English French German Spain Dutch

rif category

قيم هذا المقال

0

  1. شقيق فكري: معطيات جديدة ستغير منحى قضية أخي (4.00)

  2. قضية الغازات السامة بالريف تصل الى منظمة حظر الاسلحة الكيماوية (فيديو) (3.00)

  3. كيف يتعايش شاب من الناظور مع فيروس السيدا (0)

  4. احتجاجات تماسينت تتحول الى اعتصام مفتوح داخل مقر الجماعة (0)

  5. بني جميل .. منطقة منكوبة (0)

  6. الحسيمة.. الجامعة تسلم ملعب ميرادور بعد تكسيته بالعشب الصناعي (0)

  7. عامل الاقليم يطمئن آباء وأولياء التلاميذ حول مجانية التعليم (0)

الكلمات الدليلية:

لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع

الرئيسية | أخبار 24 ساعة | حادث حوليش وأحكيم بالناظور وأقوضاض والعداك بالعروي .. هل هو تقليل من قيمة المرأة السياسية بالريف؟

حادث حوليش وأحكيم بالناظور وأقوضاض والعداك بالعروي .. هل هو تقليل من قيمة المرأة السياسية بالريف؟

حادث حوليش وأحكيم بالناظور وأقوضاض والعداك بالعروي .. هل هو تقليل من قيمة المرأة السياسية بالريف؟

يبدو أن حمى استفزاز المستشارات الجماعيات على مستوى إقليم الناظور، أصبحت مألوفة لدى رؤسات الجماعات، خاصة بعدما تعرضت له كل من المستشارتين الجماعيتين بكل من الناظور والعروي، ليلى أحكيم وصوفيا العداك، واللتين تعرضتا لمحاولة القمع جراء مداخلتين لهما بدورة فبراير لمجلس جماعتي الناظور والعروي.

وقد عاشت الناظور يوم 05 فبراير الماضي، أشغال دورة مجلس الجماعة الحضرية للناظور، ولعل الحدث الأبرز خلال هذه الجلسة هو ما أقدم عليه الرئيس سليمان حوليش من خرق سافر للنظام الداخلي لدورات المجلس على اعتباره المسؤول الأول عن السير العادي لجلساته، وراح يعنف المستشارة الجماعية ليلى أحكيم بمجموعة من الألفاظ، وهو ما قوبل بمواجهة لفظية من المعنية أيضا وتنسحب فيما بعد لغياب ظروف النقاش وتبادل الأفكار والمقترحات الهادفة.

ذات التاريخ كان شاهدا على ممارسات بعيدة كل البعد عن تدبير الشأن المحلي، من خلال إقدام رئيس مجلس جماعة العروي على استفزاز المستشارة الجماعية صوفيا العداك بمجموعة من الألفاظ والتي أثارت غضب زوجها الذي ألح على انسحابها من أشغال الدورة وأثار الجدل ضمن هذه الجلسة.

ممارسات اعتبرها عدد من متتبعي الشأن المحلي، تنأى عن ما جاء به الميثاق الجماعي، وتضرب في الصميم ديمقراطية الحوار والنقاش وتبادل الآراء، وبدل استفزاز ومواجهة المستشارتين الجماعيتين بتلك الألفاظ، كان حريا على الرئيسين المحترمين أخذ مداخلتهما بعين الاعتبار والإجابة عن استفساراتهما ما استطاع إليه الرئيسين سبيلا، وفق ذات المتتبعين للشأن العام.

ويرى آخرون أن طريقة هجوم حوليش على أحكيم، وأقوضاض على العداك، ما هي الا تكتيك منهما لمحاولة السيطرة على دورات المجلس، واحتوائها من الانتقادات التي قد تطالهما من فريق المعارضة، مضيفين أن ما تعرضت له أحكيم والعداك يبقى في الأصل "عداءا" للمرأة الناظورية التي أخذت على عاتقها هي الأخرى الدفاع عن مصالح جماعتها والناخبين الذين وضعوا فيها الثقة الكاملة لإيصال صوتهم في دورات المجلس، بعيدا عن أي مزايدة سياسية.

ولعل الأفظع ضمن ما وقع يوم 05 فبراير 2016، هي طريقة التدبير السيئة التي تعامل معها حوليش وأقوضاض مع مثل هذه المواقف، وغياب فكر سياسي بَنّاء لدى هذين الرجلين، اللذين رغم تجربتهما السابقة في التدبير الجماعي الا أنهما أظهرا للعلن أنهما يحتاجان لرزانة وحكمة كبيرتين لإيصال أشغال دورات مجلسهما الجماعيان الى بر الأمان، بدل الإسهام في خلق البلبلة والفوضى بجلسات البلديتين.

عزيز دراز

 

مشاركة في: Twitter Twitter

الإشتراك في تعليقات نظام RSS عدد التعليقات (2 )

-1-
ريفي
11 فبراير 2016 - 17:06
هذا نموذج من يرشحهم في الناظور الحزب الذي يدافع عن المساوات بين الردل والمرأة في الرباط وتدافع عن ذلك في مناسبة أو عير مناسبة لتنتقذ بذلك حزب المصباح.
مقبول مرفوض
0
-2-
11 فبراير 2016 - 19:14
راينا كيف كان اقوضاض وحليش يعنعنان في الشوارع يعدون المواطنين بالعمل من اجل التغيير ومحاربة الاقصاء والفساد الذي زرعه المنصوري وطارق يحيي ولكن الان اصبح العكس اقوضاض المنتمي الى الحركة الشعبية وحليش المنتمي الى الاصالة والمعاصرة اصبحوا طغاة بمتياز
مقبول مرفوض
0
المجموع: 2 | عرض: 1 - 2

أضف تعليقك

المرجو عدم تضمين تعليقاتكم بعبارات تسيء للأشخاص أو المقدسات أو مهاجمة الأديان و تحدف كل التعليقات التي تحتوي على عبارات أو شتائم مخلة بالأداب....

للكتابة بالعربية