English French German Spain Dutch

rif category

قيم هذا المقال

3.00

  1. قاضي التحقيق ينهى الاستنطاق التفصيلي للمعتقلين في قضية محسن (0)

  2. السلطات الامنية بالناظور تضبط 5,5 طن من الحشيش (0)

  3. 220 مليون دولار للنهوض بالتعليم الثانوي بثلاث جهات بينها جهة الشمال (0)

  4. جمعيات تطالب لحليمي بالكشف عن العدد الحقيقي للناطقين بالامازيغية (0)

  5. نقابة: الاعلام يروج "الاكاذيب" على الاطر الطبية بمستشفى الحسيمة (0)

  6. السياسة الهجروية الجديدة بالمغرب.. واستمرار المآسي (0)

الكلمات الدليلية:

لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع

الرئيسية | المهاجرين | طفلة ريفية تنتخب عمدة لمدينة مالين البلجيكية

طفلة ريفية تنتخب عمدة لمدينة مالين البلجيكية

طفلة ريفية تنتخب عمدة لمدينة مالين البلجيكية

للمرة الثانية تنتخب مدينة مالين البلجيكية عمدة لها من أصل مغربي. فقد انتخبت سلمى أبراري عمدة للمجلس الأطفال. مراسم التتويج جرت يوم الأربعاء 16 نوفمبر الجاري بحضور بقية أعضاء المجلس وجمع من الآباء وسكان المدينة.

"في البداية لم أصدق أنني فزت. لم أكن أتوقع النتيجة ولكنني لم أتردد في تقديم ترشيحي"، تقول سلمى ذات التسع سنوات والمنحدرة من أسرة قادمة من الريف بشمال المغرب. تحب سلمى مخاطبة الناس وتحظى بجاذبية كبيرة. "من يدري قد ألتحق لاحقا بالعمل السياسي الحقيقي"، تضيف سلمى بعد انتخابها يوم 24 أكتوبر الماضي من بين 54 طفلا لبوا دعوة المشاركة في المسابقة كمرشحين للمنصب الذي يتجدد كل سنة.

وبحسب لجنة التحكيم فإن سلمى فازت باللقب لقدرة الإقناع التي تتمتع بها والطريقة التي تتحدث بها. سلمى أصبحت الآن "الوجه" البارز والناطق الرسمي باسم مجلس الأطفال الذي تُناط له مهمات استشارية حول عشرة نقاط قدمها الأطفال باعتبارها "ميثاق" المدينة، ومن بين القضايا: سلامة الطرق والبيئة. إلا أن الهدف من هذه المبادرة التي تعرفها مدن كثيرة عبر العالم، هي احتكاك الأطفال بقواعد وأسس عمل المؤسسات الديمقراطية.

ترأس سلمى مرة واحدة كل شهر اجتماع مجلس الأطفال وثلاث مرات في الشهر يجتمع المجلس مع الأصدقاء والآباء والأمهات للتباحث في أمور تهم المدينة وأطفالها. ويتكون المجلس من عشرين طفلا مقسمين مناصفة بين الجنسين. والمهمة الأساسية أمام المجلس هي جعل المدينة "صديقة للأطفال".

وتجدر الإشارة إلى أنه سبق لمدينة مالين أن انتخبت عام 2008 الطفلة سمية عمدة لها.

دليل الريف :  إذاعة هولندا العالمية

مشاركة في: Twitter Twitter

الإشتراك في تعليقات نظام RSS عدد التعليقات (3 )

-1-
r.talhaoui
20 نونبر 2012 - 07:37
il n'est pas surprenant,la majorité des habitants de la ville issue de l'immigration
مقبول مرفوض
2
-2-
MOHAMED
20 نونبر 2012 - 10:03
bravo salma
مقبول مرفوض
2
-3-
Bousoulla
20 نونبر 2012 - 17:41
Restons mastourine.
La majorité de nos enfants (dont beaucoup de parents rifains...) sont en échec à l'école et vivent de chômage...
Cette fierté de Rif devrait cesser SVP, on est rif mais cela finit par agasser.
Sinon donner les drames quotidiens pas seulement quelques flash de semblant de réussite.
مقبول مرفوض
1
المجموع: 3 | عرض: 1 - 3

أضف تعليقك

المرجو عدم تضمين تعليقاتكم بعبارات تسيء للأشخاص أو المقدسات أو مهاجمة الأديان و تحدف كل التعليقات التي تحتوي على عبارات أو شتائم مخلة بالأداب....

للكتابة بالعربية