English French German Spain Dutch

rif category

قيم هذا المقال

5.00

  1. بالفيديو .. إنطلاق مسيرة أربعينية محسن فكري (5.00)

  2. بالفيديو: وقفات بكطالونيا والباسك في أربعينية محسن دعما لحراك الريف (5.00)

  3. توافد المحتجين على ساحة الحسيمة (4.00)

  4. أربعينية محسن .. شبان ينظمون السير في غياب الأمن (3.00)

  5. قاضي التحقيق ينهى الاستنطاق التفصيلي للمعتقلين في قضية محسن (0)

  6. بعد مأساة محسن فعاليات تناقش علاقة المؤسسة بالمواطن في ندوة بالرباط (0)

  7. الآلاف يتدفقون على ساحة الحسيمة للمشاركة في أربعينية محسن (0)

الكلمات الدليلية:

لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع

الرئيسية | في الواجهة | تنديد واسع بجريمة قطع 500 شجرة بجماعة بني جميل بإقليم الحسيمة

تنديد واسع بجريمة قطع 500 شجرة بجماعة بني جميل بإقليم الحسيمة

تنديد واسع بجريمة قطع 500 شجرة بجماعة بني جميل بإقليم الحسيمة

استنكرت كل من جمعية أزير لحماية البيئة، اللجنة البيئية لمنتدى حقوق الإنسان لشمال المغرب – منتدى الحسيمة -، جريمة قطع  هكتارين من الملك الغابوي، وتخريب الغطاء النباتي بدوار تدمامين التابع لجماعة بني جميل إقليم الحسيمة، الجهتان أكدتا أن الجريمة تمت على يد أحد المتنفذين بالمنطقة في رمشة عين حيث دأب هذا الشخص على هذه الطريقة لتعبيد الطريق أمام امتلاكه لأراضي الدولة وزرعها بالقنب الهندي، وذلك بالرغم من المخاطر المحدقة المترتبة عن ذلك وفي مقدمتها انجراف التربة واندثار المساحات الشاسعة من الغابات مما ينذر بكارثة إيكولوجية في هذه المناطق.

واعتبرت ذات المصادر أن هذه الجريمة والتي تتكرر باستمرار بتلك المناطق لم تقابل بالجدية والحزم الكافيين من طرف إدارة المياه والغابات بالحسيمة، التي تكتفي فقط باستدعاء موظفيها بالقطاع الغابوي كلما حدثت مثل هذه الكوارث، التي تستهدف الثروة الغابوية بالإقليم من قبل بعض المنتفعين بدون أي رادع حقيقي من قبل الموكول إليهم بحماية القطاع الغابوي والبيئة عموما.

واستنكرت الجهتان بشدة هذه الجريمة، وكذلك ما تتعرض له الغابة بالمناطق الجبلية عموما حيث يتم الهجوم على الملك الغابوي الذي تم تحديده مؤخرا، من طرف لوبيات زراعة القنب الهندي الذي لا هم  لهم سوى تحصيل الأموال ضدا على المصلحة العامة والبيئة، حيث شمل التخريب والقطع 500 شجرة تم زرعها مؤخرا في إطار المغرب الأخضر، في ضرب واضح لكل القوانين ورغم اعتبار ذات الأشجار المتنفس الطبيعي الوحيد لسكان المنطقة الذين باشروا العديد من الشكايات لدى المسؤولين دون أن يلمسوا أي تدخل على أرض الواقع حيث تتهم ساكنة دوار تدمامين كل من قائد المنطقة والدرك الملكي ببني بوفراح، والمياه والغابات بالتواطئ المكشوف مع منفذ عملية القطع والاجتثاث التي طالت مكونات الغطاء النباتي والغابوي بالمنطقة المعروفة بالانهيارات الصخرية. الجهتان أكدتا أن الدولة بذلت مجهودات و صرفت أموالا مهمة لتشجير المنطقة،   والحفاظ على الملك الغابوي، إلا أن هذه المجهودات سرعان ما تحطمت على صخرة الجشع الذي يمليه تملك أراضي الدولة لاستغلالها في زراعة الكيف، في غياب أي مراقبة، وفي هذا الصدد يتساءل السكان، عن دور الجهة المخولة لها حماية الغابة من المترامين وعن الإجراءات التي اتخذتها، حيث  احتج العديد من الساكنة على ما أسموه الصمت المريب الذي طبع موقف الجهات الوصية على المجال الفلاحي والغابوي محليا، وإقليميا وجهويا، بما يوحي تضيف نفس المصادر بتآمر ظاهر أو مضمر للقضاء التدريجي على أشجار المنطقة النادرة والمحمية، حيث سبق لعشرات  الفلاحين مؤخرا بكتامة أن خرجوا في مسيرة للاحتجاج على الاستمرار في تخريب الغطاء الغابوي للمنطقة المتشكل أساسا من أشجار الأرز.

ودعت الجهتان السلطات الإقليمية إلى التدخل العاجل لفتح تحقيق في الموضوع والضرب بقوة على يدي هذه الحفنة من المفسدين والعابثين بالملك الغابوي الذي يعتبر ثروة وطنية ينبغي الحفاظ عليها، كما سبق للعديد من المنظمات أن وجهت نداءها لكل الضمائر الحية من هيئات مدنية، سياسية، ثقافية، حقوقية، وفعاليات غيورة من أجل تكثيف الجهود والحملات الإعلامية والإشعاعية لفضح كل الجرائم التي تستهدف الغطاء الغابوي للمنطقة.

دليل الريف : خالد الزيتوني 

مشاركة في: Twitter Twitter

الإشتراك في تعليقات نظام RSS عدد التعليقات (3 )

-1-
farid
11 يناير 2013 - 21:00
khaliw anass izar3o alkif
مقبول مرفوض
0
-2-
majid
12 يناير 2013 - 13:58
basarah hada wahed linsan ma3andoch damir 9ama bi9at3 azyad min 500 chajara
min ajl masalih dayi9at wala ya3rifo l3a9ib najima 3an hada lijtitat
مقبول مرفوض
0
-3-
Bousoulla
12 يناير 2013 - 15:32
Les derniers fayadhanat ont fait des dégâts en vie humaine, en bétail, en arbres, en maisons...
Chaque arbre coupé, chaque parcelle de forêt transformée en champ pour kif représente un danger pour les gens qui habitent en bas...Toute la région de Mastassa.
Beaucoup de boughaba et de caid et autres étaient complices de ce drame écologique.
De plus, la loi n'est pas sévère: on brûle des hectares de forêts et on a quelques mois de prisons et quelques milliers de dirhams de gharama...Mais on devient propriétaire terrien...
Le photographe n'a vu que trois arbres? Ou bien la photo vient d'ailleurs comme celle de l'article sur Al Yasar...
مقبول مرفوض
0
المجموع: 3 | عرض: 1 - 3

أضف تعليقك

المرجو عدم تضمين تعليقاتكم بعبارات تسيء للأشخاص أو المقدسات أو مهاجمة الأديان و تحدف كل التعليقات التي تحتوي على عبارات أو شتائم مخلة بالأداب....

للكتابة بالعربية