English French German Spain Dutch

rif category

قيم هذا المقال

4.00

  1. بنشماش : محسن "شهيد الحكرة" والحراك اثبت عجز الاحزاب (فيديو) (3.00)

  2. "بيجيدي" الحسيمة يعقد مجلسه الاقليمي بحضور والد فكري محسن (0)

  3. انطلاق رالي "مغرب التحدي" لاول مرة من مدينة الحسيمة (0)

  4. توقعات بإستمرار التساقطات المطرية بالحسيمة الى غاية يوم غد الاثنين (0)

  5. انقاذ 53 مهاجرا سريا ابحروا من سواحل اقليم الحسيمة (0)

  6. "لارام" تعيد فتح خط جوي بين امستردام والناظور بعد سنتين من اغلاقه (0)

  7. شباب الريف يواصل نزيف النقاط بعد التعادل بميدانه (0)

الكلمات الدليلية:

لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع

الرئيسية | في الواجهة | دعم اوروبي بـ 20 مليون يورو في 2012 "لتشجيع التنمية" بالحسيمة

دعم اوروبي بـ 20 مليون يورو في 2012 "لتشجيع التنمية" بالحسيمة

دعم اوروبي بـ 20 مليون يورو في 2012 "لتشجيع التنمية" بالحسيمة

اعتبر إنيكو لاندابوري، سفير الاتحاد الأوروبي لدى المغرب، حصيلة الشراكة الاقتصادية بين الاتحاد والمغرب في العام الماضي "إيجابية"، وأعرب عن أمله في إتمام مفاوضات الصيد البحري قبل مارس المقبل .

جاء ذلك في مؤتمر صحفي عقده في وقت متأخر من مساء أمس الاثنين، بمدينة الدار البيضاء، حيث قال لاندابوري:" إن عام 2012 شهد مواصلة التعاون المالي المثمر في عدة قطاعات أساسية في مجال الشراكة بين الاتحاد الأوروبي والمغرب، خاصة توقيع وإطلاق ثلاث برامج هامة خلال سنة 2012 بقيمة 155 مليون يورو تعادل 208.926 مليون دولار  ".

يتمثل البرنامج الأول في "إنجاز الوضع المتقدم" الذي خصصت له ميزانية وصلت إلى 91 مليون يورو، ما يعادل 122.672 مليون دولار.

ويهدف البرنامج إلى التقريب بين المغرب والاتحاد الأوربي في المجال التشريعي وإقرار عمليات توأمة بين عدة مؤسسات إدارية مغربية وأوربية.

والبرنامج الثاني، عبارة عن دعم مالي هام في مجال تشجيع المساواة بين الرجل والمرأة بمبلغ يقدر بـ45 مليون يورو،  وهو الأول من نوعه الذي يطلق في هذا الموضوع في مجال التعاون الأوربي.

ويهتم البرنامج الثالث بالتنمية القروية، وشمل إنجاز مشاريع في اقليم الحسيمة بهدف تشجيع النمو الاقتصادي والاجتماعي بالاقليم .

وفي مجال الاستثمارات، منح الاتحاد الأوربي المغرب دعما وصل إلى 94.8 مليون يورو في إطار برنامج تسهيل الاستثمار بالدول المجاورة للاتحاد.

قال إنيكو لاندابوري إن: "المغرب أول بلد من بلدان المنطقة يستفيد من هذا التسهيل، لفائدة 7 مشاريع في مرحلة التنفيذ، بميزانية إجمالية قدرها 94.8 مليون يورو".

دليل الريف : وكالات 

 

مشاركة في: Twitter Twitter

الإشتراك في تعليقات نظام RSS عدد التعليقات (5 )

-1-
الزعبان
5 فبراير 2013 - 21:51
لا شك أنكم لاحظتم مثلي حيث رحلتم وارتحلتم المصابح المضاءة في واضحة النهار في عدة أماكن بالاقليم .فمن يؤدي ثمن هذه الطاقة الكهربائية المهدورة بدون فائدة؟ وقبل ذلك من المسؤول عن التسيب هذا ؟
أعمدة متساقطة هنا وهناك تهدد حياة المواطنين وتسبب في انقطاعات متكررة للكهرباء خصوصا في العالم القروي.أضواء مشتعلة في الأزقة والشوارع والطرقات صباحا وقبل غروب الشمس ..هكذا تكون المسؤولية .بون كوراج
مقبول مرفوض
3
-2-
لخلوفي
6 فبراير 2013 - 10:28
لن يأتي درهم واحد الى الحسيمة ستذهب هذه الاموالكلها الى الداخل وخاصة فاس اما نصيب الحسيمة الا العنصرية تم العنصرية بالتالي الحصار من جميع النواحي لأننا نرى كل شئ باعيننا.
مقبول مرفوض
2
-3-
ازرو
6 فبراير 2013 - 12:14
كثيرا مانسمع بالدعم الاوروبي للحسيمة لكن لاشيء على مستوى الواقع ولو سالت افقر الفقراء بالمنطقة هل تلقى يوما مساعدة من هذا النوع او احس بنوع من التحسن على مستوى الخدمات الاجتماعية والصحية يجيبك بالنفي لذا يبقى السؤال المطروح اين تذهب تلك المساعدات ؟ هل تستحوذ عليها الدولة ؟ ام جمعيات المجتمع المدني التي تفرخت بعد الزلزال وثبت عدم حسن نيتها حيث اصبح هناك من يترقب هذه المساعدات لانشاء جمعية ولو مؤقة تنتهي صلاحيتها بانتهاء مبلغ المساعدة ؟ نتمنى ان يقوم دليل الريف باجراء بحث ميداني بهذا الخصوص ويقوم باجراء حوارات مع السكان الضعفاء حول ما اذا كان هناك من استفاد يوما من اي دعم ثم اجراء حوارات مع الجمعيات التي تتلقى دعما من اوروبا وهي كثيرة حول كيفية صرف تلك المساعدات .
مقبول مرفوض
6
-4-
الشاهدالمطلع
6 فبراير 2013 - 18:25
ما يتعلق ببعض الجمعيات الا عنوانا ليخفى بهما المصائب المأمورة بها فقط وتلبيس لهما لباسا سندسا للتجميل (كالحمير يحملون الآسفار)
مقبول مرفوض
0
-5-
الحاج قدور
6 فبراير 2013 - 21:43
بعد سنوات مريرة ممزوجة بمئات الألوف بل الملايين من التضحيات غادر المستعمرون بلادنا وقد ازددنا فقراً ومرضاً، غادروها بعد أن أصبحنا رهناً لحضارتهم وثقافتهم، ويبقى السؤال يتجلجل في أذهاننا: لم قدم هؤلاء؟ هل أتوا لتحقيق مصالحهم الاستعمارية فحسب؟ أم اجتمعت إليها أهداف دينية، حملت المستعمر إلينا من جديد.
واليوم في القرن الواحد والعشرين يعود حاملو رايات الديمقراطية وحقوق الإنسان وحرية المرأة من جديد، ليبذلوا المزيد من دمائهم وميزانياتهم في سبيل انتشالنا من سطوة الدكتاتورية، إنهم لا يطيقون رؤيتنا بغير ديمقراطية!
لكن بذلهم وتضحيتهم لن يمنعنا من التساؤل: هل خلف هذه الأستار خلفية دينية تدفعهم للعودة إلينا من جديد؟ هل هي حملة صليبية جديدة كما يقول البعض؟
إذا كنا لا نستطيع فهم حاضرنا اليوم، أو لا نجرؤ على البوح بما فهمناه؛ فإننا ولاريب يمكننا استخلاص العبر من تاريخنا القريب، حتى لا تتكرر مآسينا، فالتاريخ كثيراً ما يعيد نفسه.
وهاهي اوروبا مرة اخرى تجود علينا بكرمها بملايين الاورو من اجل تشجيع التعليم بالعالم القروي؟ لكن في الواقع جل المساعدات تذهب الى جيوب الاغنياء ليزدادوا غنا والفقير ينتظر قفة رمضان ؟
لا تفرحوا كثيرا من هذه المساعدات مصيرها معروف.
مقبول مرفوض
1
المجموع: 5 | عرض: 1 - 5

أضف تعليقك

المرجو عدم تضمين تعليقاتكم بعبارات تسيء للأشخاص أو المقدسات أو مهاجمة الأديان و تحدف كل التعليقات التي تحتوي على عبارات أو شتائم مخلة بالأداب....

للكتابة بالعربية