English French German Spain Dutch

rif category

قيم هذا المقال

0

  1. حصاد يطلع على قطعة ارضية مخصصة لبناء جامعة ببني بوعياش (فيديو) (4.00)

  2. برلماني يطلب من رئيس الحكومة الاستقالة بسبب حراك الحسيمة (2.00)

  3. وزير الداخلية يُواصل تحركاته داخل خريطة الحراك بالريف (2.00)

  4. تفاصيل زيارة الوفد الوزاري الى الحسيمة (0)

  5. دوزيم وزيارة الوفد الوزاري الى الحسيمة (0)

  6. الحكومة تخصص 10 ملايير درهم لتنفيذ المشاريع بإقليم الحسيمة (0)

  7. جلسة مساءلة رئيس الحكومة و حراك الحسيمة (0)

الكلمات الدليلية:

لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع

الرئيسية | في الواجهة | المجلس الاعلى للحسابات يسجل توقف امداد القطاع الفلاحي بمياه الري من سد الخطابي

المجلس الاعلى للحسابات يسجل توقف امداد القطاع الفلاحي بمياه الري من سد الخطابي

المجلس الاعلى للحسابات يسجل توقف امداد القطاع الفلاحي بمياه الري من سد الخطابي

سجل المجلس الاعلى للحسابات في تقريره لسنة 2011 الذي نشر مؤخرا توقف تزويد الفلاحين بمياه الري من سد محمد بن عبد الكريم الخطابي بالحسيمة .

واشار المجلس ان الهدف من انشاء سد محمد بن عبد الكريم الخطابي الذي تم ملء حقينته منذ سنة 1981 كان هو توفير ما حجمه 31,4 مليون متر مربع في السنة تمكن من سقي 4500 هكتار من الاراضي المهيئة بسهل النكور (7,3 ميلون متر مكعب /سنة) وتقوية التزويد بالماء الصالح للشرب لتجمعات جهة الحسيمة (10,9 مليون متر مكعب/سنة ) واخيرا تطعيم الفرشة الجوفية . غير انه لاحظ منذ السنة الهيدرولوجية 2006/2007 انه لم تقدم اي امدادات للقطاع الفلاحي .

من جهتهم رد المسؤولين على القطاع بالاقليم على هذه الملاحظة بالقول "انه بالنظر الى تزايد الطلب على الماء الصالح للشرب بالمنطقة وتقلص الحجم المنظم بالسد بسبب توحل الحقينة . فان الاولوية اعطيت خلال السنوات الاخيرة لتلبية حاجيات الحسيمة من الماء الصالح للشرب . وانه تم خلال دراسة تحيين المخطط التوجيهي للتنمية المندمجة للموارد المائية مراجعة اهداف السد بتخصيصه كليا للتزويد بالماء الصالح للشرب ".

وتجدر الاشارة ان القطاع الفلاحي بسهل النكور تراجع بشكل كبير نتيجة التوقف عن تزويد الفلاحين بمياه الري من سد الخطابي وهو ما فسح المجال لزحف العمران على هذه المنطقة ويهدد بالاقضاء على النشاط الفلاحي بشكل كلي .

دليل الريف : متابعة 

مشاركة في: Twitter Twitter

الإشتراك في تعليقات نظام RSS عدد التعليقات (1 )

-1-
صديق اللقلاق
26 يناير 2013 - 13:40
رد المسؤولين على القطاع بالاقليم على هذه الملاحظة بالقول "انه بالنظر الى تزايد الطلب على الماء الصالح للشرب بالمنطقة وتقلص الحجم المنظم بالسد بسبب توحل الحقينة.
هذا اعتراف ضمني بأن كل شيئ يخضع للصدفةفي هذا البلد.اذ ليس هناك تخطيط مسبق ولا دراسة مستقبلية لأي مشروع مهما كان صغيرا أو كبيرا.ألم يضع المسؤولون في الحسبان بأن الطلب على الماء سيزداد . فلماذا اذن صرفت ملايين من الدرهم فقط لأمداد القنوات على طول وعرض سهل النكور .ليكون مصيرها في النهاية هو التلاشي والضياع .أما توحل الحقينة فالسبب فيتحمل المسؤولون في ذلك كامل المسؤولية.فبناء السد يبدأ أولا بتشجير المحيط تجنبا لانجراف التربة .مسؤولية المسؤولين عن القطاع ثابتة.والمحاسبة واجبة.فبناء سد آخر على وادي غيس أضحى مطلبا ملحا .شريطة تدبير محكم .اذ لا مجال بعد اليوم للعبث بالمال العام.
المجموع: 1 | عرض: 1 - 1

أضف تعليقك

المرجو عدم تضمين تعليقاتكم بعبارات تسيء للأشخاص أو المقدسات أو مهاجمة الأديان و تحدف كل التعليقات التي تحتوي على عبارات أو شتائم مخلة بالأداب....

للكتابة بالعربية