English French German Spain Dutch

rif category

قيم هذا المقال

0

  1. الحسيمة..درك النكور يتمكن من حجز طنين من الاكياس البلاستيكية (5.00)

  2. عامل الاقليم يجتمع بالعمال المطرودين من معمل الحليب ببني بوعياش (3.00)

  3. اسبانيا .. مغربي يقتل ابنه الرضيع ويحاول قتل اخر بمشاركة زوجته (2.00)

  4. نشطاء الحراك بالحسيمة يطوفون على الاسواق والمداشر للتعبئة لأربعينية محسن (0)

  5. "عمال الحليب" المطرودين يَعتصمون أمام مقر العمالة بالحسيمة (0)

  6. "إبراز الهوية الأمازيغية " شعار النسخة 2 لملتقى الثقافة الأمازيغية بالحسيمة (0)

  7. حسن اوريد يكتب : رسالة إلى الشهيد محسن فكري (0)

الكلمات الدليلية:

لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع

الرئيسية | في الواجهة | منظمة الغرفة الفتية الدولية تؤسس فرعا لها بالحسيمة

منظمة الغرفة الفتية الدولية تؤسس فرعا لها بالحسيمة

منظمة الغرفة الفتية الدولية تؤسس فرعا لها بالحسيمة

بالفضاء الصحي  للشباب بالحسيمة، وبمبادرة شباب المنطقة و تحت رعاية أعضاء الهيئة الوطنية للغرفة الفتية الدولية (JCI)، نظم الفرع المحلي للغرفة الفتية الدوليةـ طنجة، يوم السبت 02 فبراير، لقاءا تمهيديا إستعدادا لتأسيس فرع محلي لهذه المنظمة الدولية بالحسيمة وذلك بحضور الرئيس الوطني بالمغرب للغرفة الفتية الدولية و مجموعة من الشباب الفاعل في المنطقة.

 وذكر بلاغ للمنطمة أن الغرفة الفتية الدولية JCI هي "شبكة عالمية للمواطنين الفاعليين الشباب وهي من أكبر المنظمات الغير حكومية في جميع أنحاء العالم، غير سياسية  و غير طائفية"، وانها "منظمة شبابية  تظم مواطنين تترواح أعمراهم بين 18 و 40 سنة، الهدف و الغاية الأسمى منها خلق تغيرات ايجابية في العالم".


واشاروا ان "المنظمة مقتنعة أن هذه التغيرات الاجابية يجب أن تأتي من النشاط الفعال لشباب في مدنهم وفي جميع أنحاء العالم،" وان "أعضاء الغرفة الفتية الدولية لديهم قدرة فريدة على احداث تغيير دائم في مجتمعاتهم المحلية من خلال البحث عن أسباب المشاكل و اعطاء حلول ايجابية لها."


 واوضح المنظمون لهذا اللقاء  ان هذه المبادرة هي مبادرة نوعية جاءت من أجل جمع الكفاءات المحلية لتكثيف الجهود و توحيدها من أجل تنمية مستدامة بالمنطقة وان الفرع الجديدة لهذه المنظمة الدولية بالحسيمة سيعمل على نفس أهداف و تصور المنظمة و توجهاتها، التي تهدف  إلى تفعيل دور الشباب في خلق تغيير إيجابي في المجتمع وتنمية المهارات القيادية لدى الافراد من خلال إقامة دورات تدريبية متقدمة و خلق مشاريع رائدة على النطاق الفردي والجماعي.

دليل الريف : تقرير اخباري 

مشاركة في: Twitter Twitter

الإشتراك في تعليقات نظام RSS عدد التعليقات (3 )

-1-
امير الليل
3 فبراير 2013 - 20:51
لعلم متصفحي موقع دليل الريف ان هذه المنظمة قديمة التاسيس ولها وزن كبير على الصعيد الدولي فقد تم تاسيسها سنة 1915 تحت اسم جمعية الشباب من اجل التقدم المدني من طرف Henry Giessenbier وشارك فيها في البداية 8 دول بيتما تنشط الان في اكثر من 100 دولة عبر جميع القارات وقد تم استبدال اسمها في 11 ديسمبر 1944 لتصبح الغرفة الفتية الدولية،وتضم العديد من الشخصيات العاملة في مجال الاعمال والاقتصاد والسياسة من جملتهم رؤساء دول ووزراء نذكر من بينهم على سبيل المثال كوفي عنان و بيل كلينتون و بيل جات وجاك شيراك وغيرهم...

والسؤال المطروح الآن من هم الشخصيات الحسيمية التي اسست هذا الفرع بالحسيمة،لانه يجب ان يكونوا في المستوى ليتمكنوا من تمثيل المدينة احسن تمثيل ويستفيدوا من الخدمات التي تقدمها هذه المنظمة التي ستعقد مؤتمرها الدولي 68 بالبرازيل(ريو ديجانيرو) من 4 الى 9 نوفمبر 2013.
مقبول مرفوض
0
-2-
Tarik
4 فبراير 2013 - 19:54
مرحبا بك أخي , نحن نريد كفاءات في مختلف التخصصات , الفرع لم يتأسس بعد , لذى فمرحبا ب الكفاءات : معلومات الاتصال : jci.hoceima@gmail.com
المرجو نشر التعليق كما هو وشكرا
مقبول مرفوض
0
-3-
ثورة موقعة الحمار
5 فبراير 2013 - 00:23
يمكن لهذه المنظمة أن تكون قد ساهمت في حل مشاكل لكن ليس هنا عندنا و إنما عند الشعوب التي ( توثر على نفسها و لو كانت بها خصاصة )
اما عندنا فكل من يسعى لشيء باسم العمل الجمعوي او السياسي أو النقابي أو الحقوقي,,, فإنما يسعى لغرضه الشخصي فقط مثلا
محمد الصبار قبل شهر من تعيينه على رأس المجلس الوطني لحقوق الاتسان كان يقول إن المغرب بلد مستبد و قمعي , شهر بعد تعيينه قال إن الشرطة لا تمارس أي عنف على المواطن و أنه ليس هناك قمع للحريات ....السؤال هو كالتالي :
- هل المغرب تغير جذريا في ظرف شهر, أم أن السيد الصبار هو الذي تغير في ظرف شهر؟


و كل شهر و انتم في 1000 خير
مقبول مرفوض
0
المجموع: 3 | عرض: 1 - 3

أضف تعليقك

المرجو عدم تضمين تعليقاتكم بعبارات تسيء للأشخاص أو المقدسات أو مهاجمة الأديان و تحدف كل التعليقات التي تحتوي على عبارات أو شتائم مخلة بالأداب....

للكتابة بالعربية