English French German Spain Dutch

rif category

قيم هذا المقال

5.00

  1. شقيق فكري: معطيات جديدة ستغير منحى قضية أخي (4.00)

  2. قضية الغازات السامة بالريف تصل الى منظمة حظر الاسلحة الكيماوية (فيديو) (3.00)

  3. كيف يتعايش شاب من الناظور مع فيروس السيدا (0)

  4. صرخة سائق طاكسي بالحسيمة (0)

  5. احتجاجات تماسينت تتحول الى اعتصام مفتوح داخل مقر الجماعة (0)

  6. بني جميل .. منطقة منكوبة (0)

  7. الحسيمة.. الجامعة تسلم ملعب ميرادور بعد تكسيته بالعشب الصناعي (0)

الكلمات الدليلية:

لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع

الرئيسية | في الواجهة | زيادات صاروخية في أسعار الخضروات والفواكه باقليم الحسيمة

زيادات صاروخية في أسعار الخضروات والفواكه باقليم الحسيمة

زيادات صاروخية في أسعار الخضروات والفواكه باقليم الحسيمة

تشهد جل الأسواق باقليم الحسيمة في الاسابيع الاخيرة سواء بالمدارين الحضري او القروي، ارتفاعات كبيرا في أسعار الخضروات والفواكه و بعض المواد الاساسية الاخرى.

 ووصل ثمن الطماطم هذا الاسبوع مثلا إلى حدود 10 دراهم في بعض الاسواق ،وثمن البطاطس وصل الى 4 دراهم ،وثمن البصل وصل إلى 3 درهما ، هذا اضافة الى زيادات في اثمنة الفواكه.

ويتخوف المواطنين خاصة ذوي الدخل المحدود منهم من استمرار هذه الارتفاعات الصاروخية في المواد الاساسية وكذا الخضروات والفواكه التي تضرب قدرتهم الشرائية.

وعزا العديد من مواطنون، أسباب هذه الارتفاعات التي وصفوها بالغير العادلة والغير قانونية، إلى عدم المراقبة، والتعامل مع حرية الأثمان بشكل غير مناسب وكذا فوضى المضاربات التي تشهدها اسواق الجملة.

في حين ربط اغلب تجار الخضر والفواكه والمواد الاولية الاخرى هذه الارتفاعات في الاثمان بارتفاع اسعار النقل بالنسبة للبضائع بسبب الزيادة في المحروقات التي صادقت عليها حكومة عبد الاله بنكيران، بالمقابل يرى بعض المتتبعين ان سبب هذه الزيادات هو ارتفاع الطلب على الخضروات المغربية من طرف بلدان الاتحاد الاوروبي.

وخلفت هذه الزيادات في الاسعار استياء بالغا لدى ساكنة الاقليم كما تضاعفت مخاوف المواطنين من ذوي الدخل المحدود خاصة وأن الأسعار الحالية أنهكت القدرة الشرائية لشريحة واسعة من المستهلكين بالمنطقة.

دليل الريف : متابعة

 

مشاركة في: Twitter Twitter

الإشتراك في تعليقات نظام RSS عدد التعليقات (9 )

-1-
Bousoulla
20 دجنبر 2012 - 08:35
Le jour où certaines régions plutôt fertiles cultiveront les fruits et les légumes (au lieu des drogues), les prix baisseront: loi du marché.
En attendant le fallah qui a lqasbour et naanaaa a le droit de fixer ses prix et ces faux riches payent...
مقبول مرفوض
-3
-2-
ahmad
20 دجنبر 2012 - 11:32
أأين ذهب مندوب الأأأأأأٱ للتجارة و الصناعة٠ أكل أموال المنطقة و نهب التجار ثم بعد ذلك رحل إلى الجديدة.
مقبول مرفوض
0
-3-
ami
20 دجنبر 2012 - 19:34
soiyez éduquer les Rifains. notre région ne produit rien, c'est la grande raison pour lequel les prix seront à la hausse. vous mangez la recolte des autres et vous insultez les gens. la haine et le gros problème du rif.
مقبول مرفوض
0
-4-
20 دجنبر 2012 - 21:01
بالامس كانوا يقولون ان حركة 20 فبراير هي السبب في الازمة بالاقليم واليوم عدم مراقبة الاسعار وعدم قانونية الاسعار ولا اعرف عن اي قانون واي اسعار يجب مراقبتها ولكن الحقيقة وهي مرة دائما نتهرب منها بسبب الانتهازية والانتظارية واليوم ما علينا االا ان نصبر على ما اقرفته ايدينا اما الوحوش المستفيدة فلن ترحمنا ابداالا ما عجزت عنه وهذه طبيعتها فلكم حق الاختيار بين النوم والاستيقاظ
مقبول مرفوض
0
-5-
baybay
21 دجنبر 2012 - 00:32
ma3lich baybay al3alam
مقبول مرفوض
0
-6-
مناضل اتروكوت
21 دجنبر 2012 - 10:37
الإشكال ليس في ارتفاع أسعار الفواكه والخضروات فقط بل إنعدام الدخل هو ما يشكل الخطر بالنسبة لقدرة المواطن ، العمل ثم الشغل ثم العمل ثم الشغل لأبناء المنطقة ورفع الحصار على اسقرار الإستثمارات
مقبول مرفوض
0
-7-
hamid
21 دجنبر 2012 - 12:32
يا أيها المرضى اتقوا الله في أناسكم وكفى من سب الناس والتشهير بهم أيها الحاقدون المعروفون
مقبول مرفوض
0
-8-
عابر سبيل
21 دجنبر 2012 - 23:10
السيد الكاتب البطاطيس خمسة دراهم والبصل ثلاثة ونصف اما السمك فلا حاجة لذكر ثمنها انها ملتهبة وقس على ذلك والمدخول الله اجيب
مقبول مرفوض
0
-9-
امير الليل
22 دجنبر 2012 - 11:58
الى اهل الريف...
ما هذا الا البداية،فلتنتظروا النهاية،حينما تتجهون الى الاراضي الفلاحية لتجهزوها وتجهزون عليها من اجل بيعها وبناء الشقق والعمارات فوقها،تفرحون للغنائم والربح الخيالي،كما يسر المقتنين الحصول على البقع الارضية،وبناء الدور السكنية للاسرة،وهاهي الاسر في منازلها وكولوا الريح...
كان القرويون بالامس القريب بالبوادي ينتجون كل ما يحتاجون اليه من خضر ودواجن وبيض و حبوب وزيت الزيتون الخ....وكانوا يبيعون الفائض اما اليوم فقد هاجر جلهم الى المدن او الخارج ومن بقي منهم تفرغ للسبسي والحشيش والبيع والشراء في الاوهام.تراهم يشترون كل شيئ من الاسواق لا ينتجون شيئا.
وتركوا الارض تنبت الاعشاب الضارة،وزادهم المخزن عندما زودهم بالكهرباء ليشتروا التلفزات الرقمية لتتفرغ حتى نساؤهم للتفرج على مسلسلات المكسيك وتركيا المدبلجة و ضريوا مواعيد معها رجالا ونساء واطفالا وشيوخا،لا تفوتهم حلقة واحدة.هيهات على الفلاحة والفلاحين.
لا تستنكروا غلاء الخضر واحمدوا الله ان من يتوفر منكم على دراهم يجد في السوق ما يشتري،و سوف ياتي يوم لن تجدوا في السوق ما تشترون بدراهمكم.
كلكم تريدون العيش في المدن،كلكم تريدون العمل في المكاتب وفي القطاع العام كلكم تستحلون الجلوس في المقاهي والتفرج على الكرة والخوض في السياسة،
بالامس كان اباؤكم اميون متفرغون للعمل الفلاحي والعمل اليدوي يتقاتلون على شبر من الارض ويهاجرون موسميا للحصول على بعض النقود ثم يعودون لخدمة الارض رغم ضعف غلتها....
وحده فقيه الدوار هو الذي يكتب الرسائل ويقرؤها ويفسر ويشرح الامور،اما اليوم وبالرغم من اميتكم فلن يستطيع احد ان يرشدكم او يتحدث معكم في جميع الامور انتم تعرفون كل شيئ ومطلعون على كل شيئ،
لا تستغربوا و لا تستنكروا لان الفلاحة هي حب الارض والمهنة والتفاني في العمل،اما فلاحة المضطرين(بزز) لا تجدي نفعا...
مقبول مرفوض
2
المجموع: 9 | عرض: 1 - 9

أضف تعليقك

المرجو عدم تضمين تعليقاتكم بعبارات تسيء للأشخاص أو المقدسات أو مهاجمة الأديان و تحدف كل التعليقات التي تحتوي على عبارات أو شتائم مخلة بالأداب....

للكتابة بالعربية