English French German Spain Dutch

rif category

قيم هذا المقال

0

  1. هذا ما قاله مركز دراسات اسرائيلي عن الاحتجاجات بالريف (5.00)

  2. السباعي: معتقلو الحراك خضعوا لتحليل الحمض النووي دون علم الوكيل العام (فيديو) (5.00)

  3. لجنة للتقصي تطالب بفتح حوار مع قادة الحراك لتجاوز الاحتقان بالحسيمة (1.00)

  4. الحسيمة تتفوق وطنيا في امتحانات الباكالوريا (1.00)

  5. "قاضي الارهاب" يودع اعمراشا سجن سلا وهذه هي التهم الموجهة له (0)

  6. هذا ما قاله سعد الدين العثماني حول مطلب احداث جامعة بالحسيمة (0)

  7. بلافريج: تستثمرون 30 مليار درهم فـ TGV عوض ماتوصلو القطار للحسيمة (0)

الكلمات الدليلية:

لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع

الرئيسية | في الواجهة | باحثون ومتخصصون يناقشون "الحرب الكيماوية بالريف" في الرباط

باحثون ومتخصصون يناقشون "الحرب الكيماوية بالريف" في الرباط

باحثون ومتخصصون يناقشون "الحرب الكيماوية بالريف" في الرباط

احتضنت المكتبة الوطنية بالرباط امس الثلاثاء 12 ابريل الجاري، نشاطا فكريا حول موضوع الحرب الكيماوية بالريف، نظمته جريدة "العلم الامازيغي"، بمشاركة باحثيين وتخصصيف في هذا الملف.

واكد متدخلون في هذه الندوة ان هذا الملف لا زال يحرج اسبانيا، فرنسا والمانيا، لتورطها في ارتكاب جرائم ضد سكان منطقة الريف، بإستعمال الغازات السامة خلال النصف الاول من عشرينيات القرن الماضي.

وعرف ذات الحدث، تقديم عدد من المؤلفات عن هذه المرحلة من تاريخ المغرب، من بينها كتاب "الأسلحة الكيماوية للدمار الشامل بالريف"، للدكتور ميمون الشرقي، الذي يوثق لـ"جريمة ضد الإنسانية"، حيث أكد هذا الأخير في كتابه أن "لا أحد الآن ينكر هذه الجريمة ..حتى ضباط سامون في الجيش الإسباني اعترفوا بهذا الملف"، مضيفاً أنه "بات من الضروري أن يصل إلى حل ينصف ضحايا هذه الحرب الكيماوية من سكان الريف و أحفادهم الذين مازالوا يعيشون تحت رعب شبح مرض السرطان الناتج عن مخلفات المواد الكيماوية التي استعملها الجيش الإسباني في حربه ضدهم".


وقال الدكتور رشيد اليشوتي، المتخصص في ملف "حرب الأسلحة السامة في الريف"، خلال تقديمه لكتاب ميمون الشرقي، أن "فرنسا، إسبانيا و شركات ألمانية تتحمل المسؤولية القانونية في هذا الملف"، في حين "تتحمل الدولة المغربية المسؤولية الاخلاقية، بحكم أن المغرب آنذاك كان خاضعاً للحكم المطلق من طرف فرنسا التي تحالفت مع إسبانيا سنة 1925 ووافقت على استعمال الغازات السامة في منطقة الريف".

وعرف هذا النشاط عرض شريط وثائقي تحت عنوان "نزيف الريف" من إخراج الإعلامية لبنى اليونسي، والذي يتطرق لتفاصيل "الجريمة" التي اقترفها الجيش الإسباني في حق سكان الريف.

دليل الريف : متابعة

مشاركة في: Twitter Twitter

الإشتراك في تعليقات نظام RSS عدد التعليقات (1 )

-1-
Yoba
13 أبريل 2016 - 18:42
ولمذا الرباط لمذا لم تاتو الي الحسيمة اوالناضور اين وقع الحرب الكيماوية ايها المرتزقة تاكلون باسم الريف
مقبول مرفوض
4
المجموع: 1 | عرض: 1 - 1

أضف تعليقك

المرجو عدم تضمين تعليقاتكم بعبارات تسيء للأشخاص أو المقدسات أو مهاجمة الأديان و تحدف كل التعليقات التي تحتوي على عبارات أو شتائم مخلة بالأداب....

للكتابة بالعربية