English French German Spain Dutch

rif category

قيم هذا المقال

2.00

  1. شقيق فكري: معطيات جديدة ستغير منحى قضية أخي (4.00)

  2. قضية الغازات السامة بالريف تصل الى منظمة حظر الاسلحة الكيماوية (فيديو) (3.00)

  3. كيف يتعايش شاب من الناظور مع فيروس السيدا (0)

  4. احتجاجات تماسينت تتحول الى اعتصام مفتوح داخل مقر الجماعة (0)

  5. بني جميل .. منطقة منكوبة (0)

  6. الحسيمة.. الجامعة تسلم ملعب ميرادور بعد تكسيته بالعشب الصناعي (0)

  7. عامل الاقليم يطمئن آباء وأولياء التلاميذ حول مجانية التعليم (0)

الكلمات الدليلية:

لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع

الرئيسية | في الواجهة | وهبي ينفي قيادته حركة تصحيحية داخل البام ضدا على "هيمنة ابناء الريف"

وهبي ينفي قيادته حركة تصحيحية داخل البام ضدا على "هيمنة ابناء الريف"

وهبي ينفي قيادته حركة تصحيحية داخل البام ضدا على "هيمنة ابناء الريف"

نفى عبد اللطيف وهبي رئيس فريق الاصالة و المعاصرة بمجلس النواب قيادته اي حركة تصحيحة من داخل حزب البام ضد على هيمنة القبلية فيه في اشارة الى ما يعتقد انه هيمنة لابناء الريف على مراكز القرار داخل الحزب.

وقال وهبي في بيان له ان " حزب الأصالة والمعاصرة هو حزب عقلاني منظم تمت العضوية في مختلف أجهزته المسؤولة بشكل مستحق عبر صناديق الاقتراع الداخلية ووفق المساطر المتعارف عليها في كل  عملية انتخابية."

واضاف وهبي ان" المكتب السياسي للحزب يشتغل على أساس تبادل وجهات النظر المتعددة المفضية إلى بناء قرارات و توجهات ينضبط لها الجميع في إطار التزام الحزب بنهج الديمقراطية الداخلية ".

واعتبر الاخبار المتداولة حول قيادته حركة تصحيحة داخل البام  يندرج في ما اسماه بخطة ممنهجة تستهدف سلامة اختياراتهم الحزبية وتماسك تنظيماته الداخلية على حد تعبيره .

وكان المكتب السياسي لحزب الاصالة و المعاصرة قد عبر في بيان له عن تشبثه اللامشروط بعبد اللطيف وهبي كرئيس للفريق بمجلس النواب .

من جهة اخرى ذكرت مصادر مطلعة ان وهبي تعرض للضغوط من داخل الحزب من اجل اصدار بيان ينفي فيه  الاخبار التي تشير الى قيادته لحركة تصحيحة ضدا على هيمنة ابناء الريف من داخل الحزب.

دليل الريف : متابعة

مشاركة في: Twitter Twitter

الإشتراك في تعليقات نظام RSS عدد التعليقات (1 )

-1-
قيادي في الحزب
11 أبريل 2013 - 02:10
دائما عندما تكبر المسائل الخطيرة مثل زعزعة هذا الحزب وتهديد مصيره يتم التدخل من عدة أطراف، ذلك ما وقع مع الرفيق وهبي الذي سخط على اداء مجموعة من المنتسبين لحزب الاصالة والمعاصرة وكذا تصرفاتهم البروقراطية التي لم يستقر ولم يرضى عليها حتى اي منتمي لهذا الحزب ، حيث تدخلت عدة أطراف حتى من أحزاب أخرى لتهدئة الوضع وذلك على أعلى مستويات الحزبية كالاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية وحزب الاستقلال وذلك في سرية تامة. وحينما نقول تهدئة الوضع ليس فقط مع شخصية وهبي لوحده بل مع توجه وطيار عريض له وزنه والذي كاد ان يعصف بالحزب كاملا. وقد جاءت هذه المؤازرة الحزبية المشار اليها ردا للجميل حينما كان الامر يتغلق باختيار الأمناء العامون للأحزاب المذكورة التي عقدت مؤتمراتها قبل بضعة أشهر وكان فيها تدخل وانحياز بعض وجوه قيادي حزب الاصالة والمعاصرة واضحا لاختيار اشخاصا بعينهم. ولهذه الاسباب والتعليلات يتأكد أن هذا النفي الذي جاء على لسان رفيقنا وهبي والذي كان مفروضا وليس تراجعا أو نفيا سوف لن يدوم طويلا ليستأنف الصراع من جديد صراعه مادامت أسبابه ولحد الآن قائمة.
مقبول مرفوض
-3
المجموع: 1 | عرض: 1 - 1

أضف تعليقك

المرجو عدم تضمين تعليقاتكم بعبارات تسيء للأشخاص أو المقدسات أو مهاجمة الأديان و تحدف كل التعليقات التي تحتوي على عبارات أو شتائم مخلة بالأداب....

للكتابة بالعربية