English French German Spain Dutch

rif category

قيم هذا المقال

0

  1. الحسيمة..درك النكور يتمكن من حجز طنين من الاكياس البلاستيكية (5.00)

  2. عامل الاقليم يجتمع بالعمال المطرودين من معمل الحليب ببني بوعياش (3.00)

  3. انتشال جثث مهاجرين سريين غرق قاربهم بسواحل الحسيمة (فيديو) (0)

  4. "إبراز الهوية الأمازيغية " شعار النسخة 2 لملتقى الثقافة الأمازيغية بالحسيمة (0)

  5. حسن اوريد يكتب : رسالة إلى الشهيد محسن فكري (0)

  6. المختاري رابع مدرب ينفصل عن رجاء الحسيمة منذ بدابة الموسم (0)

  7. انقاذ مهاجرين سريين ابحروا من سواحل تازغين بالدريوش (0)

الكلمات الدليلية:

لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع

الرئيسية | في الواجهة | "تحسين مناخ الاعمال" محور لقاء بمقر ولاية جهة الحسيمة

"تحسين مناخ الاعمال" محور لقاء بمقر ولاية جهة الحسيمة

"تحسين مناخ الاعمال" محور لقاء بمقر ولاية جهة الحسيمة

في إطار المجهودات المبذولة لتحسين مناخ الأعمال والهادفة إلى تلبية رغبات المستثمرين في مختلف القطاعات الاقتصادية عبر مواكبتهم تقنيا واقتصاديا وماليا، وسعيا من المركز الجهوي للإستثمار بجهة تازة الحسيمة تاونات لتوفير البنيات الاستقبالية القادرة على إقناع حاملي أفكار المشاريع لإنجاز استثماراتهم بالمنطقة، لما لهذه الأخيرة من إمكانيات ومؤهلات مهمة، انعقد يوم الثلاثاء 25 شتنبر 2012 بمقر ولاية جهة تازة الحسيمة تاونات، إجتماع موسع حول تحسين مناخ الأعمال بالجهة، ترأسه السيد والي الجهة، وبحضور كل من مدير المركز الجهوي للإستثمار، رئيس المجلس الجهوي، رئيس غرفة التجارة والصناعة و الخدمات، ممثل صندوق الإيداع و التدبير، ممثل الإتحاد العام لمقاولات المغرب، ممثل وكالة التنمية الاقتصادية و الاجتماعية لعمالات وأقاليم الشمال، ورؤساء مجالس جماعية، ورؤساء المصالح الخارجية ومديرو المؤسسات البنكية، ومستثمرون ومحاسباتيون.

    وقد استهل السيد محمد الحافي، والي الجهة، عامل إقليم الحسيمة، كلمته باستعراض ما أسماها "أفكارا من أجل خلق مجال تنموي مستدام يمكن الجهة من أن تلعب دورا إستراتيجيا على المستوى الجهوي والوطني " مذكرا " بالأوراش الكبرى التي فتحت في مختلف المجالات تحت القيادة الرشيدة لصاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله وأيده" مركزا في مداخلته على "إقتصاد المعرفة" القائم على العلم و تكوين الأطر والموارد البشرية الكفأة والمؤهلة، وعلى مفهوم الإقتصاد الذي يجب أن يكون في مصلحة الجميع، عبر التقليص من الفوارق الإجتماعية ومن أجل خدمة الإنسان، حتى يركب الجميع قطار التنمية، واستشراف آفاق العمل التنموي القائم على الاستثمار والأفكار الإبداعية التي تعتبر الجهة في أمس الحاجة إليها.

 

     أما السيد عبد الحميد المزيد، مدير المركز الجهوي للإستثمار، فقد أكد من جهته، أن موضوع هذا الاجتماع الموسع حول تحسين مناخ الأعمال و الاستثمار بالجهة، بات يستقطب اهتمام كافة الفاعلين سواء على الصعيد الوطني، أو المحلي، الحكومي أو على مستوى القطاع الخاص، دون أن ينسى الاهتمام الشعبي والإعلامي الذي تحظى به قضايا الاستثمار عموما، باعتباره المدخل الرئيسي إلى تدارك جل الخصاصات المسجلة على صعيد المؤشرات السوسيو اقتصادية، وتحقيق التنمية المستدامة و التشاركية وتعزيز سياسة القرب وخلق فرص الشغل، معتبرا في كلمته هذه أن "كل المشاركين في هذا الاجتماع الموسع، على وعي راسخ بالأهمية التي يحظى بها موضوع تحسين مناخ الأعمال ضمن سياسة حكومة صاحب الجلالة نصره الله، والمجهودات التي تبذلها من أجل النهوض بأوضاع هذه الجهة".

     وفي هذا السياق، وفي إطار أنشطة المركز الجهوي للاستثمار الرامية إلى الانفتاح على مختلف الفعاليات والحساسيات، استطرد مدير المركز، أن تنظيم هذا الاجتماع يهدف إلى تلبية رغبات المستثمرين في مختلف القطاعات الاقتصادية و ذلك بمواكبتهم إداريا وتقنيا واقتصاديا و ماليا، مستحضرا وعي المركز بأهمية المقاربة التشاركية التي أفضت به إلى بلورة مشروع إحداث صندوق جهوي للاستثمار والذي ستتجسد لبنته الأولى بإحداث صندوق إقليمي للاستثمار بإقليم الحسيمة الذي سيشكل نموذجا في أفق إحداث صناديق مماثلة بباقي أقاليم الجهة، وذلك بتضافر جهود كل من القطاعين العام و الخاص (الدولة و الجهة و الأبناك و المؤسسات المالية ووكالات التنمية والمستثمرون) لتمكين الشركاء من توفير غلاف مالي يضمن انطلاقة أنشطة الصندوق واستمراريته، ليواكب مسلسل التنمية بجهة تازة-الحسيمة-تاونات الذي يتجلى في المشاريع المهيكلة التي أعطيت انطلاقتها بفضل العناية المولوية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله، سواء تعلق الأمر بقطاع البنيات التحتية أو القطاع السياحي أو الصناعي.

     وستمكن الآلية العملية لهذا المشروع الشركاء المستقبليين من الاستفادة من الموارد المالية و الإرشادات و الخبرات و مختلف وسائل الدعم الإستراتيجية منها و التنظيمية التي ستقدم من طرف الشركة التي ستتكلف بتسيير هذا الصندوق والتي سيتم إحداثها مستقبلا لهذا الغرض و ذلك بغية مواكبتهم في بلورة خطط عملهم بالمساهمة في تشخيص نقط القوة و الضعف للشركات و التفكير في المشاريع التنموية و الاستراتيجيات المالية من أجل مواكبة حاملي المشاريع بالجهة.

  ليجمع الحاضرون في ختام هذا اللقاء على أهمية مثل هذه المبادرات، مثمنين إنشاء صندوق للإستثمار بإقليم الحسيمة في أفق تعميم التجربة على باقي أقاليم الجهة.

 دليل الريف : تقرير اخباري


 

مشاركة في: Twitter Twitter

الإشتراك في تعليقات نظام RSS عدد التعليقات (1 )

-1-
ابن آوى
26 شتنبر 2012 - 22:07
اجتماعات متكرر وتحت مسميات مختلفة وعلى أرض الواقع لا شيئ يذكر .ينطبق عليكم المثل .جعجعة ولا طحين.ما فيها باس الا الوحد مرة مرة اصاوب حالتو مزيان أيجلس اتصور .اليس كذلك أسي جمال ؟.أنت أأيت يوسف وعلي .واحد زائد واحد كم تساوي؟
مقبول مرفوض
0
المجموع: 1 | عرض: 1 - 1

أضف تعليقك

المرجو عدم تضمين تعليقاتكم بعبارات تسيء للأشخاص أو المقدسات أو مهاجمة الأديان و تحدف كل التعليقات التي تحتوي على عبارات أو شتائم مخلة بالأداب....

للكتابة بالعربية