English French German Spain Dutch

rif category

قيم هذا المقال

1.40

  1. اسبانيا .. مغربي يقتل ابنه الرضيع ويحاول قتل اخر بمشاركة زوجته (2.00)

  2. "بيجيدي" الحسيمة يعقد مجلسه الاقليمي بحضور والد فكري محسن (0)

  3. انطلاق رالي "مغرب التحدي" لاول مرة من مدينة الحسيمة (0)

  4. توقعات بإستمرار التساقطات المطرية بالحسيمة الى غاية يوم غد الاثنين (0)

  5. شباب الريف يواصل نزيف النقاط بعد التعادل بميدانه (0)

  6. توقع أمطار عاصفية بعدة مناطق من بينها الحسيمة (0)

  7. محاربة السيدا بالناظور (0)

الكلمات الدليلية:

لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع

الرئيسية | كتاب الرأي | بعض الأسئلة إلى رئيس فرع بني بوعياش للجمعية الوطنية بخصوص مقاله انتفاضة أيث بوعياش من الضحية ومن المستفيد؟

بعض الأسئلة إلى رئيس فرع بني بوعياش للجمعية الوطنية بخصوص مقاله انتفاضة أيث بوعياش من الضحية ومن المستفيد؟

بعض الأسئلة إلى رئيس فرع بني بوعياش للجمعية الوطنية بخصوص مقاله انتفاضة أيث بوعياش من الضحية ومن المستفيد؟

في البداية أيها القراء الأعزاء أريد أن أحيطكم علما أن هذا المقال من خلاله سنحاول مساءلة رئيس فرع بني بوعياش للجمعية الوطنية بصدد المقال المنشور باسمه تحت عنوان “انتفاضة أيث بوعياش من الضحية ومن المستفيد”، هو بكل تأكيد باعتباري كمتتبع للأحداث عن “قرب” قد أثار انتباهي هذا المقال المذكور أعلاه، وبهذه المناسبة أود أن أسائل صاحب المقال حول مجموعة من المعطيات التي تبدو غير مكتملة تارة ومغلوطة تارة أخرى، وبذلك سنعمل على بيانها وتوضيحها بروح نقدية وعين بصيرة وذاكرة يقظة، مراعينا بذلك كل الموضوعية والأمانة العلمية في التعاطي مع هذه المعطيات التي سردها “سيد” الرئيس  وذلك على الشكل التالي :

للتذكير فقد ورد في هذا المقال ما يلي : “لكن مع تطور الإحتجاج و اشتداد الإحتقان الإجتماعي من داخل البلدة وتغلغل ثقافة الإحتجاج في كل الفئات العمرية من الطفل الرضيع إلى الشاب و الهرم. لم يكن النظام السياسي بالبلاد ليتعامل مع هذه الحركة الإحتجاجية إلا بأسلوبه الجديد القديم البشع، و هو نخرالحركة و جعلها تزيغ عن السكة الصحيحة و للأسف كان الوقت قد تأخر لنكتشف ذلك. ففعلا المقولة التي تقول “لا تكترث لما هو آت سيوتيك بالخبر من لم تأمر و سيوريك الزمان ما أنت جاهل” قد أكدت صحتها وانكشف امر من كان يلح على جر الجماهيرإلى متاهات و مستنقع لم يحمد عقباها و محاولة وضع حد من كان يحتكم الى أبجديات النضال الجماهيري الواعي و المنضم، و جر الحركة الإحتجاجية إلى فوضى و تغيب تحديد المسؤوليات مع العلم أن الحركة في أواخرها أصبحت تحمل في طياتها بعدا سياسيا، تارتا كان ثوريا و أخرى كان انفصاليا…او اصلاحيا.”

“سيدي” الرئيس أثناء سردك لهذه المعطيات كان لزام عليك أن تراعي الحد الأدنى من الموضوعية في التعاطي مع أحداث أيث بوعياش، وذلك من أجل تبيان وتوضيح للرأي العام المحلي والوطني والأممي حقيقة ما جرى لينقشع الغبار حول ما حدث بالتحديد لترتاح ساكنة بوعياش الصامدة على الأقل من الناحية النفسية، كان عليك سيد الرئيس وأنت تكتب بصدد هذه الأحداث في ذكراها الأولى، أن تبين لنا حقيقة ما حدث وذلك بالإجابة على بعض الأسئلة التي جعلت جل المتتبعين لأحداث بوعياش يصاب بغبش في الرؤية ودوار في الرأس لمدة ليست باليسيرة حول كل ما حدث في 8 مارس، مراعيا  بذلك “سيد” الرئيس كل الحقيقة، بما هي قيمة وغاية إنسانية مرغوب فيها لفضح المستور وكشف المحظور بغية  تصحيح ما يمكن تصحيحه في أفق ننشده جميعا وهو بناء حركة جماهيرية منظمة، لكنها بالمقابل حركة واعية بمشاكلها وحاجياتها، بعيدا عن اعتبار الساكنة مجرد كتلة “حشدية” أو لنقل مجرد قطيع يجر لتحقيق منفعة شخصية ذات أفق محدود وانتهازي محض.

  نسائلكم “سيد” الرئيس، إذن :

  1_ من هم بالضبط الأشخاص الذين كانوا يحتكمون إلى أبجديات النضال الجماهيري الواعي والمنظم ؟

2_ من هم الأشخاص الذين كانوا يرفضون أي منطق للحوار ويزجون بالحركة في أفق غامض ومسدود؟

3_ من هم الأشخاص الذين حاولوا تسييس الحركة وإعطائها بعدا ثوريا؟

4_ من هم الأشخاص الذين حاولوا بلا هوادة إضفاء الطابع الإنفصالي على الحركة؟

5_ من هم الأشخاص الذين حاولوا نهج أسلوب نضال إصلاحي؟

الإجابة عن هذه الأسئلة هو كفيل بتنوير الرأيين المحلي والوطني وكشف النقاب عن حقيقة الأمور، كي لا يعتقد من لا دراية له بمجرى الأحداث أنه كانت هناك أشباح تقود الحركة وبالتالي تكريس اللاوضوح الذي طبع مسار الحراك الاحتجاجي ببوعياش الصامدة، ولكي نجعل من التاريخ أداة نتعلم منها كيف ينبغي أن نفهم أبجديات النضال علينا كشف الحقيقة كما هي، وأنا على يقين “مطلق” بما أنك كنت فاعلا من داخل هذا الحراك الجماهيري أنك ربما تمتلك الجواب الكافي والشافي عن كل هذه الأسئلة، فاذا كان العكس ما أعتقده فربما قد أعتبرك ضحية من ضحايا هذا الحراك الاحتجاجي ببوعياش لأنه بتواجدك فيه يجب أن تكون مدركا لحقيقة الأمور وخبايا الأحداث، فقط “سيد” الرئيس عليك التحلي بالقليل من الجرأة لانها أخت الشجاعة، وقليل كذلك من الصرامة في التعاطي مع الأحداث وهذا كفيل وكافي لبيان حقيقة الأمور وخبايا الأحداث، أحداث 8 مارس.

“سيد” الرئيس الغريب فيما كتبته كذلك، هو لحظة انتقالك للشطر الثاني من التوضيحات، فقد لاحظت أنك تعمدت إلى نهج أسلوب فيه الكثير من المغالطات وقلب جذري للحقائق حيث استطردت قائلا:

“عادي أن يقمع النظام نضرا لطبيعته التاريخية القمعية لكن ما يحز في النفس هو أن تجد بيادق النظام المسخرة تتجلب بجلباب ثوري مناصر للخط الجماهيري لكن ما خفي أعظم، فحقيقتهم أنهم أعداء الجماهير، يتحركون وفق تعليمات دقيقة مستغلين عفوية المحتجين و حماستهم من أجل حرقهم و التدفئ بجثثهم نعم و نعي جيدا ما نقصد. و سقط عنهم القناع بعد ما زج بالأبرياء في السجن. أما آخرون أصبحو وجوها بارزة في تنظيمات ولدت من رحم الداخلية و المخابرات، نعم فأبناء المضطهدين المناضلين ضحوا، أما سماسرة الدماء استفادو و كرسو ثقافة الخيانة التي ما فتئ أبناء المنطقة يحاربونها”


 


وهو ما يفيد ويبين بجلاء ان كل “رفاقكم” ورفاقنا الذين زج بهم في السجن لم يكونوا أبدا هم المعنيين بقيادة الألوان السياسية التي كنت تتحدث عنها أعلاه، ولم يكونوا أبدا هم من يتحملوا المسؤولية في دفع عفوية الجماهير إلى رفض كل ما من شأنه أن يكون مخرجا أو حلا لأزمة البلدة وأزمة الحركة بالتبعية.


هل يمكننا أن نفهم من خلال كلامك يا سيدي الرئيس أن هناك أحد آخر قام بهذه المهمة؟

لا، وأبدا لأن التاريخ لا ينسى فهو قادر أن يحاسب ويعاقب الجميع، والجماهير وجل المتتبعين على دراية تامة بكل السيناريوهات التي كانت تحكم الحركة من داخل البلدة، والجماهير هي أدرى بهوية من كان يقود الاحتجاجات إلى مسار غامض، وبخطوات غير محسوبة، وبالتالي “سيد” الرئيس كفانا عبثا واستهتارا بعقول الساكنة وبالمعطيات الدقيقة والعلمية التي كانت فوق الميدان.

فلنعلنها بصراحة وبدون لف ودوران، لنطالب بإطلاق سراح كل المعتقلين بعيدا عن النبش في من كان المسؤول بالدرجة الأولى، ومن المسؤول من الدرجة الثانية…وهكذا دواليك،  وبعيدا كذلك عن تشويه الحقائق الميدانية، بهذا فقط يمكن أن نتعلم من الأخطاء التي نرتكبها أثناء الممارسة العملية لأنه علمتنا قناعاتنا ومبادئنا أنه من يمارس يخطئ، ونحن ما زلنا بخير ما دمنا نتقبل النقد والنقد الذاتي، “سيدي” الرئيس كل 8 مارس وبوعياش صامدة مناضلة ومكافحة.

 يوسف اشحشاح

 

مشاركة في: Twitter Twitter

الإشتراك في تعليقات نظام RSS عدد التعليقات (22 )

-1-
فبرايري
17 مارس 2013 - 21:00
هههههههههههههههههههههههههههههه بغيت نعرف المصدر الحقيقي ديال هاد التخربيق اللي كتبوا هاد خاينا
مقبول مرفوض
-3
-2-
طالب قاعدي
17 مارس 2013 - 21:13
يوسف أشحشاح يكتب مقالا ؟؟؟؟؟؟؟؟
علامات الساعة.
مقبول مرفوض
-1
-3-
RifLand
17 مارس 2013 - 21:21
لأنه علمتنا قناعاتنا ومبادئنا أنه من يمارس يخطئ????
عن أي قناعات ومبادئ تتحدث؟؟؟ هل من يلتحق بالمخزن من أجل قنينة نبيذ له مبادئ؟؟هل تضحك على نفسك؟سيادة الرئيس إن تحدث ف يحق له ذلك كونه دائماً بجوار الجماهير، أما أنت وصديقك وأمثالكم سيحاكمكم التاريخ وسيرميكم إلى مزبلته.
مقبول مرفوض
0
-4-
mounir
17 مارس 2013 - 21:35
awadi si youssef matansach plastek omatansach bi anak lbouk ta3 ch nas saftok awla la 3taref si youssef kaynader min warae lawhat lmafati7 wach baki madabro 3lik bch khdema dak ch 3lach katsakhen lbandir yak ewa sakhan satab9a l oussodo ossoudo walkilabo kilabo
مقبول مرفوض
-1
-5-
mis natmassint
17 مارس 2013 - 21:48
al3adaaaaaaaaw yosf acha7cha7 hta howa kayaktab safi l3alamat sa3a waha. l asala walmo3asara rah kolchi tdiroh
مقبول مرفوض
0
-6-
hami
17 مارس 2013 - 21:50
alayama alayama l asaaaaala walmo3asara jam3at zetaaaf
مقبول مرفوض
-1
-7-
monadila
17 مارس 2013 - 22:09
نستفيد ماذا يا اخي من انتقادك هذا بني بوعياش تضل مضطهدة و الشعب متهوم وامثالكم تعبثون بالمصطلحات وتتبادلون الاتهام بينكم. سبحان الله.
مقبول مرفوض
0
-8-
rifiiii
17 مارس 2013 - 23:59
يجب عليك أولا ان تتعلم أسلوب النقد فكلمة "السي " الموظفة في هذا السياق تفيد الإستهزاء لكن لا نؤاخذها عليك لكونك معتاد عليها ودائما ما تلفظها في وجه أسيادك ...
مقبول مرفوض
0
-9-
ازرو
18 مارس 2013 - 00:03
هذا واش مقال ولا (املييييط) ؟ما نقل من المقال موضوع التعليق اكثر من التعليق النقد والرد على مقال له تقنياته اسي اشحشاح .واعتقد انك ضمن منتدى الكفاءات الريفية اليس كذلك؟ اوا زيد اجتهد شويا.
مقبول مرفوض
2
-10-
فاطنة الريفية
18 مارس 2013 - 00:06
أشحشاح كيكتب سبحان الله
أضعف الأيمان قول بقلم سليمان التجريني خائن الجماهير
دليل الريف ٱنشري
مقبول مرفوض
2
-11-
نجاة من مكناس
18 مارس 2013 - 02:44
لم أسمع هنا إلا طرهات من بيدق دفعوه كي يكون ناطقا رسميا باسم الانتهازية.
سير تخبى و كون راجل باراكا من المسرحيات، راه كلشي عاق بيكوم
مقبول مرفوض
1
-12-
فريد الاطرش
18 مارس 2013 - 02:46
نعل الشيطان آآآآ السي يوسف، راه هاد الشي نقسم لك باش مبغيتي إما ديالك، راك صاحبي و عارفك مازيااااااااااااااااااااان
مقبول مرفوض
0
-13-
متتبع
18 مارس 2013 - 12:00
تحياتي أشحشحاح على هذه الأشئلة المعقولة
أولا بعيدا عن الأحكام المسبقة المغلوطة أنا كمواطن بوعياشي متتبع للأحداث كنت أشاهد عن قرب من كان يؤدي بالجماهير إلى الهاوية ألم يكن "ج" ومجموعته هم من يرفضون الحوار والنقاش وينبذون الجمعيات وكل شيء وينادون بالعصيان....بالتالي عن أي اختراق يتحدث رئيس الجمعية
ثانيا ألم يكن" ح.ب" وباقي أذياله يشجعون نهج جلول وينشرون الاشاعات على كل من يحاول إنقذ الحركة من هذه المتاهات
اتفق معك السي أشحشاح تساؤلات معقولة ولا تحتاج أجوبة لأن الجماهير تعرف ذلك لذلك غادرت الساحة وتركت الضفادع تسبح في وحل لا ماء فيه
المرجو النشر
مقبول مرفوض
0
-14-
مصطفى المنصوري
18 مارس 2013 - 13:48
الغرب يشجعون الفاشل حتى ينجح ... ونحن نعاتب الناجح حتى يفشل.. اتركوهم وشأنهم يا سادة ولنا موعد مع التاريخ.. يوسف أشحشاح بادر إلى كتابة مقالة، وعليه، يستحق التنويه مثلما يستحق الانتقاد البناء .. وهنا لا أدافع عنه بقدر ما أدافع عن الموضوعية والأمانة الثقافية.. وقد علمتنا الخطابة السياسية ألا نواجه الخصم بالإزدراء والاستهزاء، وإنما بالححج السياسية الدامغة والخطاب الموضوعي بعيدا عن السفسطائية.
مقبول مرفوض
2
-15-
سليمان
18 مارس 2013 - 15:58
*انتفاضة أيث بوعياش من الضحية ومن المستفيد؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟


1/ الضحية : ساكنة ايث بوعياش .
2/ المستفيد : الفساد (خصوصا فساد المجلس البلدي أغلبية و معارضة)

الضحية : الجماهير الشعبية
المستفيد :الفساد (خصوصا فساد الامن الذي اصبح في رمشة عين فاسدا : حيث يتم ابتزاز لمواطنين ليلا و نهارا , و حيث الانتقائية في محاربة البنزين المهرب : يتسترون على البعض ''لانهم يدفعون ....'' و يحاربون البعض لانهم يريدون ان '' اخدموا على ولايداتهموم فقط'' .
مقبول مرفوض
1
-16-
motafaila
18 مارس 2013 - 16:03
awalan wa9abla koli chayee in kana yosf 9ala raeyoh wa khata lkhatwa l2ola min ajli rif famada 3ankom mada sana3tom bithartharatikom,, antom mawjodin fa9at litona9ido nass,3atibo anfosikom 9abla an to3atibo lbachar ayoha ljobanae...
مقبول مرفوض
1
-17-
18 مارس 2013 - 16:17
اهذه هي الشهامة يا شباب الريف بدل ان تشجعوه وتكون قضيتكم واحدة انتم قتلتكم الغيرة فصرتم تعلقون بدون تفكير مهلا استيقضوا فعقلكم الباطن صار ضاهر ولكن من وراء حجاب ان كانت لديكم ذرة شهامة اكتبوا اسماؤكم. لماذا لازلتم اطفالا و قد صرتم كبارا و تكرهونا الناجح بينكم رغم انكم ربما ترعرعتم و درستم مع بعضكم لمذا الحقد يا ريفيين للاسف.
مقبول مرفوض
2
-18-
izam
18 مارس 2013 - 20:22
هاد السيد كيكب سبحان الله معجزة القرن 21 الأسئلة التي طرحها بوليسية محضة إرحل الى المكان الذي تلعقون فيه أحذية أسيادكم
مقبول مرفوض
0
-19-
R3ichath
18 مارس 2013 - 20:48
ههههههههه سي يوسف أشحشاح ما هذا المستوى يا رفيقي
رفيقنا سليمان التجريني ( ستيف) يكتب لك هههه وأنت تنسب المقال لنفسك بالله عليك كن ذكيا يوما ما سيسخر منك رفيقك أمام رفاقك بهذا الفعل إضافة إلى الفعل السابق ( إدخالك إلى سلك الماستر)
ماذا أصاب الرفيق سليمان أفقد جرءته أم أنه لم يعد يستطيع مواجهة رئيس الجمعية فقرر إدخال إسمك عوض اسمه
مقبول مرفوض
2
-20-
nirmin oujda
21 مارس 2013 - 20:17
يوسف هذه الاسئلة جوابها ستجده في الحلقة المفقودة من حلقات صاحب المقال .وكلمة السيد تدل على انك متشبع بثقافة العبيد .و الحجيوي كان و لحد اليوم صائبا في مواقفه وشريفا في نضاله .......
مقبول مرفوض
0
-21-
شريف ريف
23 مارس 2013 - 19:28
في البداية اود ان اؤكد لاصحاب التعليقات.ان صاحب المقال عاجز عن كتابة هذا المقال رغم بساطته.
لاقول لرئيس الفرع المحلي للجمعية الوطنية .ان الكافلة تسير وفي الاتجاه الصحيح فالندع الكلاب تنبح.
مقبول مرفوض
-1
-22-
25 مارس 2013 - 19:57
هل كنت تنتظر ان يكتبه بشنوية ام ماذا؟ المهم الموضوع انتقده في اللب و ليس في الشكل و الكيف. حقا انصدم في بعض التعليقات, العقلية مريضة جدا.
مقبول مرفوض
0
المجموع: 22 | عرض: 1 - 22

أضف تعليقك

المرجو عدم تضمين تعليقاتكم بعبارات تسيء للأشخاص أو المقدسات أو مهاجمة الأديان و تحدف كل التعليقات التي تحتوي على عبارات أو شتائم مخلة بالأداب....

للكتابة بالعربية