English French German Spain Dutch

rif category

قيم هذا المقال

3.00

  1. العماري يُحذّر من "توجّه ثالث" يُريد مواجهة الاحتجاج بالاحتجاج (1.00)

  2. الوزاني الى حزب العهد الديموقراطي من جديد (0)

  3. هيئات يَسارية تٌشكّل لجنة وطنية لدعم حراك الريف وتُحَضّر لقافلة الى الحسيمة (0)

  4. بعد ان تبَخّر حلم الاستوزار .. الوزاني يَعود الى حضن حزب العهد (0)

  5. رغم عدم العثور على جثتها..القضاء الاسباني يدين مغربيا بقتل زوجته (0)

  6. الايام : المخابرات المغربية تضع يدها على وثائق سرية من حرب الريف (0)

  7. اسبانيا تعيد الاعتبار لمؤسس مدينة الحسيمة الجنرال سان خورخو (فيديو) (0)

الكلمات الدليلية:

لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع

الرئيسية | كتاب الرأي | بلدة تروكوت ماهيتها وأهميتها التاريخية

بلدة تروكوت ماهيتها وأهميتها التاريخية

بلدة تروكوت ماهيتها وأهميتها التاريخية

تقع بلدة تروكوت في قبيلة تمسمان،وبالضبط في السهول الخصبة التي توجد عادة على ضفاف نهر نكور في الجهة الغربية، وفي الشرق يحدها جبل القامة العريق الذي يحمل في طياته ماضيا دفينا من تاريخ المنطقة لما لعبه هذا الأخير من الدور البارز في مقاومة الإستعمار الغاشم،وتطل على البحر الأبيض المتوسط شمالا،وتحدها في الجنوب منطقة"جبالة."تعتبر بلدة تروكوت بلدة أمازيغية ريفية تابعة لقبيلة تمسمان،كما أنها كانت من أهم المناطق شأنا التي ساندت المجاهد محمد بن عبد الكريم الخطابي في مقاومة الأطماع الغربية قصد الدفاع عن حوزة المنطقة الريفية آنذاك، كما أنها تتميز بعدد سكانها المتوسط الذين كان لهم الفضل الكبير في تاريخ المنطقة عموما وتروكوت على وجه الخصوص. فتاريخ هذه البلدة حافل بالأحداث التاريخية التي عرفها المغرب منذ أقدم العصور ، بل وأكثر من ذلك لعبت في كثير من الأحيان دور البطولة. كما أضحت البلدة محط الأطماع بمختلف تلاوينها وأشكالها ،خاصة منها تلك التي كانت بالبحر الأبيض المتوسط على مر التاريخ ، وقد شكلت دوما ملاذا للثائرين والطامعين في الحكم.إلا أن ذلك لم يثن من إرادة وعزيمة أهلها في الحفاظ والدفاع عنها بشتى أنواع الوسائل المتوفرة. ولم يجد الغزاة من منفذ لطمس عادات وتقاليد وأعراف البلدة، بل ظلت هذه الأخيرة متشبتة ومفتخرة بها إلى يومنا هذا.بالرغم من الممارسات الوحشية التي مورست على أبناء البلدة.علاوة إلى أهميتها التاريخية التي تكمن في  كونها كانت منزلا ودارا لضيافة الوافدين عليها من أتباع الخطابي وكذا  تزويدهم بالمعونة اللازمة ،ناهيك عن الدور المهم الذي قاموا به أهلها في خوض غمار الجهاد إلى جانب البطل الريفي المكنى ب "مولاي موحند" ومقاومة المستعمر الأجنبي الغاشم.لكن الذي يعترضنا دائما على عكس الثقافات والهويات التي تحافظ على تراثها وآثارها وتقاليدها وعاداتها عن طريق تدوينها والحفاظ عليها كإرث تاريخي خاص تفتخر به. فإنه للأسف الشديد أن الثراث الأمازيغي لم يحظ بنفس الاهتمام مقارنة مع نظيرته الأخريات، واكتفى بما هو شفهي فقط.

  لذا  وجب علينا نحن أن نغير أنفسنا للأحسن إلى الأفضل ونكتب وندون تاريخنا وتاريخ منطقتنا بأنفسنا بشكل موضوعي أكاديمي علمي رصين ،بعيدا عن التحيزات والاديولوجيات 

والهفوات . الأمر الذي يدفعنا وبالضرورة في الخوض في غمار النبش في ماضي منطقتنا التي قلما نبش فيه، وإزاحة الغموض الذي كان ولايزال يكتنفها ويعتريها.

بقلم : احمدوش سليم

مشاركة في: Twitter Twitter

الإشتراك في تعليقات نظام RSS عدد التعليقات (8 )

-1-
said amhaouach
5 أبريل 2013 - 20:41
a7sant ya rafi9i salim
kalam fi lmostawa
waasil
-2-
moufid
7 أبريل 2013 - 18:07
tahiyati lik acamard inou mazidan mina somod walmothabara
-3-
otman
7 أبريل 2013 - 22:39
لم افهم هل تتحدث عن تروكوت او بومباي .المواضيع متشابكة في هذا النص الا تارخي لا ادبي.................
-4-
امير الليل
15 أبريل 2013 - 21:46
كتبت تعليقا لم ينشر لا اعرف لماذا،؟؟
هذا الموضوع ضعيف وصاحبه اضعف،
اذا كان سبب اقصاء التعليقات هو النقد الموجه لكتاب الراي فمن الافضل ان لا نعلق,...
هذا الكاتب لا يعرف شيئا عن اتروكوت ولا عن تاريخها ولا عن اقتصادها ولا حالتها الاجتماعية،لن يستطيع افادة القراء من الافضل له ان يبحث اكثر ويجتهد.هذه الملاحظات ليست للنشر...
-5-
marwan tanja
19 أبريل 2013 - 21:18
ta3li9 aktar min rai3 l3az l rwafa dljami3a
-6-
marwan tanja
19 أبريل 2013 - 21:23
l3az dima lrwafa
-7-
bilal achchafhi
3 دجنبر 2013 - 22:39
نشكر الأخ على موضوعه لكن معلومات غير كافية على منطقة بتاريخها العريق لإقناع القارئ
-8-
يوسف اثاري
14 دجنبر 2013 - 13:32
l3az khoya salim..bavou 3lik
المجموع: 8 | عرض: 1 - 8

أضف تعليقك

المرجو عدم تضمين تعليقاتكم بعبارات تسيء للأشخاص أو المقدسات أو مهاجمة الأديان و تحدف كل التعليقات التي تحتوي على عبارات أو شتائم مخلة بالأداب....

للكتابة بالعربية