English French German Spain Dutch

rif category

قيم هذا المقال

0

  1. الزفزافي : ابدينا حسن النية وننتظر مبادرة من الجهة المقابلة (1.00)

  2. الـAMDH: حالة المعتقل ربيع الأبلق دخلت منطقة الخطر (0)

  3. أحد معتقلي الحراك يُضرب عن الطعام داخل سجن الحسيمة (0)

  4. قاضي التحقيق بالبيضاء يقترب من انهاء الاستنطاق التفصيلي مع معتقلي الحراك (0)

  5. تسليم سيارات إسعاف و20 طن من الأدوية بإقليم الحسيمة (0)

  6. سيارات إسعاف جديدة وأطنان من الأدوية تصل الحسيمة (0)

  7. محلل سياسي مغربي يعدد سناريوهات حل "ازمة الريف" (0)

الكلمات الدليلية:

لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع

الرئيسية | في الواجهة | نسبة ملء سد الخطابي بالحسيمة بلغت 96 في المائة

نسبة ملء سد الخطابي بالحسيمة بلغت 96 في المائة

نسبة ملء سد الخطابي بالحسيمة بلغت 96 في المائة

 

اكد سعيد اللوزي مندوب وكالة الحوض المائي بالحسيمة ان نسبة ملء سد محمد بن عبد الكريم الخطابي بلغ 96 في المائة بحجم بلغ 19304000 متر مربع .

وقال اللوزي في تصريح لوكالة المغرب العربي للانباء ان المعدل الذي سجل اقل بقليل عن النسبة التي بلغها خلال نفس الفترة من السنة الماضية و التي بلغت حجم 19 مليون 800 الف متر مربع بنسبة بلغت 98 في المائة .

وللاشارة فان سعة تخزين سد محمد بن عبد الكريم الخطابي الذي يقع على بعد 30 كيلومتر جنوب مدينة الحسيمة تبلغ 20078000 متر مربع ويزود مجموعة من بلديات و جماعات الاقليم بالماء الصالح للشرب كامزورن ، بني بوعياش ، اجدير ، النكور ، رواضي ، بني بوفراح ، بني جميل ، شقران ، سنادة ، لوطا ... 

دليل الريف : متابعة  

 

مشاركة في: Twitter Twitter

الإشتراك في تعليقات نظام RSS عدد التعليقات (1 )

-1-
بهلال
25 يناير 2013 - 16:44
ملئ او لم يملئ سد عبد الكريم الخطابي انه جلب المصيبة والخراب لآهل البلد بمعنا كل الكلمة من مصادرة حقوقهم التملك للمياه الذي كان يسقى منه النكور لجميع الغلل التي كانت متوفرة أنذاك من أشجار المثمرة والمزارع المختلفة ومشربهم ومشرب بهائهم ودواجنهم وزادوا للطين بلا عندما أتو للمنطقة بمشروع استصلاح الآراضي للزراعة فأتوا على الآخضر واليابس على اقلاع كل الآشجار المتواجدة على الضفتين التي كانت لا تعد ولا تحصا من الرمان والانكاص والعنب والكرموس المتنوع والمزروعات من القطنيات والشعير والقمح وكان أغلبيتها من الغلل المتوافرة تصدر الى الآسواق للاقاليم المجاورة وعندئذا ألحق المنطة الجفاف الخانق للساكنة على تحويل مجرى النهر لجمعه بالسد وضطر كثيرا من الساكنة للهجرة الى الهضاب والقرى المجاورة لانقاذ ما يمكن انقاذه وأصبح كل شيئا بالنكور في خبرا كان كأنك في الصحراء حتى التسعينات بادر بعض المغامرين من الفلاحة ذوي نصيب من الماديات لحفر الآبار فنجحوا في ختطهم فبدئو يغرسون ما فقد من أراضيهم وانشر التنافس بينهم وعاد من عاد وباع من باع وأخضرت المنطقة من جديد كانبعثها من القبر بعد قبرها (فلا يفلح الساحر من حيث أتى) فالقصة بالتفصيل طويلة انها قصة اربعة عقود لاحقها الجيل الثاني وما زالت هي هي فالذئاب والتماسحة ما زالت تحوم حولها و و و و ................؟ ؟ ؟
مقبول مرفوض
0
المجموع: 1 | عرض: 1 - 1

أضف تعليقك

المرجو عدم تضمين تعليقاتكم بعبارات تسيء للأشخاص أو المقدسات أو مهاجمة الأديان و تحدف كل التعليقات التي تحتوي على عبارات أو شتائم مخلة بالأداب....

للكتابة بالعربية