English French German Spain Dutch

rif category

قيم هذا المقال

0

  1. حوالي 10 مليار لانجاز "كورنيش مُعَلّق" بمدينة الحسيمة (5.00)

  2. مؤرخ فرنسي : جيشنا ارتكب جرائم بشعة في الريف (4.00)

  3. اكثر من 150 مهاجرا سريا يبحرون من الحسيمة والناظور في يوم واحد (4.00)

  4. "ابن رشد الحفيد: الفيلسوف و الطبيب" موضوع ندوة ببني بوعياش (3.00)

  5. الحسيمة..تفاصيل تفكيك شبكة مغربية اسبانية تسوق ادوية مسرطنة (1.50)

  6. الحسيمة ..600 مستفيد من قافلة طبية متعددة التخصصات بجماعة شقران (0)

  7. بعد وفاة محسن ..190 مليون لتجويد عمل قبطانية مينائي الناظور والحسيمة (0)

الكلمات الدليلية:

لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع

الرئيسية | وطنية | تفجير المغاربة وثقافتهم بالخارج...وأسئلة الحقل الديني المغربي.

تفجير المغاربة وثقافتهم بالخارج...وأسئلة الحقل الديني المغربي.

تفجير المغاربة وثقافتهم بالخارج...وأسئلة الحقل الديني المغربي.

 احتضنت قاعة بلدية الحسيمة يوم الاحد 24 07 2016 ندوة علمية في موضوع "المهاجرون المغاربة على ضوء الحق في الاندماج ومخاطر التطرف الديني" من تنظيم جمعية تازيري للتواصل والتنشيط الثقافي بالحسيمة في اطار الدورة العاشرة لمهرجان انموكار. وقد اطر الندوة العلامة سيدي أحمد الخمليشي مدير دار الحديث الحسنية الى جانب الناشط الحقوقي والامازيغي الأستاذ أحمد عصيد والأستاذ عبد السلام امختاري عضو اللجنة الجهوية لحقوق الانسان والطبيب النفسي عبد الكريم اكروح . وقبل التطرق الى موضوع الندوة لابد في البداية من التنويه بالمنظمين لهذا اللقاء العلمي وحسن اختيارهم لموضوع  النقاش، الذي جاء في سياق سياسي وثقافي ينطوي على أسئلة مفصلية ومصيرية وإستراتيجية من حيت التحديات الثقافية والهوياتية ، الفكرية ،الاجتماعية ،الاقتصادية ،العلائقية...التي تواجه الجالية المغربية المقيمة بالخارج، وهي كلها تحديات تلقي بظلالها على مشكلة الاندماج التي تواجهها هذه الجالية امام حالة من الجمود و انسداد الافق التي تعيشها في غيات حلول حقيقية تنطلق من رؤية متكاملة لتشخيصها ومن ثم معالجتها لإنقاذ هذه الشريحة التي تعتبر قطعة من الجسد الوطني وكيان المجتمع المغربي يتألم الوطن بأكمله لآلامها كما تألم هي لآلامه، -انقاذها- من براثن التطرف الديني والتزمت الفكري والفكر التكفيري الذي يتربص بها ويهددها في عمق هويتها الدينية وانتماءها الحضاري والثقافي المغربي، الذي يعتبر انموذجا فريدا من نوعه في تسامحه واعتداله ووسطيته، كما تجلى ذلك في سلوك وثقافة المغاربة تاريخيا. ان اثارة الندوة لخطر التطرف الديني عند الجالية ورطبه بمشكلة الاندماج  وتداعياته، وذلك في سياق اقليمي ودولي يتسم بتدفق المد الإرهابي الذي يجتاح المنطقة الإسلامية والعربية والمغاربية - بالمعنى الجيوسياسي- ، سيخلق لا محالة دينامية فكرية  لقضية تعد من اخطر القضايا التي يعرفها مغرب اليوم كمدخل لفهم انتشار ظاهرة التطرف والإرهاب التكفيري في اوروبا وسط الجالية المغربية وهو في حد ذاته يعد مكسبا وينم صراحة عن وعي سياسي وهوياتي عميق وأفق واعد يحسب للقائمين على جمعية تازيري للتواصل والتنشيط الثقافي وعلى رأسهم الاستاذ محمد لمرابطي.

 

مشاركة في: Twitter Twitter

الإشتراك في تعليقات نظام RSS عدد التعليقات (1 )

-1-
Anhbous
6 غشت 2016 - 20:23
Hada laysa bi mochkilat al indimaj así al ostad.3alaykom bilba7t wabita79i9 al7a9i9ii.wa chokran.
مقبول مرفوض
0
المجموع: 1 | عرض: 1 - 1

أضف تعليقك

المرجو عدم تضمين تعليقاتكم بعبارات تسيء للأشخاص أو المقدسات أو مهاجمة الأديان و تحدف كل التعليقات التي تحتوي على عبارات أو شتائم مخلة بالأداب....

للكتابة بالعربية