English French German Spain Dutch

rif category

قيم هذا المقال

1.00

  1. عامل الاقليم يجتمع بالعمال المطرودين من معمل الحليب ببني بوعياش (3.00)

  2. اسبانيا .. مغربي يقتل ابنه الرضيع ويحاول قتل اخر بمشاركة زوجته (2.00)

  3. نشطاء الحراك بالحسيمة يطوفون على الاسواق والمداشر للتعبئة لأربعينية محسن (0)

  4. "عمال الحليب" المطرودين يَعتصمون أمام مقر العمالة بالحسيمة (0)

  5. "إبراز الهوية الأمازيغية " شعار النسخة 2 لملتقى الثقافة الأمازيغية بالحسيمة (0)

  6. حسن اوريد يكتب : رسالة إلى الشهيد محسن فكري (0)

  7. المختاري رابع مدرب ينفصل عن رجاء الحسيمة منذ بدابة الموسم (0)

الكلمات الدليلية:

لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع

الرئيسية | المهاجرين | بالفيديو .. كيف كان يعيش الاخوين عبد السلام حياتهما قبل تفجيرات باريس

بالفيديو .. كيف كان يعيش الاخوين عبد السلام حياتهما قبل تفجيرات باريس

بالفيديو .. كيف كان يعيش الاخوين عبد السلام حياتهما قبل تفجيرات باريس

التاريخ هو الثامن من فبراير 2015، بعد ذلك بثمانية أشهر، يُفجر إبراهيم نفسه في مقهى في باريس.. ويُصبح صلاح أخطر المطلوبين في أوروبا.

صوّر اثنان من أصدقائهما مقطع الفيديو في الملهى. وتحدثا مع شبكة CNN بشرط عدم الكشف عن هويتهما. هما لا يستطيعان استيعاب ما حدث لأصدقائهما.

رشيد: لا أعتقد أن الأمور حدثت فجأة دفعة واحدة.. لابد أن الأمر حدث تدريجيا.

رشيد: كانوا أشخاصا لطفاء.. يستمتعون كثيرا.. كانت تملؤهم البهجة.

إنهما يتذكران رجلين مختلفين تماما.

ماذا كان صلاح يحب؟

كريم: اعتنى صلاح بنفسه.. كان أنيقا للغاية.. شخص فكاهي تستطيع الضحك معه.. وكان زير نساء بعض الشيء.

 

كريم: لم يكن من غير العادي بالنسبة له احتساء مشروب أو اثنين.. لكنه لم يخرج ليثمل.

رشيد: إبراهيم كان أكثر ذكاءً. وكان أكثر تحفظا في تصرفاته.

تحدث كريم ورشيد، تحت أسماء مستعارة، وقالا إنهما بدءا بقضاء الوقت مع الشقيقين عبدالسلام في عام 2011، عندما استأجرا حانة "لي بيجين"، التي هي الآن مغلقة بعد مداهمة للشرطة بحثا عن المخدرات.

كانوا يلعبون الورق ويشربون ويدخنون الماريغوانا ويتابعون مباريات فريقهم المفضل، ريال مدريد، على التلفاز.

تصبح الأوضاع صاخبة. هنا يشجع إبراهيم بعض التصرفات الحمقاء للسكارى.

كريم: كنت أذهب إلى هناك بعد العمل لاحتساء مشروب، والضحك مع الأصدقاء، ولعب الورق.. أي شيء يتعلق بالمراهنة بالمال.. لقد كان جوا مرحا.

رشيد: ببساطة.. شعرت أنك في منزلك.. بين أفراد أسرتك.

 

وتشمل تلك "الأسرة" حمزة عطو وحمد العمري، ونرى هنا صور رشيد.. إذ تم احتجازهم بعد قيادة صلاح السيارة عائدا من باريس في أعقاب الهجمات.. ولا يزالون محتجزين. 

يقول الأصدقاء إنهما خُدعا.

كريم: كنت مع حمزة عطو، في قرابة الساعة 10:30 أو 11:00 مساءً، عندما تلقى اتصالا هاتفيا من صلاح، يطلب منه أن يأتي ليأخذه في مكان في فرنسا لأن سيارته تعطلت. وقال إنه سيدفع تكاليف البنزين ورسوم الطرق السريعة وإنه سيعطيه بعض المال لهذه الخدمة.

أحد منفذي هجمات باريس الانتحارية الآخرين هو شكيب عكروه.. الذي ذهب إلى المدرسة مع كريم.

كريم: كان شخصا مبتهجا، مُضحكا جدا ومثقفا للغاية.. فقدت الاتصال معه في عام 2012.. وسمعت أنه كان في سوريا.

وتغيّر الشقيقان صلاح وإبراهيم عبدالسلام أيضا.

ولم يمض وقت طويل بعد تلك الحفلة، عندما توقفا عن الشرب وأصبحا أكثر تدينا.

رشيد: كانا يصليان أكثر.

في المسجد؟

رشيد: في المسجد.. ولكن ربما فقط أيام الجمعة.. وغير ذلك كانا يصليان في البيت.

يصلون.. ويخططون.

لا أحد، حتى أقرب أصدقائهما، يعرف لماذا تغير الشقيقان إلى هذه الدرجة.. وبهذه السرعة. وهذا هو الجزء الأكثر إثارة للرعب من القصة.

سألت رشيد كيف يمكن أن يحدث ذلك.

ورد ببساطة بأنه لا يعلم.

كريم: كان إبراهيم يُصادق الجميع، لم يكن لديه أي مشاكل مع البيض أو السود، أو أي ديانة أو عرق.

لم تكن لديه مشكلة.. حتى ما حدث هنا..

 سي ان ان

مشاركة في: Twitter Twitter

الإشتراك في تعليقات نظام RSS عدد التعليقات (10 )

-1-
ongehuwd
29 مارس 2016 - 01:48
sala jouj ay 2 dyal rka3i omcha 9tal 130 dyal nass abrieyae en 200 jarih wa lafdi7a lakbira fi brussel 9atlou abriyae law b9a itba3 albiran wa almalahi wa chorb alkhamr wa almoukhadirat 7san louh man hadchi li darou
مقبول مرفوض
-2
-2-
من الظلام إلى الظلام
29 مارس 2016 - 10:28
بعد الفسوق والفجور وممارسة الرذيلة والفواحش بكل أنواعها إنظم إلى التنظيم الإجرامي داعش ليؤسس الخلافة الإسلامية المزعومة على منهج النبوة كما يعتقد الدواعش القتلة .
المعروف أن كل شواذ داعش ومن يؤمن بعقيدتهم المتحجرة إما أن يكونوا شواذ ومدمن على الخمر والمخدرات أو إغتصب من أحد أقربائه أو ولد في أحياء الصفيح والقصدير. سحقا لك ولأمثالك وأنا مسرور وسعيد جداً برحيلك إلى جهنم.
مقبول مرفوض
0
-3-
Tarssan
29 مارس 2016 - 11:28
كلاب ضالت تعشق حور العين
مقبول مرفوض
1
-4-
عنتر
29 مارس 2016 - 13:26
مكروبات بشرية ملطخة عقولهم بخزعبلات الاسلام في الاجرام والقتل وملذات الجنة الجنسية .
صيد سهل وثمين منهم من يرتمي في احضان التشيع والتطرف باشكاله .
الاجرام كل الاجرام من يقتل الناس على اساس الجنة والحوريات . الى الجحيم
مقبول مرفوض
0
-5-
29 مارس 2016 - 18:36
هؤلاء من يستغلهم الدواعش بعد خروجهم من المراقص الليلية يعدونهم بالتوسط لهم من اجل ان يغفر لهم ربهم عن الرقص والخمر والمخدرات ويعدونهم بالجنة والاودية من العسل وحور عين ويخلدون فيها الى الابد
مقبول مرفوض
0
-6-
ABARAN
29 مارس 2016 - 20:56
لو كانت اوربا دولة عربية اسلامية حالها كحال الدول العربية الحالية ماذا كان سيحصل في مجالات الطب والعلم والفضاء الخ من العلوم لانتشرت في اوربا العلاج بشرب بول البعير او الابل او بالحجامة المتخلفة والتي يتباهى فيها شيوخ المسلمين بالعلاج بها وهم اول من يمرضون يشدون الرحال الى دول اوربا الكافرة للعلاج يتقنيات الكفرة واخير شاهدنا الشيخ الحويني والقرني ومن قبله القرد أوي وهو يتعالج في المانيا وبفضل الطب الحديث تم انقاذ حياته بفضل التقنيات المتطورة والشيخ الحويني هو اكثر الشيوخ المشجعين على التطبيب بالحجامة ولانه شيخ نصاب ويعرف جيدا ان لا علاج بالحجامة بسبب المخاطر والمضاعفات الخطيرة التي تحصل للشخص المعالج بها فشيوخ المسلمين اول ما يحسون بوعكة صحية يسارعون بالطيران الى بلاد الكفر للعلاج.
مقبول مرفوض
1
-7-
Yoba
30 مارس 2016 - 03:05
الله ارحمو ابراهيم تلك صور كانت في الجاهلية حسابوه عند الله اذكرو امواتكم بلخير لا تظلمو احد
مقبول مرفوض
0
-8-
وداعاً يا أوروبا
30 مارس 2016 - 11:20
أوروبا حولها المشردون المغاربة إلى ثكنة عسكرية دبابات وجيش مدجج بكل أنواع الأسلحة في الشوارع وطائرات بدون طيار تجوب المدن بدون توقف. كيف يتحول المشرد الذي ولد في دولة الخبز والشاي إلى مجاهد وفقيه في أوروبا الكافرة التي إحتضنته وأكرمته وله كل الحقوق. ......????

صدق منا قال إذا أكرمت اللئيم تمردا
مقبول مرفوض
-2
-9-
anhbous
31 مارس 2016 - 19:22
abde asalam arta7 arta7 sa nowasilo alkifa7,moutou yal3adyan ya akbar mojrimoun ya laklab, ya 3obad alkofar,da9imakhoum dakhna waha asantoucham iromiyen ge damourth ankhoum ti3icham ge dajj yin iti3ichan ge tamourth nalkofar ti3ichan ge dajj, awnagaro dasawaram ge daech, daech di3gazen ghasan imanyan ghasan i9awalawan ojichi amkhaniw azwamer ticham dakhna d3abdam dakhna, viva daech
مقبول مرفوض
0
-10-
Abajo Daech
3 أبريل 2016 - 12:15
إلى anhbous الله يسلط عليك الدواعش وحتى على أهلك وأقاربك إنه سميع مجيب
الله يحشرك مع من تحب أيها الإرهابي. هذا يعني أن دينك الدموي يؤمن بإله يحب الدم.
حتى تعليقك أعلاه والكلاب القبيح يبدوا أن مصاب بالحقد والكره أو أنك عانيت كثيراً من الإغتصاب وتعيش في بيئة حاقدة
وأتمنى أن تلتحق سريعاً في جبهات داعش إن كنت رجل؟؟؟
مقبول مرفوض
0
المجموع: 10 | عرض: 1 - 10

أضف تعليقك

المرجو عدم تضمين تعليقاتكم بعبارات تسيء للأشخاص أو المقدسات أو مهاجمة الأديان و تحدف كل التعليقات التي تحتوي على عبارات أو شتائم مخلة بالأداب....

للكتابة بالعربية