English French German Spain Dutch

rif category

قيم هذا المقال

0

  1. الحسيمة..درك النكور يتمكن من حجز طنين من الاكياس البلاستيكية (5.00)

  2. عصابة "اودي" المغربية تواصل غارتها على الابناك الهولندية (5.00)

  3. عامل الاقليم يجتمع بالعمال المطرودين من معمل الحليب ببني بوعياش (3.00)

  4. انتشال جثث مهاجرين سريين غرق قاربهم بسواحل الحسيمة (فيديو) (0)

  5. "إبراز الهوية الأمازيغية " شعار النسخة 2 لملتقى الثقافة الأمازيغية بالحسيمة (0)

  6. حسن اوريد يكتب : رسالة إلى الشهيد محسن فكري (0)

  7. المختاري رابع مدرب ينفصل عن رجاء الحسيمة منذ بدابة الموسم (0)

الكلمات الدليلية:

لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع

الرئيسية | الواجهة | دريكيون بالحسيمة يشتكون قائدهم الجهوي الى حسني بن سليمان

دريكيون بالحسيمة يشتكون قائدهم الجهوي الى حسني بن سليمان

دريكيون بالحسيمة يشتكون قائدهم الجهوي الى حسني بن سليمان

وجه مجموعة من الدركيين يعملون باقليم الحسيمة رسالة الى قائد الدرك الملكي الجنرال حسني بن سليمان يطالبونه فيها بفتح تحقيق حول إقالة مجموعة من رؤساء مراكز الدرك وانتحار واحد منهم بمنطقة كتامة .

واتهم الدركيون في رسالتهم التي توصل موقع "لكم " بنسخة منها القائد الجهوي بالحسيمة باقدامه على اقالة خمس رؤساء مراكز وخمسة رتباء من مركز "كتامة"، منهم المساعد (ت) قائد مركز اكتامة سرية تارجيست، والمساعد (ط) رئيس مركز ابن حديفة سرية تارجيست والمساعد (ن) قائد مركز ابن بولفراح سرية تارجيست، والمساعد (س) قائد مركز امزورن سرية الحسيمة، والمساعد أول (ع) قائد مركز الحسيمة سرية الحسيمة.

واضاف الدركيون المتذمرون أن القائد الجهوي منذ وصوله إلى جهوية الحسيمة، "قام بجولة على جميع المراكز وفرض على رؤسائها"تعليمات" حسب أهمية كل مركز، لكن المساعدين الخمسة رفضوا الاستجابة لتلك "التعليمات"، وكان مصيرهم الإقالة من مناصبهم، وحررت في حقهم تقارير... وجهت إلى القيادة العليا للدرك"، وكان مصيرهم الإبعاد إلى مناطق نائية خلال الحركة الانتقالية لشهر غشت الماضي "عقابا لهم".

 

 وحسب الرسالة نفسها،  فان القائد الجهوي قام بإقالة خمسة دركيين من مركز "كتامة"، مباشرة بعد إقالة رئيسهم وتعويضه برئيس آخر وافق على الاستجابة لـ "تعليماته"، لكن الرتباء الخمسة، تضيف الرسالة، رفضوا "الانصياع" لـ "تعليمات" رئيس المركز، الذي قام بإرسال تقرير ضدهم إلى القائد الجهوي، وهو ما دفع بأحد الدركيين المسمى "ع" برتبة رقيب أول، بالإنتحار عن طريق شرب "الماء القاطع"، تاركا وراءه زوجته وثلاثة أبناء، احتجاجا على ما وصفتها الرسالة بـ "التعسفات" التي تعرض لها.

كما تمت إقالة المساعد "ق" نائب قائد مركز "النكور" التابع لسرية الحسيمة، الذي بدوره رفض الاستجابة لـ "ـعليمات"  قائد المركز والقائد الجهوي فكان مصيره تحرير تقرير في حقه وإدخاله إلى القيادة الجهوية.

وبالإضافة إلى كل هذا، فإن القائد الجهوي قام بإحداث تغييرات على إدارة القيادة الجهوية، من خلال إبعاد المساعد (ز) من سكرتارية القيادة، وتعويضه بمساعد آخر مكلف بتسليم "بونات" الوقود لرؤساء المراكز بطريقة شككت الرسالة في "شفافيتها"، وكذلك إبعاد المساعد أول (ح) من مكتب الموارد البشرية.

كما تحدث أصحاب الرسالة عن تعرضهم لكل أشكال الإهانة والسب من طرف المسؤول الجهوي، حيث يواجه كل دركي حاول تقديم تظلم بالقول "سير ولا غدي نحيد ليك الكسوة" وكأن "جهاز الدرك ضيعة في ملكه"، حسب الرسالة.

ووقفت الرسالة على الأوضاع المزرية التي يعيشها الدركيون داخل إقليمية الحسيمة، حيث يتناولون مثلا وجبة غداء مكونة من نصف بارزيان تحتوي على حوالي 10 غرام من لحم بيبي، وياغورت واحد من النوع الرديئ، و"عندما نطلب من المساعد (م) رئيس (Bureau ADmS) لكي يحسن لنا وجبة الغداء يرد علينا أنه مغلوب على أمره" يقول أصحاب الرسالة.

كما اشتكى الدركيون من طريقة توقيع عطلهم من طرف مكتب الموارد البشرية الذي يسلم رخصة الإجازة permission titre de إلى قائد المركز بعد توقيعها من طرف قائد الجهوية، إلا أن هذه العملية تقول الرسالة تشوبها العديد من الخروقات والاختلالات.

دليل الريف : متابعة 

مشاركة في: Twitter Twitter

الإشتراك في تعليقات نظام RSS عدد التعليقات (0 )

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك

المرجو عدم تضمين تعليقاتكم بعبارات تسيء للأشخاص أو المقدسات أو مهاجمة الأديان و تحدف كل التعليقات التي تحتوي على عبارات أو شتائم مخلة بالأداب....

للكتابة بالعربية