English French German Spain Dutch

rif category

قيم هذا المقال

0

  1. اسبانيا .. مغربي يقتل ابنه الرضيع ويحاول قتل اخر بمشاركة زوجته (2.00)

  2. "بيجيدي" الحسيمة يعقد مجلسه الاقليمي بحضور والد فكري محسن (0)

  3. انطلاق رالي "مغرب التحدي" لاول مرة من مدينة الحسيمة (0)

  4. توقعات بإستمرار التساقطات المطرية بالحسيمة الى غاية يوم غد الاثنين (0)

  5. شباب الريف يواصل نزيف النقاط بعد التعادل بميدانه (0)

  6. توقع أمطار عاصفية بعدة مناطق من بينها الحسيمة (0)

  7. محاربة السيدا بالناظور (0)

الكلمات الدليلية:

لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع

الرئيسية | في الواجهة | الحدوشي : التعذيب الذي تعرضت له بالسجن ما زالت آثاره بادية على جسمي

الحدوشي : التعذيب الذي تعرضت له بالسجن ما زالت آثاره بادية على جسمي

الحدوشي : التعذيب الذي تعرضت له بالسجن ما زالت آثاره بادية على جسمي

قال عمر الحدوشي أحد شيوخ تيار "السلفية الجهادية" الذي ينحدر من جماعة بني حذيفة باقليم الحسيمة ان عمليات التعذيب التي تعرض لها داخل السجن، ما زالت آثارها بادية على جسمه واكد أنها تسببت في فقدان عينه اليسرى القدرة على الإبصار مضيفا أن التعذيب الذي تعرض له بكوميسارية المعاريف بالدار البيضاء كان مجانيا بحكم أن الأحكام التي صدرت في حقه رفقة باقي المعتقلين كانت جاهزة قبل ذلك.

واوردت جريدة المساء المغربية ان المشاركون في الندوة الصحفية التي عقدتها اللجنة المشتركة للدفاع عن المعتقلين الإسلاميين ومن بينهم ابن الريف عمر الحدوشي، اعتبروا أن التقرير الأخير للمجلس الوطني لحقوق الإنسان حول أوضاع السجون "أثبت بالملموس أن التعذيب داخل السجون ليس مجرد حالات محدودة، ولكنه سياسة ممنهجة تهدف إلى كسر إرادة المعتقلين في التحرر والانعتاق من الظلم الذي لحق بهم، بعد سجنهم دون ذنب ارتكبوه".

واضافت ذات المصادر ان الحدوشي الدي اعتقل وسجن على خلفية احداث 16 ماي بالدارالبيضاء أكد  أن لا أحد من حقه المزايدة على أعضاء التيار السلفي، مضيفا أن "الجميع يعرف مدى حبنا لوطننا، ولا أحد يملك الحق في تجريدنا من هذا الحب، وما نسب إلينا كان ملفا مفبركا من ألفه إلى يائه، والدليل أن العملية الطائشة التي ارتكبت في 16 ماي 2003 لم يتبنها أي أحد إلى الآن، وهو ما يعتبر دليلا على أن تلك العملية كانت وسيلة فقط للانتقام من جزء مهم من أبناء الشعب المغربي".

دليل الريف : متابعة

 

مشاركة في: Twitter Twitter

الإشتراك في تعليقات نظام RSS عدد التعليقات (5 )

-1-
إلى الحدوشي المنحدر من بني بوحلوفة والدعاء بالمقلوب
23 نونبر 2012 - 11:07
يتصرف الفقهاء والشيوخ، ومن ورائهم أنظمة الدمار الشامل، ويحاولون الإيحاء لهذه الشعوب المنكوبة، بأن لهم خطوطاً ساخنة مع السماء ويملكون مفاتيحها، وأن العلاقات فيما بين السماء وبينهم هي "خوش بوش"، وعلى "أبو موزة"، وبمجرد أن يطلبوا أي شيء من السماء فإنها ستستجيب لهم على الفور، لأنهم خير أمة أخرجت للناس، وفضلهم الله هم وأنظمتهم ورموزهم الكبار على كل بني البشر، الذين-بني البشر- لا يساوون ذرة تراب في نعال بدوي جاهل، كما عبر أحد رموز الصحوة في إحدى مقالاته اللوذعية مؤخراً. ولكن، وبكل أسف، ما يتأتى بعد كل تلك الخطب الدينية الرنانة الطنانة النارية التي تبث على الهواء، هو حدوث العكس تماماً، وبروز نوع من الدعاء بالمقلوب.

أي أن آلهة الصحراء لا تقبضهم ولا تعبّرهم ولا تقيم لهم وزناً، وتناكدهم وتناكفهم، و"تكيد لهم كيداً"، وتفعل، تماماً، عكس ما يطلبون ويتمنون. فهم مثلاً باتوا يصلون كل سنة بما يعرف بصلوات الاستسقاء، من دون علم أو دراية، بطبيعة وسبب انهمار الأمطار وخضوعها لقوانين فيزيائية وطبيعية بحتة لا علاقة لها بالسماء، وتوزعها يتعلق بطبيعة وموقع المنطقة الجغرافي من العالم، ولكن وبعد كل صلاة استسقاء يحل القحط والجفاف وانحباس الأمطار في بلدانهم المتصحرة، ويطلبون المدد والعون فيأتيهم العجاج والغبار و"الطوز".

ويطلبون الرحمة والعطف والبركة لشعوبهم من آلهة الصحراء فينزل عليهم الفقر وغضب أجهزة الأنظمة العربية والطواغيت الديناصورية والجلادين العرب الذين يسمونهم القهر والعذاب. ويطلبون النصر على أعدائهم فتنفذ إسرائيل وأمريكا العمليات العسكرية ضدهم وترتكب مجازر الإبادة وعمليات القتل الجماعي ضدهم، وتسود حالات من الرعب والخوف واللا استقرار في معظم بلدانهم المهزوزة والقابعة على براميل بارود.

ويطلبون من آلهة الصحراء الرزق والعطاء، فتمص الأنظمة العربية دماءهم، وجلود شعوبهم، وتجوعهم، وتقهرهم وتذلهم، وترسل لهم لصوص العرب الكبار النهبويين الذين لا يشبعون ولا يرتوون الذين يحلبونهم حلباً وينهبونهم بلا هوادة ويحيلونهم إلى شعوب فقيرة جائعة مهمشة تعاني الفاقة والقلة و"العزا والشحار".

ويطلبون السلام والأمن فتندلع الحروب الأهلية في بلدانهم وتسفك الدماء، ويطلبون الوحدة الوطنية لبلدانهم فتصبح معظم منظوماتهم مهددة بالتشرذم والانقسام وتتفكك الأوطان وتتفسخ وتتداعى كالشمع أمام النار، ولم تبق في حقيقة الأمر، حروب أهلية مستعرة في العالم، إلا في بلدان الشيوخ والفقهاء الذين يؤججون غضب الناس ويحرضونهم على الكراهية والحقد والعصيان فيتناسل الإرهابيون والمفخخون الذين يقتلون أبناء جلدتهم، وتنفجر تلك النفوس المحقونة والمشحونة بالغل والسموم في وجه بعضها البعض. ويدعون بزوال إسرائيل فتتوسع بالمستوطنات وتقضم أراضيهم، ويهزم ستة ملايين يهودي 300 مليون عرباوي يقضون معظم أوقاهم بالصلوات والدعوات و الإنصات لفتاوى الشيوخ والفقهاء وتفسير الأحلام والتنبؤ بالمستقبل المشؤوم لهذه الشعوب في الفضائيات.
مقبول مرفوض
1
-2-
شيـوخ الوهابية المستوردة من صحراء عربستـان
23 نونبر 2012 - 12:51
الناس باتت تحرق نفسها في شوارع المدن العربية والإسلامية التي تحول فيها من كانوا يسمون بالمواطنين في يوم ما إلى مجرد أجراء وعبيد ومماليك ورقيق لا حول لهم ولا قوة لدى العائلات والسلالات الفرعونية الحاكمة، فإن حرق النفس هذا الذي بات القصيدة والمقال وجريدة الحائط (حتى جريدة الحائط ممنوعة ومراقبة وتشكل خطراً)، والتعبير الاحتجاجي الوحيد الذي من خلاله يستطيع هؤلاء الفقراء التعبير عن الفقر والتجويع والبرد والحصار والاحتكار والنهب والإذلال وامتهان الكرامات بعد أن سدت في وجوههم كل أشكال التعبير ومنعوا من حرية الكلام واحتكرت كل وسائل الإعلام التي تسمى بالوطنية لرموز السلالات الفرعونية، فإن الشيخ القرضاوي، لم يتورع في خطبة يوم الجمعة الماضية من تكرار القول للناس بأنهم خير أمة أخرجت للناس، ولا يدري المرء لماذا وعلى ماذا هم خير أمة أخرجت للناس؟ هل بسبب هذا الفقر والظلم والجوع والجهل والمرض والانحطاط والتردي العام الي يتفشى فيما يسمى بالعالم العربي والإسلامي؟ أن لأن سماحة الشيخ أصبح مليارديرا بفضل البزنس الديني الذي يتاجر به بمعية النظام الرسمي العربي، وأصبح يملك بموجبه برجاً في مدن الملح الصحراوية؟ هذا الشيخ فتي بحرمة إحراق النفس ليس حباً بالنفس البشرية، كلا، ولا، وأيم الله والحق الذي فيه يمترون، وليس لقداسة الحياة التي لا تعني شيئاً لا للشيخ ولا لأسياده، (كونه أفتى سابقاً وعلناً بقتل الآخرين)، ولكن وبكل بساطة كي لا يحرج نظامه الرسمي العربي وكي ينقذ ماء وجهه.
مقبول مرفوض
1
-3-
ناصح أمين
23 نونبر 2012 - 18:32
مهلا يا صاحب التعليق الأول فقد حجرت واسعا و رحت تخوض في أمور لا قبل لك بها .أنسيت بأنك قد خلقت من ماء مهين .ما غرك بربك الكريم الذي خلقك فصورك و أمدك بنعم لا تعد و لا تحصى.أهكذا يكون شكرك لربك؟ بتجريده سلطة تدبير هذا الكون و التصرف فيه بما يشاء .
ان الله يمهل و لا يهمل فحذاري من التعالي على الله و مجادلته.
عد الى رشدك قبل فوات الأوان.
مقبول مرفوض
-2
-4-
Nordin
24 نونبر 2012 - 13:33
في المغرب نـفـتـقد إلى العدالة. حيث يختلط القاضي بالبوليس و قاضي التحقيق ووكيل الدولة. السلطة القضائية غير مستقلة عن السلطة التشريعية ولا عن السلطة التنفيذية. هذا الأمر معروف.

الدول الديموقراطية والغربية أصلاً ومبدأيا لا تعذب السجناء. ولكن في بعض الحالات تريد هذه الدول التحقيق في الأمر بسرعة نظراً لخطورة القضية، فتقوم بترحيل السجين الى المغرب مثلاً. لماذا؟ لأن المغرب قادر أن ينتزع إعترافات من السجين في أسرع وقت ممكن.
فأمريكا مثلاً قامت ب" تصدير" متهمون إلى بقعة أرضية في كوبا، وبعد إحتجاج الرأي العامم أغلق مركز (غكونطانمو) وتم ترحيل المعتقلين إلى أفغانستان،الجزائر،مصر والمغرب حتى يتم التحقيق بسرعة في القضية. هذا لأن المعتقلين في الغرب لهم حقوق من بينها حق الإلتزام بالصمت، معناه: الحق في عدم الإدلاء بأية شهادة. وهذا معناه أن بعد مدة زمنية محددة قانونيا سوف يطلق صراح السجين إذا لم يقوم هذا الأخير بأي تصريح ولا شهادة.
فالسجين يطلق صراحه إذا إلتزم الصمت. والسّي الحدوشي يعرف هذا.
إلاّ أن الأمور تتعقد حينما يتعلق الأمر بالإرهاب. الدول الغربية تريد أن تَــقِـي مواطنيها، لأن الوقاية أفضل من العلاج.
لذلك إذا ألقي القبض على إنسان مشبوه بالإرهابي فسوف لن يطلق صراحه بسرعة وإن إلتزم هذا الأخير بالصمت.
ولكن رغم كل هذا، الدول الغربية تحكم بالعدالة أفضل من المغرب بكثير.

والآن لنعود إلى موضوع السّي الحدوشي الحذيفي.
أمريكا والغرب لا يتدخلون في شؤون الدولة المغربية.

إذا قامت السلطات المغربية بإعتقال شخص داخل التراب الوطني فهذ أمر يهم المغرب ولا دخل لأمريكا ولا للسوق الأروبية في هذا الشأن.
إذا إعتقلت أمريكا مثلاً شخصاً داخل التراب الأمريكي وأسلمته إلى السلطات المغربية، فهذا شيءٌ آخر، في هذه الحالة تقوم أمريكا بإستخبارات ومواصلات مع المغرب حول التطورات والمستجدات في القضية.
السي الحدوشي، حسب علمي، ألقي عليه القبض من طرف المغاربة داخل المغرب. فماعلاقة أمريكا بالحدوشي من بني حذيفة؟
صراحة، هذا كذب وإفتراء واضح من صاحبنا "المؤمن" السي الحدوشي.
وإن لم يكن صاحبنا كاذب فهو مغرور بنفسه حيث يعتقد أن له أهمية كبيرة وشخصيته معروفة حتى في أمريكا.

وأخيراً السي الحدوشي يريد أن يبني دولة تقطع فيها الأيادي والألسنة والرجم بالحجارة، أليس هذه هي أبشع طرق التعذيب؟؟
مقبول مرفوض
-1
-5-
آل سعود مملكة الشر الوهابية
24 نونبر 2012 - 16:21
في بلدِ الحَرَمين


في بلَدِ الرِّمَالِ وَالبترول

ثَمَّ العلوجُ أشْكالٌ وَألْوَانْ

وَكُلُّ أنْوَاعِ الامِاءِ وَالخُمُورِ وَالغِلمَانْ

مِنَ الهِنْدِ .. مِنَ السِّنْدِ .. وَمِنْ تَعْرِصْتَانْ

وَمِنْ أرُوبَّا وَإسْرَائيلْ

عَلى قَفَا وظهرِ مَنْ يَشِيلْ

لمْ تَحْلُمْ بِها

عَيْناكْ

فِي بَلَدِ الحَرَمَيْنْ

إسْلامٌ مُشَوَّهٌ كَالشُّيُوخْ وَالمُلوكْ

مُسْتَعْرَبونَ أصْلُهُمْ يَهودْ

الذَّاكِرُونَ اللهَ دائما

الحَافِظونَ دوْماً لِفُرُوجِهِمْ ـ ـ ـ

نشاطَها وَشكلَهَا المَعْهُودْ

يُفَضِّلونَ أكلَ الحُصْرُمْ

فِي كلِّ مَوْسِمْ

وَيزْهَدونَ بِالكَعْثَبْ

مُنْقَلِبِ العَدَّادْ

ذَوُو وُجوهٍ لا تَسُرُّ النَّاظرين

لا ينصُرونَ الضعيف

إلا حَسَبَ الظروف

أو أمامَ الكاميرات

أتدري بهذا؟

يا ابنَ اوباما

يا بَرَاكْ
مقبول مرفوض
0
المجموع: 5 | عرض: 1 - 5

أضف تعليقك

المرجو عدم تضمين تعليقاتكم بعبارات تسيء للأشخاص أو المقدسات أو مهاجمة الأديان و تحدف كل التعليقات التي تحتوي على عبارات أو شتائم مخلة بالأداب....

للكتابة بالعربية