English French German Spain Dutch

rif category

قيم هذا المقال

3.67

  1. عصابة "اودي" المغربية تواصل غارتها على الابناك الهولندية (5.00)

  2. انتشال جثث مهاجرين سريين غرق قاربهم بسواحل الحسيمة (فيديو) (0)

  3. الأمطار تحول شوارع بن طيب إلى برك من الأوحال (0)

  4. مدريد متخوفة من تغيير ديموغرافي لصالح "القومية الريفية" في مليلية (0)

  5. الحسيمة.. معاناة المشردين تزداد خلال فصل الشتاء (فيديو) (0)

  6. عمال معمل الحليب المطرودين يمددون اعتصامهم امام عمالة الحسيمة (0)

  7. الحسيمة..هيئات ترسم صورة قاتمة للوضع الصحي ببني حذيفة (0)

الكلمات الدليلية:

لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع

الرئيسية | في الواجهة | أوربيون يقحمون منطقة الريف في تحليل هجمات بروكسيل

أوربيون يقحمون منطقة الريف في تحليل هجمات بروكسيل

أوربيون يقحمون منطقة الريف في تحليل هجمات بروكسيل

برزت منطقة الريف بشكل لافت بأوربا بعد الأحداث الارهابية التي شهدتها العاصمة البلجيكية بروكسيل، حيث ربط بعض المحللين بين التطرف والارهاب وإستقرار نسبة كبيرة من الجالية المنحدرة من الريف في بعض المناطق من اوروبا. 

وفي حوار مع جريدة "لو فيغارو" الفرنسية، تحدث المؤرخ الفرنسي المتخصص في التاريخ المغاربي وأستاذ مادة التاريخ المغربي بجامعة باريس 1 بيير فيرميرن عن العلاقات الممكنة بين التطرف والإرهاب وبين البنية الأسرية للمهاجرين المنحدرين من منطقة الريف وعلاقة ذلك بالإتجار بالمخدرات والعوامل المؤثرة في تزايد أعداد الريفيين المُستقطَبين من طرف التنظيمات المتطرفة خاصة تنظيم الدولة الإسلامية .

وإعتبر صاحب كتاب "تاريخ المغرب منذ الإستقلال" أن الأسر الريفية تشكل مجالا خصبا للإستقطاب والتجنيد لكونها تقوم على منهاج الطاعة والإمتثال بين الأب والأبناء بعيدا عن كل أشكال الرفض والتساؤل والتعليق مما يجعل هؤلاء الشباب يتحولون إلى آلات للتنفيذ الأمر الذي ينعكس على تكوين شخصياتهم التي تصبح محل إستقطاب من طرف التنظيمات المتطرفة .

هذا ويضيف المؤرخ بيير فيرميرن أن البنية المجتمعية التي تحكم مناطق الريف تحكمها قيم الشرف والدم والقبيلة والإنتقام والخنوع للقائد، فهذه القيم حسب المؤرخ تشكل ما يسميه بقانون "الصمت" الذي يلف الشخصية الريفية بالغموض والإنعزال، معتبرا ذلك من العوامل التي تدفعهم للتطرف وعدم تقبل الآخر، مضيفا في ذات السياق أن هؤلاء الأفراد يتحدثون بلغة لا تفهمها عناصر الأمن البلجيكي مما يعقد مؤمورية مراقبتهم والتنصت على المشتبهين فيهم.

وفي تعقيب على سؤال حول مدى امكانية وجود صلة بين شبكات المخدرات والجهاديين، يجيب المتخصص في التاريخ المغاربي أنه لا توجد علاقة وطيدة بين الأمرين لكن هذه الشبكات بدورها تعد من المجالات الخصبة لتشكل التطرف لكون أفرادها يعيشون في الهوامش بالإضافة الى تمكنها من استعمال السلاح وقدردتهم على التنقل بسهولة داخل التراب الأروبي، ليضيف في الختام الى أن الدولة المغربية تساهم في جعل المخدرات سببا للإستقرار والسلم الأجتماعي لكونها تشكل مصدرا للرقي الإجتماعي لدى الشباب ولكون المتعاطين للمخدرات لا يعتنقون في الغالب للأفكار والتوجهات الثورية.

وكان ذات المحلل قد كشف في مقالة له بعد احداث باريس نشرت شبكة دليل الريف اجزاء منها ان من وصفها بالمافيات الريفية ببلجيكا تجني 10 مليار دولار سنويا من الاتجار في المخدرات، وربط بين هذه الاتجار ، وتنامي الحركات الارهابية في هذا البلد، الذي وصفه بالقاعدة الخلفية للجهاديين باوروبا.

وأعتبر أستاذ التاريخ ، ان تواجد 500 ألف مغربي على اراضي بلجيكا، قد يجعل التطرف خارج سيطرة الدولة، نظراً لنزوع الشباب المغربي أما للجريمة المنظمة، أو للتطرف الديني الذي لا يتوافق مع اسلامهم المعتدل.

وتناول فيرميرن في مقالته تاريخ هجرة أبناء الريف الى الخارج ، إبتداء من الهجرة نحو الجزائر، تم الهجرة نحو أوروبا للعمل في المناجم، مشيراً إلى أن سياسة التهميش والإقصاء التي نهجتها الدولة المغربية، اتجاه هذه المنطقة هي التي دفعت ابناءها للهجرة لاوروبا بحثا عن لقمة العيش.

 كما تطرق الى مجموعة من الاحداث التي عرفتها منطقة الريف، بدأ بالإستعمار الاسباني، وتأسيس جمهورية الريف من طرف محمد بن عبد الكريم الخطابي، وقصف المنطقة بالغازات السامة، إلى القمع الذي تعرضت له انتفاضة سنة 1958.

واعتبر كاتب المقال ان تراجع صناعة التّعدين في اوروبا، والتسريح الجماعي لعمال المناجم، أدى إلى تفشي البطالة في صفوف أبناء المهاجرين، حيث تحولت هذه الأزمة إلى أصولية دينية، دعمتها مجموعة من العوامل الأخرى "كالثقافة الإنعزالية والعداء للنظام المغربي، ورفض الدولة، والحرية الدينية، وشبكات الإتجار في المخدرات، وحرية الحركة لشينغن، وعدم وجود شرطة فعالة، والمخلفات التاريخية الكارثية، والإستياء، وثقافة العنف...".

دليل الريف

مشاركة في: Twitter Twitter

الإشتراك في تعليقات نظام RSS عدد التعليقات (24 )

-1-
الجاحظ
24 مارس 2016 - 20:07
نداء من أعماق قلب منفطر دامع :
هذا النداء أوجهه إلى كل المسؤولين كيفما كان نوعهم أو منصبهم أو تخصصهم ، نداء إلى أصحاب القرار ، نداء إلى الآباء وأولياء الأمور، نداء إلى المربين والمصلحين الإجتماعيين، نداء إلى كل القراء الأعزاء :
تداركوا وأسرعوا إلى إنقاذ أبناءنا ، كونوا غيورين عقلاء ولو لمرة واحدة في حياتكم ، أترون ألى ما آلت إليه أوضاع أبناء أهلنا في بلاد المهجر ، أترون أحوالهم كيف أصبحت.
لكن دعوني أشرح لكم هذه الأوضاع بشكل مبسط واضعا النقاط على الحروف فالوضع شديد الحساسية إذ لابد للمرء أن يستبين الحق والحقيقة وأن يعرف ما يجري حوله بشكل سليم ومعقول وصادق.
الجالية المغربية في أوروبا 70 % منها تنحدر من شمال المغرب لقد هاجرت منذ أن نال المغرب الإستقلال المزعوم ، هجرت بسبب الأوضاع المزرية التي كانت تعيشها ، بسب القحط والغبن والإضطهاد ، وإستقبلتهم أوروبا بكل ترحاب وبكل سرور خصوصا هولاندا وألمانيا وبلجيكا هذه الثلاثة كانت تستقبل فقط الريفيين ، كانت تكرمهم وترعاهم و تحسن إليهم ، وبالمقابل كانوا هم أيضا يعاملونهم بكل أخوة وبكل إحسان ، كانوا يقابلون الكرم بالكرم والحب بالحب والإحسان بالإحسان ، كانوا يتفانون بالعمل الجاد ، يشتغلون بجد وإجتهاد ، كانو محتاجين لبعضهم البعض، وكانوا متعايشين تعايشا هنيئا مريئا، بدون أي مشاكل تذكر.
وحيث أن هذا العيش الكريم في أوروبا ، رغم قساوته حينذاك ، طاب وحلا لمهاجرينا الأعزاء ، كان لابد للشمل أن يجتمع ، لابد للريفيات الشريفات أن يلحقن بأزواجهن ، وأن يتركن ورائهن بلاد الذل والعبودية والإضطهاد.
فكان لهن ولهم ذلك وبكل فرح وسرور من هولاندا وبلجيكا وألمانيا، إذ كانوا متعلقين بهم وبعملهم وبصدقهم وبإسلامهم المعتدل.
وبدأ الجيل الأول بإنجاب الأولاد ،
ترقبوا الجزء الثاني من هذا النداء قريبا جدا....
مقبول مرفوض
19
-2-
Yoba
24 مارس 2016 - 20:09
مرحبا بكم لتعرفو حقيقة ريف ولماذ يهاجرون اليكم ليكي يعمل المستقبل ولان اخطلط كل شي
مقبول مرفوض
0
-3-
Timssah
24 مارس 2016 - 20:19
نعم العلاقة بين الرف و الحشيش و الإرهاب تم التأكد بها و على لسان الجميع هنا في أوربا ،و بالفعل الحشيش دمر الريف و شبابه و اقتصاده ولما نرا الياس يأيد زراعة الحشيش فهاذا هو الجهل بعينه
مقبول مرفوض
-18
-4-
moha-rifi
24 مارس 2016 - 20:35
راد على أولئك الذينا يرفعنا شعار<أنا بلجيك< هؤلأ ألأمازيغ أو العرب أو المتأسلمين من المهجرن..هؤلأ الفئة لاتحب بلجيك بل فئة تحب أموال بلجيك تمتلك منزل وسيارة وأمول في البنوك البلجكية ويحبونا الحياة ألأوربية من الرفهية و شرب الخمر ورقص والفساد ألأخلاقي والحرية الجنسية..<هؤلأ المهجرون لاقيمة لهم ولامبد بعيدة عن دين ربها, غريبة عن معتقداتها, محكومة بشرائع أعدائها, قد هجرت دينها ولم تنسجم في دين أعدائها, فبقيت مغربة لا هي تعيش الإسلام, ولا هي تذوب في دين غيره . يعيش أفرادها انعكاسات من ألوان البلاء.. < يخفونا أنتقطع الدولة البلجكية المعونة المالية المقدم لهم شهريا<ولا يخفون من أن تغلق المسجد..<هؤلأ المنفقون تعرفهم جيد أوربا<**المثقفون ألأوربيون يتهمونا المخابرت الغربية وراء العملية ألأرهابية ويدفعونا عن المهجرون و ألأسلام..وبينم هؤلأ المنفقون أبناء العالم ثالث يسب دينه ويتهم أخونه المسلم بدون حجة ولابرهان¿?*أما الفئة الثانية من المرتزق أحفاد فرنسا أبناء شمال افريقيا فإنهم ينتضرونا اي فرصة للتهجم على ألأسلام .فهل يجرا الهزيمة والعار إلا مثل هؤلأ الدوب* ألأسلام دين الرحمة وألأرهاب صناعة الصهاينة والرأسملية المتوحشة ..
الحرب علي الإسلام وإتباعة من غير المسلمين ومنافقين والاسم مسلم منذ ظهور الرسالة العظيمة
فلا عجب
المهم هذا المارد الإسلامي أن يفيق من هذة الغيبوبة المميته
مقبول مرفوض
-15
-5-
Najib
24 مارس 2016 - 20:44
لقد اصبح الريفيون ادات سراع بين السعوديةو ايران ،الريفيون اغبياء و اصبحو شيعة ويلبسون البرقة ،هم مسلون سنة لا يحتاجون لآل سعود ولا لإيران و لا لأحد ولائنا لله
مقبول مرفوض
7
-6-
مهاجر سابق
24 مارس 2016 - 21:14
أولا,هذا المقال أو شبيها له قرأته على هذه الصفحة أيام انفجارات باريس, ثانيا,ما قدمه المؤرخ الفرنسي لايمت بصلة الى من يتحدث عنهم, هؤلاء الشباب لايربطهم بالمغرب الا الاسم والأصول, أما ثقافتهم وقيمهم وعاداتهم أوروبية,لأنهم ولدوا هناك وتربوا وتعلموا في مدارسهم,فالتهميش الذي لحقهم في المدارس كونهم أقلية, والشارع الذي احتضنهم ,كمدرسة ثانيا لهم,وعدم قدرتهم على الاندماج رغم ولادتهم هناك, تولدت لديهم ثقافة الانتقام, عوامل تفسر تمردهم ,واستقطابهم من طرف سفاكي الدماء, فعلى بلجيكا أن تعيد النظر في تعاملها مع هذه الحالات الخطيرة فوق أراضيها,
مقبول مرفوض
11
-7-
mohamed
24 مارس 2016 - 21:29
hh tazz tarantid ayrifiyan rokh
مقبول مرفوض
2
-8-
arabi amchom
24 مارس 2016 - 21:29
ألريفيون من اسدج خلق الله
يأخذون خرافات الاعراب محمل جد اكثر من الاعراب انفسهم
مقبول مرفوض
19
-9-
الجاحظ
24 مارس 2016 - 21:47
أولاد الجيل الثاني ، ومن المعلوم بأن الجيل الثاني واكبه ورافقه تقدم أوربا في كل المجالات وأصبحت بعد أن كانت مدمرة من طرف هتلر والحرب العالمية عليه، أصبحت قوية العمران متطورة الإقتصاد كثيرة السكان .
وترعرع الأبناء وترعرعت البنات ، وتعقدت الحياة وآشتبكت التعقيدات، ولما كبر الجيل الثاني وآشتد عوده وجد نفسه أمام معطيات وتقلبات وأوضاع جديدة ، وجد نفسه أمام إكراهات كثيرة ، بدأ يحس بنفسه بأنه غريب منسلخ عن واقع قديم ومستقبل لواقع جديد كل الجدة، واقع الآباء الذين يعيشون معهم في الداخل وواقع الخارج المتمثل في الشارع والمدرسة والمجتمع. هذا الخارج كان في ذلك الوقت مفعما بالحريات والمغريات والملذات. آباء بقوا على حالهم القديم وأبناء يريدون أن يتغيروا ، من هنا بدأت المشاكل تتسلسل.
بدأ الأبناء يحسون وكأنهم منفصموا الشخصية ، من هم ؟ أهم مغاربة ؟ لا فهم لا يعرفون تاريخهم ولا أرضهم ولا نسبهم ولا رحمهم...يشعرون عندما يأتون إلى المغرب لقضاءالعطلة بأنهم غرباء منبوذون محتقرون .
أهم بلاجكة أو هولنديون أو ألمان ؟ لا فهم يرون أن فرصهم ليست كفرص الأروبيين، يرون ويحسون بأنهم مواطنون من الدرجة الثانية، يعلمون داخل قرارات نفسهم بأن أوروبا ليست وطنهم، يرون العنصرية ويعيشونها يوميا ، فبالله كيف وماذا يصنعون؟
هنا تدخل العوامل الخارجية المتربصة المدمرة أو بالأحرى طريقين عليه زبانية متربصين بفلذات أكبادنا ، طريق المخذرات ، البيع والتعاطي والتسامر للنسيان أو للثراء .
طريق زبانية المتطرفين الممولين بالبترودولار الذين يقعدون لشبابنا كل مرصد ...
تابعوا الجزء الثالث غدا إن شاء الله.
مقبول مرفوض
-8
-10-
Timssah
25 مارس 2016 - 11:54
نعم الريفيون لأميون في المهجر ستمعون و سيفقون لأي زنديق يأتيهم بلحية مادام جاء من الشرق الريفيون نصبو انفسهم على المساجد في اوروبا و جعلوها ابواقا لمن حل و دب دون التحقق من مذهبه او دينه او ولائه بغبائهم ادخلو الذئب الى المزرعة ليلعب بهم و ببناتهم و أبنائهم
مقبول مرفوض
0
-11-
Najib
25 مارس 2016 - 12:08
نعم الريفيون لأميون في المهجر اغبياء نكرو اهلهم و ثقافتهم اصبحو يخطبون في الملاهي الليلية يتزوجون في قآعات الأفراح يركبون اليموزين و يرقصون القة المركشية اين تقافتهم
مقبول مرفوض
0
-12-
الحقيقة المرة
25 مارس 2016 - 12:42
نقول دائما عنهم انهم يكذبون ويكرهون المسلمين ؟
لكن الوجه الحقيقي لافعالنا وتصرفاتها اصبحت بالمكشوف . بالامس القريب الم يستعمل طارق بن زياد حفنة من الامازيغ للاستيلاء على شبه الجزيرة الايبيرية من اجل الغنائم وسبي النساء .الم يلتحق به موسى بن نصير وعذبه عذابا شديدا . الظاهر فعلا ان الريفيين منهم من يلتحق بالدواعش ومنهم من يتشيع وووووو. الحقيقة الريفيون انبل من كل هذه التخاريف استقرؤوا تاريخكم وارجعوا الى حقيقة مسيحيتكم وادميتكم .
مقبول مرفوض
1
-13-
خالد
25 مارس 2016 - 13:10
سؤال:
على القادة الأربيون وشعوبهم أن يجيبوا على السؤا التالي :
من صنع داعش ومن يمول داعش وبالذات في البلدان التي تعرضت للتقتيل والإبادة من قبيل العراق وسوريا بعيدا كل البعد عن منطقة الريف التي تحدث عليها المؤرخ الفرنسي بيير فيرميرن .
مقبول مرفوض
2
-14-
خالد
25 مارس 2016 - 13:20
أما القول بأن أبناء الجالية الريفية المقيمة بأوربا يجنحون نحو التطرف والإرهاب .
المشكلة هنا تكمن فيما يعرف بعملية غسل الدماغ
أين توجد مختبرات غسل الدماغ لهؤلاء ؟ في بلاد المهجر الذي ولد ونشأ بها هؤلاء المتطرفين أمثال عبد السلام صالح والبكراوي ووووووووووووو أم أم في بلد الأم الذي ينحدر منه ابوه ؟
اتدركون بلأنكم سمحتم للدواعش بتشييد اكبر مجمعات اسلامية لا يوجد لها مثيل إلا في السعودية راعية الإرهاب بقيادة حلافائها امريكما وأوربا
أسءلة كثيرة ومتعددة على هؤلاء أن يجيبوا عنها إن كانت لديهم مختبرات لتحليل الأفكار قبل الحمض النووي .
مقبول مرفوض
-1
-15-
خالد
25 مارس 2016 - 13:28
صاحب هذين التعليقين لصاحبهما خالد من الحسيمة
واستمرارا لما سبق فالأربيون مطالبون أكثر من أي وقت مضى بإعادة النظر في مفهوم الحرية خاصة ما يتعلق بالجانب الديني
إعادة النظر في السلوك وأخلاق هؤلاء الذين سمحتم لهم بارتداء الأزياء والقبعات التي تسيء إلى العلمانية في الدول المعروفة pays laïques خصوصا .
لأنه لا يعقل ومهما كانت التبريرات أن تتجول في احد الشوارع ببودمبيك ببلجيكا وكأنك بإحدى الشوارع لدول الخليج .
مقبول مرفوض
0
-16-
Rifi
25 مارس 2016 - 15:14
اليوم تم ايقاف مغاربة بصلة بالإرهاب في المانيا فرنسا و بلجيكا انا اريد ان اعرف من كلف المغاربة بهذا الدين الإسلام دين الله لا دين المغاربة
مقبول مرفوض
0
-17-
amsterdammer
25 مارس 2016 - 16:10
ana fakat orid an onabiha ba3da l,ikhoua ladina yotahimouna kolo l,akhdar oua l,yabis ma3a l,3ilm bi2ana aghlabo ladina yakoumouna bihadihi l,a3mal l,ouakiha bal kolohom la yatajaouaz sinohom hona fi Europa -5-sanaouat fi ma ya3ni hada kolo hada l,achkhas tarabaou oua kabirou oua kari2ou fi l,maghreb idan bidoun an tatahimou chabab oua chabat aou hata aba2ohom aou omahatohom bi 3adimi tarbiya ana taba3to jami3 l,akhbar 3ala kathir mina l,maouaki3 lam asma3 bi oualaou bi chakhs ouahid zdada aou taraba hona fi Europa oua kama bi2a3mal mithla hadihi ana onabiha l,aba2 honak fi l,maghreb oua bidouna an yamsah fi dahrina hona ahadan
مقبول مرفوض
0
-18-
Bouraman
25 مارس 2016 - 16:21
صحيح الريفيون يعشقون اللحس و الركوع ،فأسدكم فظل الركوه لأسياده فالمشرق مصر على ان يموت شهما و مقاوما لقد سقطت كذبة الأسطورة هههه
مقبول مرفوض
-8
-19-
الجاحظ
25 مارس 2016 - 17:39
يبدو أن الكثير من القراء الأعزاء لم يرقهم ماكتبته في الجزء الثاني من تعليقي ، بدليل التقييم الذي لاحظته أعلاه وهذا جميل لأن الإنسان وفي خضم إبداء الآراء قد يصيب وقد يجانب الصواب.
ولهذا فهي مناسبة لإثراء النقاش ، وبالتالي فإني أفتح لهذا الموضوع بابا لتنفذوا منه أيها القراء الكرام وتبدوا من خلاله رأيكم وملاحضاتكم .
فتفضلوا ، فوالله ما نريد إلا الإصلاح والإحسان وتبيان الخطأ من الصواب.
والله المستعان.
مقبول مرفوض
1
-20-
amsterdammer
25 مارس 2016 - 22:23
ana ara bi2ana l,motaham l,aoual fi kadiyat l,irhab oua mokaouinoho l,hakiki hiya faransa ana la astab3ida bi2ana faransa hiya lati tal3ab hadihi riouaya man ya3lam hiya lati tofajir hada l,achkhas ba3da an tokhadirohom oua ta3lam fihim ma tacha2 oua kama ya3lam l,jami3 ana aksod jami3 rifiyena bi2ana faransa hiya daoula lati mondo zaman taouil oua hiya didha ouojoud rif oua rifiyena oua hata kad yakoun tachtarika ma3aha daoula okhra kariba mina nahno ouajib an nabhath fi hadihi l,kadiya bikoli ma namlikoho min khibra oua koua ana mota2akid bi2ana faransa laha aydi fi hadihi l,kadiya oua man ya3lam bi2ana kolo ma hadatha mahiya ila riouaya mokhatat laha
مقبول مرفوض
0
-21-
ريفي
25 مارس 2016 - 23:21
هدا تحليل دقيق من هدا السياسي الاوروبي والمختص في التارخ وفعلا فالتهميش والاقصاء الدي تعاني منه الريف من طرف النضام المغربي وكدلك جرائم الاستعمار الاسباني والاجنبي ضد الريف كلها عوامل تادي الى تفشي التطرف بين ابناء الريف بسبب نقمتهم على الوضعية والضلم لدلك ادا ارادو محاربة الارهاب عليهم ارجاع الحقوق الى اهلها وتنمية الريف حتى لايكون هناك تهميش وبالتالي تطرف وارهاب
مقبول مرفوض
0
-22-
البطل الريفي
25 مارس 2016 - 23:24
Bouraman انتم يا مخاربة من تعشقون الركوع ولحس الاحدية للمخزن وتركعون لللمك وحتى لطفل الصغير ليس لديكم رجولة ولا تاريخ لدلك تحسدون الريف صاحب البطولات والصولاتت والجولات ضد الاستعمار بزعاة الزعيم البطل القائد الامير عبد الكريم الخطباي رحمه الله واسكنه فسيح جناته الدي ضل صامدا متحديا القصف الفرنسي والاسبانيا بالكيماوي والقنابل بينما كنتم انتم تقبلون ارجل جنود فرنسا اسيادكم فتاريخكم معروف يا لاعقي احدية فرنسا والمخزن يا من تسجدون لغير الله
مقبول مرفوض
3
-23-
Bouraman
26 مارس 2016 - 10:44
ال 20 اذهب ايها الاعشي انتم دواعش حشاشون اذاكنت تميز بالعنف فأنت بطل اما الحظارة و الثقافة فهذا ليس من شمكم عن اي بطل تتحدث ،بطلك عبد الكريم باع سبتة و مليلية ،اخذ الملايير ليتمع بها هو و اهله في مصر لقد انككم وفهرب كالجرذان ،ولكن تعصبكم و غروركم يمنعكم من رأية الحقيقة
مقبول مرفوض
-2
-24-
ABARAN
26 مارس 2016 - 16:17
نحن الذين نعيش ببكّة الغرب أدرى بشعابها، ونعرف كيف يفكّر الغربي والشرقي وأوّل مرّة سبّينا فيها الدين، كان لهذا الدين الذي يُوَبَّأ في مساجد أوروبا، وكنّا لا نعرف إذا كان الغرب غبيا أم عنده طفرة بلهاء من الحريات، ليسمح بتربية وسقاية واطعام هذا الفيروس السلفي الإجرام، ليتبّين لنا أنّه لا هذا ولا ذاك بل هي طفرة حبّ المال وهم يستوردون السمّ السعودي مقابل البزنس والنفط فرنسا لم تكن غبيّة عندما رفضت استقبال القرضاوي وأخواته العريفي والقرني وبوخبزة، وهذا عندما نطّف بُرعم (الربيع العربي)، عفواً الربيع العبـــــــــري ولكنّها جشعة والجشع جعلها تشرب السمّ، عندما قبلت الصفقات مع مهلكة آل سعود ومشيخة قطرئيــــــل، وسمحت للدعاية الجزيرية أن تسرح في بلادها، وعندما سمحت لصحافتها بأن تكون سوداء تأخذ المال والأفكار من بعض جحاش مجلس التعاون على الإثمن والعدوان أصحاب حضارة بـــــــول البعير.
مقبول مرفوض
0
المجموع: 24 | عرض: 1 - 24

أضف تعليقك

المرجو عدم تضمين تعليقاتكم بعبارات تسيء للأشخاص أو المقدسات أو مهاجمة الأديان و تحدف كل التعليقات التي تحتوي على عبارات أو شتائم مخلة بالأداب....

للكتابة بالعربية