English French German Spain Dutch

rif category

قيم هذا المقال

5.00

  1. اسبانيا .. مغربي يقتل ابنه الرضيع ويحاول قتل اخر بمشاركة زوجته (2.00)

  2. "بيجيدي" الحسيمة يعقد مجلسه الاقليمي بحضور والد فكري محسن (0)

  3. انطلاق رالي "مغرب التحدي" لاول مرة من مدينة الحسيمة (0)

  4. توقعات بإستمرار التساقطات المطرية بالحسيمة الى غاية يوم غد الاثنين (0)

  5. شباب الريف يواصل نزيف النقاط بعد التعادل بميدانه (0)

  6. توقع أمطار عاصفية بعدة مناطق من بينها الحسيمة (0)

  7. محاربة السيدا بالناظور (0)

الكلمات الدليلية:

لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع

الرئيسية | في الواجهة | مارتشيكا: ‎مرسى زوارق المخدرات يصبح جنة سياحية

مارتشيكا: ‎مرسى زوارق المخدرات يصبح جنة سياحية

مارتشيكا: ‎مرسى زوارق المخدرات يصبح جنة سياحية

مارتشيكا أو البحر الصغير باللغة الإسبانية ، بحيرة بدأت تتحول إلى عملاق سياحي يثير غيرة الجيران، مشروع حساس في خط تماس مع اسبانيا والجزائر في آن واحد، فالجزائر تصر على إغلاق حدودها مع المغرب، وتعتقد واهمة أن الأمر يشكل عملية قتل بطيء للمنطقة، لكنها اكتشفت متأخرة محدودية رهانها، فيما جنون الإسبان وشيك نظرا للضررالكبير على مليلية المحتلة ومينائها، وبعدما كانوا إلى وقت قريب يعلنون أن المشاريع السياحية مفيدة أيضا لاقتصاد مليلية بدؤوا يستشعرون أن المشروع يشكل تقزيما لأهمية المدينة بالمنطقة .

‎أعلام وطنية ترفرف. دوريات أمنية مكثفة. طلاء على أرصفة الطرق. أضواء تحول ليل المدينة إلى نهار. أغراس وأشجار وترميمات لا تنتهي في الطرق وكنس وتنظيف للشوارع والممرات. منذ الوهلة الأولى تحس أن المدينة تسير بإيقاع غير عادي، إنها الاستعدادات للزيارة الملكية والتي يرتقب أن يدشن خلالها جلالة الملك مشاريع سياحية بالمنطقة، ومن بينها تقدم الأشغال في مشروع مارتشيكا.

‎على كورنيش الناظور، تنعكس ألوان «الرايات» على زرقة مياه الخليج، محولة الفضاء إلى مكان بهيج، ومن هناك وجهة جميع السيارات واحدة نقطة بني أنصار ومليلية . التواءات خفيفة على طريق سريع، دوريات أمنية وسيارات تابعة للجمارك تتحرك بين الحين والآخر،  لكن خلال المسافة الفاصلة بين الناظور وبني انصار المدينة التي يفصلها عن مليلية حاجز معدني فقط، تفاجئك مرتفعات جبال تحمل عبارة (الله الوطن الملك)، منها مباشرة وقبل أن تتبدى لك مباني بني أنصار، تشد انتباهك بحيرة جميلة تمتد على مسافة هائلة، لايفصلها عن البحر سوى حاجز رفيع من اليابسة إنها مارتشيكا..

‎لوحة إعلانية هائلة وماكيط تهيئة البحيرة يستقبل الزوار، وعلى مسافة غير بعيدة تتراءى المحطة السياحية الأولى من بين السبع التي يتضمنها المشروع، مدينة أتالايون، خضرة ملعب الكولف في مراحله النهائية ونافورات تقذف المياه أول ما يسترعي الانتباه، فيما ثلاث رافعات زرقاء اللون ترتفع بشموخ عند أقدام الجبل معلنة عن بداية الأشغال الفعلية لبداية بناء أكاديمية رياضة الكولف والفيلات والفنادق .

‎مارتشيكا والمواقع السبعة 

‎بحيرة مارتشيكا ثاني أكبر بحيرة في حوض المتوسط بطول 25 كلمترا ( 120  كم مربع)، عمقها بين 0.5 إلى 7 أمتار، بينها وبين البحر الأبيض المتوسط توجد شبه جزيرة بوقانا، ونفس الاسم للمر البحري الذي يربطها بالبحر الأبيض المتوسط، تستعد لخلع عبائتها القديمة التي طالما التصقت بها كوكر لبارونات المخدرات وزوارق المهربين ومصب للقاذورات وتستعد لتتحول إلى منتجع سياحي عالمي، سيتطلب تعبئة استثمارات إجمالية بقيمة 46 مليار درهم.

‎المشروع يهم إحداث سبعة مواقع سياحية كبرى على مساحة تقدر بحوالي ألفي هكتارسيتم الانتهاء من أشغالها سنة 2025، ومن إحداث أزيد من 100 ألف سرير إضافي، تتوزع على مدينة «اتالايون» (14 ألف سرير)، ومدينة البحرين (3200 سرير)، المدينة الجديدة للناظور ( 32 ألف سرير)، وقرية الصيادين (6 آلاف سرير)، وخليج طيور النحام (29 ألف سرير)، ومارتشيكا رياضة (5 آلاف سرير)، ومروج مارتشيكا (12 ألف سرير).

‎وتشمل الأشغال إنجاز ملاعب للغولف وفضاءات مخصصة للرياضات المائية والفروسية ووحدات فندقية وإقامات سكنية فاخرة وموانئ ترفيهية وأخرى للصيد ومن شأن هذه المشاريع خلق مناصب شغل، تتوزع ما بين 15 ألف منصب خلال مراحل البناء والإنجاز و65 ألف منصب عمل خلال مراحل تشغيل الوحدات والمرافق، وينتظر أن تنتهي الأشغال بمختلف الأشطر السبعة للمشروع  سنة 2025 .

‎ومن أجل تدبير وإدارة عمليات تهيئة بحيرة مارتشيكا، تم تأسيس شركة «مارتشيكا ميد» مجهولة الاسم برساميل عمومية في مارس2008 وباشرت المؤسسة منذ إحداثها إنجاز العديد من الدراسات المتعلقة بالجوانب الاجتماعية والاقتصادية والبيئية وقضايا البنيات التحتية والنقل المرتبطة بمشروع تهيئة البحيرة.

‎أتالايون أولى المدن 

‎ المرحلة الأولى انطلقت، وتجري فيها الأشغال حاليا على قدم وساق بتهيئة مدينة أتالايون ويشمل هذا الشطر الذي سينتهي سنة 2015، إحداث ميناء ترفيهي وشق قناة لربط البحر الأبيض المتوسط بالبحيرة وتهيئة مدينة أتالايون، التي تعد موقعا بحريا يزخر بمؤهلات سياحية فريدة يتضمن برنامج بناء أكاديمية لتعليم رياضة الغولف، فضلا عن ملعب غولف يضم 18 حفرة تم بناؤه بالفعل .

‎المدينة ستمتد على مساحة تفوق 452 ألف متر مربع، وسيسمح بإحداث  650 فيلا بطاقة استيعابية تصل إلى 4225 سريرا، و2230 شقة سكنية (8920 سريرا)، وثلاث وحدات فندقية (740 سريرا)، إلى جانب أروقة ومحلات تجارية ومرافق اجتماعية وثقافية، المدينة ستستفيد من موقع بحري يزخر بمؤهلات سياحية فريدة، خاصة تموقعها على الجبل المطل على كامل البحيرة من الجهة الجنوبية الشرقية، وبالإضافة للميناءين الترفيهيين وأكاديمية تعليم رياضة الغولف، تتوفر المدينة حاليا على ملعب للغولف من ثمانية عشرة حفرة، ويبلغ الغلاف المالي الإجمالي المخصص لإحداث هذه المدينة الجديدة نحو5 ملايير درهم.

‎مباشرة بعد أتالايون سيبدأ العمل في مدينة البحرين حيث يتضمن بناء 320 فيلا (1920 سريرا)، و193 شقة (772 سريرا)، وفندقين (560 سريرا)، وذلك على مساحة إجمالية تقارب 150 ألف متر مربع، والذي يتطلب رصد اعتمادات مالية بقيمة ملياري درهم، كما يتضمن المشروع، الذي ستنتهي الأشغال به في يوليوز 2014، إحداث أيضا مركز متوسطي للبحث في مجال التنمية المستدامة .

‎«مرسى» سابق للمخدرات 

‎مارتشيكا كانت في السابق مصبا للنفايات الصلبة والسائلة من الناظور وبني نصار وكذا جماعة أركمان سواحلها إما كانت  أراضي خلاء تخضع للمضاربة العقارية ولترامي الأباطرة عليها أوأحياء عشوائية فوضوية، بل وحتى مركزا لقيادة مافيات المخدرات والهجرة السرية، مارتشيكا أيضا كانت مركزا لعدد من موانئ لاصطياد أسماك البحيرة الملوثة أومنظرا طبيعيا مكملا لتجزئات عقارية مشوهة كحال المدينة الجديدة بحي المطار.

‎على مدى سنوات عديدة، شكلت البحيرة قاعدة بحرية لشبكات تهريب المخدرات على الصعيد الدولي، حيث كانت ترسوأعداد كثيرة من الزوارق المطاطية السريعة، من نوع (غوفاست) حسب شهادات العديد من أبناء المنطقة التي تستعمل في تهريب شحنات الحشيش، إلى أوروبا عبر هذه البحيرة، وتحديدا عبر ممر »وادي بوقانا« (يبلغ عرضه مابين 80 و100 متر)، وهوالممر الوحيد لدخول وخروج هذه الزوارق من وإلى بحيرة مارتشيكا .

ولطالما اعتبر هذا الممر المائي »نقطة سوداء« فيما يخص النشاط الكثيف للتهريب الدولي للمخدرات، ويتذكر بعض ساكني المنطقة وشباب بني أنصار، أقوى حملات مكافحة التهريب الدولي للمخدرات، انطلاقا من سواحل الناظور، والتي انطلقت بتاريخ 21 نونبر 2006، واستمر مفعولها إلى حدود شتاء 2009، حيث جندت الأجهزة الأمنية جميع إمكاناتها لتطهير بحيرة «مارتشيكا».

‎وتميزت الحملة الحالية حسب مصادر أمنية محلية بتكامل جهود الأجهزة الأمنية المختصة، فبينما باشرت الفرقة الوطنية للشرطة القضائية اعتقالاتها في صفوف أباطرة المخدرات، تشن مروحيات الدرك الملكي حملات تمشيطية على سواحل الناظور، وبضواحي «رأس الماء»، وتطارد مجموعة من الزوارق المطاطية وتحجز العديد منها.

‎الآن، الآن تخلصت البحيرة من زوارق نقل المخدرات، لكنها تعيش تنافسا محموما بين  الكثير من المستثمرين وكبريات الشركات السياحية للظفر بحصص مغرية في إطار المشروع الضخم الذي يستهدف تهيئة وإعادة الاعتبار للموقع السياحي مارتشيكا..

‎الطيور والأسماك تعود مجددا 

‎لسنوات طويلة ظلت البحيرة مصبا للنفايات الصلبة والسائلة من الناظور وبني نصار وكذا جماعة أركمان، مما تسبب في تراجع بيئي خطير مثلته هجرة الطيور والأسماك، ولوقف النزيف انطلقت منذ 2009 عمليات تنظيف للبحيرة من أجل استعادة توازنها البيئي، وكالة تهيئة مارتشيكا خصصت لتنظيف البحيرة مبلغ 1,5 مليار درهم لتنظيف البحيرة، هذا الغلاف المالي يعكس الأهمية الكبيرة التي يتم إيلاؤها للبعد الإيكولوجي، ولدعم هذه الجهود يؤكد مسؤولون بشركة مارتشيكا ميد» أن شركات أخرى ستقوم بأشغال تنظيف 60 كلم المتبقية على مستوى ضفاف هذه البحيرة في أفق الانتهاء من برنامج التطهير متم سنة 2012 .

‎الحفاظ على التنوع البيولوجي جسده إعادة تشجير الفضاءات الخضراء ومعالجة المياه العادمة. ويهم هذا البرنامج الكبير، بالخصوص، تهيئة وتأهيل كورنيش الناظور وخليج الناظور وشبه جزيرة «اتالايون» وبالفعل بدأت تشاهد أسراب للطيور تسبح في البحيرة حتى قبل انتهاء الأشغال .

‎ولتأمين تجديد المياه في البحيرة، تم فتح قناة جديدة أضحت تستقبل مختلف أنواع الطيور والأسماك، بعدما لوحظ غيابها منذ سنوات بفعل تأثير تلوث البحيرة، إن هذه القناة الجديدة ستتيح حركة البواخر والسفن وإحداث توازن بيئي بالنسبة للبحيرة، القناة الجديدة حلت محل القناة القديمة، والتي سيتم تحويلها إلى ميناء ترفيهي بتكلفة مالية إجمالية تبلغ 380 مليون درهم. ويبلغ عرض القناة الجديدة 300 متر وعمقها ستة أمتار، على بعد 1500 متر غرب القناة القديمة.

دليل الريف : الاحداث المغربية 

مشاركة في: Twitter Twitter

الإشتراك في تعليقات نظام RSS عدد التعليقات (3 )

-1-
nadore rife
27 دجنبر 2012 - 12:04
بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام عليى رسولة الامين محمد وعلى الة وصحبة أجمعين.نشكر دليل ألريف ألكبير ألناظور وألحسيمة ألعزيزة.مدينة الناظور قبل الاستعمار لعروبي كانت نظيفة ونقية.كنا شعب واحد ولكن كما هو معروف في البلدين يحكمهما أحفاد أبو جهل ومسيلمة الكذاب .وألله. فاليهود والنصارى وطواغيت الحكم وعلماء السوء في صف ألريف ألكبير.وسعار العربان خصتاً وجدة الخبيثة التي ادت الولاية و استولات على الريف اكمله شعارهم داميرو الريف وابيدو اهله.نعلت الله على السعوديين وهل سلول المفسيدين.
مقبول مرفوض
-2
-2-
ابن آوى
27 دجنبر 2012 - 14:12
اداولنا كيخرجو الابقار والأرانب والسلاحف كيقطعو بها الطرقان .آغخوم اجباضاض .
مقبول مرفوض
1
-3-
goude
29 دجنبر 2012 - 16:14
فين بغيت توصل اولد الناضور الموضوع في جهة وانت في جهة ابو خنونة كتبغي غير الساهلة ايها الفاشل.
مقبول مرفوض
0
المجموع: 3 | عرض: 1 - 3

أضف تعليقك

المرجو عدم تضمين تعليقاتكم بعبارات تسيء للأشخاص أو المقدسات أو مهاجمة الأديان و تحدف كل التعليقات التي تحتوي على عبارات أو شتائم مخلة بالأداب....

للكتابة بالعربية