English French German Spain Dutch

rif category

قيم هذا المقال

0

  1. لفتيت من الحسيمة: لا وجود لـ"العسكرة" ولعن الله من ايقض الفتنة (5.00)

  2. الخلفي: موضوع ظهير "عسكرة الحسيمة" انتهى وسنُطبّق القانون (3.67)

  3. مناوشات في بني بوعياش (3.00)

  4. هشاشة البنية التحتية بدواوير إقليم الدريوش (2.00)

  5. الزراد: حكومة العثماني تنتقم من ساكنة الحسيمة لتصويتها لحزب البام (0)

  6. الوالي اليعقوبي يُباشر مهامه بالحسيمة ولا صحة لخبر اعفاءه (0)

  7. هي أزمة ثقة .. رغم تحركات الدولة ووعودها .. الاحتجاجات تتواصل باقليم الحسيمة (0)

الكلمات الدليلية:

لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع

الرئيسية | المهاجرين | "غزالة في بلد الفيلة" كتاب يروي حياة الناطقة باسم حكومة باريس الريفية نجاة بلقاسم

"غزالة في بلد الفيلة" كتاب يروي حياة الناطقة باسم حكومة باريس الريفية نجاة بلقاسم

"غزالة في بلد الفيلة" كتاب يروي حياة الناطقة باسم حكومة باريس الريفية نجاة بلقاسم

صدر كتاب عن الناطقة باسم الحكومة الفرنسية نجاة بلقاسم المغربية المولد بعنوان "نجاة فالود بلقاسم: غزالة في بلد الفيلة" لمؤلفيه فيرونيك بيرنهايم وفالنتين سبيتز ويصفانها ب "نجمة الحزب الاشتراكي" ويبقى بيدها جزء كبير من نجاح الرئيس الفرنسي فرانسوا هولند وحكومته بحكم أنها المكلفة بإقناع الرأي العام الفرنسي بسياسة الاشتراكيين.

والكتاب الذي نزل رسميا الى المكتبات الفرنسية في بداية الأسبوع الجاري يتم تصنيفه ضمن "كتب الموسم الأدبي والسياسي" في فرنسا، وهو يعالج حياة هذه الأمازيغية التي هاجرت من قرية مهمشة من الريف المغربي في بداية الثمانينات الى فرنسا لتصبح وهي في سن 34 وزيرة حقوق المرأة وناطقة بحكومة هذا البلد الأوروبي ابتداء من مايو الماضي، بينما كانت تحلم بأن تتحول الى صحفية.

والكتاب مبني على شهادات حية وتقييم من طرف محيط نجاة بلقاسم العائلي والسياسي والأصدقاء، حيث طرق الكاتبان أبواب الكثير من أفراد عائلتها في المغرب وفي فرنسا وغاصا في الحزب الاشتراكي الفرنسي لمعرفة كيفية انخراط الناطق باسم الحكومة سنة 2002 لتصل الى منصب الوزيرة عشر سنوات بعد ذلك.

ومن ضمن الخلاصات التي يستقيها المؤلفان أن حياة نجاة بلقاسم  مليئة بالصبر والثبات وخيبة الأمل والمفاجأة السارة وغير السارة في طريق مسكون بالفيلة التي لا ترحم نهائيا لكن كل الأشياء تهون أمام الطموح المسلح بالالتزام لرسم مسار استثنائي.

ويؤكد الكاتبان أن نجاة بلقاسم سياسية يصعد نجمها بقوة وثبات في فاء الحزب الاشتراكي الفرنسي متحولة إلى أبرز وجوهه أمام الرأي العام في هذا البلد الأوروبي. بل وأن جزء من نجاح التجربة الاشتراكية الجديدة في الرئاسة والحكومة الفرنسية يتوقف عليها لأنها الناطق باسم الحكومة التي تتجلى مهمتها الأساسية إقناع الرأي العام الفرنسي بالإصلاحات السياسية والاقتصادية والاجتماعية.

دليل الريف : ألف بوست

مشاركة في: Twitter Twitter

الإشتراك في تعليقات نظام RSS عدد التعليقات (0 )

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك

المرجو عدم تضمين تعليقاتكم بعبارات تسيء للأشخاص أو المقدسات أو مهاجمة الأديان و تحدف كل التعليقات التي تحتوي على عبارات أو شتائم مخلة بالأداب....

للكتابة بالعربية