English French German Spain Dutch

rif category

قيم هذا المقال

0

  1. الحركة الحقوقية بالحسيمة تطالب بإطلاق سراح معتقلي الحراك (5.00)

  2. مواجهات أولى ليالي رمضان بالحسيمة على فرانس24 (2.00)

  3. خروج تظاهرات ليليّة في عدة مناطق بالريف واندلاع مواجهات متفرقة (1.00)

  4. إطلاق القنابل المسيلة للدموع بامزورن (1.00)

  5. الحسيمة .. أجواء استثنائية في أول ليلة رمضانية (1.00)

  6. السلطات تشن حملة اعتقالات في صفوف نشطاء الحراك بالحسيمة (0)

  7. الحسيمة.. اعتقال 20 ناشطا وهذه هي التهم الخطيرة الموجهة اليهم (0)

الكلمات الدليلية:

لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع

الرئيسية | في الواجهة | بنشريف يكتب: الوالي اليعقوبي ممثلا للدولة والمنتخبين

بنشريف يكتب: الوالي اليعقوبي ممثلا للدولة والمنتخبين

بنشريف يكتب: الوالي اليعقوبي ممثلا للدولة والمنتخبين

لقد كشف الحراك الاجتماعي بإقليم الحسيمة، أن الحراك وبحق ، له عمق اجتماعي بالنظر إلى استقطابه للمواطنين والمواطنات من مختلف الأعمار والمواقع الترابية بالإقليم، الأمر الذي اكسبه قوة وشرعية وصلابة، وأعاد النظر في أدوار وصلاحيات ممثلي السكان في مجالس الجماعات الترابية: مجالس لجماعات ومجالس العمالات والأقاليم ومجالس الجهات.

ولما كان ممثلو السكان بالإقليم ، في مختلف مجالس الجماعات الترابية، لم يضطلعوا بمهامهم وفقا للشكل المبين في الدستور وفي القوانين التنظيمية للجماعات الترابية رقم : 14- 111 و 14 - 112 و 14 - 113، وعوض الحلول محل الساكنة والنيابة عنها وفقا للمبادىء التي تحكم الديمقراطية التمثيلية، والدفاع عن مصالحها والتخطيط والبرمجة لتنمية الجماعات التي يمثلونها، انحازوا وبشكل سافر إلى خدمة مصالحهم الخاصة، وتوزيع إقليم الحسيمة إلى مناطق نفوذ، بين قادة بعض الأحزاب السياسية، الأمر الذي فسر بأنه العبث والفساد السياسي بعينه، يستدعي تدخل الدولة اعمالا لمبدأ ربط المسؤولية بالمحاسبة. 

وبما أنه قد ثبت أن الدولة تلكات او تراخت عن اعمال رقابة فعالة على مجالس الجماعات الترابية بإقليم الحسيمة او انها لم تجنح لذلك بمبرر ان معظم الجماعات يتولى تسييرها حزب الجرار، وبما أن هذا الأخير منتوج خالص للدولة المخزية، الأمر الذي يتعين بأن يعامل معاملة تفضيلية. وبما أن الدولة ملزمة باحترام الخيار الديمقراطي ومبدأ مساواة الجميع أمام القانون، وبأن مصلحة الوطن أسمى وأعلى من مصلحة الأحزاب والاشخاص، فإنه تبعا لذلك لا يمكن للدولة أن تجاري ذلك، بل يلزمها الدستور بالتدخل الفوري والعاجل عبر ممثليها للوقوف على المشاكل الاجتماعية والاقتصادية العميقة التي يعيشها إقليم الحسيمة، بعد أن ثبت عدم أهلية وفشل معظم مجالس الجماعات الترابية في تدبير الشأن المحلي، وربما انها جزء من المشكلة وليست جزءا من الحل، قد أكون جازما أنه و لو في حالة تقديم منتخبي حزب الجرار لاستقالتهم من مجالس الجماعات الترابية بإقليم الحسيمة، فإن ذلك لن يكون له وقع او تأثير يذكر وعلى جميع المستويات.

ولماذا يتضايق حزب الجرار من تحركات والي الجهة؟

حزب الجرار يعتقد او يتوهم بأن إقليم الحسيمة قلعته ومجاله المحفوظ، يستعصي على السلطة كما على الأحزاب السياسية بسط الهيمنة عليه، ما دام أن قيادة حزب البام تنحدر من الاقليم، وبأن تاريخ الريف يشفع لها بأن تفاوض الدولة نيابة عن ابناء الريف ومحقة في استحقاق الريع السياسي، والتفرد في جني الثمار الاقتصادية تنمية لموقعها الاجتماعي والطبقي. اذن الريف وتاريخ الريف والجماعات الترابية بإقليم الحسيمة هي كلها مجرد قنطرة من وجهة نظر قيادة البام أو على الاقل جزء منها، نحو السيطرة والهيمنة على إقليم الحسيمة، ولا يهمها فقر او تفقير المنطقة. ولما لا حظت الدولة أن طريق البام بالحسيمة غير سالكة وستكون فاتورته السياسية جد مكلفة.

ولكن وفي سائر الاحوال الدولة كما الجماعات الترابية يتقاسمون المسؤولية السياسية عما يعرفه اقليم الحسيمة من مشاكل ومآسي اجتماعية واقتصادية مند الاستقلال.

مصطفى بنشريف

مشاركة في: Twitter Twitter

الإشتراك في تعليقات نظام RSS عدد التعليقات (17 )

-1-
ابن الريف
20 أبريل 2017 - 21:33
تحياتنا الحارة للاستاد بنشريف واشكرك عاليا على هده التوضيحات الهامة نعم يااستادنا الوالي يمثل الدولة في حماية المدينة والاقليم باكمله بعدما ان اتضح بفشل معظم مجالس الجماعات التربية بالاقلبم بتسيير وتدببر شؤونها باحسن مايرام فالدولة تتحمل المسؤولية في دلك فالحزب الدي يمثل الساكنة ادا لم يقم بواجبه وخدمة مطالب المواطنين والوقوف معهم من حق الوالي ان يتدخل شخصيا ويقف على الوضع بما يجري للحد والتخفيف من المشاكل لكي لا تتراكم وايجاد الحلول ومساعدة المواطنين ..
-2-
TIZI
20 أبريل 2017 - 21:35
مزيدا من المقالات أستاذي المحترم مقالاتك تشفي الغليل وتثلج الصدور٠وأتمنا أن يلتحق بكم مثقفين آخرين للتعبير عن آرائهم ،المنطقة محتاجة إلى آرائكم لا إلى فلوسكم ولا إلى مساعداتكم أبناء الريف عصاميين يعتمدون على أنفسهم عاشوا الأزمة في بطون أمهاتهم وعند الولادة تأقلموا معها وأصبحت جزأ منهم ٠
-3-
20 أبريل 2017 - 22:05
الخطايتحمله أبناء جلدتنا قبل أي آخر.
فبدل لانكباب على خدمة إخوانهم راحوا يتاجرون بهم وينهبون أراضيهم باثمان بخسةبخسة لقدمونها الاسيادهم في الرباط ليشيدوا عليها البلات. غابة اسواتي نموذجا .أو يبنون علبا لبيعها بأضعاف مضاعفة لثمنها الحقيقي سيدي عابد نموذجا آخر.... وقس
مرحبا بالسيد الوالي بل ومرحبا باي كان يستطيع أيقاف البياعة والشراية عند حدهم .
-4-
ماسين
20 أبريل 2017 - 22:15
هذا في الوقت الذي نحتاج فيه إلى مثل هذه العقول النيرة والمحترمة نجد بالعكس جل النخبة المثقفة من أبناء الريف تقوقعوا في قوقعتهم الحلزونية يأكلون ويخرجون فضلاتهم دون إخراج أفكارهم ومشاركتها مع شباب الحراك رغم كل هذا فهناك الشرفاء منهم ولكن قلائل مثل هذا الرجل الشريف اسم على مسمى بنشريف الذي خرج بقول كلمة حق في وجه الطغيان.
شكرا مجددا الأستاذ المحترم ومليون تحية انحني احتراما لك ولكل ماتكتبه بأسلوب موضوعي وتحليل واقعي أيها الشريف.
العار والخزي لمثقفي البلاط على سكوتهم وإلى بهم إلى مزبلة التاريخ.
-5-
// ولد الريف //
20 أبريل 2017 - 22:21
تحية طيبة لكل المشاركين الكرام ، وتحية خاصة للستاذ بنشريف والله اني أراك أصبت عن الحقية في الكثير مما ذكرته في مقالك المميز .
-6-
إلى الأمام
20 أبريل 2017 - 22:59
تحية تقدير و احترام للأستاذ بنشريف.
أجل، إن المتخبين لعبوا منذ السنوات الأولى للاحتقلال دورا جوهريا في ما آلت إليه الأوضاع في هذا الإقليم المنكوب، بداية من المدينة - التي كانت زاهرة أيام الإستعمار - و التي عاث فيها الجاهلون فسادا و تخريبا مرورا بالمجالس المحلية بامزورن، ايث بوعياش، ثاركيست،..
فلو كنا في دولة مؤسسات لتم اعتقالهم جميعا عملا بمبدأ " من أين لك هذا؟ ".
إن المتتبع للشأن المحلي يعرف جيدا الدور الذي لعبه و يلعبه هؤلاء المنتخبين و أحزابهم السياسية في نهب و تخريب المنطقة ملتمسين الضوء الأخضر من السلطات المحلية بطبيعة الحال؛ لذلك أقولها و اكررها أن هؤلاء المتخبين و السلطة المخزنية وجهان لعملة الفساد في البلاد.
-7-
مواطن غ.متحزب
20 أبريل 2017 - 23:28
احتراماتي استاذنا المقتدر المحترم لقد وضعت اليد على الجرح كما يقال ننتظر منكم المزيد من المقالات حول مايحدث بهذا الاقليم المجاهد لا تتركوه في يد هؤلاء الجهلة يمتصون دماء سكانه ونثمن كذلك ما يقوم به سيادة الوالي اليعقوبي
-8-
مصطفى / هولندا
20 أبريل 2017 - 23:30
في البداية أود أن أقدم لكم تحياتي أيها الأستاذ الكريم لأنكم كل مرة تشفون غليل ألمواطن الريفي الحر خاصة مقالكم الذي زعزع أكبر خائن معاصر في الريف الذي كان يزاحم الناس كل يوم الثلاثاء على الألبسة المستعملة القادمة من اوروبا والذي قدم الى الرباط ولا يملك ثمن دراجة نارية وبين عشية وضحاها أصبح يملك عقارات وفلات ويدخل افخم المطاعم والمحلات التجارية. إن التركيبة البشرية للبام في المغرب عامة وفي الحسيمة خاصة تتكون بنسبة 95 بالمائة من المنبوذين سياسيا وصولهم الى المجالس يتم غالبا عبر شراء أصوات الناخبين وهذه عملية يعرفها من يملك بطاقة الناخب أو لايملكها. وهذا الشراء يتم غالبا عبر الأموال والعائدات المحصل عليها عبر نزع وبيع أراضي المواطنين . إن المسمى الحموتي هو الزعيم الميداني المتخصص في الأستلاء عن تلك الأراضي والعمارة هو من يتكلف بتسهيل الإجراءات الإدارية عبر الاتصال برؤساء المكاتب. والمسمى البلوقي هو من يتولى مسألة وضع التصاميم. فإذا كان البام يتوهم أن منطقة الحسيمة حديقته الخلفية فإن هذا التوهم ينبني على هذا المعطى، معطى نزع الأراضي بالقوة وشراء الذمم ولا أحد يمكن أن يغير من الواقع شيئا. أما واقع اليوم واقع آخر واقع شباب آخر. ..
-9-
rif
20 أبريل 2017 - 23:48
كلنا الوالي اليعقوبي بعد أن فشل حزب البام الذي يضم 23 جماعة بالاقليم في تدبير أمور الساكنة لقد اتضح للجميع بأن هؤلاء أتوا للسيطرة على الريف و على أراضي الريفيين و لا غيرة لهم علي الساكنة فقط يفكرون كيف يملؤوا جيوبهم بعد أن امتلأت في زلزال 2004 فالتاريخ لا يرحم
-10-
محم
21 أبريل 2017 - 09:37
شكرا استاذي على تحليلك الهادئ، ان البام ماهو الا منتوج المخزن و روحه هو المخزن اذن اذا ازلنا منه المخزن فنكن على يقين انه سيموت بصفة رسمية.
اهل لانسان ذون المستوى الثقافي ان يقود حزبا؟
اهل الانسان الذي سرق حذاءا من المسجد ان يرى الملايير و يسكت؟
اطلب من الله تعالى ان يرفع على ريفنا الحبيب و مغربنا هذا الحزب المشؤوم أ مييين.
-11-
حى حدو
21 أبريل 2017 - 10:13
هل أنت تتكلم من داخل القصر؟أم نيابة عن من.وأين كان مداد قلمك .....
-12-
21 أبريل 2017 - 10:23
كلام في المستوى أستاذنا.
البام في الحسيمة يساوي صفر بدون الدوكتور بودرة.
-13-
مواطن كاعي
21 أبريل 2017 - 10:40
أنا مع اليعقوبي ضد الباميين الأميين
-14-
عبده
21 أبريل 2017 - 11:10
اكيد الاستاد بن شريف وضع يده على الجرح بعد سرده لمجموعة من الحقائق تشفي الغليل,لكن حبذا لو وجه السهام لكل الفرقاء السياسيين بالمنطقة حيث ما نعيشه اليوم من نكسات وازمات اقتصادية واجتماعية خانقة كانت بسبب تراكمات سلبية لاحزاب سياسية فاشلة تحملت المسؤولية بجماعات محلية داخل الاقليم الجريح....
-15-
rifi
21 أبريل 2017 - 11:53
بعض الأقلام المأجورة تتحدث عن الوالي كأن الحل بيده الوالي يشتغل خارج صلاحياته وخارج القانون ،نريد تطبيق القانون نريد دولة المؤسسات،لادويلة الأشخاص بعض المعلقين على الصفحة مشبوهين ،باراكا راكم عيقتوا قبل مانفرشكوم
-16-
علي المرابط
21 أبريل 2017 - 16:37
الجملة الواردة في آخر المقال غير كاملة يا دكتور:ر
ولما لا حظت الدولة أن طريق البام بالحسيمة غير سالكة وستكون فاتورته السياسية جد مكلفة.......... ؟؟؟؟؟؟؟
-17-
عبد القادر .طنجة
22 أبريل 2017 - 21:35
عذرا أستاذي فأنت مخطأ و إن كانت نيتك حسنة:
قبل أيام قرأت مقالتك التي تنتقذ فيها وزارة الدّاخلية فأعجبت بشجاعتك، لكنك في هذا المقال ومن حيث تدري أو لا تدري تعين المستبدّين في هذا البلد على إقناع الناس بأن السلطة الممركزة المستبدّة والمتمثلة في أجهزة وزارة الدّاخلية ومن يحرّكها من الرباط هي التي يحقّ لها اتخاذ القرار، ومعلوم أن هذه السلطة هي معفية من أية محاسبة سواء أصابت أم أخطأت، يصدق عليها قول الله تعالى على لسان فرعون لقومه <<لا أريكم إلا ما أرى و لا أهديكم إلا سبيل الرشاد>> أي ليس للشعب أن يتعاقد مع حاكمه ولا أن يحاسبه أو يلتزم معه على ما ينبغي إنجازه، خاصة في المجال الجهوي والمحلّي.
من يضمن أن الوالي لا يخطأ وأنه محصّن ضد الفساد؟ أقصى ما يقدمه المخزن للمواطن هو تغييره بوال آخر إذا فاحت رائحته, أما المواطنون (الرعيّة) فليس لهم إلا الطاعة والدعاء لأولياء الأمور... فعلا ذلك الحزب لا يمثل إرادة الشعب ولا أعتبره حزبا أصلا، هو صنيعة الدولة العميقة، كما ليس بإمكان أي حزب أن يمثل إرادة الشعب في ظل الدستور الحالي ( وأنت أعلم مني بالقانون) جميع الأحزاب الكرتونية تعلم أنها لا يمكن أن تمارس سلطة حقيقية لكنّها دافعت على هذا الدستور باستماتة قانعة بالمصالح الشخصية التي يستفيدها أعضاؤها من هذه اللعبة.
أستاذي الفاضل هل نحن أدنى مرتبة من الشعوب التي لديها مجالس أو حكومات جهوية قوية ذات اختصصات مهمة مثل إسبانيا؟
إن الدولة التي تدافع عنها هي التي لا ترغب في ان يكون للمنتخبين أي دور.
أعتقد أن الحراك الريفي ينبغي استغلاله من أجل الانتقال نحو الديموقراطية من باب الشأن المحلي،
لا تتصدق علينا بالمشاريع من الرباط ارفع يدك عنا ودعنا ندبّر أمورنا من خلال مجالسنا المنتخبة ديموقراطيا والمخولة لها الصلاحيات المعقولة، <فحال اللي عند الناس>، وإن فسدت نعاقبها بالانتخابات وحجب الثقة......
هل نحن مواطنون كاملوا الأهلية أم نحن قاصرون (رعيّة) نحتاج للوصاية؟؟ (لا أريكم إلا ما أرى)...صدق الله العظيم
المجموع: 17 | عرض: 1 - 17

أضف تعليقك

المرجو عدم تضمين تعليقاتكم بعبارات تسيء للأشخاص أو المقدسات أو مهاجمة الأديان و تحدف كل التعليقات التي تحتوي على عبارات أو شتائم مخلة بالأداب....

للكتابة بالعربية