهم الله من اجل النار او جهنم سيخلدون فيها الى اجل غير مسمى اي الى الابد
مقبول مرفوض
1
-5-
مصطفى
14 يناير 2016 - 09:42
سبة ومليلية مغربية احب من احب وكره من كره
مقبول مرفوض
0
-6-
14 يناير 2016 - 10:39
انها بسيطة ايها المؤرخ.في مليلية توجد جالية مسلمة وفي الناظور لا مسيحيون هناك
مقبول مرفوض
3
-7-
حسيمي
14 يناير 2016 - 13:49
في الأماكن الذي يتواجد في المسلمون تتواجد فيه المساجد.
والأماكن الذي يتواجد فيه النصارى تتواجد فيه الكنائس .
ففي الحسيمة هنا كنيسة لكن خاوية.
وفي مدريد هناك كنائس خاوية.
ولكن المساجد هنا وهناك عامرة.
هذا هو الجواب على سؤال المؤرخ: لماذا لا تبا الكنائس في الناضور.
مقبول مرفوض
3
-8-
MRE
14 يناير 2016 - 15:45
Des millions de musulmans vivent eu Europe dont des milliers en Espagne.
Les mosquées sont etrêmement rares voire inexistantes.
Ils ont des locaux, des maisons...de prière.

En Espagne du sud (Andalucia), les musulmans n'ont pas le droit de déclarer ces locaux comme lieux de prière, mais juste des associations/clubs...le mot mizquita/mosquée est interdit.
Ce monsieur parle comme si chaque jour on construit une mosquée...

De plus, pour qui on va construire les églises à Nador? Le jour où la population chrétienne sera nombreuse...Le Maroc vous donnera la monnaie de ce que vous faites avec nous monsieur l'historien.
Soyez juste et cessez de passer pour des démocrates/humanistes/...
مقبول مرفوض
2
-9-
صياد الليل
14 يناير 2016 - 15:55
عنصرية العرب والمسلمون هو السبب لأنهم يخافون من الآخرين أن يعتنقوا ديناً آخر غير دين قطع الرؤوس الذي تنتجه مملكة الشيطان الوهابي آل سعود وزبانيته من داعش وحالش وفاحش.يأكلون الغلة ويسبون الملة.
ليس مليلية وحدها توجد فيه المساجد ؟؟ لا تنسى أن أوروبا وأمريكا وأوستراليا مليئة بأماكن تربية الدواعش وفلول الإرهاب الدولي.
مقبول مرفوض
-3
-10-
khado
14 يناير 2016 - 16:22
al fikr al arabi anani la ya3tarif bi al akhar ya3tabir nafsho ansan wa al akhar ha yawan wlakin al 3aksi
مقبول مرفوض
-1
-11-
ABARAN
14 يناير 2016 - 20:46
مساجد لا تسمن ولا تغني من جوع مجرد أبنية لنشر الشعوذة والخرفات بين الأميين الجهلة وتفخيخ الدواعش بأفكار الزنديق إبن تيمية الحوراني الكردي وصاحبه عبد الوهاب النجدي عميل الإنكليز .العلم والإختراعات وسائر التكنولوجية المتقدمة من الإبرة إلى صواريخ عابرة للقارات كلها في يـــد الكفار والبوذيين والملحدين واليهود أما العرب والمسلمون فهم مجرد عبيد وخدم لأسيادهم في الغرب والشرق.
مقبول مرفوض
1
-12-
mo ariffi
15 يناير 2016 - 07:46
Mis osapanio????
Nta ga3 matahdarch 3la islam walmoslimin hit nta mis osapanio za3ma o otgolha onta fakhor
Wa 3lam ana homa 3amarkom ma yardsw bik tkon walhom
مقبول مرفوض
0
-13-
ESPANIA
15 يناير 2016 - 13:17
أيها الإسباني عليك أن تترحم على أجدادك الذين حرروا أرضك من دنس الغزاة الحفاة قطاع الطرق صعاليك الربع الخالي ومن تبعهم من الأمازيغ الذي أصبحوا اليوم عبيد العربان يؤمنون بدين أبا جهل.
لو ضلت إسبانيا إلى اليوم تحت رحمة البدو ودين قطع الرؤوس لكانت إسبانيــا اليوم أشبه بأفغانستان وليبيا وسوريا والعراق والصومال وآل سلول التي يحكمها الجهلة والمخنثون.
مقبول مرفوض
0
المجموع: 13 | عرض: 1 - 13

أضف تعليقك

المرجو عدم تضمين تعليقاتكم بعبارات تسيء للأشخاص أو المقدسات أو مهاجمة الأديان و تحدف كل التعليقات التي تحتوي على عبارات أو شتائم مخلة بالأداب....

للكتابة بالعربية