English French German Spain Dutch

rif category

قيم هذا المقال

0

  1. عصابة "اودي" المغربية تواصل غارتها على الابناك الهولندية (5.00)

  2. انتشال جثث مهاجرين سريين غرق قاربهم بسواحل الحسيمة (فيديو) (0)

  3. الأمطار تحول شوارع بن طيب إلى برك من الأوحال (0)

  4. مدريد متخوفة من تغيير ديموغرافي لصالح "القومية الريفية" في مليلية (0)

  5. الحسيمة.. معاناة المشردين تزداد خلال فصل الشتاء (فيديو) (0)

  6. عمال معمل الحليب المطرودين يمددون اعتصامهم امام عمالة الحسيمة (0)

  7. الحسيمة..هيئات ترسم صورة قاتمة للوضع الصحي ببني حذيفة (0)

الكلمات الدليلية:

لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع

الرئيسية | كتاب الرأي | أحداث بروكسل الإرهابية .. التحالف المقدس بين المصالح الغربية والأيدلوجية الوهابية

أحداث بروكسل الإرهابية .. التحالف المقدس بين المصالح الغربية والأيدلوجية الوهابية

أحداث بروكسل الإرهابية .. التحالف المقدس بين المصالح الغربية والأيدلوجية الوهابية

منذ أكثر من ألف سنة مضت أنشد الشاعر الكبير أبي العلاء المعري قائلا: هذا ما جناه علي أبي و ما جنيت على أحد، و كأنما لسان حال أوربا بأكملها تردد نفس هذا البيت بكثير من الأسى و الألم،فبعد اليوم الحزين الذي خيم على عاصمة الاتحاد الأوربي جراء الأعمال الإرهابية التي ضربت مطار بروكسل و محطة نقل مسافرين بها، بكل ما تحمله من رمزية و دلالات تتخطى دولة بلجيكا لتصل إلى كل عواصم أوربا،بدأ الساسة و القادة الأوربيون في اجترار نفس الكلام الذي يلوكونه كلما ضرب الإرهاب الأعمى في أوربا، و الواقع أن هذا الكلام الذي يظهر قدرا كبيرا من النفاق بدا شيئا فشيئا يتكشف أمام الرأي العام الشعبي في أوربا و بشكل لم يعد يقنع أحدا خاصة على مستوى التناقض الصارخ بين إدعاءات الساسة الأوربيين و واقع تحالفهم المتين مع أنظمة تعد مصدرا رئيسيا لتفريخ الحركات و التنظيمات الإرهابية المتطرفة.

في حقيقة الأمر لا نريد في هذه المقالة تكرار ما سبق أن قلناه و قاله الكثيرون حول حجم التناقضات التي يحفل بها السلوك الأوربي و الغربي اتجاه مجموع الشعارات و النظريات التي يطلقها، حيث أضحت أموال البيترودولار و الطاقة أولوية قصوى لدى هذا الغرب و تسمو على كل مصلحة بما فيها أرواح الأبرياء في أوربا فضلا عن باقي بقاع العالم، فقط نريد هنا أن نركز على مسألة أساسية تتعلق بالسر وراء هذا التغاضي عن وضع الأصبع على مكمن الداء الحقيقي حيث تعتبر دولا معينة بكل ما تشكله من مصدر فكري و أيديولوجي يخرج ألاف الإرهابيين، و بكل ما تمثله من فقر ديمقراطي مهول و تضييق مطلق على الحقوق و الحريات العامة، حلفاء متينين للغرب؟ !

لقد سبق للولايات المتحدة الأمريكية  على أثر أحداث الحادي عشر من سبتمبر الدامية (و بعض النظر عن الروايات الرسمية لها) أن خلصت إلى مجموعة من النتائج المهمة في ما يخص قضية الإرهاب، ففي معرض محاولة إيجاد جواب عن سؤال مفاده: لماذا قام شباب عربي من دول غنية متحالفة مع الولايات المتحدة وموقعة على اتفاقيات دفاع أو علاقات عسكرية وثيقة معها، مثل: السعودية ودول الخليج الأخرى بهذه التفجيرات؟ جاء الجواب والتفسير الأمريكي للسؤال السابق مركزا على مفهوم “الدولة الفاشلة” ، وتلخص عبارة “مارتن أنديك” التالية جوهر الرؤية الأمريكية: ” إن خطأ واشنطن الوحيد في الشرق الأوسط هو دعم نظم فشلت على نحو مستمر في تلبية الاحتياجات الأساسية لشعوبها، إن هذه النظم فضلت التعامل مع مشكلة حرية التعبير عن الرأي السياسي في بلدانها عن طريق توجيه المعارضة ضدنا”. فهذه الرؤية الأمريكية خلصت إلى أن دعم الولايات المتحدة للأنظمة العربية القمعية كان خطأ كبيراً دفعت واشنطن ثمنه في الحادي عشر من سبتمبر، وفي هجوم الحركات الجهادية على مصالحها في أنحاء العالم. فالدولة الفاشلة التي تمتاز بظروف من التهميش الاقتصادي والاضطهاد السياسي هي الحاضنة للإرهاب، كما أن الدولة الهشة التي لا تمتلك شرعية سياسية قانونية تؤدي إلى تفريخ الإرهابيين، ووفقا لهذه الرؤية فإن أحداث الحادي عشر من سبتمبر هي نتيجة للصراع المحتدم بين الأنظمة العربية المستبدة الفاسدة وبين شعوبها، ما يتطلب مجوعة من الإجراءات التي عبرت عنها الولايات المتحدة الأمريكية في إطار إستراتيجيته الجديدة إزاء المنطقة و التي كان من أبرزها العمل على إحداث تغيير على مستوى المنابع و المناهج التعليمية و الدينية التي تنشر ثقافة الإرهاب و التطرف !!

وبعد مسيرة أكثر من جيل على هذه الخلاصات نصل إلى حقيقة أساسية و هي أن واقع العلاقة البينية القوية بين هذه الدول التي أشير إليها بأنها مصدر للإرهاب و بين الولايات المتحدة الأمريكية و أوربا لم تؤدي فقط إلى استمرار و تقوية هذه المصادر بل أدت إلى استشراء آفة الإرهاب و بشكل غير مسبوق في كل بقاع العالم، فأمام بريق المال النفطي عميت أعين القادة الأوربيين و سمح للعقيدة الوهابية المتخلفة باكتساح مساحات رسمية و غير رسمية على امتداد كل أوربا، و هكذا تناسلت المراكز الدينية الهرقلية  في كل من روما و مدريد و مالقا و لندن و فيينا و أداميرا و كثير من بقاع أوربا، كما نالت هذه القارة نصيبها من 1359 مسجدا وهابيا حول العالم حيث برز مسجد “مونت لاجولي” و” ليون” في فرنسا، و المسجد الجامع في كل من مدريد و بروكسل، و مسجد خادم الحرمين الشريفين في أديميرا الاسكتلندية.

و من جانب آخر فإن زحف الأكاديميات و الكراسي العلمية الوهابية شمل أعرق الجامعات الأوربية في “بون” الألمانية و لندن و هارفرد البريطانية، حيث عملت هذه الأكاديميات و الكراسي على اختطاف الناشئة المسلمة في أوربا و المنتمية إلى ثقافات أصيلة و منفتحة و متسامحة و ربطها بمنظومة فكرية و عقائدية متطرفة و رافضة للآخر بما فيها المجتمعات التي نشأت و تربت فيها، لتكون النتيجة و بكل بساطة أن أغلب أبطال قصص الرعب و الدم في الشرق و الغرب كانوا من خرجي هاته المؤسسات التي تعمل بكل حرية و على تراب أوربا المتحضرة.

عموما يمكن القول أنه و أمام غياب أي نية جدية لدى الساسة الأوربيين في محاربة حقيقية للإرهاب و ذلك عبر إظهار سلوك متناسق و غير متناقض بين الشعارات و التطبيق و الذي يكون فيه الشق الفكري و الأيديولوجي المغذي للإرهاب أحد ركائزه الأساسية، فإن الإرهاب الأعمى سيضل ينخر أجسام الجميع و بدون أن تكون للمقاربات الأمنية المناسبتية أي نتيجة إستراتيجية، فعندما يعزل جزأ مهم من المواطنين الأوربيين في “غيتوهات” دون أي تنمية أو فرص متساوية، و يتركون لمصيرهم أمام الغول الوهابي الذي ينتج التطرف و العنف و الإقصاء و تكفير الآخر بناء على تصور ديني أرثوذكسي خرافي ما أنزل الله به من سلطان، فلا يمكن توقع إلا نتيجة من جنس الزرع، فمن زرع الشوك لا يجني العنب، بل الجراح و الدماء كما حصل في بروكسل و قبلها في باريس و بنقردان و الجزائر و دول الساحل الأفريقي و في الشرق الأوسط.

محمد الخليفي

مشاركة في: Twitter Twitter

الإشتراك في تعليقات نظام RSS عدد التعليقات (38 )

-1-
said rabat
25 مارس 2016 - 10:00
بدأت أوروبا تدفع ثمن نفاقها وتشجيعها خيار تسليم سوريا للتنظيمات الإرهابية التي شكل المتطوعون الذاهبون بالمئات من بلدان أوروبية قوتها الضاربة، طالما يسمح ذلك بالتخلص من النظام السوري، وليس خافيا أن ذلك كان يجري بالتنسيق مع تركيا والسعودية وإسرائيل وبضماناتهم بعدم تعرض أمن أوروبا للخطر من هذه المجازفة. ان ما نشهده اليوم من اعتداءات ارهابية ضربت بلجيكا وتركيا وقبلها فرنسا هو تداعيات فشل الصفقة في كل أبعادها وانفلاتها من السيطرة، وتشتت أطرافها كل عند حدود مصالحه ما جعل قضية اللاجئين أزمة أوروبية، بدأت استغلالا تركيا للضغط من أجل الحصول على الدعم لمشروع المنطقة الآمنة، وها هي تنتهي بملايين المتدفقين على أوروبا، يختفي بينهم مئات الإرهابيين العائدين إلى البلاد الأوروبية، بينما تكتشف أوروبا أنها سلمت أجيال المهاجرين الناشئين لأئمة مساجد بناها ويمولها ويديرها السعوديون والقطريون، فتتخرج منها أجيال وهابية وإخوانية عقائدية هي التي تتشكل منها النواة الصلبة لهذه الجماعات الإرهابية. هذا المشهد وضع أوروبا أمام كارثة أمنية اجتماعية لا تنهيها، نهاية الأزمة والحرب في سوريا، خصوصا مع احتمالات مؤكدة لانتقال داعش إلى ليبيا. ان أوروبا تحتاج لثورة مدنية ثانية تعيد الاعتبار لمفاهيم الدولة المدنية وتزيل مظاهر التمييز العنصري، وتعيد ترسيم السياسات على مقاييس الأمن القومي قبل اعتبارات المصلحية الانتهازية تجاه الأوضاع الملتهبة في بلدان الجوار المتوسطية و بضرورة الإسراع بالتشجيع على تطبيع العلاقة مع الدولة السورية والتعاون معها لضمان مقتضيات الأمن القومي الأوروبي وترك الشعب السوري يقرر مصيره بنفسه. لأن العدو الذي تقاتله سوريا هو العدو الذي يتربص بأوروبا .
مقبول مرفوض
2
-2-
عمر الخطابي
25 مارس 2016 - 11:06
في مطلع الثمانينيات وبعد احتلال الاتحاد السوفياتي أفغانستان عملت المخابرات الأميركية والنظام السعودي على إنشاء جماعات مسلحة لمحاربة الاحتلال هناك، جماعات تطوّرت لتشكل لاحقاً ما أُسمي بعد ذلك تنظيم «القاعدة» الذي وفرت له السعودية كامل احتياجاته المالية وغير المالية، والأهمّ في ذلك ارتكازه على الفقه والفكر الوهابي اللذين يستندان على مقولة إنّ الوهابيين فقط هم المسلمون وكلّ من عداهم كفار في مراتب متفاوتة، ويجب التعامل معهم بالقتل والسيف الذي هو الأداة الأفضل لنشر الوهابية في العالم، و«إقامة شرع الله وفقاً لفهمها للإسلام» على مساحة الكرة الأرضية. واليوم في سوريا يتكرر نفس السيناريو المحبوك. القضاء على الارهاب يبدأ باجتثاث الفكر والاديولوجية الوهابية الارهابية المسؤولة عن الارهاب عالميا وتوقف الغرب عن التحالف مع النظام السعودي الوهابي الذي ينتج الارهاب ويصدره الى العالم. هذا هو العلاج الوحيد والاوحد لافة الارهاب العالمي التي نبتت وترعرعت وكبرت وانطلقت من نجد.
مقبول مرفوض
2
-3-
رشيد العدلي
25 مارس 2016 - 11:12
الفكر الوهابي فكر تكفيري ملائم والمال السعودي وفير وقادر، اما الإعلام فالسعودية تملك امبراطورية إعلامية لا يجاريها بها أحد، وأخيراً انّ التحشيد سهل طالما انّ السعودية ومن اجل نشر العقيدة الوهابية التكفيرية سخرت الدعاة والأموال ونشرتهم في أربعة أرجاء الأرض وجهّزت لهم المنابر في المساجد ووفرت لهم الأموال لجذب الشباب، ولهذا تمكّنت ان تجد في أكثر من مكان من يتطوّع لمشروعها باختيار وحماس ظاهر. في ظلّ هذا الواقع نشأت الجماعات الإرهابية وتمكنت ان تنشر في معظم البلدان العربية والإسلامية حيث للسعودية موطأ قدم أو نفوذ، وتمكنت تلك الجماعات ان تنظم نفسها وتنمو بسرعة وتفرخ تنظيمات وجماعات تحت تسميات متعدّدة، ولكنها في معظمها تقوم على الفكر الوهابي التكفيري كما أنّ بعضها انشق أصلاً عن تنظيم «القاعدة» فنشأ في العراق ما اسمي الدولة الإسلامية التي توسعت لتشمل بلاد الشام داعش بعد ان سبقها اليها فرع آخر من تنظيم «القاعدة» هو «جبهة النصرة» إلى آخرين مثل «أحرار الشام» و»جيش الإسلام» وإلخ… عوّلت أميركا التي قادت المشروع الصهيو أميركي ومعها السعودية التي لها مشروعها الوهابي التكفيري، ومعهما قوى إقليمية ودولية خاصة دول في الاتحاد الأوروبي،عوّلوا جميعاً على تلك المجموعات الإرهابية المسلحة لإسقاط الدولة في كلّ من سورية والعراق وتمكين السعودية وتركيا من وضع اليد عليها لتمكين أميركا و»إسرائيل» من تنفيذ المشروع الصهيو أميركي القاضي باحتلال المنطقة واجتثاث كلّ صوت مقاوم فيها. ولكن اليوم وصلوا الى الحائط المسدود وانقلب السحر على الساحر.
مقبول مرفوض
2
-4-
hanaa tamsaman
25 مارس 2016 - 11:22
اتفق تماما مع صاحب المقال. إنّ ما حصل في باريس سابقاً وما يحصل في تركيا وبلجيكا اليوم يوجه رسالة واضحة للغرب بانّ عليه أن يختار بين الصدق في السلوك والتصنيف والتوجه لمحاربة الإرهاب الحقيقي القائم على الفكر التكفيري ذي الجذور الوهابية، أو أن يستمرّ في النفاق والازدواجية ويطأطئ الرأس أمام المال السعودي ويفتح أبوابه لنشر فكرها التكفيري التدميري وتزويدها بالسلاح لقمع الشعوب وإنشاء المنظومات الإرهابية، ثم يرتدّ الإرهاب عليه إراقة دماء وتدمير منشآت وتعطيل حياة فضلاً عن الرعب العام.
مقبول مرفوض
3
-5-
امريكا-داعش-ايران...حلقة ووصل وتواصل
26 مارس 2016 - 08:57
أميركا وايران صنعتا تنظيم "داعش"، لكن ليس بالطريقة التي تتهمان بعضهما البعض بها.
وزيرة الخارجية السابقة هيلاري كلينتون لم تقل ان حكومة الرئيس باراك أوباما خلقت التنظيم الارهابي، على عكس ما يروج مؤيدو ايران، ولم تقدم طهران المأوى لزعماء "تنظيم القاعدة" بالصورة التي يرسمها اصدقاء الولايات المتحدة.
"داعش" هو نتيجة ما كانت تعتقده واشنطن حذاقة في ديبلوماسيتها الدولية في اقامة "التوازن الاقليمي" بين السنة والشيعة، ثم محاولتها نشر الديموقراطية، ثم عودتها الى التوازن، ثم تخليها عن المنطقة برمتها.
مقبول مرفوض
0
-6-
امريكا-داعش-ايران...حلقة ووصل وتواصل
26 مارس 2016 - 09:00
والتعاون الاميركي - الايراني في العراق بدأ منذ اليوم الاول للاجتياح الاميركي، فواشنطن اعتقدت انه يمكن لتعاونها مع ايران الشيعية ضد الارهاب السني في افغانستان والعراق ان يصيب عصفورين بحجر: القضاء على الارهاب واعادة وصل ما انقطع مع طهران منذ العام ١٩٧٩. هكذا، طار السفير ريان كروكر سرا الى جنيف للقاء الايرانيين، وبدأ التنسيق حول البلدين. والى جانب قناة جنيف، كان للاميركيين قنوات متعددة، مثلا من طريق النائب العراقي الراحل احمد الجلبي، المحرض الاول على الغزو بتقديمه معلومات استخبارية خاطئة حول برنامج اسلحة الدمار الشامل العراقية.
واستمرت ايران في رسم سياسة الاحتلال الاميركي في العراق، التي تصدرها قانون "اجتثاث البعث"، الذي أجج بدوره الشعور السني بأن الحرية الاميركية في بلادهم هي في الواقع انتقام ايران الشيعية منهم، وهو ما بدا جليا في محاصرة دبابات رئيس الحكومة الشيعي السابق نوري المالكي منزل نائب الرئيس السني السابق طارق الهاشمي صبيحة اليوم الذي تلى الانسحاب الاميركي نهاية العام 2011.
مقبول مرفوض
0
-7-
سعيد بيعقوب
26 مارس 2016 - 10:26
يقال اذا اردت ان تعرف مرتكب الجريمة فعليك ان تبحث عن المستفيد منها.
تعالوا ننظر من اسنفاد من اعمال داعش
اسرائيل التي لم تتلقى اي ضربة من داعش
نظام بشار الذي اقنع امريكا وحلفاءها بعدم اسقاطه لان البديل هو داعش.
ايران التي لم تتلق مثل اسرائيل اي ضربة من داعش
وقامت بانشاء الحرس الثوري في العراق باسم الحسد الشعبي بحجة محاربة داعش ..دمرت كل المدن الينية الرمادي وصلاح الدين تكريت الفلوجة .،،،والموصل في الطريق بحجة محاربة داعش
غيرت التركيبة السكانية للعراق خاصة ديالى ذات الغالبية السنية الى غالبية شيعية بحجة محاربة داعش
تصالحت مع امريكا وتحالفت معها للقضاء على داعش
انقلبت على الثورة اليمنية والثورة السورية وايدت انقلاب السيسي بحجة القضاء على داعش.
مقبول مرفوض
0
-8-
السندباد
26 مارس 2016 - 10:34
ان صاحب المقال يعكس توجها معروفا يتمثل في التيار المعادي للربيع الديموقراطي هذا التيار الذي يدافع عن الدولة العميقة مثل النظام السوري والايراني والمصري حاليا.
من الغرابة ان يتفق كل من السعودية وايران و التيار القومجي العروبي على تاييد الانقلاب العسكري على يد الجينيرالات في مصر اول رئيس منتخب ديموقراطيا.
ان داعش صناعة ايرانية-سعودية لخدمة اجندتهما الطائفية الا انها خرجت عن سيطرتهما وتجاوزت الخطوط التي رسمت لها من قبل، لهذا ترى كل منهما يتهم الاخر بالوقوف وراءها.
الحل في دعم الديموقراطية والثورات الشعبية
لكن كل من الطائفتين الايرانية والسعودية تحاربان الديموقراطية والثورات الشعبية.
مقبول مرفوض
0
-9-
ابو الياس الامازيغي
26 مارس 2016 - 10:59
لقد هدد مفتي سوريا قبل أكثر من أربع سنوات أوروبا وأمريكا بعمليات انتحارية يقوم بتنفيذها أشخاص متواجدون بالفعل في أوروبا وأمريكا في حال تعرضت سوريا لأي قصف أو اعتداء.و قال حسون في مقطع فيديو تم بثه على اليوتيوب «مع انطلاق أول قذيفة صوب سويا فلبنان وسوريا سينطلق كل أبنائهما وبناتهما ليكونوا استشهاديين على أرض أوروبا
وبالفعل فان ذراع النظام السوري داعش الارهابي نفذ التهديد الذي اصدره عالم البلاط ومفتي بشار برتبة ضابط
اجل تهديد ثم تنفيذ في فرنسا التي تعادي بشار وتطالب برحيله دون شروط فرنسا وبلجيكا الصديقين للشعب السوري والعدوين اللذوذين لايران وبشار بسبب تشددهما تجاه بشار الاسد.
داعش صنع في اقبية المخابرات السورية بتمةيل ايراني لخلط اوراق الثورات العربية بعدما زحفت نحو معسكر الممانعة والمقاومة...اي مقاومة التغيير وممانعة الثورة.اما اسرائيل ففي حلف مشترك مع بوتين بشار الخامنئي الذين انشؤا غرفة عمليات مشتركة لادارة الحرب على الشعب السوري
مقبول مرفوض
0
-10-
ابو الياس الامازيغي
26 مارس 2016 - 10:59
لقد هدد مفتي سوريا قبل أكثر من أربع سنوات أوروبا وأمريكا بعمليات انتحارية يقوم بتنفيذها أشخاص متواجدون بالفعل في أوروبا وأمريكا في حال تعرضت سوريا لأي قصف أو اعتداء.و قال حسون في مقطع فيديو تم بثه على اليوتيوب «مع انطلاق أول قذيفة صوب سويا فلبنان وسوريا سينطلق كل أبنائهما وبناتهما ليكونوا استشهاديين على أرض أوروبا
وبالفعل فان ذراع النظام السوري داعش الارهابي نفذ التهديد الذي اصدره عالم البلاط ومفتي بشار برتبة ضابط
اجل تهديد ثم تنفيذ في فرنسا التي تعادي بشار وتطالب برحيله دون شروط فرنسا وبلجيكا الصديقين للشعب السوري والعدوين اللذوذين لايران وبشار بسبب تشددهما تجاه بشار الاسد.
داعش صنع في اقبية المخابرات السورية بتمةيل ايراني لخلط اوراق الثورات العربية بعدما زحفت نحو معسكر الممانعة والمقاومة...اي مقاومة التغيير وممانعة الثورة.اما اسرائيل ففي حلف مشترك مع بوتين بشار الخامنئي الذين انشؤا غرفة عمليات مشتركة لادارة الحرب على الشعب السوري
مقبول مرفوض
0
-11-
سري للغاية ...واعتراف خطير بتفجيرات بروكسيل..ممنوع على اصحاب العقول الضعيفة
26 مارس 2016 - 11:15
قال ذات يوم مفتي بشار احمد حسون «أقولها لكل أوروبا وأقولها لأمريكا: سنعد استشهاديين هم الآن عندكم إن قصفتم سوريا أو قصفتم لبنان، فبعد اليوم العين بالعين والسن بالسن والبادئ أظلم وأنتم من ظلمتمونا». وأضاف مفتي سوريا «سنقول لكل عربي ولكل إنساني: لا تعتقدوا أن من سيقوم بالاستشهاد في أراضي فرنسا وبريطانيا وأمريكا سيكونون عربا ومسلمين، بل سيكونون محمد درة جديد وسيكونون كل الصادقين الجدد»
ماذا يريد الغرب أكثر من هذا الاعتراف الصريح من الناطق الديني باسم المخابرات السورية؟ ها هو تنظيم الدولة الإسلامية يعترف بالفم الملآن أنه وراء العمليات الإرهابية التي شهدتها فرنسا وبلجيكا. وها هي تهديدات أحمد حسون تُنفذ بحذافيرها على أيدي شبان مسلمين يعيشون في أوروبا كما كان قد توعد حرفياً، حيث قال إننا سندفع بانتحاريين يعيشون بين الأوروبيين كي يقوموا بعمليات انتحارية تأديباً للغرب على تدخله في الوضع السوري. لماذا لا تفتح أوروبا تحقيقات في تهديدات أحمد حسون؟
مقبول مرفوض
0
-12-
mohamed tif
26 مارس 2016 - 13:37
Kalam sashih wa mantiki.
مقبول مرفوض
0
-13-
السلفية الأب الروحي للصهيونية المسيحية
26 مارس 2016 - 15:49
اثبت بما لا يقبل ادنى شك ان الوهابية السلفية التكفيرية هي ثمرة ولدت من رحم ال سعود نتيجة للعلاقة الغير شرعية بين ال صهيون وال سعود
لهذا فان الوهابية السلفية التكفيرية وظفت نفسها لخدمة اهداف الصهيونية حيث انها شوهت الاسلام واساءت للمسلمين وجعلت الكثير من المسلمين يتخلون عن الاسلام ويعتنقون غير الاسلام وبالذات في الجزيرة العربية فحوالي 30 بالمائة من ابناء الجزيرة تحولوا الى الالحاد نتيجة لجرائم وموبقات المجموعات الوهابية والعائلة الفاسدة الداعمة والممولة لهذه الجماعات الوهابية الظلامية المعادية للحياة والانسان.
فقامت هذه المجموعات الوهابية السلفية الظلامية التكفيرية بفرض الجهل والتخلف وغسلت عقول الشباب بأساليب مختلفة الترغيب الترهيب عن طريق الاموال عن طريق الفساد والرذيلة مثلا يحببون لهم اللواطة والزنا بالمحارم الام الاخت زوجة الاب وممارسة اللواطة مع الابن مع الاخ مع الاب وتعاطي الحشيشة وكل انواع الرذيلة ذبح الاخرين وفرض كل انواع الجهل الخرافات الاساطير الدجل الافتراءات واعلنت الحرب على كل من يملك عقل من يستخدم عقله من يفكر فتوجه اليه كل انواع التهم مثل الزندقة الكفر الخروج على الملة وبهذا معرض للقتل لنهب ماله لاغتصاب عرضه في اي ساعة وفي اي مكان
وهكذا اصبح العنف والفساد من سمات الدين الوهابي ومن ورائه ال سعود ومن حوله فكل ما يجري في المنطقة العربية والاسلامية وفي العالم من فساد وارهاب كان مصدره وسببه المجموعات الوهابية الارهابية ومن ورائها العوائل المحتلة للخليج والجزيرة ال سعود وال ثاني ومن حول هذه العوائل
فكل بيوتات الرذيلة والدعارة وبؤر الرذيلة ومقاهي الفساد ولعب القمار ودور الشذوذ الجنسي والزواج المثيلين في العالم تشرف عليها وتمولها وتدعمه عناصر من هذه العوائل الفاسدة في الوقت نفسه تدعم وتمول كل المجموعات الارهابية والمتشددة دينيا في المنطقة والعالم
فلا تجد بؤرة فساد ورذيلة الا وهذه العوائل وعناصر الدين الوهابي والعوائل المحتلة للخليج والجزيرة هي التي تشرف عليها وهي التي تمولها وتدعمها ولا تجد مجموعة ارهابية قاتلة مخربة ناهبة مغتصبة في البلاد العربية و في العالم الا وعناصرها من الذين يدينون بالدين الوهابي الظلامي ومدعومة وممولة من هذه العوائل الفاسدة العميلة
صحيح ان الصهيونية تقتل الاخرين وتشردهم وترى الشعب الاسرئيلي هو شعب الله المختار الذي يجب ان يسود كل العالم وتأسيس دولة اسرائيل الكبرى
الا انها بدأت تتراجع عن تلك الافكار والنوايا بل انها وصلت الى قناعة بان هذه الافكار ليس في صالحها وليس في صالح اسرائيل بل بدأت تدعوا الى السلام الى التعاون بين شعوب المنطقة لكنها امرت وكلفت المجموعات السرية التي اسستها ورعتها امثال الدين الوهابي والمنظمات الارهابية الوهابية والعوائل المحتلة للخليج الفارسي والجزيرة العربية وخصوصا ال سعود حيث لعبت هذه المجموعات اي المجموعات الوهابية الارهابية ومن ورائهم ال سعود دورا كبيرا في تحقيق مخططات ال صهيون في المنطقة العربية والاسلامية فحولت الصراع في المنطقة بين العرب واسرائيل الى صراع وحروب بين العرب انفسهم
فرض الجهل والتخلف على العرب بحجة العلم حرام والعمل حرام والعربي لا مستقبل له الا القبر
اقامة الحروب الاهلية وزرع الفتن الطائفية والدينية والعنصرية داخل كل دولة عربية
لهذا نرى الصهيونية جدا مرتاحة ومسرورة لهذا الاسلوب الذي استخدمته المجموعات الارهابية وال سعود في حماية اسرائيل والدفاع عنها والقضاء على عدوها العرب والمسلمين وبدون اي تدخل مباشر من قبل اسرائيل
وانها افضل طريقة لازالة العرب وأنقراضهم من الوجود بعضهم يذبح بعض وبعضهم يدمر ممتلكات بعض وبعضهم يهتك حرمات ويغتصب اعراض بعض
فالوهابيون وبدعم من ال سعود اعلنوا حرب ابادة على العرب والمسلمين وكل من يحب الحياة ويحترم الانسان فالتفجيرات بالسيارات المفخخة والاحزمة الناسفة والعبوات المتفجرة وقتل الناس الابرياء في كل مكان تذبح الألوف وتدمر المدن وتمحوا قرى ومدن من الوجود الا اسرائيل طبعا هل سمعتم انفجار سيارة مفخخة عملية انتحارية حزام ناسف عبوة قتل انسان حدثت في اسرائيل لا طبعا
فالوهابيون هم الدروع الفولاذية لحماية دولة اسرائيل واهل اسرائيل واليد الضاربة لاسرائيل لسحق من يريد باسرائيل شرا من العرب والمسلمين
حتى احد المثقفين الاسرائيلين دعا الحكومة الاسرائيلية على عدم التدخل في الصراعات العربية العربية فقال دعوا العرب بعضهم يذبح بعض حتى ينقرضوا ويتلاشوا .
شكر ال سعود وشيوخ الدين الوهابي الإجرامي الإرهابي على حرصهم وحبهم لاسرائيل وطاعتهم في تنفيذ الاوامر الصهيونية .
مقبول مرفوض
0
-14-
متابع محايد
26 مارس 2016 - 20:16
الى صاحب التعليق11
تعليقك طويل عريض وانشائي جدا وخال من اي وقائع تاريخية ويفتقد اي دليل مجرد تهم وهرطقات
لو كتبت خمسة اسطر بنفسك لواقعة حديثة او قديمة تدلل على ما تقول كان الافضل لك ولقراء دليل الريف
اما توزيع الاتهامات شمالا ويمينا فامر غير مجدي.
مقبول مرفوض
0
-15-
ABARAN
26 مارس 2016 - 21:09
إلى كاتب المقال محمد الخليفي.

أخي الصهيونية استثمرت العقيدة الوهابية وجاءت بأحفاد بنو قريضة ووضعتهم على شكل عائلة حاكمه في أشرف بقعة في الأرض ، الموضوع واضح حتى للجهلة والأغبياء حيث هذه العائلة سخرت البترودولار للأساءه للأسلام وتدمير سمعته ، والأدلة واضحة فأمريكا المستفيدة من الأسلاموفوبيا لم تقطع رأس الأرهاب في مهلكة آل سعوط وانما دمرت دول أخرى لا علاقة لها بجرائم المركز العالمي مثل العراق وباكستان وأفغانستان واليوم سوريا واليمن وليبيــا،

هذا الكيان التكفيري يدعو لآبادة المسلمين الذين ينطقون الشهادتين ويتعامل بالأموال والتجارة مع الصهيونية .. اذا كان الأنسان العربي بدرجة من الغباء لا يرى هذه الحقائق البسيطة الواضحة فقد اختار لنفسه الضلالة والهلاك .
مقبول مرفوض
0
-16-
ابو الياس الامازيغي
26 مارس 2016 - 21:19
يقول المختبئ المعلق رقم 11
......تذبح الألوف وتدمر المدن وتمحوا قرى ومدن من الوجود الا اسرائيل طبعا هل سمعتم انفجار سيارة مفخخة عملية انتحارية حزام ناسف عبوة قتل انسان حدثت في اسرائيل لا طبعا.
الان فهمت القصة داعش متفق معك جدا
واقول لك هل سمعت خبر انفجار مفخخة عملية انتحارية حزام ناسف عبوة قتل انسان حدثت في ايران لا طبعا
فجر داعش في السعودية والكويت و فرنسا وبلجيكا ،،.،،،،،....
لكنه لم يفجر ولا بطيخة في قم او طهران او اي مدينة او قرية في ايران
ما رأيك هذا هو منطقك هل تتفق معه هل ستصمد عبقرية التحليل الذي عرضته ..ام انك ستناقض نفسك بنفسك
انتظر جوابك
مقبول مرفوض
0
-17-
ابو الياس الامازيغي
26 مارس 2016 - 21:35
وانا اكتب تعليق اشاهد على قناة الجزيرة تقرير عن
احتفال السعوديين بمدينة الطائف بانتاج 500مليون وردة وصناعة العطور في تلك المدينة التي انقذت لبنان من الصراع الطائفيى المرير باتفاق الطائف فقلت في نفسي كيف يمكن لمن ينتج خمسمائة وردة ان يكون طائفيا. و داعما لداعش الزبالة.
بينما شاهدت قبل ايام احتفال الايرانيين بعيد النيروز وكيف كان الناس يحتفلون بالنار ويعتقدون انها تجلب لهم الخير والمحبة والسلم وتبعد عنهم الشر والنحسة..انها النار المقدسة يقدسها الشيعة الايرانيون
فقلتةوالله انةهؤولاء وراء اشعالىنار الفتن في الدول الاسلامية وبالخصوص الدول العربية
من دعم الاسد ضد الثورة
من انقلب على ىالثورة في اليمن وسجن الرئيس الشرعي الحوثيون عملاء ايران انقلبوا علىىمخرجات الحوار الوطني واستولوا على السلطة بقوة السلاح الايراني
من جعل كرسي الرئاسة في لبنان فارغا غير حوب الله بسلاحه الايراني
كل هذا بموافقة امريكية وكلنا بتذكر تهديد اوباما لمجلس الشيوخ باستخدام الفيتو ضده ان رفض صلحه مع ايران اوباما يوبخ السعودية ويدافع عن ايران ويطلب منها تقاسم النفوذ مع الملالي فيىايران
ثم مازلتم تتبجحون الموت لامريكا وسيف ذو الفقار يهديه الشيعي الموالي للخامنئي يهديه لوزير الحرب الامريكي رامسفيلد كعربون محبة وولاء عن احتلال العراق وتمكين ايران من حكمه.
مقبول مرفوض
0
-18-
السندباد
26 مارس 2016 - 21:48
السعودية على الاقل حاربت اسرائيل في حرب 1948وارسلت مدافع وجنود لغزة.
وكذلك فعلت في حرب 1973الى جانب العراق الكويت المغرب ليبيا والجوائر والاردن وقاتلوا اسرائيل جوا وبرا واستعادوا سيناء والقنيطرة.
السعودية على الاقل وقف ملكها المرحوم فيصل مةقفا تاريخيا وقطع البترول عن الغرب واحظث ازمة خانقة عالمية. كل هذا من اجل فلسطين وفلسطين فقط
ماذا قدمت ايران لفلسطين هل اطلقت صاروخا واحدا حتى لو كان راسه من اللفت او الطماطم.
ماذا قدمت ايران لفلسطين سوى التهدبدات العنترية
والدعاء بالويل والثبور والشعارات الفارغة الموت لامريكا بينما سلاحها يحصد اطفال سوريا ونسائها من طرف الحرس الثوري وحزب الله.
انجازها الوحيد هو فضيحة ايران جيت او ايران كونترا ابان الحرب مع العراق حينما اشترت اسلحة امريكية بوساطة اسرائيلية.
اكثرىمن 20معبد يهودي في ايران بينما العاصمةةطهران تمنعةمن بناء اي مسجد للمسلمين السنة وطهران يوجد لها اكثر من مليوني سني يؤدون الصلوات في السفارات العربية لان الشيعة لديهم ثلاث اوقات للصلاة فقط.
وبعد ذلك تتبجحون بالثرثرةىالفارغة
مقبول مرفوض
0
-19-
العقل نعمة يا ابو الياس
26 مارس 2016 - 21:55
يقول المختبئ المعلق رقم 11
......تذبح الألوف وتدمر المدن وتمحوا قرى ومدن من الوجود الا اسرائيل طبعا هل سمعتم انفجار سيارة مفخخة عملية انتحارية حزام ناسف عبوة قتل انسان حدثت في اسرائيل لا طبعا.
الان فهمت القصة داعش متفق معك جدا
واقول لك هل سمعت خبر انفجار مفخخة عملية انتحارية حزام ناسف عبوة قتل انسان حدثت في ايران لا طبعا
لقد فجر داعش في السعودية والكويت و فرنسا وبلجيكا
لكنه لم يفجر ولا بطيخة في قم او طهران او اي مدينة او قرية في ايران
انها وصاية زعيمةالقاعدة داعش ىلاحقا - والدليل موجود في اليوتوب- قال ان ايران هي الممر الجغرافي و المالي والرسائلي الوحيد لجنود هم وانةايران استقبلونا وعائلتنا بعد الهروب من جبال تورا بورا وووووالكثير مما قال كله يؤكد بالقطعي ان ايران العدو اللذوذ للسعودية تحالف مع داعش العدو اللذوذ للسعودية.
كل تسجيلات داعش والقاعدة تهاجم السعودية وحكامها وتكفر ال سعود تماما كما يفعل الشيعة وتحرض على التفجير فيها وبالفعل دفعت السعودية ثمنا باهضا من القتلى والجرحى جراء تفجيرات داعش بالسعودية.
لكننا لم نسمع اي تهديد من داعش في بياناتهم المسجلة وافلامهم المصورة ولا في قناتهم اعماق ضد ايران ولا تكفير للخامنئي ولا اي تهديد او تحريض ضد ايران لم يصدر منهم اي تكفير للخامنئي وحاشيته كما كفروا ال سعود وحاشيتهم. اللهم ارزق الشيعة العقول.
مقبول مرفوض
0
-20-
وجاء دور المجوس
26 مارس 2016 - 22:10
صحيح ان الصهيونية تقتل الاخرين وتشردهم وترى الشعب الاسرئيلي هو شعب الله المختار الذي يجب ان يسود كل العالم وتأسيس دولة اسرائيل الكبرى
الا انها بدأت تتراجع عن تلك الافكار والنوايا بل انها وصلت الى قناعة بان هذه الافكار ليس في صالحها وليس في صالح اسرائيل بل بدأت تدعوا الى السلام الى التعاون بين شعوب المنطقة لكنها امرت وكلفت المجموعات السرية التي اسستها ورعتها
.............ّ.......ّ..........ّّ....ّ
هذا الموقف من اسرائيل ليس غريبا من الشيعة لان مؤسس الدين الشيعي القبوري الذي ياله البشر دون الله هو اليهودي ابن سبأ كما نقل النوبختي في كتابه
انكم الشيعة المجوس لكم باع طويل مع الصهاينة ابتداء من ايران غيت الى بيع العراق من كرف الكاهن السيستاني كما اكد رامسفيلد في مذكراته
ليس غريبا ان يكون ال سعود اشد اعدائكم
لان الله تعالى قال ذلك لتجدن اشد الناس عداوة للذين أمنوا اليهود والذين اشركوا.
انتم المشركون بالله عبدة النار المقدسة من غيركم يا عباد علي والحسين وفاطمة ما الفرق بينكم وبين من يأله عيسى وامه مريم.
لكن الموحدون السعوديون من الحجاز وتهامة ونجد لقنوا للمجوس ايران درسا لن ينسوه ابدا في اليمن واذلوا ايران ايما اذلال
كما اذل اجدادنا عمر وعلي والقعقاع العرب الاقحلح
اذلوا كسرى وجنوده واخضعوا ملكه وقتلوا الاهكم النار المقدسة ..لقد استولينا على ملك جدكم كسرى وانقذنا شعبىفارس من استعبادكم فموتوا بغيضكم
وغدا سنحرر شعب ايران من قبضة المجوس الجدد
اجلا ام عاجلا ولن تحميكم النار المقدسة بل ستحرقكم يا جبناء العالم.
مقبول مرفوض
0
-21-
لبيك يا قمر كرملين
26 مارس 2016 - 23:28
الى abaran
الصراخ على قدر الالم ..اتفهم غضبك من اهل التوحيد والاسلام ال سعود جزاهم الله خيرا عن الاسلام والمسلمين. لقد المك جدا ال سعود ( ض) الذين بهدلوا ايران و ارجعوها قزما صغيرا وجعلوها اضحوكة العالم
يحق لك ان تسب ال سعود الجبناء وتربطهم باليهودية والصهيونية و الشيطان الاكبر ووووو
نعم يا ولد وكيف لك ان لا تنفجر من الغضب والحنق على ال سعود الذين انقذوا اليمن من الاحتلال المجوسي السبئي و لقنوا ايران الدرس جيدا ومنعوا باخرتها من الدخول الىى المياه اليمنية كما منعت طائرتها من الهبوط على ارض اليمن. لقد ماتت ايران واذيالها حنقا و كادت ان تنفجر حينما امرها ال سعود بان تعود بواخرها وطائرتها الى اوكارها فتبين الجبان من الشجاع.
ال سعود (ض) اليوم هم من يقود الامة الاسلامية الى المجد والتوحد بينما المجوس عبدة النار المقدسة من الكهنة المشعوذين يستغيثون بالامام الثالث عشر اية الله بوتين الذي هرب كالفأر لما رأى المناورات العسكرية الاسلامية بزعامة ال سعود الابطال حمات الاسلام ومذلي الشيعة المجوس.
مقبول مرفوض
0
-22-
assiwan n arif
26 مارس 2016 - 23:47
Abaran
نعدك باننا سوف نفتح فارس من جديد وسننقذ الشعب فارس من استعباد الجاهل الولي السفيه الخامنئي الجبان.
نعدك يا ولد بان نهزمكم جميعا حتى لو استغثتم بقمر الكرملين ومهما كذبت وزبدت فلن ينفعك الكذب والزبد
لان الامة اليوم جيشا وشعبا وراء سلمان الحزم الذي دمر اوكار الحوثيين الانجاس اذيال المجوس
لن تنفعكم امريكا ولا روسيا ولا ابن سبئ اسرائيل
اليوم حزب اللات الارهابي جمدت انشطته الاعلامية وجففت ينابيعه المالية وحشر في الزاوية وقرار اعتباره منظمة ارهابية قوبل بارتياح كبير من الشعوب الاسلامية ماعدا الشيوعيين اخوان الشيعيين كحزب النهج الديموقراطي الماركسي الملحد الذي لاىقيمة له في المغرب.
الحمد لله ربي العالمين لقد كانت الشعوب الاسلامية تسبح باسم نصر الله..واليوم يلعن ويشتم و صورته تمسح بها الازبال والاوساخ في الدول الاسلامية
بينما ال سعود الابطال اعناقهم مرتفعة عاليا تشق السماء والتاييد الكامل من الامة الاسلامية من المغرب حتى جاكرتا.
الحمد لله ربي العالمين والشكر لله ....شكرا يا رب
بينما خذلكم الاهكم النار المقدسة ولم تنصركم يا اغبياء...النار المقدسة يا مجوس الجدد ههههه
يا ولد سلام عليك يا ولاد
مقبول مرفوض
0
-23-
محمد لعزيب
27 مارس 2016 - 12:13
هذا الطفل مسكين مازال يرضع وبدأ كتابته بموضوع طائفي. حقا ان التفجيرات الارهابية التي ضربت انحاء العالم هي همجية ومدانة لكن ان يتم استغلالها لمهاجمة السعودية التي عانت من الارهاب اكثر من غيرها خدمة لاجندة ايرانية امر غير مقبول وركوب على الموجة للترويج للمشروع الشيعي.
كان بامكانك ان تكتب موضوعا بنفسك بدل النسخ من المواقع الشيعية لمهاجمة السنة.
اسف ان يتم استغلال الاطفال للزج بهم في مواضيع لتصفية حسابات طائفية
مقبول مرفوض
1
-24-
حرر عقلك
27 مارس 2016 - 12:34
قبل فتح بلاد فارس عليك أن تحرر أرضك داخل بلدك مدينة سبتة ومليلية وخمس جزر لا تبعد عن الشاطئ أكثر من 30 متراً. وبعدئذ يحق لك أن تفتح مأخراتك للسياح الأجانب في عطلة الصيف مقابل بعض الدراهم لينتعش الإقتصاد المتدهور.وحتى البصل أصبح مفقوداً في الأسواق أ يها الريفي مغندف.
مقبول مرفوض
0
-25-
فيصل
27 مارس 2016 - 12:44
كل هذه المواضيع الهجومية على المملكة العربية السعودية بدل الهجوم على داعش المصنوع في ايران وسوريا من طرف مخابرات بشار سوى التنفيس عن الازمة و الخيبة التي اصابت اتباع الخامنئي بالريف
بعد هزيمة المشروع الايراني باليمن من طرف المشروع الاسلامي السعودي وعاصفة الحزم التي فضحت قزمية ايران.
كيف تفسر ان سفيان الحتاش الشيعي ومحمد الخليفي الشيعي المختبئ وراء صورة من الطفولة وهما صديقين متينين يجمعهم خدمة العقيدة الشيعية قاما بتنسيق بينهما لشن الهجوم على السعودية قائدة العالم الاسلامي.
ان كل من الثنائي الخطير سفيان الحتاش ومحمد الخليفي تلقيا الامر من المخابرات الشيعية للتحرك الاعلامي لتشويه السعودية ولصق تهمة داعش والارهاب بها لتلطيخ صورتها في العالم بعدما بات عجز حزب الله اعلاميا بفعل ادراجه على ققائمة الارهاب و غلق معظم منافذه الاعلامية بالدول العربية
هذه الانتكاسة للمشروع الشيعي الصفوي التكفيري هو من سبب السعار لاتباع الخميني بالريف وافقدهم الصواب وراحوا يقذفون بحجاراتهم المسمومة باتجه السعودية.
لكن نقول لاذناب ايران الحتاش والخليفي ومن خلفهم
القافلة والعاصفة تشتغل والكلاب تنبح احذروا عاصفة الحزم فانتم تحت المجهر والرصد مستمر لافكاركم المسمومة
مقبول مرفوض
0
-26-
28 مارس 2016 - 01:57
اجسادكم في المغرب وعقولكم في الشرق الاوسخ
مقبول مرفوض
0
-27-
ABARAN
28 مارس 2016 - 17:30
إذا أراد قادة العالم المتحضر وأعني هنا الدول الصناعية المتقدمة التي أنارت العالم بمنتوجاتها المختلفة من الإبرة إلى الطائرة أن تنجوا من الإرهاب الأسود.

فعليها أن تضع مملكة الشيطان تحت الحماية الدولية بإشراف من الأمم المتحدة ومنع عائلة الشواذ آل سعود المكونة من 10 ألف شاذ وساحقة من دخول دول الغرب المتحضر وصرف أموالهم في البنوك الغربية على المتضررين من الإرهاب السلولي الداعشي.
في الواقع لا أمن للأمة العربية والاسلامية والعالم الحر إلا بإبادة آل سعود وقطع دابرهم من الجزيرة العربية والحجاز وبكل مكان في العالم يتواجدون فيه وجعل مشاخخهم أئمة الفسق والعهر وبول البعير كورق التواليت لا يصلحون إلا لمهمة واحدة فقط

ولا عزاء للحاقدين من أهل الضلالة الذين مازالوا يتناحرون على خرافات السلف الناكح منذ 1400 سنة.
مقبول مرفوض
1
-28-
28 مارس 2016 - 17:50
الى 26 الشيعي القذر

انت هنا في بلد اسلامي سني وعقلك في مدينة القمامة الايرانية المدنسة والنجف الاوسخ يا زنديق
لماذا لا تغادر الي حيث يوجد الشيعةىالكلاب لتنبحوا جميعا على قبور ال بيت الابيض
مقبول مرفوض
0
-29-
المهدي المنتظر
28 مارس 2016 - 17:53
السعودية تلقت ازيد من عشرين عملية تفجيرية وانتحارية نفذتها داعش الايرانية الارهابية.
بينما ايران واسرائيل لم تتلقى اي ضربة من داعش
ورغم ذلك يصر هؤولاء الشيعة المجوس ان داعغش ليست صناعة ايرانية-صهيونية مشتركة
اللهم لك الحمد على نعمة العقل
مقبول مرفوض
0
-30-
المهدي المنتظر
28 مارس 2016 - 17:54
أدانت الأمانة العامة لهيئة كبار العلماء الهجمات الإرهابية التي وقعت بالعاصمة البلجيكية بروكسل, وأدت إلى سقوط عدد من القتلى والجرحى .

وأشارت الأمانة إلى أن هذه الأعمال الإرهابية لا يقرها الإسلام وتتنافى وقيمه التي جاءت رحمة للعالمين .

وأكدت في بيانها اليوم أن هذه الأعمال الإرهابية وغيرها مما وقع مؤخرًا هي امتداد للإرهاب الذي يمارسه النظام السوري المجرم وأعوانه ضدّ الشعب السوري الأعزل الذي يمطره بوابل من البراميل المتفجرة، وخرج من عباءة هذا النظام تنظيم داعش الإرهابي الذي يتبادل الأدوار مع نظام بشار، وإن غض العالم الطرف عن ذلك هو الذي أدى إلى هذه الجرائم المروعة .

ونوّهت الأمانة بأن القضاء على الإرهاب يستدعي تكاتف الجهود بمحاربته أيا كان مصدره بموقف أخلاقي موحد لا يفرق بين إرهاب وإرهاب حسب النظرة المصلحية الضيقة .
مقبول مرفوض
0
-31-
28 مارس 2016 - 18:06
الى عبد الخامنئي تعليق 24
انا اعذرك لانك ابن المتعة لا تعرف حقيقة ابيك
عشت حرمان الابوة بسبب التعسف الديني الشيعي الذي استغل من اجبتك مقابل دولارات وربما بحديث واحد عن ابي عبد الله الامام الصادق استطاع اقناعها لتمنح له الشرف لتنال رضا النار المقدسة،
انا اعذرك واعرفك جيدا يا ابن المتعة،
والله الى بقيتي فيا بزاف يكاد يتقطع قلبي من الجريمة التي ارتكبها المعممون ماذنبك انت ان تكون لقيطا وتحرم من الابوة مجرد نزوة معمم مجرم نزوة عابرة لتنتج لنا المسخ الشيعي الذي يبيع شرف اخواته وبناته للمعممين الوسخين وتجار الدين والعرض القذرين
انا اتعاطف معك كثيرا لانك ضحية تجار الدين لكن لن ندعك تضيع في الاخير ستكون امخازني على الاقل
اجدد تعاطفي معك يا ابن المتعة،
مقبول مرفوض
0
-32-
لست مؤمن بالخرافات
29 مارس 2016 - 09:07
الى 28 كان عليك ان تتاسف الى ماوصل اليه حالكم من الاقتتال على المذاهب والاءعتقدات والخرافات التي اخترعها محمد وغرسها في عقولكم المكلخة واصبحتم كالجراثيم الكل ينادي باءبدتكم لانكم مثل الامراض الخبيثة
مقبول مرفوض
0
-33-
إنا جئناكم بالقتل
29 مارس 2016 - 20:30
لا تتنازعوا ولا تتقاتلوا على دين الإجرام وأنظروا إلى راية مملكة الشيطان آل سعود تحمل السيف.
يعني دولة إرهابية بمعنى الكلمة ويقطع رؤوس الفقراء في الشوارع كالخرفان ولا يقطع رأس واحد لأمراء خنازير آل سعود النجس.
مقبول مرفوض
0
-34-
حرر عرضك
30 مارس 2016 - 19:02
حرروا اعراضكم من انتهاكات المعممين باسم المتعة
مقبول مرفوض
0
-35-
أبو عزرائيل
31 مارس 2016 - 18:15
كيف ستحررك عقلك وأنت من دولة تتسابق مع مملكة تايلاند في السياحة الجنسية وأن أكثر من نصف مليون حرامي يولد في العالم خارج الزوجية.
ولا تنسى أن زواج العرفي والمصياف والمسيار ولفريند والفاتحة والرهط من إنتاج أهل السمنة والمجاعة أيها الخروف.
وأن مدينة مراكش عاصمة الدعارة المقدسة يحج إليها الشواذ من جميع العالم. ويسميها الغربيون Bangkok of Africa
مقبول مرفوض
0
-36-
1 أبريل 2016 - 19:49
عزراءيل وجبراءيل واءسرافيل كل اسماء الملاءكة من اختراع اليهود اي اسماء يهودية حلل وناقش
مقبول مرفوض
0
-37-
متابع
3 أبريل 2016 - 19:08
يمكن التساهل مع بعض الجهل ان كان صاحبه استنفذ مجهوده الفكري والمعرفي في بحث الموضوع...لكن ان يطلق شخص للجهل عواهنه في مقال منشور، وان كان على موقع الكتروني ومحلي، فهذا ما لا استطيع استساغته. الكراسي الجامعية مؤسسات علمية جد متخصصة غالبا ما تمولها مؤسسات ربحية خاصة لاجراء بحث علمي حول مسألة او مسائل جد محددة. ان يتجرأ احدهم فيعلن: "و من جانب آخر فإن زحف الأكاديميات و الكراسي العلمية الوهابية شمل أعرق الجامعات الأوربية في “بون” الألمانية و لندن و هارفرد البريطانية، حيث عملت هذه الأكاديميات و الكراسي على اختطاف الناشئة المسلمة في أوربا و المنتمية إلى ثقافات أصيلة و منفتحة و متسامحة و ربطها بمنظومة فكرية و عقائدية متطرفة و رافضة للآخر بما فيها المجتمعات التي نشأت و تربت فيها، لتكون النتيجة و بكل بساطة أن أغلب أبطال قصص الرعب و الدم في الشرق و الغرب كانوا من خرجي هاته المؤسسات التي تعمل بكل حرية و على تراب أوربا المتحضرة." فهو هراء في هراء...شخصيا، انا الذي بدأت حياتي المهنية في كرسي جامعي موله بنك اعمال، لا اعلم كرسيا علميا واحدا في بون ولا هارڤارد ولا في غيرها من الجامعات الاوروبية متخصص في الدعوة للتطرف والارهاب وممولة باموال بترودولار دول الخليج!! ايها "الكتاب"، ان للجهل حدودا...فاحترموها من فضلكم!
مقبول مرفوض
0
-38-
لا داعش و لا بصل : إن الدين عند الله الإسلام
9 مايو 2016 - 21:06
بعد أقل من ربع قرن من الزمن لتلفق تهمة الإرهاب بالقطط لأنها ليس فقط تقتل الفئران و إنما بعد قتلها تأكلها ، ما زالت آثار الحروب الصليبية مغروسة في العالم الإسلامي و نتائجها السلبية يشهد عليها التاريخ و عظماءه الذين فقدناهم و دفنت معهم تضحياتهم بكل غال و نفيس.......
الإستعمار الصليبي لم يترك أخضرا و لا يابسا إلا و جرفه حيث وصل إلى استخدام أسحلة فتاكة و غازات سامة ضد الشعوب الإسلامية و العالم الإسلامي ما يزال ممزقا فلسطين مسلوبة العراق مدمر و سورية أصبحت اسطبل خنازير روسيا.....
و هنا أرى الكلاب المجوسية تكثر النباح حماية للكفار الصليبيين و الصهاينة ....
و صدق شَيْخُ الإِسْلاَمِ ابْنُ تَيْمِيَّةَ الذي قَالَ فِي " مَجْمُوْعُ الفَتَاوَى " (28/636 - 638) :
" فَالرَّافِضَةُ يُوَالُونَ مَنْ حَارَبَ أَهْلَ السُّنَّةِ وَالْجَمَاعَةَ وَيُوَالُونَ التَّتَارَ وَيُوَالُونَ النَّصَارَى . (...)
وَقَدْ عَرَفَ الْعَارِفُونَ بِالْإِسْلَامِ : أَنَّ الرَّافِضَةَ تَمِيلُ مَعَ أَعْدَاءِ الدِّينِ . وَلَمَّا كَانُوا مُلُوكَ الْقَاهِرَةِ كَانَ وَزِيرُهُمْ مَرَّةً يَهُودِيًّا وَمَرَّةً نَصْرَانِيًّا أَرْمِينِيًّا .....
مقبول مرفوض
0
المجموع: 38 | عرض: 1 - 38

أضف تعليقك

المرجو عدم تضمين تعليقاتكم بعبارات تسيء للأشخاص أو المقدسات أو مهاجمة الأديان و تحدف كل التعليقات التي تحتوي على عبارات أو شتائم مخلة بالأداب....

للكتابة بالعربية