English French German Spain Dutch

rif category

قيم هذا المقال

3.00

  1. بلجيكا : المؤبد لـ "وحش بشري" قتل مغربيا بطريقة بشعة (3.50)

  2. "الديستي" تحقق في تورط امنيين كبار مع مافيا تهريب الحشيش من الريف (2.00)

  3. مسيرة احتجاجية بدينهاخ الهولندية تضامناً مع حراك الريف (0)

  4. اتحاد ايث بوعياش وشباب ميرادور يُحققان الصعود الى القسم الشرفي الأول (0)

  5. 68 مليونا عجز فريق رجاء الحسيمة خلال الموسم الحالي (0)

  6. صحفية جزائرية تثير حراك الريف بمقر الامم المتحدة (فيديو) (0)

  7. جديد حراك الريف على فرانس24 (0)

الكلمات الدليلية:

لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع

الرئيسية | في الواجهة | تنصيب كاميرات للمراقبة في ساحة بني بوعياش وسط تحفظ المواطنين

تنصيب كاميرات للمراقبة في ساحة بني بوعياش وسط تحفظ المواطنين

ارشيف ارشيف

في إطار مشروع تهيئة الساحة الكبرى وسط مدينة بني بوعياش، عمِلت الجهات الساهرة على تنفيذ أشغال الشطر الأول من المشروع، على تثبيت كاميرات إلكترونية في جنبات الساحة، تُوَثّق حركات الوافدين على الساحة والمارين عبرها بتقنية الفيديو.

تحفظ الشارع

هذه المباردة وبعد ان ذاع خبرها، خلقت نقاش في أوساط المواطنين بمدينة بني بوعياش حول أهدافها وخلفياتها، وهو النقاش الذي يُسْتَشّف منه تحفظ فئة واسعة من المواطنين على هذه الخطوة، التي ستُحوّل حسب إعتقادهم هذه الساحة المفترض انها ستشكّل متنفساً للمدينة، إلى فضاء مُسَيّج بأعين إلكترونية ستخلق لا محالة التوجس وتُقلق راحة الوافدين عليها خاصة النساء، في ظل خصوصيات وأعراف المنطقة.

ويَتسائل العديد من المواطنين حول الجدوى من تثبيت هذه الكاميرات في فضاء عمومي وسط مدينة فتيّة، في الوقت الذي تغيب عن أكبر الساحات بالمدن المغربية، التي تستقطب آلاف الزوار وتحتضن مختلف الأنشطة، مُعتبرين أن التجوال يدخل ضمن نطاق الراحة والمتعة لدى المواطنين، ووجود أعين إلكترونية تترصد حركاتهم وسَكَنَاتهم وتوثيقها عبر كاميرات مثبتة فوقهم يجلب الحرج، ويعد أمرا غير لائق.

المتحفظون عن هذه المبادرة يَرَون فيها خطوة لا تستند لأي إعتبارات موضوعية، خاصة في ظل إستحضار المعطيات والمؤشرات المتعلقة بنسبة الفعل الإجرامي الذي يكاد ينعدم بمدينة بني بوعياش، الشيئ الذي يَجعل من "الحذر الأمني" مبرر غير ذي سند وجيه.

موقف الجماعة

ومن جهته نفى سعيد أكروح رئيس بلدية بني بوعياش، وقوف مصالح هذه الأخيرة وراء تنصيب هذه الكاميرات، مؤكداً أن مشروع تهيئة الساحة لازال في يد المقاول الذي رست عليه الصفقة، وأن مصالح الولاية هي من تشرف عليه، مُضيفاً أن بلدية بني بوعياش لن تَتَسلّم المشروع إلا بعد الإنتهاء من شطره الثاني الذي سينطلق متم شهر يونيو المقبل.

وأكد أكروح في تصريح لـ'دليل الريف' أن بلدية بني بوعياش ستعمل مباشرة بعد تَسَلمها للمشروع والإطلاع على دفتر التحملات، على النظر في النقطة المتعلقة بالكاميرات الإلكترونية، مُشيراً إلى أنه في حالة تحفظ المواطنين عليها، سيتم إزالتها نزولاً عند رغبة الساكنة التي لها ومن أجلها أُنجز هذا المشروع.

فراغ تشريعي.

ومن جانبه أكد الأستاذ الباحث في العلوم القانونية إبراهيم مومي أن هذه الآلية الشائعة في شوارع و ساحات المدن الكبرى و في بعض المؤسسات التجارية في المغرب غير خاضعة لأي قانون صادر عن المؤسسة التشريعية، و أن تثبيت هذه الكاميرات قد يتصادم مع الفقرة الأولى من الفصل 24 من الدستور المتعلقة بحق الشخص في حماية حياته الخاصة في الحالات التي قد يتجاوز قطرها إلى الملكية الخاصة (نموذج نوافذ و شرفات المنازل المجاورة أو مستعملي السيارات ...).

وأضاف مومي في تصريح لـ'دليل الريف' أن المقاربة الأمنية (حماية الأمن العام) هي السبب الجوهري من إنتشار هذه الكاميرات بهدف السيطرة على الجريمة في الأوساط الحضرية، مُشيراً إلى أن الإشكال المطروح يتمثل في الجهة التي يسند إليها مفتاح ذاكرة هذه الكاميرات و تفريغ محتوياتها و مراقبتها، هل هي الجماعة الترابية أم وزارة الداخلية أم جهة قضائية؟ و من وجهة نظري المتواضعة  يُضيف المتحدث فإن" الجهة التي تتحمل مسؤولية مراقبة هذه الكاميرات هو قاضي التحقيق أو الوكيل العام للملك بعد موافقة رئيس محكمة الإستئناف قياساً على المادة 108 من قانون المسطرة الجنائية، و بالتالي تكون هذه الذاكرة الإلكترونية في حماية جهاز الضابطة القضائية".

ونبّه الباحث إلى ضرورة وضع إعلان دائم يشعر مرتادي هذه الساحة أنها مراقبة بأجهزة إلكترونية حتى يكونوا على علم بها.

دليل الريف: متابعة

مشاركة في: Twitter Twitter

الإشتراك في تعليقات نظام RSS عدد التعليقات (18 )

-1-
الزئبق
23 يناير 2016 - 01:20
دولة إحضي آي
-2-
Kokoh
23 يناير 2016 - 10:17
Ach khasak alra3yan lakhwatam amolay 9abaha laho saryakom chafara mortszi9at
-3-
السيمو
23 يناير 2016 - 12:16
سعيد اكروح لديه مشروع كراء السياراة و منير لديه المقهى هنالك هذا ما أدى بهم الى نشر تلك الكامرات
-4-
holoco
23 يناير 2016 - 13:36
Rais akhir zamen al camirat li ajal himayat masalihohom aw machari3ohom rah kolchi bayan
-5-
Freeland
23 يناير 2016 - 15:15
مدرس التربية الاسلامية في كل شيء حتى في مراقبة الفضاءات العمومية. إيوا باز على التصنطيحة....
-6-
Mis nadhmoth
23 يناير 2016 - 16:25
Adhyar7am rabi abd nbiy nasso9
-7-
chappa kara
23 يناير 2016 - 17:34
اللصوص لابد ان يكون لهم بديل او تكتيك .انهم عصافبات لابد ان يرا قبوالغيربكل وسائل
-8-
خالد
23 يناير 2016 - 18:00
لا يمكن أن يكون صاحب فكرة الكاميرات الا فاتن يود اشعال الفتن،ويمكرون ويمكر الله والله خير الماكرين صدق الله العظيم.
-9-
chappa kara
23 يناير 2016 - 18:16
ولماذ لاتنصيب كامرات مراقبة عند نقط التفتيش الدرك او البوليس .لكي يقضوعلى الرشاوي.وفى بعظ المئسسات كبلدية اومستشفيات وكمسريات .وووو؟هل عليهم حرام او حشوم؟
-10-
سمير
23 يناير 2016 - 20:49
انشرو التعليق لا تجعلو من الموقع أداة طيعة
-11-
adil
23 يناير 2016 - 22:37
طبعا الامر لا يتعلق بحفظ الامن و لا بمحاربة الجريمة إن وجدت، الامر يتعلق بتكميم الافواه وحصر الانفس ومراقبة أي تحرك أو تجمع يهدف إلى الإحتجاج أو مطالبة بحق من الحقوق خاصة وأن الساحة تمثل مركزا للتجمهر وانطلاق المظاهرات، وبالتالي هذه الكاميرات تساعد الامن المخزني على التحرك بسرعة لإخماد والسيطرة على المظاهرات قبل ان تتسع وتكبر
-12-
بوعياذ
24 يناير 2016 - 00:39
عند هذه الكاميرات يجب إضافة علامة استفهام ؟؟؟
-13-
simaan
24 يناير 2016 - 09:12
kaynin amakin okhra khaso yaddar fihom lkamira bhal mostachfayat.hda bab lmadaris .lmarchi ......saha 3lach ach fiha bach idiro tama kamira
-14-
hamid nedarlands
24 يناير 2016 - 11:55
fin baghyin idiro baladiya wach ikhaliwha f lmaktaba wala .odak morakab fo9ach ghayafthoh chani kaystanaw A???? bachawiya daaroha hda soo9 hhhh bachawiya katkon hda tri9 homa daroha faso9 walah ila fachkal hadachi likayaw9a3 fhad ait bouayach
-15-
Dr.Germany
24 يناير 2016 - 12:04
لماذا لا تنظرون الى الامر من جانبه الايجابي؟ تنصيب كاميرات المراقبة يعد من الاساليب الفعالة لمحاربة الجريمة بشتى انواعها و متابعة المخربين للاماكن العمومية. على اية حال بعيدا عن الحساسية المفرطة ارى ان الفكرة في محلها و الاختلاف لا يفسد للود قضية
-16-
فكرة مباركة لمحاربة المجرمين
24 يناير 2016 - 15:57
كل دول العالم الحر أصبحت تراقب الشوارع والطرق والسيار والقطارات والمستشفيات وحتى الدكاكين حفاظاً على سلامة الناس وممتلكاتهم وخاصةً بعد ظهور المجرمين من الصوص والدواعش والفواحش .

وعلى حكومة المخزن أن تراقب أماكن النقل كسيارات الأجرة ومحطات القطارات والباصات ونقل المدن وأماكن الإستراحة.
-17-
soliman asa
24 يناير 2016 - 16:33
diro choro atwahachto maskin
-18-
Bni bouayach
24 يناير 2016 - 23:49
راه الكمرات حاجة عادية واش باقي كتخافو من والو فالمركان كيعرفكوم دابا ياك كلشي عنكم فايسبوك
المجموع: 18 | عرض: 1 - 18

أضف تعليقك

المرجو عدم تضمين تعليقاتكم بعبارات تسيء للأشخاص أو المقدسات أو مهاجمة الأديان و تحدف كل التعليقات التي تحتوي على عبارات أو شتائم مخلة بالأداب....

للكتابة بالعربية