English French German Spain Dutch

rif category

قيم هذا المقال

0

الكلمات الدليلية:

لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع

الرئيسية | كتاب الرأي | خالد إزري .. الصوت الذي سكنته كل الطيور المغردة .

خالد إزري .. الصوت الذي سكنته كل الطيور المغردة .

خالد إزري .. الصوت الذي سكنته كل الطيور المغردة .

قلتها يوما وأعيدها اليوم .. لست بناقدا ولكني قلتها عندما استمعت إليه   وأعيدها اليوم وأنا أستمع اليه .. وسأكرر الأمر كلما استمعت اليه. 

لا يترك لنا مجالا لنغييرالى أي محطة أخرى .

هو الحياة ، هو نضج الإبداع وإصرار على تطوير أساليبه ، هو صوت الحب والجمال ، فيه تتوحد منابع القوة والانتماء ، فيه تتفتح براعم المحبة في القلوب العاشقة للانطلاق والحرية ، فيه تورق أغصان الطموح والتحدي في ضمائرنا .

وما أجمل الإنسان الذي يكد ويعمل ويضحي ليزرع في نفسه كل هذا الحب ثم يحصده باقات جميلة يقدمها للآخرين ، ويوسع المساحات  ،  مساحات الفرح لتشمل الريف وكل أنحاء العالم .

نعم هذا هو خالد إيشو أو كما عرفناه و نعرفه جميعا : خالد إزري .

تمت العودة ، وتم الرجوع بأذهاننا إلى أيام مضت ، أيام الاغنية الاصيلة الجميلة  ،  بعيدا عن متاهات  " أبريذ أن يثران" و "زغاريد" ... وتمايلت رأسي يميناً وشمالاً بكل هدوء واحترام وإعجاب وتقدير لمن استطاع أن يهز العقول ، وينبه القلوب ، وينفذ إليها.. قبل أن يحرك الاجسام وتتمايل له الرؤوس .

 نستمتع بأغانيه الرائعة والجميلة جدا .. صامتة في موسيقاها وصاخبة قوية في معانيها .. تحمل انتقاءً جميلا متزنا في الإيقاعات واختيارا أجمل في التوزيعات الموسيقية المناسبة وتناسق رائع في الانغام والنابع - أكيد- من ثقافة موسيقية / شعرية قل من يملكها من فناني ريفنا العزبز ، تحملك تغييرالإيقاعات داخل أغانيه الى عوالم أخرى جديدة  ، تغيير نابع من إصرار خالد على تنويع إيقاعات أغانيه  بطريقة غير قابلة للتنميط   وتجعل بالتالي من أغانية بحرا من الجمال قل نظيره ، وتحمل تشويقا  كفيلا لضمان " تسمرنا "  مشدودين ، منبهرين بهذا الجمال والسحر الموسيقي لفنان مسكون بجنون الموسيقى والابداع !! كيف لا والاغنية الامازيغية الريفية عند خالد هي ليست فقط وسيلة للتعبير عن مكنونات الإنسان الداخلية من خفقان القلوب أو أحزان أو غزل أو وصف أو ما شابه ذلك …بل وصلت درجة خاصة لتكون وتُكونَ فضاء أوسع للتعبير عن مواقف معينة خاصة في الجانب السياسي والاجتماعي والهوياتي... تعانق بذلك هموم الناس وانتظاراتهم . وبذلك تأخذ الموسيقى عند خالد وظيفة أخرى لم نعهدها من قبل . نوع جديد من الأغاني والألحان غير المألوفة ، لتجذب بذلك آلاف المستمعين ،  يتعاطفون معها لإنفرادها بمواضيع جديدة لعل أبرزها الحديث عن الهوية والانتماء والامازيغية من غير المنظور الرسمي .. إضافة إلى مخاطبة الطبقات الكادحة .. وغيرها من المواضيع الغائبة في الإعلام الرسمي. الذي يجبر ( عن قصد أو دون قصد) الفنان على التكاسل وتلبية رغباته داخل مسلسل التعويم والضبابية وقتل روح الإبتكار وهذا ماحال دون مواصلة الإجتهاد والتقدم الموسيقي الذي كان من المفروض أن تكون الأغنية الامازيغية والريفية منها بوجه خاص سباقة إليه .

ولكن لـــ : خالد إزري رأي آخر  ، وكلمة أخرى لا تشبه كل " الكمات" 

(رغم كل هذا التعتيم الإعلامي الممارس في حق الاغنية الامازيغية)

  هو لا يزال  مقتنع برسالتها وعازم على تحمل كل شيء في سبيل إيصالها للناس سواء داخل الريف أو خارجه ، متأبطا بذلك قضايا الانسان ومآسيه الاجتماعية والسياسية  ، وليصبح و بدافع هذا الإجتهاد والبحث والدراسة والتملك العلمي لادواتها قادر على إخراجها من سباتها والسفر بها بعيدابوركت يا ابن الريف ، يا من عبر المهرجانات والتلفزيونات عبر الدول والقارات ومن أبوابها الواسعة .. بُوركت نجماً ساطعا و مضيئاً في سماء الابداع من خلال حنجرتك الذهبية و صوتك القوي وحيث يجب أن يكون قوياً ، وكأنه وقْع إيقاعات الدف تقرع ابتهاجاً بالانتصار ، صوتك الذي سكنته كل الطيورالمغردة في كل مكان في الكون ليزداد جمالاً وأصالة ينقلنا نحن الى عالم الاغاني الجميلة و ينقلك أنت وبهدوء واتزان إلى عالم الأضواء ، وشواطئ الشهرة .

دمت نجما ساطعا في سماء الأغنية الأمازيغية راقيا ومتميّزا... 

كتبتَ  لنا أغاني العذاب الراحل  وانت الخالد يا .. خالد .

جعلتَنا نعشق الكلمة والأغنية كالعاشق يعشق العشيق مثل ما " الريف " يعشق ...خالد إزري . 

محمد بوتخريط / هولندا

مشاركة في: Twitter Twitter

الإشتراك في تعليقات نظام RSS عدد التعليقات (2 )

-1-
مراد ريفي
12 مارس 2013 - 21:27
'' كتبتَ لنا أغاني العذاب الراحل وانت الخالد يا .. خالد .'' .


. كذبت و الله. اللــــــــــــــــــــــه هو الخــــــــــــالد وحده يا أخي أما أزري فهو إنسان سيأتي يوم سنقول فيه '' كان هنا و مشى وزائد مصطلح مسكيـــــــــــــــــن '' و إتق الله فيما تكتب - أرجوا النشر
مقبول مرفوض
-1
-2-
Mohammed
13 مارس 2013 - 17:46
الخالد بأغانيه يا سي مراد يا ريفي ..

إتق أنت الله في ما تكتب يا مراد ريفي واترك الخلود لله وحده...
مقبول مرفوض
0
المجموع: 2 | عرض: 1 - 2

أضف تعليقك

المرجو عدم تضمين تعليقاتكم بعبارات تسيء للأشخاص أو المقدسات أو مهاجمة الأديان و تحدف كل التعليقات التي تحتوي على عبارات أو شتائم مخلة بالأداب....

للكتابة بالعربية